فيروس كورونا: الوباء في فرنسا أضحى “تحت السيطرة”    تقرير يضع المغرب في المركز 99 عالميا في تعليم الطفل والمركز 88 عالميا في حماية صحته    برشيد.. الرصاص لتوقيف جانح عرض سلامة عناصر الشرطة للخطر    27 إصابة اضافية بفيروس كورونا ترفع حصيلة مرضى كوفيد19 الى 8030 حالة    جهة طنجة ثاني الجهات الأكثر تسجيلا لإصابات كورونا خلال 16 ساعة    ترتيبات مكثفة لإطلاق قطارات الخط بعد تخفيف قيود الطوارئ    لليوم العاشر على التوالي.. الاحتجاجات تتواصل بالولايات المتحدة رفضًا للعنصرية    الولايات المتحدة.. أزيد من 10 آلاف معتقل على خلفية الاحتجاجات ضد العنصرية    الخلاف متواصل.. “تويتر” يحذف فيديو نشره ترامب يتعلق بموت فلويد    ساكنة مراكش تستنكر تغيير "طلاء" جدران أحياء المدينة العتيقة هربا من روتين "كورونا"    عدم حسم الإختيار بين اللعب للمغرب أو لفرق أوروبية قد يٌسقط لاعبين محترفين من مفكرة خاليلوزيتش    فيديو بنعطية والشيشة يشعل مواقع التواصل    نجم برشلونة يرغب في الاعتزال بالولايات المتحدة    ناشط: الجزائر مسؤولة عن استمرار « معاناة وآلام » ساكنة مخيمات تندوف    توقعات أحوال طقس الجمعة    شباب زرهون يجدّدون ألوان القصبة خلال "الحَجر"    إسبانيا توجه صفعة أخرى للبوليساريو    خبراء أفارقة يعبرون عن امتنانهم للملك    كورونا بالمغرب.. 16 ساعة بدون وفيات تبقي الحصيلة في 208    رادارات ألمانية متطورة في شوارع المدن الكبرى قريبا    وزير العدل الأمريكي: هناك تدخل خارجي في الاحتجاجات    فرنسا تعلن أن وباء كورونا بات تحت السيطرة    فرانكفورت تنوي استضافة دوري الأبطال    مطالب حقوقية بترحيل آخر معتقل مغربي بغوانتانامو    إخضاع جميع محترفي بلجيكا لاختبارات كورونا    مقتل جورج فلويد يكشف “شروخ الأسطورة الأمريكية”    مقتل جورج فلويد: مطالبات بتحقيق العدالة خلال مراسم التأبين    كورونا في الهند: وفاة أكثر من 300 شخص جراء الإغلاق العام وليس الوباء    محيفيظ يستعرض تأملاته في زمن جائحة "كورونا "    "أجاكس الهولندي" يُحصّن مزراوي بشرط "تعجيزي"    "الشعيبات والرمل".. دوّاران سكنيان يكابدان التهميش بالدار البيضاء    اليابان تدرس تقليص حجم الألعاب الأولمبية    الحلول الاستثنائية لتأجيل الانتخابات    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    مكترو أسواق ومرافق عمومية يطلبون "رفع الضرر"    المراقبون الجويون ينظمون احتجاجا بمطار طنجة    إحسان ليكي .. مرشحة مغربية للكونغرس تكسب ثقة الأمريكيين    تسجيل صفر إصابة ب"كورونا" في إقليم العرائش    خبراء يدعون الصيادلة إلى اليقظة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي    التقدم والاشتراكية: لا يمكن إنعاش الاقتصاد بعد الحجر بدون ديمقراطية    مرض مزمن ينهي حياة مغربي عالق بمدينة الفلبين    الحسيمة.. نبتة الزعتر مهددة بالانقراض وتعاونيات تراسل عامل الاقليم    صُور "المسخ" في الرواية    "كورونا" يُعري توترات أمريكا والصين .. إفريقيا وأوروبا قوة توازن    العثماني: التشخيص المكثف لمستخدمي المقاولات الخاصة سيمكن من تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي    مجلس الشامي يؤكد على ضرورة تمكين البلاد من سياسة عمومية للسلامة الصحية للأغذية لضمان صحة المواطنين    الدار البيضاء: الأمن يوقف شابا للإشتباه في تورطه في جرا7م التحريض علي العنف والکراهية والتخريب    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    العلمي: المقاولات الصناعية عليها تكييف مناخ عملها باعتماد تدابير صحية تضمن سلامة المستخدمين    الفد يتذكر أيام المدرسة    مبادرة لإغاثة الموسيقيين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ظل كورونا ..    المخرج المسرحي عبد الصمد دينية في ذمة الله    اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة الدار البيضاء-سطات تشخص الوضعية وتضع تدابير مرحلة ما بعد الحجر الصحي    مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط تطلق سلسلة برامج ثقافية وتربوية لمواجهة الوباء بالسينما    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتظرت 4 أيام قبل الاعلان عن القرار : الحكومة تخصص مساعدات مالية مباشرة ل 12 مليون من حاملي بطاقة “راميد” و وعدت عمال القطاع غير المهيكل بمساعدات مشابهة في مرحلة لاحقة
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 27 - 03 - 2020

أخيرا وبعد أربعة أيام على اجتماع لجنة اليقظة الاقتصادية التي ناقشت تدابير دعم القطاع غير المهيكل المتأثر مباشرة بالحجر الصحي، (انظر الاتحاد الاشتراكي عدد الأربعاء) قررت الحكومة بعد نقاش داخلها ، اتخاذ القرار الذي قالت مصادرنا إنه لم يكن موضع إجماع ، حيث حسمت الحكومة في أمر المستفيدين من نظام المساعدة الطبية راميد، بينما أرجأت مساعدة غير المتوفرين على هذه البطاقة إلى مرحلة لاحقة.
وبعد نقاش داخل مكونات الحكومة، قررت هذه الأخيرة معالجة هذا الملف المعقد على مرحلتين، بالاعتماد أولا على سجلات بطاقة راميد التي يستفيد منها أزيد من 12 مليون نسمة و بالاعتماد في مرحلة ثانية على البيانات المتوفرة لدى وزارة الداخلية خصوصا لإدخال الشريحة التي تشتغل في القطاع غير المهيكل ولاتتوفر على بطاقة راميد.
فبالنسبة للشريحة الأولى التي تهم الأسر التي تستفيد من خدمة راميد وتعمل في القطاع غير المهيكل وأصبحت لا تتوفرعلى مدخول يومي إثر الحجر الصحي. خصصت لها الحكومة مساعدة مالية مباشرة تمكنها من المعيش والتي سيتم منحها من موارد صندوق محاربة جائحة كورونا الذي انشئ لهذه الغاية وستوزع هذه المساعدة على الأسر حسب عدد أفرادها، حيث ستستفيد الأسرة المكونة من فردين أو أقل من مبلغ 800 درهم ، بينما ستستفيد الاسرة المكونة من ثلاث إلى أربع أفراد من مساعدة مالية ماشرة قيمتها 1000درهم ، أما الأسر التي يتعدى عدد أفرادها أربعة أشخاص فقد خصصت لها الحكومة مساعدة قيمتها 1200 درهم للأسرة . وسيكون على رب الأسرة الذي يستفيد من خدمة راميد إرسال رقم بطاقة راميد الخاصة به عن طريق رسالة قصيرة من هاتفه المحمول إلى الرقم 1212.
وقد اشترطت الحكومة معالجة الطلبات المتأتية فقط من حاملي بطاقات الراميد التي كانت صالحة في 31 دجنبر 2019. علما أن مدة صلاحية بطاقة نظام المساعدة الطبية تحدد في ثلاث سنوات بالنسبة للأشخاص الموجودين في وضعية الفقر و في سنة واحدة بالنسبة للأشخاص الموجودين في وضعية الهشاشة. يتم تجديد البطاقة بالنسبة لهاته الفئة الأخيرة عند انتهاء السنة الأولى والثانية من مدة التأهيل شريطة آداء قيمة الاشتراك الجزئي السنوي. وستتم معالجة التصريحات بداية من يومه الاثنين على أن يتم توزيع المساعدات تدريجيا ابتداء من الاثنين القادم 6 أبريل من أجل احترام الإجراءات الوقائية التي تمليها الجائحة. وقد وضعت السلطات رقما خاصا 1212 لتقديم المساعدة للأسر وكذا الرد على الشكايات.
وحذرت الحكومة من التلاعب في عملية التصريح بالبطائق معتبرة أن أي تصريح تلقائي لا أساس له من الصحة سيتعرض صاحبه لمتابعات قضائية.
أما بالنسبة للأسر التي لا تستفيد من خدمة راميد والتي تعيش هي الأخرى من أنشطة القطاع غير المهيكل والتي توقفت عن العمل بسبب الحجر الصحي، فقد وعدت الحكومة بأنها ستستفيد هي الأخرى من نفس المبالغ المذكورة سابقا، ولكن في مرحلة لاحقة لم تحددها بعد.
وتقوم آلية الاستهداف المعتمدة في إطار نظام راميد، وهي “اختبار الاستحقاق المتعدد ألابعاد”، على تحديد الفئات المؤهلة استنادا إلى ظروف عيشها، و إلى الخصائص القابلة للملاحظة من مثل المسكن الرئيسي ومدى ما يوفره من راحة، والتوفر على وسائل للنقل، ومساحة الأراضي الزراعية وغير ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.