أيُّ مستقبل للعلاقات المغربية الألمانية ؟    حجز كمية هامة من المخدرات على متن شاحنة مزورة    سلا.. توقيف ضابط أمن عن العمل بسبب "المخدرات"    تحذير لسكان هذه الأقاليم..رياح عاصفية قوية وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد    الفنيدق.. شركة نسيج تشرع في الإنتاج بيد عاملة من ممتهني التهريب المعيشي    المغرب يقرر تعليق الرحلات الجوية مع مصر والجزائر    قائمة بالدول الأكثر تضررا من وباء كورونا    خوان لابورتا يقدم وعدا لميسي مقابل البقاء مع برشلونة    بعد التصويت على القاسم الانتخابي.. الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية تخرج عن صمتها    المشهد السياسي المغربي: رهانات محطة 2021 ومصير "العدالة والتنمية"    وسائل إعلام أردنية: افتتاح قنصلية عامة بالعيون .. الأردن يدعم مجددا الوحدة الترابية للمغرب    الحموشي يوقف ضابط أمن بسلا عن العمل لهذا السبب    طقس السبت .. زخات رعدية وتساقط البرد بهذه المناطق    البنزرتي يختار بديل أشرف داري في مباراة هوريا كوناكري    مباريات نارية في ربع نهائي كأس العرش    منظمة الصحة العالمية تتوقع انتهاء الجائحة مطلع 2022    تعرف على الميزات الجديدة للواتساب    كونطي: أنا مدرب ديمقراطي ولا أمنح حكيمي شيئا لا يستحقه    خليلوزيتش في ورطة.. كورونا تعرقل التحاق مغاربة أوروبا بالمنتخب    انهيار منزل يودي بحياة سيدة ببني ملال    قضية سعد لمجرد تعود للواجهة من جديد وذلك لانطباق توصيف «الاغتصاب»    الحكم على مبتزي هيرفي رونار بوادي زم بعدما صوراه في أوضاع مخلة بالحياء بالسجن النافذ    إصدار للكاتب "عبد العزيز الطريبق" يرصد تاريخ المغرب التطواني بالقسم الأول    التساقطات المطرية الأخيرة ترفع حقينة السدود بالمغرب إلى 8 ملايير متر مكعب    البابا فرانسيس يبدأ زيارة تاريخية إلى العراق    مراكش : توافد كبير للمقيمين بالمغرب نحو مراكز التلقيح    مطالب بفك ارتباط قطاع سيارات الأجرة بالداخلية وتحرير القطاع من المأذونيات    كورونا ترفع استهلاك المغاربة للإنترنت.. ودركي الاتصالات يسجل نموا قويا للقطاع    تطور مثير في قضية سعد لمجرد    النواصر: انطلاق أشغال توسعة معهد مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات بكلفة 79,8 مليون درهم    وضع حد لمعضلة "الجطون" ضمانا للمنافسة الشريفة في سوق الصباغات.    من يبحث عن الشرعية السياسية؟    فيديو من داخل سجن الذهيبية يفضح التعذيب الذي تمارسه جبهة "البوليساريو" في حق الصحراويين    إيطاليا تمنع تصدير شحنة من لقاح أسترازينيكا    إيطاليا.. استقالة زعيم ثاني أكبر حزب سياسي    بسبب جائحة كورونا: انخفاض حركة السير بالطرق السيارة يصل إلى 27 % ورقم معاملات الشركة يتراجع ب 19 %    شاهد كيف تحدث طوطو عن الرومانسية والكلاشات والنجاح    رابطة الفنانيين الفلسطينيين تعقد ندوة علمية حول الخط العربي    روح الروائي النرويجي جوستاين غاردر تحلق فوق سماء الدار البيضاء    الديوان الرابع عشر من دواوين شهر الشعر الثلاثين للشاعر المغربي الكبير عبد الكريم الطبال بعنوان باب البحر    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الجمعة    سلطات أكادير تدمر 10 قوارب للصيد غير قانونية وبلا وثائق    مقتل 11 عسكريا بتحطم مروحية عسكرية جنوب شرق تركيا    تشديد المراقبة على المساجد بفرنسا    شركة تحتال على المستهلكين وتسوّق كمامات صينية على أساس أنها "صُنعت في النمسا"    سماء في آخر الكون    رسائل مصابة بالحياة    يوتيوب قد يلغي حظر ترامب إذا "تراجع احتمال وقوع عنف"    ويمبلدون تؤجل مشروع التوسعة لنهاية العقد الجاري    بين يدي لقاء الفصائل الفلسطينية في القاهرة    النقد الإيكولوجي و الأدب    جنائزية الرجل الوحيد    بلباو يصعد إلى نهائي كأس إسبانيا لمواجهة البارصا    طنجة..المشاكل و المشاريع" تجمع عمر مورو بمهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال    من نبض المجتمع    شاهدوا.. مراحل تنظيف سطح الكعبة في عشرين دقيقة فقط    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشرطة ‬والجيش ‬الأمريكيان ‬يواجهان ‬مثيري ‬شغب ‬من ‬داخل ‬صفوفهما‬

‬لقد ‬أقسموا ‬على ‬الخدمة ‬والحماية، ‬ولكن ‬بعد ‬أسبوع ‬من ‬اقتحام ‬متطرفين ‬مبنى ‬الكابيتول، ‬تحقق ‬إدارات ‬الشرطة ‬والفروع ‬العسكرية ‬في ‬جميع ‬أنحاء ‬أمريكا ‬في ‬تقارير ‬عن ‬أن ‬بعض ‬أفرادها ‬كانوا ‬بين ‬مثيري ‬الشغب.‬
من ‬آشلي ‬بابيت، ‬المقاتلة ‬السابقة ‬في ‬سلاح ‬الجو ‬التي ‬قتلت ‬بالرصاص ‬بينما ‬كانت ‬تحاول ‬شق ‬طريقها ‬نحو ‬قاعة ‬مجلس ‬النواب، ‬إلى ‬المتقاعدين ‬من ‬العسكريين ‬الاحتياطيين ‬في ‬القوات ‬الجوية ‬وضباط ‬الجيش ‬والشرطة ‬من ‬سياتل ‬إلى ‬نيويورك، ‬ظهرت ‬تقارير ‬عن ‬مشاركة ‬أفراد ‬شرطة ‬خارج ‬الخدمة ‬وجنود ‬سابقين ‬في ‬أعمال ‬الشغب.‬
سلطت ‬التقارير ‬الضوء ‬على ‬تهديد ‬حذر ‬خبراء ‬منه ‬منذ ‬فترة ‬طويلة ‬لكن ‬بدون ‬جدوى ‬إلى ‬حد ‬كبير، ‬ألإلا ‬وهو ‬التطرف ‬وتسلل ‬نزعة ‬تفوق ‬البيض ‬إلى ‬صفوف ‬قوات ‬الأمن ‬الأمريكية.‬
وقال ‬داريل ‬جونسون، ‬محلل ‬الاستخبارات ‬الذي ‬عمل ‬في ‬وزارة ‬الأمن ‬الداخلي ‬من ‬2004 ‬إلى ‬2010: "‬لقد ‬أهملنا ‬هذا ‬التهديد ‬طوال ‬عشر ‬سنوات. ‬تجاهلناه، ‬قللنا ‬من ‬أهميته ‬وغضضنا ‬الطرف ‬عنه‮.‬ ‬لقد ‬احتضنت ‬هذه ‬الإدارة ‬في ‬الواقع ‬هؤلاء ‬الأشخاص ‬وعاملتهم ‬على ‬أنهم ‬مميزون".‬
وقال ‬كريستيان ‬بيتشوليني، ‬الذي ‬كان ‬من ‬المتعصبين ‬للبيض ‬في ‬وقت ‬ما ‬ويعمل ‬الآن ‬مع ‬مشروع "‬فري ‬راديكالز ‬بروجكت" ‬على ‬إعادة ‬المتطرفين ‬عن ‬تطرفهم، ‬إنه ‬لم ‬يفاجأ ‬بوجود ‬بعض ‬رجال ‬الشرطة ‬والجيش ‬السابقين ‬في ‬6 ‬يناير ‬بين ‬مثيري ‬الشغب ‬الذين ‬سعوا ‬لقلب ‬نتائج ‬الانتخابات.‬
وقال ‬بيتشوليني:"‬لطالما ‬سعى ‬المتعصبون ‬للبيض ‬للتسلل ‬إلى ‬أجهزة ‬إنفاذ ‬القانون ‬والجيش ‬وغيرها ‬من ‬أجل ‬تجنيد ‬مؤيدين ‬لهم ‬فيها".‬
وتشمل ‬المخاوف ‬شرطة ‬الكابيتول ‬المسؤولة ‬عن ‬تأمين ‬المبنى، ‬فقد ‬أوقف ‬العديد ‬من ‬الشرطيين ‬عن ‬العمل ‬ويجري ‬التحقيق ‬مع ‬حوالى ‬12 ‬منهم ‬بعد ‬تقارير ‬عن ‬التقاط ‬صور "‬سيلفي" ‬مع ‬مقتحمي ‬الكابيتول ‬ومقاطع ‬فيديو ‬يبدو ‬أنها ‬تظهرهم ‬وهم ‬يسهلون ‬للمتظاهرين ‬دخول ‬المبنى. ‬في ‬عام ‬2006، ‬نشر ‬مكتب ‬التحقيقات ‬الفدرالي ‬تقريرا ‬عن ‬تسلل ‬الجماعات ‬المؤمنة ‬بتفوق ‬العرق ‬الأبيض ‬إلى ‬أجهزة ‬إنفاذ ‬القانون، ‬وفي ‬عام ‬2009، ‬أصدرت ‬وزارة ‬الأمن ‬الداخلي ‬تحذيرا ‬أعده ‬داريل ‬جونسون ‬بشأن ‬تسللهم ‬إلى ‬صفوف ‬الجيش.‬
في ‬المرتين، ‬لم ‬تلق ‬التحذيرات ‬إلى ‬حد ‬كبير ‬آذانا ‬صاغية.‬وقالت ‬فيدا ‬جونسون، ‬أستاذة ‬القانون ‬المشاركة ‬في ‬جامعة ‬جورجتاون: "‬عندما ‬صدر ‬تقرير ‬عام ‬2006، ‬كان ‬ذلك ‬بعد ‬أحداث ‬11 ‬سبتمبر ‬مباشرة ‬ولم ‬يرغب ‬أحد ‬في ‬التركيز ‬على ‬الإرهاب ‬المحلي".‬
أما ‬بالنسبة ‬للتحذير ‬الثاني ‬في ‬عام ‬2009، ‬فقالت ‬إن "‬إدارة ‬أوباما ‬الجديدة ‬لم ‬يكن ‬لديها ‬رأس ‬المال ‬السياسي ‬للتصدي ‬لذلك، ‬لا ‬سيما ‬مع ‬رئيس ‬أسود".‬
وأضافت."‬ها ‬نحن ‬هنا ‬بعد ‬11 ‬عاما، ‬ولم ‬نتخذ ‬أي ‬خطوات ‬ملموسة ‬لإزالة ‬العنصريين ‬البيض ‬من ‬الشرطة ‬أو ‬الجيش".‬
‮-‬ ‬تأجيج ‬الغضب ‬‮-‬
المشكلة ‬قائمة ‬منذ ‬فترة ‬طويلة ‬قبل ‬إعلان ‬دونالد ‬ترامب ‬ترشحه ‬للرئاسة ‬في ‬عام ‬2015، ‬لكن ‬الخبراء ‬يقولون ‬إنه ‬وفر ‬منذ ‬ذلك ‬الحين ‬منصة ‬لمثل ‬هذه ‬الآراء ‬المتطرفة، ‬وهناك ‬خط ‬مستقيم ‬بين ‬خطابه ‬وأعمال ‬الشغب ‬في ‬مبنى ‬الكابيتول.‬
وقالت ‬ليسيا ‬بروكس ‬من ‬مركز "‬ساذرن ‬بافرتي ‬لو ‬سنتر" ‬الذي ‬يتعقب ‬المجموعات ‬التي ‬تشجع ‬على ‬الكراهية، "‬إنه ‬مسؤول ‬بشكل ‬مباشر ‬عن ‬ذلك. ‬لقد ‬دعا ‬الجميع ‬إلى ‬مبنى ‬الكابيتول ‬‮…‬ ‬وحملة ‬أوقفوا ‬السرقة (‬لإلغاء ‬نتائج ‬الانتخابات ‬الرئاسية) ‬هي ‬حملة ‬تضليل ‬متعمدة ‬تهدف ‬إلى ‬تأجيج ‬حنق ‬الناس."‬
وأشارت ‬فيدا ‬جونسون ‬إلى ‬أن ‬أقوى ‬دعم ‬يتلقاه ‬ترامب ‬يأتي ‬من ‬الرجال ‬البيض، ‬وهم ‬الفئة ‬السكانية ‬نفسها ‬المهيمنة ‬في ‬أجهزة ‬الشرطة، ‬ما ‬يعني ‬أنه "‬ليس ‬من ‬المفاجئ" ‬أن ‬تتداخل ‬المجموعتان.‬
عند ‬مواجهة ‬المشكلة ‬في ‬الماضي، ‬استشهدت ‬بعض ‬إدارات ‬الشرطة ‬بنقطة ‬أخرى ‬مفضلة ‬لدى ‬ترامب ‬هي ‬حرية ‬التعبير.‬
وروى ‬داريل ‬جونسون ‬أنه ‬تواصل ‬مع ‬قسم ‬الشرطة ‬في ‬عام ‬2017 ‬عندما ‬وجد ‬خلال ‬بحثه ‬أن ‬أكثر ‬من ‬100 ‬ضابط ‬يعرفون ‬عن ‬أنفسهم ‬على ‬وسائل ‬التواصل ‬الاجتماعي ‬باسم "‬حراس ‬القسم"(‬أوث ‬كيبرز) ‬وهي ‬جماعة ‬متطرفة ‬معادية ‬للحكومة ‬من ‬اليمين ‬المتطرف ‬معروفة ‬بتجنيد ‬أفراد ‬في ‬الجيش ‬والشرطة.‬
وقال ‬لفرانس ‬برس ‬إنهم ‬قالوا ‬له ‬حينها ‬إن ‬هذه ‬المنشورات ‬تندرج ‬تحت ‬التعديل ‬الأول ‬للدستور ‬حول ‬حرية ‬التعبير، ‬على ‬الرغم ‬من ‬تحذيره ‬من ‬أن ‬ولاءهم ‬لحراس ‬القسم ‬يمكن ‬أن ‬يعلو ‬على ‬ولائهم ‬للشرطة.‬
واعترض ‬خبراء ‬آخرون ‬على ‬استخدام ‬هذه ‬الذريعة‮.‬ ‬وقالت ‬هيذر ‬تايلور، ‬وهي ‬محققة ‬سابقة ‬في ‬جرائم ‬القتل ‬في ‬سانت ‬لويس ‬والمتحدثة ‬باسم ‬الجمعية ‬الأخلاقية ‬للشرطة ‬التي ‬تحارب ‬العنصرية ‬في ‬أقسام ‬الشرطة":‬إذا ‬توليت ‬هذه ‬الوظيفة ‬لحماية ‬المواطنين، ‬حتى ‬لو ‬كنت ‬من ‬مؤيدي ‬ترامب، ‬فإن ‬مهمتك ‬هي ‬حماية ‬جميع ‬المواطنين".‬
‮-‬ ‬فرصة ‬للتطرف ‬‮-‬
الآن ‬وقد ‬حظيت ‬المشكلة ‬أخيرا ‬بالاهتمام، ‬يدعو ‬الخبراء ‬إلى ‬بذل ‬جهود ‬متجددة ‬لمعالجتها.‬
ألقت ‬تايلور ‬باللوم ‬في ‬القسم ‬الأكبر ‬من ‬المشكلة ‬على ‬نقابات ‬الشرطة ‬التي ‬يقول ‬بعض ‬المراقبين ‬إنها ‬تحمي ‬الضباط ‬السيئين.‬
وقالت ‬إن ‬هذه ‬النقابات "‬تواصل ‬تعزيز ‬الانقسام ‬بين ‬الشرطة ‬والمجتمع"‬، ‬داعية ‬إدارات ‬الشرطة ‬إلى ‬عدم ‬التسامح ‬مطلقا ‬مع ‬المنشورات ‬العنصرية ‬على ‬وسائل ‬التواصل ‬الاجتماعي، ‬وإعطاء ‬الضباط ‬المتهمين ‬إجازة ‬غير ‬مدفوعة ‬الأجر ‬أثناء ‬إجراء ‬أي ‬تحقيق.‬
وأشارت ‬فيدا ‬جونسون ‬أيضا ‬إلى ‬نقابات ‬الشرطة ‬وكيف ‬أنها ‬تمنع ‬الكشف ‬للجمهور ‬عن ‬العديد ‬من ‬قضايا ‬الإخلال ‬بالانضباط، ‬وقالت ‬إنه ‬يجب ‬تحري ‬خلفية ‬الشرطيين ‬ومواقفهم ‬على ‬نحو ‬أفضل.‬
من ‬جانبه، ‬خشي ‬داريل ‬جونسون ‬أن ‬تكون ‬أعمال ‬الشغب ‬في ‬الكابيتول ‬مجرد ‬بداية ‬فترة ‬أكثر ‬قتامة.‬
وقال "‬ما ‬حدث ‬في ‬مبنى ‬الكابيتول ‬هو ‬فرصة ‬لهذه ‬الجماعات ‬للتطرف ‬والتجنيد. ‬يعتقدون ‬أن ‬ما ‬فعلوه ‬هو ‬شيء ‬صالح ‬وجيد. ‬يعتقدون ‬أنهم ‬يدافعون ‬عن ‬وطنهم".‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.