المراقبون الجويون ينظمون احتجاجا بمطار طنجة    إحسان ليكي .. مرشحة مغربية للكونغرس تكسب ثقة الأمريكيين    مكترو أسواق ومرافق عمومية يطلبون "رفع الضرر"    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    تسجيل صفر إصابة ب"كورونا" في إقليم العرائش    خبراء يدعون الصيادلة إلى اليقظة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي    غيمارايش يتعادل مع سبورتنغ بدوري البرتغال    كوفيد-19 : إنشاء أول مكتب محاماة افتراضي بالمغرب    مرض مزمن ينهي حياة مغربي عالق بمدينة الفلبين    الحسيمة.. نبتة الزعتر مهددة بالانقراض وتعاونيات تراسل عامل الاقليم    تدوينة تحرض على القتل تطيح بشاب في قبضة الأمن    التقدم والاشتراكية: لا يمكن إنعاش الاقتصاد بعد الحجر بدون ديمقراطية    صُور "المسخ" في الرواية    غيابات بالجملة في تداريب نادي أتلتيكو مدريد    7 أقاليم تخلو من "كورونا" بجهة مراكش آسفي    "كورونا" يُعري توترات أمريكا والصين .. إفريقيا وأوروبا قوة توازن    الدار البيضاء: الأمن يوقف شابا للإشتباه في تورطه في جرا7م التحريض علي العنف والکراهية والتخريب    تطوان.. إيقاف شخصين وحجز هذه الكمية من مخدر الشيرا    مجلس الشامي يؤكد على ضرورة تمكين البلاد من سياسة عمومية للسلامة الصحية للأغذية لضمان صحة المواطنين    الحرب في ليبيا: حكومة الوفاق الوطني “تستعيد السيطرة” على طرابلس بالكامل من قوات حفتر    روحاني: تلويح ترامب بالكتاب المقدس أمر “مخزٍ”    بوريطة يدعو إلى مضاعفة الجهود لإلحاق هزيمة شاملة ب”داعش” من خلال تجريدها من موارد عملياتها العنيفة    العثماني: التشخيص المكثف لمستخدمي المقاولات الخاصة سيمكن من تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي    بشرى لعشاق كرة السلة العالمية: ال"إن بي أيه" تعود في هذا التاريخ    توازيا مع الاحتجاج.. أكاديمية سوس تحاول رأب الصدع بين مؤسسات التعليم الخصوصي والأمهات والآباء    فارس: المحكمة الرقمية خيار استراتيجي لا محيد عنه في المستقبل القريب    العلمي: المقاولات الصناعية عليها تكييف مناخ عملها باعتماد تدابير صحية تضمن سلامة المستخدمين    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    45 حالة تسجل بالمغرب في آخر 16 ساعة    ميسي يثير الشكوك بغيابه عن تدريبات برشلونة..    يوفنتوس يعلن إصابة مهاجمه غونزالو هيغواين    تسجيل 31 إصابة بفيروس “كورونا” في جهة مراكش آسفي    أربع مرئيات.. حول التراشق الحقوقي في قضية سليمان الريسوني    تحديد عدد التبديلات ولاعبي الاحتياط تحضيرا لاستئناف الدوري الإنجليزي    ورزازات…التحليلات المخبرية تبعد كورونا عن 179 حالة خلال 24 ساعة الأخيرة    روسيا تطور تقنيات غير مسبوقة لقياس سرعة الرياح على مسافات كبيرة    أمكراز يكشف مضامين « السياسة الوطنية في مجال الصحة والسلامة المهنية »    في إنتظار موافقة المغرب..إسبانيا تفتح حدودها البرية مع جيرانها    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس بالمغرب    عبد الصمد دينية .. وجه بارز في المسرح المغربي يرحل في صمت    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بإعادة تنظيم أكاديمية المملكة المغربية    اليوسفي وطموح بناء النسق الديمقراطي القار    مجلس الحكومة يُصادق على مشروع قانون يتعلق بإعادة تنظيم أكاديمية المملكة    بنشعبون في قفص صندوق كورونا    الملك يمدد مهلة تقديم لجنة النموذج التنموي لتقريرها النهائي ل6 أشهر إضافية    الفد يتذكر أيام المدرسة    مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط تطلق سلسلة برامج ثقافية وتربوية لمواجهة الوباء بالسينما    مبادرة لإغاثة الموسيقيين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ظل كورونا ..    الشركة الوطنية للطرق السيارة تستثمر غلافا ماليا بقيمة 50 مليون درهم لبناء جسر على مستوى بدال تمارة    اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة الدار البيضاء-سطات تشخص الوضعية وتضع تدابير مرحلة ما بعد الحجر الصحي    تجمعيون يعارضون « مقترح الطليعة » ويتشبتون ب »عيد الأضحى ».. هذه حججهم    ارتفاع يومي قياسي للإصابات ب"كورونا" في إيران    فرنسا..المغربي ياسين بوجوامة يوقع عقده الاحترافي الأول مع بوردو    زجل : باب ف باب    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تتجه نحو تعليق واجبات الشركات المتضررة تجاه CNSS .. الوباء قد يجبرها على إعداد قانون مالية تعديلي
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 17 - 03 - 2020

قال وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون إن الصندوق الخاص بتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا الذي أمر جلالة الملك بإنشائه، والذي يخصص له 10 مليارات درهم، قد بدأ العمل به يوم الاثنين.
وأشار بن بنشعبون إلى أن الغرض من هذا الصندوق هو العمل بشكل خاص على تأهيل كل ما يتعلق بالصحة العمومية، مشيراً إلى أنه سيكون هناك جهد استثماري لرفع مستوى البنى التحتية اللازمة لاستقبال مرضى هذا الفيروس وتوفير الوسائل اللازمة للاعتناء بهم في أحسن الظروف.
ويستند إنشاء هذا الصندوق إلى القانون التنظيمي للمالية الذي يسمح بإنشاء حسابات خصوصية داخل الميزانية العامة، وهو ما يفرض على الحكومة تخصيص اعتمادات مالية جديدة لتدبير هذا الصندوق.
بالإضافة إلى ذلك، فإن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الحكومة بناء على خلاصات اجتماعات لجنة اليقظة الاقتصادية سيكون لها تأثير على بنية النفقات والمداخيل التي حددتها الحكومة في قانونها المالي، كما أن الفرضيات التي بني عليها هذا القانون أصبحت غير مؤكدة، وهو ما يطرح التساؤل حول إمكانية اللجوء إلى قانون مالية تعديلي؟
هذا السؤال طرحناه على فوزي لقجع مدير الميزانية بوزارة المالية، فأكد لنا أن «كل شيء سيأتي في حينه، وما هو مطروح الآن هو إحداث الصندوق الخاص بتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا الذي أمر جلالة الملك بإنشائه» ..
في غضون ذلك عقدت لجنة اليقظة الاقتصادية اجتماعها الأول يوم أمس الاثنين 16 مارس في الرباط لمناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها للحفاظ على الوضع الاقتصادي في المغرب في مواجهة الفيروس الوبائي.
وأشار وزير الاقتصاد والمالية والإصلاح الإداري محمد بن شعبون في تصريح للصحافة قبيل بدء هذا الاجتماع بفترة وجيزة، إلى أن هذه الإجراءات تشمل دراسة تعليق الالتزامات الاجتماعية تجاه الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالنسبة للشركات التي تواجه صعوبات ، حيث سيتم فحص كل حالة على حدة ، ويهم هذا الاجراء جميع الشركات التي ستكون في وضع صعب فيما يتعلق بتسديد واجباتها تجاه الصندوق حتى نهاية هذه الأزمة.
وأشار الوزير إلى أن الغرض من هذه الإجراءات هو دعم هذه الشركات تحسبا لتأثير التباطؤ في النشاط الاقتصادي على المواطنين والموظفين والعمال الذين يمكن أن يتأثروا.
وقال الوزير إن الدول المختلفة اتخذت عددا من الإجراءات الصارمة لوقف انتشار الفيروس التاجي، معتبرا أن هذه الإجراءات تتراوح من إغلاق الحدود إلى فرض الحجر الصحي على الساكنة.
وقال «هذا له تأثرات قوية للغاية على الاقتصاد ككل و سيؤدي إلى تباطؤ عدد معين من الأنشطة الاقتصادية بل و توقف بعض منها».
ومن جهته، يطالب الاتحاد العام لمقاولات المغرب على المستوى الضريبي والاجتماعي بتعليق الرسوم الضريبية باستثناء القطاعات التي لا تعاني من الأزمة. وكذا وقف الاستحقاقات البنكية للشركات والأفراد المتأثرين، لا سيما للمشاريع الصغرى والصغيرة جدا، وتحديد تعويضات فقدان الشغل للعمالة التي سيتم تفعيلها عبر صندوق الضمان الاجتماعي بسبب التسريح الاقتصادي وتعليق المراجعات الضريبية وإنشاء صندوق دعم للقطاعات المتضررة و إعلان وباء كوفيد 19كقوة قاهرة في مجال الصفقات العمومية.
وتضم لجنة اليقظة الاقتصادية هذه التي يقوم وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، بتنسيق أشغالها، وزارات الداخلية والخارجية والفلاحة والصحة والصناعة والسياحة والشغل، إضافة إلى بنك المغرب والبنوك والاتحاد العام لمقاولات المغرب وغرف التجارة والصناعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.