مؤتمر وزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية    وزير الداخلية الفرنسي يقرر ترحيل جزائري رفض توصيل الطعام ليهود    رسمياً. المغرب يحتضن كأس الأمم الإفريقية للسيدات عام 2022    "الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه" موضوع مناظرة مرئية بأكاديمية جهة الشرق    بعد "فضيحة" الخطوبة.."الشيخة الطراكس" تعلق: لم أُخْلَق لأُهْزم    من أجل سياسة ضريبية فعالة ضد فيروس الفوارق    عقد توأمة بين المغرب وإسبانيا لتأمين نقل البضائع الخطيرة عبر الطرق    استقالة الحكومة الهولندية على إثر فضيحة إدارية    وزارة الفلاحة تكشف الحالة الصحية للقطيع الوطني    وزارة الفلاحة: الأمطار الأخيرة سيكون لها أثر إيجابي على الموسم الفلاحي الحالي    شاهدوا.. هذا ما تم حجزه لدى شبكة تهريب المخدرات من سواحل إقليم الدريوش    البنك الدولي: قيود كورونا بالمغرب أكثر صرامة من بلدان أوروبية    المنظمة الديمقراطية للشغل تعزز صفوفها بتأسيس المنظمة المغربية للمهن الفنية والصناعات الثقافية    الاتحاد الدستوري يحدد موعد اجتماع مجلسه الوطني    أكادير: انعقاد الإجتماع الثالث للجنة الإشراف والتتبع والتقييم لبرنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020- 2024    ارتفاع الحالات الحرجة إلى 1002 منها 69 تحت التنفس الاصطناعي    الطقس غدا السبت.. اجواء باردة    زالزل يضرب دولة آسيوية ويسقط قتلى وجرحى    المغرب يعزز أرشيفه ب3 آلاف وثيقة تاريخية سلمت له من تركيا    لهذا السبب ضاع لقب أفضل لاعب على مزراوي    الرباح يشارك في مؤتمر دولي حول الطاقات المتجددة بحضور وزير الطاقة الإسرائيلي    تسجيل 1291 إصابة والحصيلة ترتفع إلى 456334إصابة بكوفيد 19    رصد أزيد من 12 مليون درهم لبناء وتجهيز مصلحة الإنعاش بالمستشفى الإقليمي بطاطا    آيت طالب يحدّد تاريخ بلوغ المغاربة للمناعة الجماعية ضد "كوفيد 19"    جنرال سابق: فرنسا عليها إحاطة نفسها بالمغرب    هام للأندية المغربية المشاركة في المنافسات الإفريقية.. "الكاف" يكشف عن قرارات جديدة    بسبب صعوبة الاستحمام في المنازل في ظل موجة البرد ..نشطاء يطلقون حملة "حلو الحمامات"    الرباح يحضر اجتماعا أمريكيا حول الطاقات المتجددة والربط الكهربائي والغاز الطبيعي    العدل والإحسان تندد بسرقة محتويات بيت مشمع في ملكية عضو الجماعة إدريس الشعاري بمراكش    بوابة رقمية جديدة لطلب التعويض عن فقدان الشغل    استنفار أمني بواشنطن قبيل تنصيب بايدن    المغرب قد يحتضن كأس إفريقيا للسيدات العام القادم    بسبب تفشي كورونا..السفارة الفرنسية بالمغرب تعلن عن شروط صارمة للسفر    البرلمان الالماني يرفض مقترحا لليسار يدعو لحماية المسلمين    المغربية للألعاب والرياضة تطلق الموسم الثاني لبرنامجها التلفزيوني "عيش الكيم"    بلاغ رسمي لنادي نادي شباب الريف الحسيمي لكرة القدم    حزب بوديموس يصر على تأزيم العلاقات المغربية الإسبانية    محاربة التطرف باسم الإسلام: فرنسا عليها إحاطة نفسها بالمغرب أحد حلفائها الرئيسيين في المنطقة    النفاق الديني    تبون يهتم بمباراة المغرب أكثر من قضايا الجزائر !    ماذا قالت الصحف الإسبانية عن إقصاء ريال مدريد ؟    حقينة السدود المغربية ترتفع إلى حوالي 44,4 في المائة    البطل العالمي خالد القنديلي يلتحق بحزب الاتحاد الاشتراكي    ملفها أثار جدلا قانونيا وأخلاقيا.. ابتدائية تطوان تصدر حكمها بحق "مولات الخمار"    منظمة الصحة تسرع من وثيرة حصول جميع الدول على اللقاحات    2020 كانت واحدة من ثلاث سنوات هي الأشد حرارة خلال العقد الماضي    إجراءات عزل ترامب: ماذا حدث للرؤساء الأمريكيين الذين تعرضوا للمساءلة؟    الشاعر المغربي أحمد بنميمون في ضيافة دار الشعر بتطوان    صدور الترجمة العربية ل"حديقة الكلاب" للروائية الفنلندية صوفي أوكسانين    العدد 165 من مجلة الكلمة يفتتح السنة الجديدة    «أنت معلم» للمغربي سعد لمجرد تقترب من المليار مشاهدة    2020 سنة سوداء للسينما الفرنسية في الخارج    زار المغرب سنة 2004 والتقى جلالة الملك محمد السادس    أغنية تسجل رقما قياسيا لأسرع فيديو يتجاوز 100 مليون مشاهدة    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    عصيد يستفز: "الإسلام لم يعد صالحا لزماننا" ومغاربة يقصفونه: "ماذا عن زواجك بمليكة مزان تحت رعاية الإله ياكوش"؟!!    الشيخ الكتاني يغضب الأمازيغ.. اعتبر السنة الأمازيغية عيدا جاهليا لا يجوز الاحتفال به    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتشار ظاهرة سرقة المواشي بالأطلس المتوسط و الدرك الملكي يفك اللغز
نشر في الجسور يوم 19 - 01 - 2020


المراسل ( مريرت )
عرفت مدينة مريرت والنواحي باقليم خنيفرة خلال السنوات الخمس الأخيرة انتشارا غير مسبوق لظاهرة سرقة المواشي حيث لا يمر يوم دون السماع عن أسر تعرضت للسرقة والعنف حيث تعد الكسابة مصدر رزق الغالبية العظمى من الفلاحين وساكنة العالم القروي بمنطقة الاطلس المتوسط
وكالمعتاد كان هدف العصابات هو تصميم العزم على اقتحام بيوت الفلاحين والكسابين وساكنة العالم القروي والارياف وسرقة مواشيهم وحليهم وما وجدوه من أموال واعتماد العنف وسيلة لتنفيذ عملياتهم بدون شفقة ولا رحمة حيث استهدفت جميع الأرياف التابعة للجماعة الترابية لام الربيع والجماعة الترابية الحمام وجماعة البرج وجماعة اكلموس حيث كانت عصابة * الفراقشية*تعتمد في جميع عملياتها على الأسلحة البيضاء ووسائل النقل * بيكوب * والشاحنات الصغيرة * كونطيرا * مستغلين بذلك الظلام الذي تشكو منه المنطقة وكذا دراسة موقع السكن الذي سيتم استهدافه حيث عرفت سنة 2016 اولى الوقفات الاحتجاجية أمام مقر قيادة الحمام وعمالة اقليم خنيفرة من طرف فلاحي وكسابي وساكنة الجماعات الترابية المعنية لكن السلطات الامنية ( الدرك الملكي) و مصالح قيادة الحمام وعمالة اقليم خنيفرة تدخلت لتهدئة الوضع وطمانة السكان باتخاذ ا
وإيجاد حلول وتزويد السكان بأرقام هواتف مراكز الدرك الملكي لكن ذلك لم يجدي نفعا سوى تهدئة الوضع حيث هدأت العاصفة اسبوعين لتعود الظاهرة من جديد كان شيئا لم يكن لتستمر السرقات وتتسع دائرتها حيث فقد الغالبية ماشبتهم وأصبحوا عالة على غيرهم وفقد كساب صوابه بعد استيقاضه على اسطبله فارغا عن آخره وتعرض الضحايا للعنف مثلما حدث لأحد الفلاحين بمنطقة أعراض قبيلة ايت عثمان جماعة الحمام خلال صيف السنة الفارطة وسرقة نحو 30 راسا من الغنم وتعنيف زوجته وابنه الصغير كما تعرض العشرات من الفلاحين لسرقة ماشبتهم خلال الأشهر الماضية للسرقة بالقرى التابعة لجماعة ام الربيع و اكلموس والبرج وتم توقيف سيارة من نوع بيكوب على مستوى منطقة ادروش بعد أن فر أصحابها والتي تم العثور بداخلها على أسلحة بيضاء و شاقور وللاشارة فقد سبق للجريدة أن تطرقت لهذا الموضوع وكذا لمقالات سابقة بخصوص ظاهرة سرقة المواشي بشكل عام
وارتباطا بنفس الموضوع وبعد انتشار رقعة سرقة المواشي إلى حدود منطقة لقباب بتراب عمالة اقليم خنيفرة تمكنت اخيرا عناصر الدرك الملكي بمركز القباب من فك شيفرة هاته السرقات بعد العثور بمسرح إحدى الاسطبلات التي تعرضت للسرقة على هاتف نقال سقط من أحد المجرمين والذي يشتمل على ارقام عناصر باقي أفراد العصابة وسجلات المكالمات الهاتفية لتتمكن بذلك عناصر درك لقباب من ربط الاتصال بقائد سرية الدرك الملكي بخنيفرة بعد تحديد موقع أفراد العصابة والمنتمين
لقبيلة ايت بومزوغ جماعة وقيادة اكلموس خنيفرة ليتم بعده ربط الاتصال بمركز الدرك الملكي لاكلموس للتوجه بذلك لعين المكان وكانت المفاجئة وجود العشرات من الاسطبلات مليئة عن آخرها بالمواشي المسروقة والأدوات المستعملة في السرقة ومبالغ مالية وهو ما توضحه الصور حيث تم الاحتفاظ بالمواشي بالمحجز البلدي لمدينة اكلموس فيما تم منع عناصر الدرك الملكي من مواصلة البحث والتحري ومحاولة التأثير على مجريات الأمور من قبل أشخاص نافذين يشتبه تورطهم في القضية فهل ستأخذ الامور مجراها القانوني؟؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.