ماسولهم تاواحد.. الدزاير نفات وجود وساطة من السعودية باش ترجع العلاقات مع المغرب    نهضة بركان يرفع من كؤوس المغرب القارية في منافسة الكاف    التحرش الجنسي يطيح بتلاثيني بقلعة السراغنة    نعمان لحلو و " لا تمركز " الأغنية المغربية    فولوديمير زيلينسكي: لا بديل عن ترشح أوكرانيا لعضوية الاتحاد الأوروبي    المخزون الحالي يكفي 4 أشهر..ما بدائل المغرب لاستيراد القمح؟    الفرنسي مبابي يمدد عقده مع باريس سان جيرمان لثلاثة مواسم    مسؤول مغربي: عدوان إسرائيل على القدس انتهاك للقانون الدولي    "ياغورت" يرسل 45 تلميذا إلى المستعجلات    غرائب المغرب: شخص يقتحم مسجدا للإعلان عن "نبوته" داعيا إلى الإيمان به    إسبانيا تخفف قيود السفر للسياح غير الملقحين    مركزية الوعي بهوى النفس في رحلة التزكية    إيطاليا.. إبراز جهود المغرب في محاربة الأدوية والمنتجات الصحية المغشوشة وغير القانونية    السلطات تمنع تنقل جماهير أولمبيك خريبكة لمساندة فريقها ضد الوداد وإدارة النادي غاضبة من سياسة "الكيل بمكيالين" (وثيقة)    بالفيديو.. الهولندي ريكو يرقص على أنغام "الشعبي" في عرس مغربي    لأول مرة لقجع يرد على الإتحاد المصري بخصوص "أزمة" نهائي الوداد والأهلي    مرض "جدري القرود" يصل إلى إسرائيل    تمرين عسكري يجمع المغرب والجزائر في تونس- فيديو    الروبل الروسي يقفز إلى أعلى مستوياته..    وزارة التربية الوطنية تكشف عن تواريخ الإمتحانات    استاذ للقانون الدستوري : قرار إلغاء نتائج انتخابات الحسيمة "متناقض"    المغرب وإسبانيا غيبداو فمفاوضات كتشمل ترسيم الحدود البحرية وإدارة المجال الجوي حدا الصحرا    ذ.طارق الحمودي: العالم اليوم على شفا الهاوية..    سوبر إفريقي مغربي.. متابعون يهنئون نهضة بركان ويدعمون الوداد لتأكيد سيادة الكرة الوطنية    18 منها بجهة مراكش.. تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا الجديدة بالمغرب    الكابوس الجديد.. معلومات يجب أن تعرفها عن "جدري القردة"    انطلاق الدورة ال23 للمهرجان الدولي للعود بتطوان    "شبح المافيا".. مقتل شاب بالرصاص الحي داخل سيارته بضواحي الناظور    إعصار ألمانيا يقتلع أشجارا وقبة كنيسة مخلفا عشرات الجرحى    مشاورات تجويد المدرسة العمومية .. منصة لرصد مقترحات المواطنين    نداء للسلطات المحلية والمنتخبة على إثر إصابة خطيرة لشاب أثناء قفزه المتهور بشاطئ راس الرمل    رسميًا.. كاف يعلن إقامة نهائي دوري أبطال أفريقيا على مركب محمد الخامس    منتدى فورساتين : هنا المخيمات لا شيء أكبر من المعاناة .. متى ينتهي هذا الكابوس    مصر تتوقع وصول إيرادات قناة السويس إلى 7 مليارات دولار متم العام المالي الحالي    سفارة المغرب بالسنغال ترد على مغالطات سفير فلسطين: مؤسفة ومليئة بالانزلاقات والانحرافات    وفاة الفنان الجزائري القدير أحمد بن عيسى بمهرجان "كان" السينمائي    هل باع البيضي المباراة أمام الكوكب المراكشي: عطيتك ماتش أعميمي وربحتيني ب4 + فيديو    خبراء ينبهون إلى بروز مخاطر جديدة في الخدمات المالية الرقمية    سوس ماسة: أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بالتقسيط اليوم السبت 21 ماي 2022    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    محاولة قتل مستشار جماعي بالعرائش وحزب يتهم "مافيا مقالع الرمال" (صورة)    المكسيك تسجل أول حالة وفاة بالتهاب الكبد الغامض    بنعزوز رئيسا للاتحاد الدولي للطرق    تطوان تحتضن الدورة 15 من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة    المضيق.. نقباء المغرب في ضيافة هيئة المحامين بتطوان لمطارحة المستجدات القانونية والتشريعية والمهنية    بايدن يحدد شرطه للقاء زعيم كوريا الشمالية    لقاء يبرز أهمية دعم مقاولات الشمال العاملة بالتجارة الدولية    اكتشاف أول حالة إصابة بمرض "جدري القردة" في إسرائيل    كأنما مات دجلة .. رحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب بعد صراع مع المرض    مسابقة الأفلام الروائية بمهرجان خريبكة السينمائي: أفلام وحكام    جامعة الأخوين تنظم المؤتمر الدولي حول العلوم الاجتماعية    مشروع الكابل البحري بين المغرب وبريطانيا "يسيل لعاب" مستثمرين وشركات عالمية    كانت عندو 14 لعام.. الشاب خالد دوا على كيفاش اختار سميتو – فيديو    بعدما لبساتها فحفلة "Met Gala".. الديزاينر الأصلي ديال كسوة مارلين مونرو هاجم كيم كارداشيان – فيديو    الناظور : المبادرة المغربية للعلوم والفكر تنظم دورة تكوينية حول التسيير الإداري والتنظيم للتعاونيات    مفتي يندّد بزيارة زعيم هندوسي معاد للإسلام إلى دول عربية    منظومة الحج تتطلب إصلاحا يراعي الشفافية في الخدمات    جهاد المشايخ: نكوص عقلي مزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تجاهل الدعوة الأممية إلى انخراط جميع الأطراف في إيجاد حل سياسي


مندوبية حقوق الإنسان: «هيومن رايتس ووتش» منخرطة
في حملة سياسية ممنهجة مضادة للمغرب

شددت المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان على أن الفقرات الواردة في تقرير منظمة «هيومن رايتس ووتش» لسنة 2021، بخصوص الصحراء المغربية، تعد «أكبر حجة على انخراطها في حملة سياسية ممنهجة مضادة لبلدنا»، وأكبر دليل على عدم انسجامها مع منهجها، بخصوص التعامل مع الحقائق.
وأشارت المندوبية الوزارية في رد مفتوح حول ادعاءات تقرير «هيومن رايتس ووتش» إلى «الموقف المحتشم» للمنظمة من موضوع الصحراء المغربية المعروض على الأمم المتحدة، بعدم تسليمها بطبيعة النزاع، باعتباره نزاعا إقليميا معروضا على أنظار مجلس الأمن منذ عقود.
ولفتت المندوبية الوزارية إلى إصرار منظمة «الووتش» على ترديد أطروحة تجاوزها الزمن، وعدم القدرة حتى على الإشارة، إلى المبادرة المغربية المتعلقة بالحكم الذاتي، التي تحظى باعتراف دولي، يصفها، باستمرار، بالمبادرة الجدية وذات المصداقية، معتبرة أنه بانحيازها الصريح لأطروحة محتضن الانفصال، تكون منظمة الووتش قد أخلت بقواعد الحياد المفروض في منظمة معنية بحقوق الإنسان.
وأضافت المندوبية أن منظمة «الووتش» تتجاهل الدعوة الأممية إلى انخراط الأطراف في إيجاد حل سياسي واقعي متفاوض حوله ومقبول من جميع الأطراف، أكد عليه باستمرار، مجلس الأمن، منذ سنوات في مناسبات عدة كان آخرها قراره الصادر بتاريخ 29 أكتوبر 2021 الذي رحب فيه بالموائد المستديرة بمشاركة جميع الأطراف في العملية السياسية، بما فيها الدولة محتضنة الانفصال، التي تم ذكرها خمس مرات في القرار.
وأبرزت أن منظمة «الووتش» تبقى مفتقدة في الأصل لمقومات الحياد وما يفرضه من مسافة ضرورية، إزاء نزاع إقليمي من هذا الحجم حيث لا يمكنها أن تكون موضوعية في عرضها للحقائق، ولن تستطيع، ولو من باب الإشارة المحتشمة، التذكير، بما ورد من ترحيب في قرار مجلس الأمن السالف الذكر، بشأن الخطوات والمبادرات التي اتخذها المغرب والدور التي تؤديه لجنتا المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اللتان تعملان في مدينتي الداخلة والعيون، وكذا بتفاعل المغرب مع الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وتشجيع تعزيز التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وأشارت المندوبية الوزارية بالمقابل إلى أنه، ولأن منظمة «الووتش» منحازة سياسيا للطرف المحتضن للانفصال، لا يمكنها إلا أن تتغاضى على ما ورد في قرار مجلس الأمن بخصوص انتهاكات حقوق الانسان الفردية والجماعية، المباشرة في حق المحتجزين بمخيمات تندوف بالجزائر.
وخلصت المندوبية إلى أن منظمة «الووتش» تكون بذلك قد فقدت، في الأصل والمنطلق، مقومات الحياد والمسافة الضرورية لتقييم أوضاع حقوق الإنسان. ومن حيث النتيجة لا تستحق الرد، تبعا لذلك، حول قضاياها، التي تواصل المملكة مباشرتها في إطار ممارستها الاتفاقية تبعا لالتزاماتها الدولية، وكذا بمناسبة حواراتها الاستراتيجية المنظمة مع الأطراف الدولية الوازنة المعنية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.