إيقاف 94 مستخدما و6 مسيرين ل 5 مراكز وهمية للنداء متورطون في قرصنة المكالمات الدولية    جوارديولا يبدأ حربا نفسية ضد اليوناتيد قبل ديربي مانشستر    بعد الفشل في الصعود..استقالة جماعية للمكتب المسير للماص    سميرة سعيد: إيهاب أمير واجه حاجزا نفسيا في تعامله الفني معي.. ولا أعرف قادر الجابوني! – فيديو    الرميد: لا يوجد أي منع لجمعية الهايج من تنظيم مؤتمرها الوطني قال إن "حقها غير القابل للمصادرة"    الشوالي يتوقع وصول الوداد لنهائي دوري أبطال إفريقيا    الشوالي يتوقع وصول الوداد لنهائي دوري أبطال إفريقيا    ب »أغلبية ساحقة ».. المصريون يمددون للسيسي حتى 2030    رسميا..المغرب يعود الى توقيت غرينيتش بحلول رمضان    اللبنانية هدى بركات تفوز بجائزة "البوكر" العربية    مصدر أمني : ها كيفاش وقع الاحتكاك بين الأمن وأساتذة التعاقد وكاين حالات تظاهرت بالإغماء    سترلينغ يدعو إلى تشديد العقوبات على المتهمين ب”العنصرية”    يوسفية برشيد يضع "آخر اللمسات" قبل مواجهة النهضة البركانية    هيرفي رونار ينهي الجدل حول رحيله عن المنتخب المغربي    عناصر "البسيج" تفكك خلية إرهابية من 6 أشخاص كانت تسعى لصناعة عبوات ناسفة+(فيديو)    أساتذة التعاقد يعودون للاحتجاج من أجل التأكيد على مطلب الإدماج    قيادات سياسية وفعاليات صحراوية تدخل على خط الصلح بين بن شماش والجماني    حليم صلاح الدين: هل البيئة أولوية    حقوقيون: الحكومة مطالبة بإنقاذ حياة « الأبلق.. شقيقه: ربيع يحتضر »    الجزائر في خطاب "ملغوم" قائد الجيش يناور ضدا عن مكتسبات الحراك الشعبي السلمي..!!    محمد الأعرج وزارة الثقافة والاتصال بصدد بلورة ميثاق أخلاقيات النشر الإلكتروني    عودة التساقطات إلى المغرب.. وهذه مقاييس 24 ساعة الأخيرة    جنسية المسؤولين عن تفجيرات سيريلانكا    ارتفاع حصيلة الانتحار بشفشاون.. انتحار شاب في ظروف غامضة    وادزا يحتفي بديوان روح عاشقة بمشاركة شعراء من الجهة الشرقية    برنامج سكن الطبقة المتوسطة فشل وبشهادة الحكومة    الداخلية تجتمع بتعليمات من الملك لتتبع تموين الأسواق خلال شهر رمضان    العثور على فلاح مقتول مكبل اليدين و الرجلين بجبال شفشاون !    السعودية تعدم 37 شخصا لصلتهم بجرائم إرهابية    شبهة الفساد تلقي أغنى رجل بالجزائر في السجن    مغادرة سفير أبوظبي للرباط.. أزمة عميقة يغذيها تقارب مغربي سعودي اسليمي يعدد ملفات التوتر بين البلدين    تطوان عاصمة دولية لسلطان الآلآت “العود”    مندوبية التخطيط تسجل انخفاضا في أثمان الأسماك والخضر خلال شهر مارس    نجاح”بالكانة” والتخلي عن “الراستا” ومشاركة زوجته في كليب مع فنان آخر.. فريد غنام في ضيافة “اليوم24” – فيديو    “رونار” يكشف عن معالم التشكيلة المرتقب أن يشارك بها خلال منافسات كأس أفريقيا للأمم.    قرقبو على جوج مروجين ديال المخدرات وتفكيك معمل ديال الماحيا فكلميم    تفكيك خلية إرهابية موالية ل "داعش" أفرادها الستة ينشطون بسلا    الداخلية تقرر نشر ترتيب الجماعات المحلية وفق مؤشرات أدائها    “داعش” تتبنى اعتداءات سريلانكا التي أسقطت أزيد من 300 شخص    « داعش » يتبنى اعتداءات سريلانكا    رقم معاملات اتصالات المغرب في الفصل الأول يناهز 10 ملايير درهم    محفظة الصندوق المغربي للتقاعد فاقت 63 مليار درهم في 2018 : احتياطاته بلغت 56 مليار درهم    أسبوع التلقيح    محامون يطالبون بالاستقلالية    انطلاق فعاليات سوق التنمية بكلميم    فلاش: عيدون يحاضر عن البيضاوي    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    الصرف يدقق في حسابات مستثمرين    بيبول: الصقلي “ماستر شيف المشاهير”    “عيون غائمة” خارج السباق الرمضاني    ابتكار "خبز ذكي" لمرضى السكري    دراسة .. تبادل القبلات والموسيقى تحمي من الفيروسات والبكتيريا من بينها الإنفلونزا ونزلات البرد    دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للشتائم!    دورة تكوينية في "قواعد التجويد برواية ورش عن نافع" بكلية الآداب بالجديدة    «موسم أبي يعزى» بخنيفرة : «التصوف.. من بناء الإنسان إلى تحقيق العمران»    جناح خاص بالزاوية الكركارية في اللقاء السنوي لفدرالية مسلمي فرنسا المنعقد بباريس    قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من الداخلة المغربية تنطلق مبادرة الشباب الإفريقي لمحاربة العنف و التطرف
نشر في الجسور يوم 18 - 03 - 2019

بشراكة مع ولاية جهة الداخلة واد الذهب و مجلس جهة الداخلة واد الذهب و وزارة الشباب و الرياضة و الجماعة القروية أوسرد و على هامش تنظيم المنتدى العالمي كرانس مونتانا نظمت جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب ندوة وطنية تحت عنوان: الشباب الإفريقي و صناعة السلام و النماء في إفريقيا، الندوة التي تدارس المشاركون فيها الوضع الراهن الذي يعيشه الشباب الإفريقي في بعض الدول التي تعيش حروب و صراعات مسلحة أو ترعى خطابات متطرفة تحول دون نشر السلام و النماء بالقارة الإفريقية. وفي كلمة افتتاحية، قال السيد أحمد الصلاي، رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة – وادي الذهب، إن هذا اللقاء يأتي لمواكبة شباب مدينة الداخلة ودعم انخراطهم في الفضاء الجيو-استراتيجي الإفريقي، وفي القضايا التنموية المحلية والإقليمية وأضاف السيد الصلاي أن هذه الندوة تهدف إلى مواكبة عمليات إسهام الشباب في تنشيط الحوار الدبلوماسي في ما بين الشعوب الإفريقية، وتعميق التفكير في قضايا التنمية والأمن والاستقرار بالقارة و أن الشباب يمثل القوة القادرة على مواجهة العنف و التطرف و كل السلوكيات المنحرفة حتى تصبح القارة الإفريقية مصدر لتتثمين الثروة اللامادية و التي يمثل فيها الشباب النسبة الأكبر في الهرم السكاني.
و قد تطرق السيد يحي الدد رئيس منتدى الجمعيات الشبابية والثقافية بموريتانيا والمدير الناشر لوكالة نواذيبو الإخبارية ومهتم بقضايا الشباب والهجرة في منطقة الساحل عن السبل الكفيلة بأن يتمكن الشباب الأفريقي من ان يصبح فاعلا في صناعة السلام و الآمن و قد أشار في مداخلته إلى ضرورة توحيد المفاهيم المتعلقة بالشباب و السلم لنتمكن من وضع استرتيجية إفريقية ناجعة، و خلص السيد يحيى الدد إلى أن كل الاستراتيجيات التي تستهدف القضاء على العنف لا يمكنها أن تكون ناجعة إلا إذا تم العمل على تمكين الشباب الإفريقي من العدالة الإجتماعية و تكافؤ الفرص و المساواة بين الجنسين و احترام قيم و قواعد الديمقراطية التشاركية.
و استعرض من جانبه السيد أكشاط عبد الغاني مندوب مكتب تنمية التعاون بجهة العيون جنوب المغرب تجربة المكتب في خلق مناصب الشغل عبر تأسيس التعاونيات المهنية و الحرفية و دور التكوين المستمر لأعضائها في تنمية القدرات وخلق مبادرات التشغيل الذاتي لمحاربة البطالة التي يعاني منها نسبة مهمة من الشباب و التي تعتبر سببا من أسباب انتشار الأفكار المتطرفة و العنف في أوساطهم و أبرز السيد أكشاط بأن القطاع التعاوني بالمغرب يضم ما يقارب حوالي 200 ألف متعاون ويمثل 5 بالمئة من الساكنة النشيطة و أكد المتدخل بضرورة تعميم هذه التجربة في أوساط الشباب الإفريقي كألية يعتمد عليها مرحليا لتشغيل الشباب و تجنيبهم خطر الإرتماء في أحضان العنف و التطرف المحلي و العابر للقارات ومخاطر الهجرة والعمل على تحسين اداء التعاونية لتوفير مناصب للشغل
وبدوره، أكد عبد الصمد وسايح، الفاعل الجمعوي و رئيس المجلس الجهوي للمجتمع المدني الدار البيضاءسطات، أن المغرب راكم تجربة كبيرة في مجال محاربة العنف والتطرف، من خلال تركيزه على مقاربتين، الأولى أمنية والثانية مبتكرة تتمثل في المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وأوضح أن هذه المبادرة تهدف إلى إحداث مناصب الشغل عبر تمويل أنشطة مدرة للدخل و أنشطة جمعوية تكوينية و تثقيفية و تحسيسة لفائدة الشباب، ومحاربة الفكر المتطرف لديهم بفكر بديل يؤمن بالإختلاف و التنوع و يدمج هذه الفئة في جهود إرساء الديمقراطية التشاركية التي أسس لها جلالة الملك، و أكد بأن هذه التجربة يجب تدارسها بين الشباب الإفريقي و اعتبارها نموذج تنموي يجب تبنيه من طرف الإتحاد الإفريقي لتحقيق الأهداف الأممية في مجال محاربة و مواجهة التطرف العنيف و التطرف ضد الذات الذي يمارسه الشباب الإفريقي ضد نفسه حالما بعيش أفضل في القارة الأروبية التي في الأصل تستنزف خيرات القارة السمراء.
و في اليوم الموالي نظمت الجمعية مائدة مستديرة مع نفس الشركاء بفندق الداخلة على البحر حول الوضع السياسي المغاربي وافاق مائدة جنيف الثانية حول الصحراء و ذلك لتدارس مخلفات الربيع العربي الذي لم تنجوا منه المنطقة المغاربية و الأحداث الراهنة ثم تطورات قضية الصحراء المغربية و النزاع المفتعل حولها وفي كلمة له بالمناسبة أكد أحمد الصلاي رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب بعد استعراضه للوضع بالمنطقة المغاربية والتحولات التي تعرفها علي ضرورة الانفتاح بين الدول المغاربية و تبني استراتجية التعاون جنوب جنوب التي يعمل عليها المغرب في السنوات الأخيرة والاعتماد على الشباب بشكل كبير في تصميم و هندسة و تنزيل المشاريع التنموية، و سيتم تنظيم ورشة دولية بين الشباب المدني الإفريقي في الشهور القادمة لرسم مخططات استراتيجية قارية لمواجهة العنف و التطرف في القارة العجوز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.