تشييع جثمان الأمير فيليب بحضور الملكة إليزابيث الثانية    الحموشي يطلق حملة لتخليق مؤسسة الأمن الوطني    صندوق النقد الدولي للمغرب: برافو على التقدم اللي تحقق ف مجال الفاكسان ضد كورونا وخاص مواصلة البرامج الإصلاحية    الخزينة العامة للمملكة .. عجز الميزانية بلغ 7,3 مليار درهم حتى متم مارس الماضي    المغرب يخصص 65 مليون دولار لشراء هذا "السلاح الفتاك" من تركيا ..    زياش يقود تشيلسي للفوز على مانشستر سيتي والمرور للنهائي    أمن مراكش يعتقل شقيقين للاشتباه في تورطهما في التبليغ عن جريمة وهمية ..    مجزرة بتاونات ..مختل عقلي يقتل 3 أشخاص بينهم طفلين و يرسل 3 آخرين إلى المستعجلات في حالة حرجة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد ..    الجيش اللبناني يعبر عن امتنانه وشكره للملك محمد السادس    عطب تقني يصيب موقع "تويتر" للمرة الثانية خلال يوم    اعتقالات في صفوف سلفيي فاس بسبب خرق حظر التجول الليلي لأداء التراويح    رحلات جديدة لإجلاء الاسبان العالقين في المغرب برحلة بحرية    إقليم الحسيمة لم يسجل إصابات جديدة بفيروس كورونا    نهضة بركان طرد الجائحة بأكادير    اتفاقية شراكة بين الدفاع ومجلس الجديدة    جمال موسيلا يسجل هدفين امام فولفسبورغ ويحصد رقما قياسيا اخر    بعد ارتكابه لحادثة سير خطيرة.. سائق يعتدي على صحفي بطنجة    تفاؤل رجاوي لأول ظهور لل"أخضر" رفقة الشابي وتغييرات في تشكيلة "النسور" أمام نامونغو    منظمة الصحة العالمية تحذر من هذا الأمر!    فينانشال أفريك : تعميم الحماية الاجتماعية "مشروع رائد في إفريقيا والعالم العربي"    انتقادات نقابية للحكومة بسبب انفرادها في تحديد وإعلان تواريخ الانتخابات المهنية    روسيا تطالب القنصل الأوكراني الموقوف في بطرسبورغ بمغادرة أراضيها    إصابة يوسف القرضاوي بكورونا    دوار راس الكدية: مصرع 3 أشخاص جراء اعتداء نفذه شخص يعاني اضطرابات عقلية    تسجيل هزة زلزالية بإقليم الدريوش    الفنانة دنيا بوطازوت تجيب على الأسئلة الحرجة والإشاعات الرائجة عنها في كرسي اعتراف "رشيد شو"...الفيديو    حذار حذار من استمراء البرامج التافهة التي تسوق باسم رمضان…!!    تحذير من ظاهرة فلكية تشهدها عدة دول عربية اليوم قد تسبب العمى!    كأس ملك إسبانيا.. برشلونة يسعى إلى تحقيق اللقب بعد الخروج من دوري الأبطال    سكاي نيوز :المغرب على مشارف نادي أفضل 50 اقتصادا في العالم    وصفة تحضير "بحلاوة" من إعداد سكنية وهاجر...في "أحلى باتيسري"    قضية الصحراء المغربية.. المؤشرات تقود إلى الحكم الذاتي    رغم أزمة كورونا.. ارتفاع إنتاج الفوسفاط الخام وانتعاش صادراته خلال 2020    خلط في الأسماء كاد يدفع الوداد للاعتراض ضد قانونية مشاركة خافي مع المولودية    ‌أبو ‌العباس ‌السبتي ومذهبه في الجود    في رحاب الخطاب الديني    منهم أخنوش والعلمي وأمزازي والرباح.. اتصالات بين وزراء إسبان ونظرائهم المغاربة تمهيدا للقاء رفيع المستوى    الإعتقال يطال عددا من المصلين حاولوا إقامة صلاة التراويح جماعة أمام مسجد.    المهن الموسمية في رمضان.. رواج تجاري يرسخ استمرارية تقاليد أصيلة    دراسة: ساعات العمل اليومية للمغاربة تنخفض بحوالي 23% خلال شهر رمضان    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تطلق مخططها الاستراتيجي 2020-2023    تقرير | تراجع عدد السياح الوافدين على المغرب ب78.5% مع متم 2020    الفلسطينيون يخلدون ذكرى يوم الأسيرفي ظل وجود أكثر من 4500 أسير في سجون الاحتلال    ب59,8 مليون طن.. المركب المينائي طنجة المتوسط يحقق رقما قياسيا جديدا    هل سيتم فتح الشواطئ في فصل الصيف؟ خبير مغربي يوضح    بيروت.. وصول الدفعة الأولى من المساعدات الغذائية الموجهة بتعليمات ملكية لفائدة الجيش والشعب اللبنانيين    قصيدة: دلو يترنح فارغا    إسلاميات.. التصوف الرقمي بين مطالب الحضور ومأزق التباهي    الجامعة تمول رحلة الرجاء وبركان عبر طائرة خاصة موحدة    توقيع السيرة الذاتية " الحلم الممنوع " للحسن زينون    اليوم العالمي للكتاب.. قراءة لرواية "دون كيشوت" بمعهد ثربانتيس    4 وفيات جديدة بفرنسا بعد تلقي لقاح "أسترازينيكا"    عودة الفنانة شريهان عبر إعلان قصير يثير موجة ردود عاطفية بين المشاهدين    من المسبح.. أحمد الشقيري يثير الجدل وإعجاب متابعاته -صورة    ثانوية الرازي التقنية بالجديدة تنظم فعاليات الايام الثقافية    سفير المغرب السابق بالأمم المتحدة يميط اللثام عن خبايا قضية سد النهضة    791 مليون درهم لتأهيل قطاعي الثقافة والرياضة بجهة فاس مكناس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحيين البيانات الخاصة بجميع المرضى يشكل تحديا للمشرفين على الحملة
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 26 - 02 - 2021

فتح باب جديد للمناعة الجماعية بتمكين المصابين بأمراض
مزمنة من اللقاح ضد كوفيد 19


توجّه صباح أول أمس الأربعاء العديد من المواطنين والمواطنات المصابين بأمراض مزمنة صوب المراكز الصحية القريبة من محلات سكناهم، من أجل الاستفادة من الجرعة الأولى من أحد اللقاحين المضادين لفيروس كوفيد 19 المستعملين في الحملة الوطنية، التي أعطى انطلاقتها قبل مدة الملك محمد السادس. وتوصل مجموعة من المعنيين برسائل نصية يوم الثلاثاء تبشرهم بحلول موعد استفادتهم من اللقاح، وإلى جانب ذلك طاف العديد من أعوان السلطة على المنازل بمختلف الأحياء، لإشعار سكانها المصابين بأمراض مزمنة بالخبر، الذي سيساهم بدون شك في تبديد حالة الخوف التي ظلوا يعيشونها طيلة الأشهر الفارطة، ويزرع الطمأنينة في قلوبهم في انتظار تحقيق المناعة الجماعية المرجوة.
ووجد عدد من المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة كالقصور الكلوي والذين يخضعون لحصص غسيل الكلي، والذين يعانون من السكري والضغط الدموي إلى جانب آخرين ممن يتابعون وضعهم الصحي بالمراكز الصحية ويتوفرون على سجلات بها أنفسهم ضمن لائحة المستفيدين بشكل تلقائي، في حين تعذّر الأمر على غيرهم، خاصة ممن دأبوا على اقتناء الأدوية وأصبحت لديهم ثقافة صحية وقائية من خلال التعايش مع المرض المزمن، لا سيما الأمراض التي تتطلب حدّا معينا من الوقاية واستعمال الدواء الوقائي أو العلاجي خلال الإصابة بأزمة من الأزمات كمرض الربو نموذجا.
وإذا كانت عملية تتبع المرضى المصابين بأمراض مزمنة سهلة في المناطق القروية والجبلية، بحكم التجاء السكان بصفة مستمرة للمركز الصحي القريب منهم، باعتباره الوحدة الصحية الوحيدة الأقرب إليهم وبالتالي تتوفر فيه جميع المعطيات والبيانات المطلوبة، فإن الأمر يعتبر صعبا وتعتريه العديد من الإكراهات والصعوبات في المدن، خاصة الكبرى منها، التي يقتصر تتبع الوضع الصحي فيها على فئات بعينها كالحوامل والرضع والمصابين بالسكري والضغط الدموي، وهو ما يشكل استثناءات مقارنة بحجم الأمراض المزمنة المتفشّية في المجتمع.
وعمل عدد من مسؤولي المراكز الصحية خلال الأيام الأخيرة على تجميع كل البيانات المتوفرة لديهم والتي تخص المرضى، من أجل تكوين صورة شبه واضحة عن المصابين بأمراض مزمنة في دائرة النفوذ الترابي لكل مركز صحي، أخذا بعين الاعتبار المعطيات التي تتوفر عليها الجمعيات الشريكة في المجال الصحي، على أن تتسع الدائرة لتتم الاستعانة بالسلطات المحلية من أجل تحيين قاعدة المعلومات الصحية للمواطنات والمواطنين، بما يضمن عدم حرمان أي شخص تتوفر فيه شروط الاستفادة من اللقاح بسبب خلل في التواصل أو في التقدير، وحتى يستفيد منه إسوة بغيره، وربح مسافة زمنية أكبر في سباق التلقيح وبلوغ خط وصول المناعة الجماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.