عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الرباط.. إحالة شرطي على المجلس التأديبي للبت في إخلالات وتجاوزات مهنية    باريس.. مخطط عمل مغربي فرنسي للتعاون في مجال إصلاح الادارة    مجلس الأمن الدولي.. اتفاق الصخيرات "يظل الإطار الوحيد الصالح لإنهاء الأزمة الليبية"    الكرتي يعترف: الوداد لم يكن في مستوى الطموحات    مارادونا: كريستيانو لاعب مذهل.. وهذه نصيحتي لبيريز    الجامعة الانجليزية تدعو مورينيو الى توضيح مغزى تصريحاته قبل لقاء سيتي    مسؤولون وحقوقيون يشددون على إدماج الأطفال في السياسات العمومية    الممثلة سلمى حايك تفجّرها: المنتج والمخرج هارفي "وحش" طلب مني التعري أمامه مع امرأة أخرى    إن كنت تعاني منها.. هذه أفضل النصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة    صادم ووحشي. بالفيديو مرا دفعات اخرى فمحطة قطار وطحنها التران    جاه السعار. طيارة رجعات للمطار بسباب مسافر بدا كيعض الركاب    ها خمسة مدن وجعات مدن اشباح من بعد ما خوات من سكانها    إعادة تمثيل جريمة السطو على محلين لبيع الذهب في تطوان +صور وفيديو حصري    «البيجيدي» يقود تحركا برلمانيا لتجريم التطبيع مع إسرائيل    العثماني: بنكيران كان حكيما في تدبير وضعه بالحزب    أطباء بلا حدود: 6.7 ألف ضحية بين مسلمي الروهينغا خلال شهر    أجواء باردة مصحوبة بأمطار في طنجة خلال اليوم الجمعة    منصات التواصل الاجتماعي .. "سلطة خامسة" بالمغرب في 2017    تمثيل مغربي منخفض في قمة اسطنبول    اللائحة الأولية للمسؤولين المغضوب عليهم بجهة طنجة تطوان الحسيمة    مشاهد مروعة للحظة انهيار "سور بلفدير"- فيديو    البرلمانات العربية تعلن سحب الرعاية الأمريكية من عملية السلام بعد قرار ترامب    سلمى حايك: أنا أيضا ضحية "السرير مقابل النجومية"    تفاصيل وكواليس صدور بلاغ عن مكتب مجلس المستشارين بالإجماع والانقلاب عليه ببلاغ مضاد    في المستقبل السياسي لعبد الإله بنكيران    اللجنة المحلية لنصرة القضية الفلسطينية القصر الكبير نداء    زلزال ملكي ثالث "مدمر" يعصف برؤساء جهات ومجالس    صُحف الجمعة: "الشان" يؤجل "ديربي" البطولة بين الوداد والرجاء إلى فبراير المقبل    بنشرقي يكشف عن الدوري الذي يرغب في الاحتراف به    بودربالة: الملك "الحسن الثاني" هو مكتشف تكتيك برشلونة "تيكي تاكا"    المنتخب المغربي يواجه أوزباكستان وديا    إلغاء الزيادات والغرامات وصوائر تحصيل الضرائب المستحقة لفائدة الجهات والعمالات والأقاليم والجماعات    فيديو مسرب للرميد يهدد فيه أعضاء حزبه إذا لم يصوتوا للعثماني    الخلفي يطمئن : أخنوش وعد باتخاذ تدابير مواجهة تأخر التساقطات المطرية    الحكومة تعد مشروع قانون للبحث عن مصادر بدلية للغاز الجزائري    لحساب جماعة الدار البيضاء.. "البنك الدولي" يمنح قرضا جديدا للمغرب    الخلفي: المغرب لا يواجه مشكلا في المديونية كباقي الدول    حجز وإتلاف 345 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك في نونبر    الاتحاد البرلماني العربي يؤكد تمسكه بدعم الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف    أفلام وحكام مسابقة مهرجان العيون الثالث للفيلم الوثائقي    ارتفاع أسعار الاستهلاك ينهك القدرة الشرائية للأسر المغربية    النادي السينمائي ببنسليمان : الفيلم القصير أولا    بالصور.. الشاب خالد يتحول إلى الحاج خالد    بالصور..حكيمي مع عائلته في جولة بأبوظبي قبل نهائي الموندياليتو    منظمة الصحة العالمية تتوقع زيادة أعداد مرضى الخرف 3 مرات بحلول عام 2050    لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع "أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟"    القدس في الشعر المغربي المعاصر.. أحمد المجاطي نموذجا    الباكوري : التجربة المغربية في ميدان الطاقات المتجددة نتاج رؤية طموحة لتحقيق انتقال إيكولوجي حقيقي    علماء: نوعية الغذاء تؤثر على المزاج    مرتيل : السياسة الترابية للسلطات الاستعمارية بشمال المغرب ورهان تنمية السياحة الثقافة    هذا ما يفعله تناول العسل بوزنك وبالأمراض التي تعاني منها    إصابته بالسيدا مجرد كذب .. المثلي هشام ضحك على المغاربة    التوفيق: هؤلاء العلماء جروا المغرب إلى هزيمة نكراء    مهرج يدخل الجامعة ويحاضر أمام الطلبة    التوفيق: إقامة السلم شرط إقامة الدين ولا يجب السكوت عن الحقوق بالمغرب    عائلة ديغبي: قصة عائلة وجدت القناعة والهناء في أبسط أساليب الحياة    التوفيق.. يتعين على العلماء السعي لإقامة السلم اعتمادا على الكلمة الطيبة والأسوة الحسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيقاف متهمين بالسرقة الموصوفة بالحي الحسني
متابعون من أجل سرقة الأسلاك الهاتفية والهواتف المحمولة

في إطار محاربة الجريمة بشتى أنواعها، خصوصا ظاهرة سرقة الأسلاك الهاتفية وما يترتب عنها من خسائر واختلالات تطال الخدمة الهاتفية، أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية للمنطقة الأمنية الحي الحسني شخصين ثبت تورطهما في سرقة كمية مهمة من الأسلاك الهاتفية.
مواصلة للبحث، كثفت عناصر الأمن أبحاثها إلى أن تمكنت من الوصول إلى المعنيين بالأمر، خصوصا أنهما من أصحاب السوابق العدلية في مجال السرقة. وتحضيرا لإيقاف المتهمين، أجرت عناصر الأمن عمليات تفتيش على نطاق واسع، إضافة إلى إجراء مراقبة وحراسة مستمرتين على الأماكن التي يمكن أن يترددا عليها، إلى أن تمكنت منهما عناصر الأمن رغم محاولتهما تمويه الشرطة عن طريق الإدلاء بهوية أخرى، ليتم اقتيادهما إلى مقر الفرقة من أجل مباشرة البحث معهما، إذ اعترفا باقترافهما مجموعة من عمليات السرقة من داخل بالوعات ترجع ملكيتها إلى شركة للاتصال، وأنهما كانا يحرقان تلك الأسلاك ويبيعانها فيما بعد ويقتسمان المبالغ المالية فيما بينهما، كما أضافا أنهما حاولا الإدلاء بهويات أخرى من أجل التملص من المتابعة القانونية.
تجدر الإشارة إلى أن عناصر الأمن المكلفة بالبحث تمكنت من استخلاص ما مجموعه 16 قضية سرقة أسلاك هاتفية اقترفها الموقوفان، ليجري إحالتهما على العدالة من أجل سرقة الأسلاك النحاسية والإدلاء ببيانات كاذبة للضابطة القضائية.
في موضوع ذي صلة، تمكنت فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية نفسها، من إلقاء القبض على شخص من ذوي السوابق العدلية في السرقة، بعد ضبطه في حالة تلبس بسرقة هاتف محمول لشاب تحت وطأة التهديد.
فعلى الرغم من محاولته الفرار بمجرد ما فوجئ بعناصر الأمن، إلا أن الأخيرة تمكنت من إيقافه بعد ملاحقته ومحاصرته، إذ عاينت عليه حالة تخدير بينة، فأخذته إلى مقر الفرقة رفقة الضحية، بحيث فتحت عناصر الأمن بحثا أوليا تبين من خلاله أن المعني بالأمر يعد من ذوي السوابق العدلية ومن أصحاب الاختصاص في السرقة بالشارع العام سواء بالخطف أو عن طريق التهديد بالسلاح الأبيض أو العنف، وهو أيضا مبحوث عنه من أجل ذلك بموجب مذكرتي بحث، إذ تمكن من سلب أربعة هواتف محمولة من أربع ضحايا من خلال عمليتي سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، ليجري ربط الاتصال بالضحايا الذين تعرفوا على الجاني وأصروا على متابعته أمام العدالة.
ومن خلال تعميق البحث مع الجاني أفاد أنه ارتكب مجموعة من السرقات، خصوصا بمحيط إحدى الثانويات التأهيلية بالألفة، إذ تمكن من تصريف الهواتف التي كان يسرقها في كل عملية إلى شخص يوجد على مستوى المدينة القديمة، ليجري الانتقال رفقته إلى عين المكان إذ تمكنت عناصر الأمن من إلقاء القبض على ذلك الشخص الذي أفاد بدوره، من خلال البحث، أنه كان على علم بأن الهواتف المحمولة، موضوع سرقة.
وفي نهاية البحث، جرى تقديم الموقوفين إلى العدالة من أجل تعدد السرقات والسرقة بالخطف والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض وإخفاء مسروق والتخدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.