المغرب يعرض تقاسم خبرته التقنية والأمنية مع بوروندي وتقديم منح دراسية لطلابها    للسلام وطن    الجزائر تعلن الحرب المسلحة ضد المغرب (فيديو)    مجلس الحكومة يصادق على ثلاثة مشاريع مراسيم تتعلق بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي    في رسالة إلى مجلس الأمن.. عمر هلال: الوضع في الصحراء المغربية "أفضل بكثير" عما هو عليه الحال بجنوب إفريقيا    لفتيت يؤكد أن التحديات المطروحة تتمثل في كيفية تعزيز انخراط المواطنين في العملية الانتخابية    قطاع النقل السياحي يحتج وطنيا    "الفقاعة الطبية" تؤجل عودة الوداد من بوركينا فاسو؟    لقاء بين لقجع والثلاثي المرشح لرئاسة "الكاف".. الانتخابات فوق صفيح ساخن    حكيمي يدخل في فقاعة طبية!    هل تفتح الحكومة الحوار مع الفلاحين قبل تقنين زراعة "نبتة الكيف"؟    الوزير امزازي بجهة درعة تافيلالت لتتبع تنزيل أحكام القانون الإطار رقم 17-51    هذه مناطق ستعرف تساقطات رعدية وثلجية قوية ابتداء من اليوم    ليديك: توزيع الماء سيعرف اضطرابا في الدار البيضاء لستة أيام بسبب أشغال إنجاز خطوط الطرامواي    ما يحتاج إليه الشعر في وقتنا الراهن    عادل الفاصيلي يحل بصفرو لتصوير فيلم "فندق باموسى"    اللقاح ضد كوفيد 19.. إعطاء الجرعة الأولى لحوالي مليوني شخص وتمكين 37 ألف و310 شخصا من الجرعة الثانية بالمملكة    لوسيور كريسطال تخرج عن صمتها و تُبرّر سبب الزيادة في الأسعار    سريع وادي زم ينظم حفل وداع ليوسف فرتوت    التكناوتي يطمئن جماهير الوداد    الكيسر ل"اليوم 24′′: حبي للكوكب هو الذي جعلني أدربه وحنيش يبذل مجهودا كبيرا لإعادة التوهج للفريق    رسميا الأرجنتيني كَاموندي مدرب جديد للماص    التخربيقولوجيا والشوهرالوجيا والبوزولوجيا بالمغرب تخلف وإنحطاط في الأفق ؟؟؟؟؟؟    المعهد الفرنسي بطنجة وتطوان يستأنف الأنشطة الثقافية    أفتاتي ل"اليوم 24′′: كلام الغنوشي غير موفق وجاء تحت ضغط مشاكل بعض الأقطار المغاربية    خبير يحذر من الحالة الوبائية الحرجة ويضع "الحجر الشامل" بيد المغاربة    المغرب يتسلم شحنة جديدة من لقاح "سينوفارم" الصيني    تسليط الضوء بطنجة على البعد السياحي في رحلات ابن بطوطة    إجتمع ببوريطة والفردوس ولقجع.. ريٴيس "الفيفا" يختتم زيارته إلى المغرب    رئيس الحكومة: إنجاح حملة التلقيح إنجاز يحق لجميع المغاربة الافتخار به    مجلة ألمانية.. المغرب بطل التلقيح المضاد لكورونا في شمال افريقيا    "سي إن إن": قتلة خاشقجي استخدموا شركة طيران استحوذ عليها ولي العهد السعودي    طنجة : مطاردة أمنية تنتهي بحجز كوكايين واعتقال 3 أشخاص    ارتفاع رقم معاملات شركة "مغرب أوكسجين" المملوكة لأخنوش لأزيد من 248 مليون درهم خلال 2020    صندوق النقد الدولي يحذر من تراكم آثار جائحة كورونا على اقتصادات العالم    "الأساتذة المتعاقدون" بتاونات يتهمون المدير الإقليمي للتعليم ب"الشطط في استعمال السلطة"    تيزنيت : توزيع لوازم رياضية على مؤسسات تعليمية بالمديرية الاقليمية لدعم الرياضة المدرسية    اللبن التركي.. واللبن المغربي    مهنيو سيارة الأجرة بفاس يصرون على الزيادة دون موافقة السلطات.. ومواطنون: ابتزاز وسرقة    القضاء ينصف رئيس مجلس جماعة الرشيدية ويلغي قرارا لوالي الجهة    سخط وغضب بوزارة الصحة بسبب إقالات وإعفاءات غير مبررة قام بها الوزير    أحوال الطقس غدا الجمعة.. أمطار مرتقبة في هذه المناطق    تكريم حكيم القبابي بمهرجان واد نون السينمائي التاسع    رئيسة مجلس جهة الشمال تتباحث مع فيدرالية للمقاولات المتوسطة والصغيرة جدا    شكر و اعتراف من سعيد الجدياني    "حماس" تفرج عن 45 سجينا من "فتح" في قطاع غزة    رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية يقدم تشكيلته الوزارية اليوم الخميس بدعم 84 نائبا    إلزام رجل بدفع تعويض لطليقته عن الأعمال المنزلية    مؤتمر معهد "بروكينغز" الأمريكي: بوريطة يبرز الإصلاحات الجريئة التي باشرها المغرب بقيادة جلالة الملك    هذه قصة"طاكسي الأحمر" بباريس    سليم الحلوي يستعد لإطلاق أغنية جديدة    "ميتسوبيشي" تقدم الجيل الرابع من الوحش Outlander    ماذا سيحدث إذا تم رفض سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق واتس آب؟    نقل الفنان يوسف شعبان للعناية المركزة ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي    ظهر سابقاً في المغرب.. مجسم الكعبة في كربلاء ‘الشيعية' يثير غضباً دينيًا واسعاً    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النسخة البريطانية المتحورة من كوفيد-19 وصلت إلى 60 دولة على الأقل و الأمم المتحدة تدعو إلى الإتاحة العادلة للقاحات كوفيد-19

أفادت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، بأن النسخة البريطانية المتحورة من فيروس كورونا المستجد ر صدت حتى الآن في 60 دولة على الأقل، أي أكثر بعشر دول مما كان عليه الوضع قبل أسبوع.
وأكدت المنظمة، في نشرتها الأسبوعية حول وضع الوباء، أن النسخة المتحورة الثانية التي ظهرت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا ويعتقد أنها أكثر عدوى من النسخة البريطانية رصدت من جهتها في 23 دولة ومنطقة لغاية اليوم، بزيادة ثلاث عن العدد الذي سجل في 12 يناير الجاري.
وقالت إنها تراقب انتشار نوعين آخرين ظهرا في البرازيل وهما «بي1» الذي رصد في ولاية أمازوناس واكتشف أيضا في اليابان لدى أربعة أشخاص قادمين من البرازيل ومتحول آخر.
وأضافت المنظمة «حاليا لا يوجد سوى القليل من المعلومات المتاحة لمعرفة ما إذا كانت قابلية الفيروس للانتشار وخطورته تبدلت لدى هذه الأشكال المتحورة». لكنها أشارت إلى أن خصائصها الجينية المشابهة للفيروسين المتحورين في بريطانيا وجنوب إفريقيا تتطلب دراسات أخرى.
والنسخة المتحورة التي سجلت في بريطانيا في منتصف دجنبر الماضي قادرة على العدوى بنسبة أكبر بخمسين إلى سبعين في المئة من الفيروس المستجد الأصلي وموجود في المناطق الجغرافية الست لمنظمة الصحة العالمية. أما الفيروس المتحور لجنوب إفريقيا فموجود في أربع مناطق فقط، لم تحددها المنظمة.
والنسختان المتحورتان من الفيروس أسرع انتشارا لكنهما ليستا أكثر خطورة. إلا أنهما تسببان زيادة في الضغط على النظم الصحية التي تبدو في بعض البلدان مثل بريطانيا والولايات المتحدة على وشك الانفجار.
وكانت وزارة الصحة أعلنت مساء الاثنين ، أن منظومة الرصد الوبائي سجلت أول حالة إصابة مؤكدة في المغرب بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد المكتشفة مؤخرا بالمملكة المتحدة.
وأوضحت الوزارة في بلاغ أن هذه الحالة المؤكدة رصدت بميناء طنجة- المتوسط لدى مواطن مغربي قادم من إيرلندا على متن باخرة انطلقت من ميناء مرسيليا بجنوب فرنسا.
وحسب البلاغ، فإن المعني بالأمر لا تظهر عليه أية أعراض، ويوجد حاليا تحت العزل الصحي بالدار البيضاء، وتم التعامل معه ومع مخالطيه وفقا للبروتوكول الصحي الجاري به العمل في المملكة.
من جهة أخرى أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، أن التضامن والإتاحة العادلة للقاحات ضد فيروس كوفيد-19 هو السبيل الوحيد للانتصار على الجائحة، مشيرا إلى التباين الهائل بين الدول الغنية والفقيرة في الحصول على هذه اللقاحات.
وقال غوتيريش، في رسالة فيديو مصورة وجهها لفعالية عقدتها الحكومة البريطانية حول ضمان عدم تخلف أي دولة عن ركب التصدي لجائحة كوفيد-19، إن «الجائحة لا تحترم الحدود الوطنية. وعلينا نحن أن نحترم حقيقة أخرى تتمثل في ضرورة أن تتوفر لجميع الدول الآن بعض الجرعات من اللقاح لتحصين كل العاملين في المجال الطبي وعلى الخطوط الأمامية، بدلا من أن تحصل بعض الدول على كل جرعات اللقاحات».
وشدد الأمين العام الأممي على ضرورة ضمان أن تتاح هذه اللقاحات باعتبارها منفعة عامة عالمية، وأن تكون في متناول يد الجميع، معتبرا أن ذلك يصب في مصلحة جميع الدول، ويعد أسرع طريقة لإعادة فتح الاقتصاد العالمي وبدء التعافي المستدام.
وقال غوتيريش إن الأهداف المشتركة يجب أن تكون واضحة، وهي منع حدوث إصابات جديدة، وحماية الأنظمة الصحية، وإنقاذ الأرواح وسبل كسب الرزق، وتحديد الطريق نحو التعافي.
وبعدما عبر عن اعتقاده بأن عام 2021 يجلب الأمل مع تطوير اللقاحات في وقت قياسي، قال غوتيريش إن الإمدادات قليلة والتوزيع غير متكافئ. وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، حذر أمس الاثنين، من أن تخزين لقاحات فيروس كورونا من جانب الدول الغنية ليس أمرا غير أخلاقي فحسب، بل سيؤدي أيضا إلى إطالة أمد الوباء.
واعتبر غيبريسوس في كلمة ألقاها خلال اجتماع للمجلس التنفيذي للمنظمة في جنيف أن «العالم على شفير فشل أخلاقي كارثي، وثمن هذا الإخفاق سندفعه بأرواح وأرزاق في الدول الأكثر فقرا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.