التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال المغرب في موسم فلاحي جيد    عبد القادر العلوي لبيان اليوم: كنا ننتظر هذه الأمطار بشغف وتساقطات شهري فبراير ومارس ستحسم مردودية الموسم    برشلونة يقترب من حسم أولى صفقاته الشتوية    البحرية الملكية تٌجهض عملية لتهريب طنين من مخدر الشيرا    للمقيمين وحاملي الجنسية..رحلة جديدة بين ميناء طنجة وإسبانيا    هذه حصيلة فيروس كورونا المستجد حول العالم    المواجهات المحتملة ل برشلونة في دور ال16 بدوري الأبطال    عموتا يعقد ندوة صحفية زوال اليوم الأحد    رسميا.. مولودية وجدة يتعاقد مع مدرب فرنسي خلفا لعبد السلام وادو    ربط بحري بين مليلية المحتلة وغزوات الجزائرية.. إسبانيا ترحب    احتجاجات عنيفة في تونس وقوات الأمن والجيش تنتشر في الشوارع(فيديو)    أمن أكادير يحبط عملية للهجرة السرية ويوقف أربعة أشخاص    د.الصوصي العلوي: القاضي فايزي عنوان للنزاهة والمعقول أجرته الشهرية كانت بالكاد تكفيه لضروراته اليومية    مصدر عسكري: البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل    هيئات حقوقية ترفض الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان    بسبب الاقبال الكبير عليها.. اغلاق الطريق المؤدية لمحطة اوكيمدن    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    تراجع وتيرة تسجيل الطلبة الأجانب بالمغرب في زمن تفشي الجائحة    الباحث المغربي عبد المجيد اهرى يتوج بالجائزة العربية للبحث المسرحي    غروس قال في حارث ما لم يقله أي مدرب آخر: سأناديه بالأمير!    توقعات أحوال الطقس ليوم الإثنين    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    كأس محمد السادس.. الاتحاد السعودي يستعد لمواجهة الرجاء    ظلال أدبية (العدد الرابع ) " طريق الكلمات "    الاستثمار الأمريكي بالمناطق الجنوبية    مسؤولون ألمانيون: لا أولوية للرياضيين في الحصول على لقاح "كورونا"    مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    توقيف مسلح مدجج بالذخيرة في محيط مبنى الكونغرس في واشنطن    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    السفيرة المغربية واعديل تستقبل نظيرتها الإسرائيلية في منزلها بغانا: ‘نأكل نفس الطعام'    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    "بنات العساس" يجمع منى فتو وسعاد خيي ودنيا بوطازوت في رمضان 2021    زياش الثاني ضمن "الخماسي الطوب" في تشيلسي.    ترامب سيحتفظ بالحقيبة النووية ولن يتركها لبايدن !    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    لويزة حنون: الوضع السياسي والاجتماعي بالجزائر "كارثي"    في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكدأن مناعتك قوية ضد كوفيد19    عدد وفيات كوفيد-19 يتخطى حاجز مليوني وفاة    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    تسرب غاز أكسيد الكربون يودي بحياة 5 أشخاص في دار للمسنين بإيطاليا.    تونس.. اتساع رقعة الاحتجاجات العنيفة في بعض المدن    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    جو بايدن يعين شباط في فريق إدارته بالبيت الأبيض    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    لمذا تأخر تسلم المغرب مليون جرعة لقاح قادمة من الهند؟    تذكير الرئيس تبون ب«ماضيه البوتفليقي» جريمة يعاقب عليها القانون في الجزائر    "كازا".. انتخاب امرأة لأول مرة على رأس شعبة القانون بكلية عين الشق    رباح يزور محطة معالجة المياه العادمة للمكتب الشريف للفوسفاط        ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,51 في المائة ما بين 07 و13 يناير الجاري    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعضاء الفريق الاشتراكي بمجلس النواب

سعيد بعزيز يسائل وزير الداخلية عن رفض تسجيل اسم شخصي أمازيغي
فتيحة سداس تسائل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عن وضعية المنشطين التربويين المدمجين
الفريق الاشتراكي يسائل وزير الصحة عن سبب النقص في عدد مختبرات الكشف عن فيروس كورونا بمدينة مكناس

وجه النائب البرلماني سعيد بعزيز عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ، سؤالا كتابيا إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، حول رفض تسجيل اسم شخصي أمازيغي بالحالة المدنية.
ونبه عضو الفريق الاشتراكي الى " أن السيد ابراهيم العبدلاوي تقدم بشكاية مفادها رفض مكتب الحالة المدنية بمقاطعة سلام 2 بسيدي مومن، الدار البيضاء تسجيل ابنته المزدادة خلال شهر فبراير 2020، باسم "سيليا" silya ، وكان ذلك داخل الأجل القانوني، إلا أنه ووجه بالرفض بدعوى أن لائحة وزارة الداخلية لا تتضمن اسما كهذا".
وأضاف بعزيز بأن " الحكومة الحالية منعت ما يزيد عن 55 حالة تسجيل اسم شخصي أمازيغي، وبالتالي فهي مسؤولة مسؤولية سياسية وقانونية وأخلاقية في مواصلة ممارسة سياسة عمومية مكرسة للميز العنصري ضد الأمازيغية والأمازيغ بالمغرب، في تحد سافر لمقررات الهيئات التعاقدية لحقوق الإنسان، ولمقتضيات الوثيقة الدستورية للمملكة ." ، مضيفا في الوقت ذاته أن" طالب التسجيل يلتمس التدخل العاجل لإنصاف العائلة والتراجع عن قرار رفض تسجيل ابنته "سيليا" silyaوالعمل على تنفيذ تعهدات الدولة المغربية المقررة بالمعاهدات الاتفاقية، ومضامين دستور المملكة " .
وطالب النائب سعيد بعزيز الوزير عبد الوافي لفتيت بتوضيح أسباب رفض تسجيل اسم شخصي أمازيغي بالحالة المدنية والإجراءات العملية والآجال الزمنية التي ستعتمدها وزارته من أجل التراجع عن قرار رفض تسجيل الأسماء الأمازيغية بالحالة المدنية.
ومن جهتها وجهت النائبة البرلمانية فتيحة سداس عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا إلى سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة حول وضعية المنشطين التربويين المدمجين ، وأكدت عضو الفريق الاشتراكي أن وزارة التربية الوطنية " أقرت برنامج التربية غير النظامية بناء على مرسوم السيد الوزير الأول رقم 256-96-2 الصادر في فبراير 1998 بغية تعميم التمدرس وتوفير التمدرس للجميع عن طريق استقطاب الأطفال المحرومين من الدراسة والمتراوحة أعمارهم ما بين 8 و 16 سنة، وقررت لهذا الغرض إدماج المنشطين التربويين بعد سنتين من العمل، عبر دفعات (2001 و 2008 و 2011) "، إلا أنه وفي مقابل ذلك، تضيف سداس" لم يتم احتساب سنوات الأقدمية التي اشتغلوا فيها، الأمر الذي سيؤثر على وضعيتهم، لا سيما وأن جلهم وصل إلى سن التقاعد " .
وطالبت النائبة فتيحة سداس الوزير سعيد أمزازي بتوضيح الإجراءات التي ستتخذها وزارته لتسوية ملف المنشطين التربويين المدمجين.
كما وجه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى خالد آيت طالب وزير الصحة حول نقص عدد مختبرات الكشف عن فيروس كورونا بمدينة مكناس.
وأكد الفريق الاشتراكي على " تزايد حاجة المواطنين المغاربة إلى إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا المستجد لاسيما بالمختبرات الخصوصية، في ظل ارتفاع أرقام الإصابة بفيروس كورونا المستجد " .
وسجل الفريق الاشتراكي في ذات المراسلة بأسف " النقص الكبير لعدد المختبرات ببعض مدن المملكة، كما هو الشأن بالنسبة لمدينة مكناس التي يتواجد بها مختبر وحيد لإجراء تحاليل PCR " .
وموازاة مع ذلك، نبه الفريق الاشتراكي في ذات المراسلة " بالإضافة إلى وجود مختبر وحيد بالمدينة، فإن إجراء التحاليل، مقتصرة فقط على المسافرين خارج أرض الوطن وطلبة المعاهد العليا والعمال الذين يريدون استئناف عملهم، فيما يتم رفض باقي الفئات المجتمعية، زد على ذلك توقيت العمل الذي يبدأ في الثامنة والنصف صباحا وينتهي في الخامسة والنصف مساء من الاثنين إلى الجمعة ومن التاسعة صباحا إلى الثالثة بعد الزوال يوم السبت، الأمر الذي يدعو للقلق ويزيد من نسبة انتشار الفيروس " .
وطالب الفريق الاشتراكي الوزير خالد آيت طالب بتوضيح الإجراءات التي ستتخذها وزارته للرفع من عدد مختبرات الكشف عن فيروس كورونا المستجد بمدينة مكناس، ومآل باقي المواطنين الراغبين في إجراء تحاليل الكشف عن الفيروس.
واكد الفريق الإشتراكي على " تزايد حاجة المواطنين المغاربة إلى إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا المستجد لاسيما بالمختبرات الخصوصية، في ظل ارتفاع أرقام الإصابة بفيروس كورونا المستجد " .
وسجل الفريق الاشتراكي في ذات المراسلة بأسف " النقص الكبير لعدد المختبرات ببعض مدن المملكة، كما هو الشأن بالنسبة لمدينة مكناس التي يتواجد بها مختبر وحيد لإجراء تحاليل PCR" .
وموازاة مع ذلك، نبه الفريق الاشتراكي في ذات المراسلة " بالإضافة إلى وجود مختبر وحيد بالمدينة، فإن إجراء التحاليل، مقتصرة فقط على المسافرين خارج أرض الوطن وطلبة المعاهد العليا والعمال الذين يريدون استئناف عملهم، فيما يتم رفض باقي الفئات المجتمعية، زد على ذلك توقيت العمل الذي يبدأ في الثامنة والنصف صباحا وينتهي في الخامسة والنصف مساء من الاثنين إلى الجمعة ومن التاسعة صباحا إلى الثالثة بعد الزوال يوم السبت، الأمر الذي يدعو للقلق ويزيد من نسبة انتشار الفيروس " .
وطالب الفريق الإشتراكي من الوزير خالد آيت طالب توضيح الإجراءات التي ستتخذها وزارته للرفع من عدد مختبرات الكشف عن فيروس كورونا المستجد بمدينة مكناس ، و مآل باقي المواطنين الراغبين في إجراء تحاليل الكشف عن الفيروس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.