انطلاق اليوم الثاني من مائدة مستديرة ثانية حول الصحراء المغربية    « السنبلة » تحصل على « أغلبية سيدي المخفي » و »البيجيدي » ينحدر    ميدلت : اعتقال الفلاح سعيد أوباميون بسبب دفاعه عن أراضي الفلاحين و تفاصيل عن الملف    الخارجية البريطانية تحذر سياحها من السفر إلى المغرب في منشور لها    خمس نقابات تعليمية تدعو إلى تلبية مطالب الشغيلة وتدعم المسيرات والوقفات الاحتجاجية    ندوة حول كتاب « هكذا تكلم محمد بنسعيد » بمسرح محمد السادس بالدار البيضاء    أسعار الذهب مستقرة دون أعلى مستوى في 3 أسابيع    نائبة أمين عام الأمم المتحدة تشارك في المؤتمر الوزاري للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا بمراكش    أنبوب نقل لُباب الفوسفاط يمكن»OCP» من اقتصاد 3 ملايين متر مكعب من الموارد المائية سنويا    خبراء المؤتمر 52 لوزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة بمراكش: تباطؤ النمو في الصين سيؤثر سلبا على الاقتصاد الإفريقي    نيوزيلندا.. صمت وطني حدادا على ضحايا اعتداء كرايستشيرش الإرهابي    وزير سابق يفضح: الجزائر تزود فرنسا بالنفط والغاز مجانا    نبيل شعث يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف دقيقة صمت في أول جمعة بعد المذبحة    المغرب الفاسي – النادي القنيطري: مباراة الموسم بامتياز    124 ناديا وعصبة يعلنون تضامنهم ودعمهم لجامعة كرة السلة    نادي الرجاء الرياضي يخلد ذكرى تأسيسه 70 بعيدا عن أحسن حال    رونار: أعرف جيدا منتخب مالاوي    طقس اليوم    سقوط عاملين أثناء صيانة أسوار الرباط القديمة..العمراني: إصابتهما بليغة! – صور    بمشاركة 40 هيئة.. مسيرة لإسقاط التعاقد وضمان مجانية التعليم    بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان : توقف العمليات الجراحية بسبب عدم وجود طبيب مختص في التخدير والإنعاش !    شواطئ سيدي إفتي تلفظ جثة بشرية في طور التحلل    "علي يا علي" يظفر بجائزة أفضل شريط تلفزي    النظر بهدوء إلى الخلف    ما صرتُ شيَّا    أربع قصائد    حاتم عمور يحيي حفل نهائي مسابقة كأس السوبر الإفريقي بقطر    خلال زيارته للمملكة..الملك يهدي البابا شجرة أركان ومُجسما للمسيح    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    حفيظ دراجي يحذّر الحراك الشعبي من "عصابة بوتفليقة"    محكمة جرائم الأموال بفاس تدين مسؤولين بوجدة بالسجن النافذ من أجل تبديد أموال عمومية    شرطي يتعرض للدهس والسحل بواسطة سيارة أجرة    باقي مكملش 6 شهر. الخليع دار طابع بريدي لقطار “البراق”    ورشة إبداع دراما تنفتح على الجمهور المسفيوي من خلال مسرحيتها "اللعب فيه ؤفيه"    بعد شهر كامل من الاحتجاجات.. مسيرة جديدة اليوم تحت شعار "للجزائر نسير"    عرض موسيقي طربي مغربي للبابا خلال زيارته للعاصمة    OCP يرفع الأرباح إلى 5,4 مليار درهم في 2018    السلطات المجرية تُسَلم مقرصن "فوتبول ليكس" للبرتغال    ريال مدريد يزور العراق لفتح أكاديميات جديدة لكرة القدم    بعد 5 أشهر من الإعفاء الملكي.. عودة علي الفاسي الفهري    سقوط سيارة أجرة كبيرة بها ركاب من أعلى قنطرة بسبب دابة “حمار”    85 قتيلا في غرق عبارة في نهر دجلة العراقي    هازار يقود بلجيكا الى بداية واعدة في تصفيات اليورو    التوحيد والإصلاح تطلق مسابقة “غراس الخير” للأفلام القصيرة (فيديو) قيمة الجوائز تصل إلى مليون سنتيم    الجواهري يُحمّل السياسيين مسؤولية التراجع الاقتصادي.. وانتقد الأوروبيين وحرّض الحكومة عليهم    هذه هي المنتخبات الباحثة عن التأهل للكان في الجولة الأخيرة للإقصائيات هذا الأسبوع    اصطدام عنيف بين سيارتين يخلف أربعة جرحى بسلا (صور) حالة واحد منهم خطيرة    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    على ضفاف علي    العثماني ينفي ما أشيع حول التراجع عن مجانية التعليم    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    إنقاص الوزن يبدأ من السرير    الإنسانية كل لا يتجزأ    الريسوني: الفقه الإسلامي يجب أن يتطور بنفس سرعة تطور المجتمع    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرجاء البيضاوي - الدفاع الجديدي.. : قمة للنسيان
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 09 - 11 - 2009

حافظ فريق الدفاع الجديدي على مركزه في صدارة الترتيب عقب انتزاعه تعادلا ثمينا من قلب مركب محمد الخامس أمام الرجاء البيضاوي خلال المباراة التي اعتبرت قبل انطلاقتها قمة الجولة الثامنة، لكن وقائع اللقاء وأطواره كشفت أن المستوى التقني لم يرق إلى الحد الأدنى من التطلعات.
جمال السلامي، الإبن البار لفريق الرجاء، كان يعي قوة المواجهة وأخذ ما يكفي من الوقت للتركيز داخل مستودع الملابس وكان آنذاك يرسم الميكانيزمات التكتيكية التي تحد من خطورة الهجوم الرجاء، فاختار نهجا يتأسس على خطة (4 - 2 - 4 ) مع الاندفاع منذ البداية لكبح جماح العناصر الرجاوية وشل حركيتها بإجهاض المحاولات في وسط الميدان أو عن طريق السقوط في فخ التسلل.
المدرب خوصيه روماو كان سريعا في استخلاص الخلاصات التكتيكية، فعمد إلى بناء الهجومات من وسط الميدان، بعدما تأكد بأن خلق منافذ عبر الجهتين اليمنى واليسرى غير ممكن في ظل الحراسة اللصيقة على عمر نجدي، ومحسن متولي. وبالفعل فقد جاء هدف السبق، بعد تمريرة في العمق نحو المهاجم السينغالي نكوم الذي كسر خطة التسلل وراوغ الحارس لاما برأسه وأودع الكرة في شباك فارغة، هذا الهدف الذي سجل في الدقيقة 22 حفز اللاعبين الرجاويين ورفع من معنوياتهم وحررهم من الضغط النفسي سيما وأن الحكم النوني أشهر الورقة الصفراء الثانية في وجه اللاعب باب لاتير، إلا أن العناصر الرجاوية لم تعرف كيف تحافظ على امتيازي السبق والنقص العددي، حيث استقبلت شباكها في الدقيقة 43 هدف التعادل، وكان عبارة عن هدية من الحارس يونس عتبة الذي لم يحسن التصدي لكرة نفذت من ضربة زاوية لتنزل أمام رجل اللاعب شاكو الذي وقع هدفا اعتبر هدية من دفاع الرجاء.
مع بداية الجولة الثانية قرر المدرب روماو. الذي اضطر لتغيير موقعي أولحاج (وسط الميدان) والجلايدي (ظهير ايسر)، بعد توقيف كل من الزروالي وفتاح. قرر مدرب الرجاء إشراك العلودي وسيري ديا مكان بلمعلم والنجاري، إلا أن طرد اللاعب مسلوب بعد تلقيه للانذار الثاني بعثر أوراق المدرب روماو من جديد، وفي المقابل عمد المدرب السلامي إلى إشراك عبد الواحد عبد الصمد مكان الدمياني وابراهيم لاركو عوض الرياحي والسجلماسي مكان عبد الله الهوي، ويستشف من هذه التغييرات اختيار مدرب الدفاع الجديدي أسلوبا دفاعيا للحفاظ على النتيجة. وبالفعل فقد نجح في اختياراته حيث اقتسم الفريقان نقطتي التعادل، وهي نتيجة تخدم مصالح الجديدين الذين عمقوا الفارق عن المطارد، إلى أربع نقط فيما يعتبر هذا التعادل الخامس من نوعه لفريق الرجاء من أصل ثمان مباريات، وهي حصيلة مشرفة نسبيا، إلا أنها تستدعي مراجعة بعض الاوراق.
تجدر الاشارة إلى أن الحكم النوني أشهر ثلاث أوراق حمراء في وجه كل من مسلوب (الرجاء) وباب لاتير وجعفري (الدفاع)، كما أنذر من الرجاء كلا من الجلايدي - مسلوب - بلخضر، ومن الجديدة قروشي - جعفري - عبد الواحد عبد الصمد وعبد الله لهو وباب لاتير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.