المحامي حسن بيرواين نقيبا لهيئة المحامين بالدار البيضاء    كوب 22: مسؤولية فرنسية تشيد بالالتزام الشخصي لجلالة الملك محمد السادس تجاه قضايا المناخ    عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي .. حضور دائم للمملكة من أجل إفريقيا مندمجة ومزدهرة وتنعم بالسلام    صراع بين فالنسيا والمان يونايتد وسان جيرمان على ضم نجم إنتر    كلوب يكشف مرشحه لحسم لقب البريمييرليج    أردوغان: إذا فقدنا القدس لن نستطيع حماية مكة    حماس: لا تنازل عن القدس الموحدة لا شرقية ولا غربية    تقرير: المغرب يحتل المراتب الأولى في شراء العتاد العسكري    أخنوش: الأحرار حزب "ولاد الناس" ولا نريد أن نكون شعبويين وعدميين    تتويج المغرب كأحسن وجهة سياحية علاجية في أفريقيا للمرة الثانية    نجم ريال مدريد : حكيمي شاب مقاتل    الفتح او.آسفي: قرشيون بالمقلوب    طقس اليوم .. أجواء باردة وزخات مطرية في هذه المناطق    اعتداء على "عسكري" ومحاولة بتر عضوه الذكري.. المتهمون "مهاجرين أفارقة"    وفاة عشريني بعد انفجار لغم في السمارة    فيديو.. وليمة وحفل وداعي بمناسبة إحالة 3 حمير للتقاعد في تركيا!    العنف في الوسط المدرسي ، بضاعتكم ردت إليكم الجزء الثاني    انتقاء أفلام المسابقة الرسمية للدورة السابعة لمهرجان واد نون السينمائي تكريم الفنانة سعاد صابر والاحتفاء بالسينما التشادية    دراسة: الويفي يتسبب في الاجهاض !    مكتب السكك الحديدية يعلن عن تخفيضات بمعدل 50 في المائة على بطاقات التخفيض    2016.. شركة الطرق السيارة بالمغرب تجني ثروة بقيمة 3,12 مليار    عيِّنة من الفساد الاقتصادي والاجتماعي والإداري:    تأجيل مباراة الوداد البيضاوي واتحاد طنجة    برشلونة يريد ضم موهبة صاعدة    الوداد يقترب من خطف نجم الأسود وخيطافي الإسباني    ورشة عمل حول مجزرة القرب للدواجن ويوم دراسي حول تصبير مادة الزيتون بمنطقة آيت عتاب    أمريكا تسمح للبرتقال البركاني بدخول أراضيها    لجنة برلمانية لتقصي الحقائق تنقب في صفقات المكتب المغربي للسياحة    الإعدام خارج خطة العمل الوطنية لحقوق الإنسان    فحص الميزانية يورط بنشماش    تفكيك أكبر شبكة تهريب دولية للمخدرات بين المغرب وإيطاليا    مقاييس الأمطار المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    تؤثر جديد بمنطقة الكركرات بعد رسالة براهيم غالي للأمين العام للأمم المتحدة        زيد خجول ولا يحب الكلام    "كناوة" أخذ منحى تجاريا    "عناق" فيلم قصير للعلوي    برنامج الترجمة والنشر :شعراء ثيربانتيس بالعربية (بوثينار)الشاعر الإسباني خوسي يِّيرو بالعربية    الداخلية تستعد لإحالة ملفات 54 رئيس جماعة على القضاء بينهم 20 برلمانيا    وزارة الصحة : 800 شخص مصاب بمرض اللشمانيا بزاكورة    مونشنغلادباخ يعمق جراح هامبورغ في بداية الجولة 17 بالبوندسليغا    ها ابرز توقعات الفلكي المغربي عبد الرحمان العيس لسنة 2018    برنامج الترجمة والنشر :شعراء ثيربانتيس بالعربية (بوثينار)الشاعر الإسباني خوسي يِّيرو بالعربية    صندوق النقد الدولي.. بالإصلاحات الماكرو اقتصادية "السليمة" التي قام بها المغرب    ماذا حلّ بمقاتلي "الخلافة" الأجانب في سوريا والعراق؟    تكريم الدكتور عبد الحميد بنعزوز / الكفاءة القصرية / بالرباط عبر لقاء علمي    هل تعيد شركة والماس للمياه المعدنية حراك العطشانين إلى الواجهة ؟    ناسا لقات نظام شمسي شبيه بنظامنا    ترامب يحقق رقما قياسيا في «الكذب»!    المستشارة توتو بكار تطلق صاروخ ارض جو على سعيدة شرف    فيس بوك تختبر "التعليقات السرية" التي يراها البعض فقط    أنا فلسطين : جديد الاديب الطاهر الجباري    هذه خطوات بسيطة ستجنب الوقوع ضحية للبواسير    دراسة: فقدان السمع قد يكون عاملا مسببا للخرف    هذا ما طلبه مهدي بنعطية من الجماهير المغربية    نشطاء فيسبوكيين ينشرون تدوينة لباشا سيدي عثمان ويزعمون أنها كانت وراء إقالته    السعودية تقرر منع السيلفي في الحرمين    مهرج يدخل الجامعة ويحاضر أمام الطلبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرعة حج 1435/2014 موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
توقعات بانخفاض التكاليف على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة

انطلقت، بداية الأسبوع الجاري، عملية تسجيل الراغبين في أداء مناسك الحج برسم موسم 1435ه/2014، الذي سيشهد لأول مرة تنظيم قرعة موحدة بين التنظيم الرسمي ووكالات الأسفار
وستكون بموجبها للمواطن، الذي رست عليه القرعة حرية الاختيار بين هذه الجهة أو تلك لتأطيره في أداء المناسك٬ وسط توقعات بأن يؤدي ذلك لانخفاض أسعار الحج على المدى البعيد بفعل توسع المنافسة.
وتتم عملية التسجيل في لائحة واحدة بدل نظام اللائحتين وقرعتين منفصلتين لكل من حجاج التنظيم الرسمي، الذي تشرف عليه وزارة الأوقاف الإسلامية وحجاج وكالات الأسفار المعمول به سابقا٬ بعد أن قررت اللجنة الملكية للحج في دجنبر الماضي اعتماد هذا الإجراء إثر مقترح تقدمت به وزارة السياحة وكان موضوع طلب ملح طالما عبرت عنه الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية.
وفور الإعلان عن هذا القرار٬ صرح وزير السياحة، لحسن حداد، أن الأمر يتعلق بوكالات الأسفار، التي ستخضع للعلامة التجارية بهدف ضمان تقديم خدمات عالية الجودة للحجاج٬ معتبرا أن قرار اعتماد لائحة واحدة سيساهم في تقليص مصاريف الحج على المديين المتوسط والبعيد.
وبخصوص النظام الجديد للقرعة٬ قال رئيس قسم الحج والشؤون الاجتماعية بالوزارة، خالد بوطيب٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إنه جرت الاستجابة لهذا المطلب على أساس تجريبه هذه السنة وتقييم مدى نجاعته٬ معربا عن أن أمله في أن تتراجع أسعار الحج نسبيا بفعل المنافسة بين الوكالات.
ولا يتوقع بوطيب أن يحدث هذا النظام فرقا كبيرا، على اعتبار أن جزءا مهما من المواطنين يفضل الحج مع التنظيم الرسمي٬ مضيفا أن الدولة لا تتوخى الربح وهدفها أن يؤدي الحاج المناسك في ظروف مقبولة، من خلال منتوج عمومي يوفر الحد الأدنى للخدمات لذوي الدخل المحدود.
وحتى هذا المنتوج العمومي٬ الذي يقبل عليه جزء مهم من المواطنين اعتقادا منهم أنه أقل تكلفة مقارنة مع وكالات الأسفار٬ شهد ارتفاعا متواصلا في السنوات الأخيرة٬ حيث اضطر الحجاج، الذين رست عليهم القرعة الأخيرة لموسم 2013 الخاصة بالتنظيم الرسمي لدفع 43 ألفا و900 درهم٬ مقابل 41 ألفا و800 درهم في 2012، و39 ألفا و800 درهم في 2011.
وحول ارتفاع تكاليف الحج مجددا هذه السنة٬ يقول بوطيب "لا نزيد في سعر المنتوج لتحسينه وإنما فقط للحفاظ على مواقعنا لأنه تم هدم أزيد من 1500 عقار جوار المسجد الحرام في إطار الأشغال الجارية لتوسعته٬ ما أسفر عن أزمة سكن في مكة وقلة العرض أمام حجم الطلب٬ وبالتالي ارتفاع الأسعار واحتدام المنافسة بين بعثات الدول، التي تسعى لكراء فنادق قريبة من المسجد".
واعتبر أن العديد من المشاكل المطروحة لا يرتبط حلها بالوزارة٬ موضحا "أن محضر الاتفاق، الذي يجري توقيعه بين وزير الحج السعودي ووزير الأوقاف يتضمن نقاطا ملزمة للبعثة المغربية وعلى جميع البعثات احترامها٬ بما فيها ما يتعلق بالنقل والإسكان بالمشاعر المقدسة"٬ وأن "اختيار المخيمات في منى وعرفة ليس من صلاحيات البعثة وإنما تفرضه السلطات السعودية المعنية".
وبالمقابل٬ تراهن وكالات الأسفار على النظام الجديد لاستمالة فئة المواطنين من ذوي الدخل المحدود ورفع حصتها، التي شهدت تناقصا في السنوات الأخيرة حيث بلغت 3780 حاجا، موزعة على 84 وكالة (مقابل 250 سابقا)٬ مقابل 28 ألف حاج أطرتهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال الموسم الماضي.
ويعتبر رئيس الجامعة الوطنية لوكالات الأسفار المغربية، خليل مجدي٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ نظام القرعة الجديد "مكسبا أساسيا ومهيكلا لقطاع التوزيع برمته٬ سيشكل نقلة نوعية بالنسبة للمقاربة، التي كانت معتمدة في تدبير عملية الحج عامة وتسجيل المواطنين لأداء هذه الفريضة بشكل خاص".
وأضاف أن النظام الجديد٬ الذي يروم تحرير السوق المرتبطة بتنظيم هذه العملية٬ "سيجعل المواطن المسجل في اللائحة٬ بعد الخضوع لعملية القرعة الموحدة٬ حرا في اختيار الجهة، التي يرغب في السفر معها إلى الديار المقدسة، وهو على بينة من مكونات المنتوج ونوعية الخدمات ومستوى الأثمنة، التي يبني عليها اختياره".
وسيدفع هذا الإجراء٬ حسب مجدي٬ القطاع لاعتماد استراتيجية تختلف عن النظام القديم، الذي كان يتسم بالانتظارية (انتظار الحصة الممنوحة) والانخراط في مقاربة تستهدف التعاون والتكتل بين الوكالات لتعزيز قدراتها التجارية والاستثمارية والتنافسية في هذا المجال٬ وقوتها التفاوضية مع مختلف الجهات المتدخلة في هذه العملية من مقدمي الخدمات في المملكة العربية السعودية وغيرهم.
وأبرز أن ذلك سيؤدي لا محالة إلى تحقيق النجاعة المطلوبة، لتدبير هذه العملية وترشيدها والعمل على تخفيض الأثمان المعروضة وتحسين الخدمات المقترحة٬ بما يدفع المواطنين لاختيار وكالات الأسفار "التي تتميز في هذا المجال بتجربة رائدة ومهنية فائقة في تنظيم الأسفار".
وسجل رئيس الجامعة أن "الحاج يرتبط مع الوكالات بعقد يحدد مسؤولية وواجبات وحقوق الطرفين المتعاقدين٬ ما يؤمن سفر الحاج لأداء مناسكه في أحسن الظروف وهو الهدف الأسمى الذي نسعى من أجله بتعاون وإشراف السلطات العمومية المختصة."
وتخضع الوكالات الراغبة في المشاركة في عملية الحج لمعايير صارمة٬ بحيث يجري إقصاء تلك التي تظهر عدم قدرتها على الالتزام بدفتر التحملات. وتتراوح منتوجاتها ما بين المنتوج الاقتصادي، الذي يقارب في سعره المنتوج، الذي يقدمه التنظيم الرسمي٬ ومنتوجي الدرجة الأولى والثانية٬ والمنتوج الممتاز.
ويرتقب أن تجري عملية التسجيل للحج على صعيد المقاطعات والقيادات في كناش فريد ما بين 18 و29 مارس الجاري٬ تليها عملية إجراء القرعة ما بين 17 و28 يونيو المقبل، تحت إشراف لجنة مكونة من ممثلي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والسلطات المحلية ووزارة السياحة.(و م ع)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.