وزارة العلمي تختار 42 مشروعا استثماريا لتصنيع معدات لمواجهة “كورونا” لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة    هذا آخر أجل لتجديد شهادات التأمين على العربات    روسيا تبعث مساعدات طبية إلى الولايات المتحدة    إبراهيموفيتش يغادر نادي ميلان في فصل الصيف    الجامعة تدعم جميع الأندية للخروج من الأزمة المالية    في ظل انتشار كورونا..السلطات بمراكش تقرر إغلاق جميع محلات بيع الخمور حتى إشعار آخر    شفاء مصابَين بفيروس كورونا وحالة وفاة جديدة في المغرب    اسبانيا الثانية عالميا من حيث عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد    20 الف قنطار من الشعير لدعم الفلاحين باقليم الحسيمة    البرلماني الشناوي يطلب استقالة رئيس هيئة الأطباء    هيئات ومؤسسات بجهة الشمال تعلن مساهمتها في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا    العثماني يلتقي بالمركزيات النقابية ويؤكد بخصوص ترقية الموظفين:    الرئيس الجزائري يصدر عفوا عن 5037 سجينا    شفاء مصابَين بفيروس كورونا وحالة وفاة جديدة    رحيل فاضل العراقي أحد أبرز وجوه الصحافة المستقلة    الأحياء الشعبية في الدار البيضاء.. القواعد التي يعول عليها “كورونا” لغزو المغرب    سلطات سوق الاربعاء الغرب تواصل جهودها في مواجهة كورونا    شاب تعافى من كورونا: في البداية كان لكل مصاب غرفة والآن 5 في الواحدة- فيديو    الناظور.. توقيف شخص متلبس بحيازة 3 كلغ و800غ من الهيروين    مبادرة “أفلامنا” تتيح مشاهدة أفلام عربية مجاناً    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    مندوبية التخطيط تتوقع أن تنتهي 2019 على نمو ب2.2 في المائة فقط    تصنيع المنتوجات والمعدات لمواجهة “كورونا”.. اختيار أولي ل 42 مشروعا    كورونا.. سلطات اقليم الحسيمة تمنع تنقل المواطنين بين الجماعات    كورونا.. بلجيكا تحصي 13964 إصابة مؤكدة بالوباء    “الفن في زمن كورونا” بالجزائر    هكذا يقضي لمجرد فترة الحجر الصحي -صورة    هكذا تمكنت " OCP" من تحقيق نتائج أفضل من المنافسين رغم الظرفية غير المواتية    “كورونا”.. رقم قياسي جديد في عدد الوفيات بإسبانيا خلال 24 ساعة الأخيرة    يينا.. أول مدينة ألمانية تفرض ارتداء الأقنعة الطبية في الأماكن العامة        حاريث ينضم للمساهمين في صندوق “كورونا”    من مستثمر إلى مشرد في المغرب..القصة المؤلمة لنجل فنان مصري شهير    بسبب كورونا.. المغرب يأوي 3000 متشرد ويرجع 162 ألفا إلى أسرهم وفق الوزيرة المصلي    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    فيروس كورونا: تسجيل 21 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 638 حالة    بواتينغ يخرج سالمًا من حادث مروري في ألمانيا    فيروس كورونا.. الحالات التي تماثلت للشفاء عبر العالم في أرقام    المشهد الإعلامي يفقد فاضل العراقي    غوتيريش: أزمة كورونا هي الأسوأ عالميا منذ الحرب العالمية الثانية    تراجع عدد الإصابات المحلية بكورونا في الصين    السعودية تطالب المسلمين بالتريث في وضع خطط الحج هذا العام    الفيفا ينهي عقد زياش مع أجاكس    “سوحليفة” على “الأولى”    غيلان و”بوب آب” من منزله    كورونا.. إجراءات الحجر صعبة التطبيق في الأحياء المكتظة    بنحمزة يدعو إلى إخراج الزكاة قبل الموعد لمساعدة "فقراء كورونا"    صراع بين الريال وبرشلونة على نجم ليفركوزن    طقس اليوم الأربعاء.. سحب كثيفة مصحوبة بأمطار أو زخات مطرية رعدية    جائحة “كورونا”.. ترامب يطلب من الأميركيين الاستعداد لأسابيع “مؤلمة جدا”    "كورونا" يدفع مصدري الخضر والفواكه إلى البحث عن بديل لفرنسا    موسيقى الروك الغربية بين الترفيه والنضال من أجل السلام والحقوق المدنية    عمالة إقليم اشتوكة آيت باها: "العرض يفوق الطلب"    بنيعيش تكشف مواكبة "مغاربة عالقين" في إسبانيا    عاجل    الحجر والطوارئ بسبب الوباء هل سيعيد بناء عالم مغاير..؟    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالحبر و الصورة : «بورصة الأدوية»

تحرص وزارة الصحة، بين الفينة والأخرى، على إخبار الرأي العام بعدد بل وحتى بنوعية مجموعة من الأدوية التي يطالها قرار تخفيض أسعارها، وتحرص على الترويج لهذه العملية بكيفية مكثفة، حتى تبيّن للمواطن المغربي على أنها منشغلة بوضعه الصحي، وتحرص على تمكينه من الولوج إلى الدواء بأقلّ كلفة.
حرص سرعان ما يتبدد حين يتعلق الأمر بقرار الرفع من أسعار بعض الأدوية، الذي لا يمكن للمريض أن يعلم بتفاصيله إلا وقت تواجده أمام الصيدلاني، علما بأن عددا كبيرا من الصيادلة هم أنفسهم لا يكونون على دراية وعلم بالقرار، وقد يتفاجأون به، كما هو الحال عند انقطاع بعض الأدوية، وهو ما يضع بعضهم في موقف حرج، خاصة حين يتوصل أحدهم بدفعة حديثة يتم صرفها وفقا للتسعيرة الجديدة، في حين يحتفظ زميل له بأخرى بالسعر القديم، فيقع التضارب وترتج علاقة الثقة بين المواطن والصيدلاني؟
أدوية ترتفع أسعارها بنسب صاروخية، وأخرى يتم تقليص أثمنتها بشكل حلزوني وسلحفاتي، بهامش لا يترك أثرا كبيرا على جيب المواطن، وهو ما يسري على الغالبية العظمى من الأدوية المشمولة بقرار المراجعة نحو التخفيض، علما بأن هناك التي تقلصت أسعارها بنسب مهمة، وإن كانت دائرتها ضيقة !
تقليص أسعار الأدوية أو الرفع منها، لا يمكن أن يتم النظر إليه بمنطق «بورصوي»، وأن يخضع لهندسة الأسهم الصاعدة والمنحنيات المتدنّية، لأن الأمر يتعلق بأمن دوائي، ويهمّ تمكين المواطن المغربي من الولوج إلى الدواء، الذي باتت أنواع كثيرة منه مفتقدة، مما يهدد الصحة العامة، بل وحتى الحياة، ويمسّ بجيوب المواطنين، اجتماعيا واقتصاديا، في ظل ضعف معدلات التغطية الصحية، التي لا تشمل جميع المغاربة، وهو ما يجب أن يتم استحضاره بطريقة عقلانية، وباعتماد مقاربة شمولية، تستحضر كذلك الحرص على ضمان بقاء الصيدليات على قيد الحياة…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.