مهنيو قطاع سيارات الأجرة يرفضون مضمون دورية لوزارة الداخلية    البرلمان الإسباني يرفض مقترحا يطالب الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات اقتصادية على المغرب بسبب الهجرة    أخرباش تدعو إلى التصدي لهذه المخاطر بالمنتدى الإسباني العربي الأول للإعلام المنظم بمدريد    مقترح قانون يطالب بإنهاء فوضى فتح المصحات الخاصة لمختبرات التحاليل    مناطق التسريع الصناعي بالمغرب    الارتفاع المتواصل لأسعار المحروقات يلهب جيوب المواطنين    الجامعة الوطنية لحماية المستهلك تحذر المستهلك المغربي من التجارة الالكترونية    أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بالتقسيط على صعيد جهة سوس- ماسة    فضيحة "مطعم أوزود".. "أونسا" يوضح    إطلاق أعيرة نارية على مدرسة في شمال ألمانيا    أفضل حكام إفريقيا يدير نهائي الأبطال    ليفربول يعلن عن مسيرة احتفالية في 29 مايو    أمن البيضاء يتفاعل بسرعة مع مقطع فيديو يظهر تعرض سيدة للسرقة باستعمال الخطف    حقيقة رش زنزانة أحد المتابعين في ملف "اكديم إيزيك" بمواد سامة بسجن تيفلت    محكمة الاستئناف بفاس تقول كلمتها في حق المدير السابق ل"لاراديف" الذي ضبط متلبسا بتسلم رشوة    أثمان التذاكر البحرية تنغص الحالة النفسية لمغاربة المهجر    زوج يرتكب جريمة قتل بشعة في حق زوجته بضواحي مدينة العرائش    سلطات مليلية تسجل إقبالا كبيرا على عمليات التلقيح بعد فتح الحدود مع المغرب    فاجعة العافية اللي شعلات فدار فالعيون وماتو فيها جوج خوت صغار.. الأم حتى هي ماتت متأثرة بحروق خطيرة    نتفليكس تتخلص من 150 موظفاً بالولايات المتحدة    رصد عشرات الإصابات بفيروس "جدري القردة" في إسبانيا والبرتغال    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة عالمية تستمر لسنوات    سفير المغرب لدى الأمم المتحدة يبرز الرؤية الإنسانية لجلالة الملك في مجال الهجرة    باشا الفقيه بنصالح: فالخطب الملكية كيجيوني ثلاثة أعضاء والكل غائب (فيديو)    هيئات تحتج ضد زيارة وفد إسرائيلي لمدينة دمنات    تقرير | إسبانيا تسعى إلى استيراد الغاز من قطر استعدادًا للاستغناء نهائياً عن الجزائر    إيرادات الجمارك تصل إلى 111 مليار درهم بزيادة 22 في المائة    مدرب نهضة بركان : طموحنا هو التتويج باللقب وجئنا هنا من أجل الفوز والعودة بالكأس    تفكيك عصابة خطيرة متخصصة في الإتجار الدولي للمخدرات    الناخب الوطني يهنئ متوسط ميدان الأسود بعد تتويجه بلقب الدوري الأوروبي    أشرف حكيمي يوضح بشأن وضع اللاعبين حكيم زياش ونصير مزراوي    كوريا الشمالية "جاهزة لتجربة نووية" قد تتزامن مع زيارة بايدن الى سيول    المغرب.. توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    بوش يصف حرب العراق بأنها غير مبررة    تحديد موعد سفر بعثة المنتخب المغربي إلى الولايات المتحدة الأمريكية    أزيد من 59 مليون نازح في العالم سنة 2021    تألق سينمائي لسعيد ضريف في فيلم "ميثاق"    مجموعات مدنية في كوريا الجنوبية تسعى لتقديم مساعدة طبية إلى جارتها الشمالية    الملاكمة المغربية خديجة المرضي تتأهل إلى نهائي بطولة العالم    ملك الأردن: إذا لم تحل القضية الفلسطينية فإن علاقات العرب وإسرائيل تبقى خطوتان للأمام ومثلهما للخلف    مهرجان كان: توم كروز يحضر الحدث السينمائي للمرة الأولى منذ ثلاثين عاما    فلحظة خاصة.. المانكان بيلا حديد هضرات على "قربها من الله"! – تدوينة وتصويرة    مزال الهضرة على "معايير الجمال".. فيكتوريا بيكهام: الرشاقة ولات موضة قديمة والعيالات دبا كيقلبو على الجسد العامر – تصاور وفيديو    ما الوقت الصحيح لتنظيف الأسنان.. قبل أو بعد الإفطار؟    الجزائر تلعب ورقة حراك الريف من جديد لاستفزاز المغرب    آخر خبر..تطورات درامية في ملف زياش و وحيد    من بعد غياب طويل.. عادل إمام بان فنهار عيد ميلادو ال82 – تصاور وفيديو    كلية الناظور...الطالب الباحث محمد كراط ابن مدينة بولمان ينال دبلوم الماستر في القانون    دراسة: وفاة أكثر من 9 ملايين شخص بالتلوث حول العالم سنويا    طنجة : افتتاح معرض "طنجة هناك شيء ممكن" لمنير فاطمي وغييوم دور سارد    باحثون يضعون حضور قضية الصحراء المغربية في الإعلام تحت المجهر    زعيم كوريا الشمالية وقف بيديه على وصفة خاصة لإنتاج الحليب ديال الدراري صغار    حرب الفطرة    المعرض الدولي للكتاب بالرباط.. ما بين 2 و12 يونيو 2022    جهاد المشايخ: نكوص عقلي مزمن    وزير الأوقاف يتحدث عن تكلفة الحج ويطمئن الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف: أسعار مناسك الحج معقولة وننتظر رد السلطات السعودية لتحديد تكلفة الخدمات    "رابطة علماء المسلمين" توضح عددا من الأمور المتعلقة باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



امتلاء أسرة الإنعاش يعبئ التنسيق بين المستشفيات والمصحات الخاصة للتكفل بمرضى كوفيد 19
نشر في الصحراء المغربية يوم 27 - 01 - 2022

قفز معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة للتكفل بمرضى كوفيد 19 إلى 13.2 في المائة، خلال 24 ساعة، إلى غاية مساء الثلاثاء، بعد أن كان 10,6 في المائة، منذ أسبوع، إلى غاية مساء يوم 19 يناير الجاري.
كما عرف عدد الوفيات زيادة عما سجل منذ أسبوع، إذ انتقل العدد من 13 وفاة، مع تسجيل 9355 حالة إصابة مؤكدة، خلال 24 ساعة، إلى غاية يوم 19 يناير الجاري، إلى 34 وفاة في 24 ساعة، إلى غاية مساء أول أمس الثلاثاء.
ولحسن الحظ، ظل معدل الفتك مستقرا في نسبة 1.4 في المائة، رغم ارتفاع مجموع عدد الحالات الخطيرة والحرجة إلى691، 150 منها سجل في 24 ساعة إلى غاية مساء أول أمس الثلاثاء، مقابل تسجيل 556 حالة حرجة، 128 منها أحيلت خلال 24 ساعة، مساء 19 يناير الجاري. وبالموازاة مع ارتفاع نسبة ملء أسرة الإنعاش في القطاع العام والخاص، لا سيما في المدن الأكثر تضررا من انتشار «أوميكرون» مثل الدارالبيضاء، حيث بلغت النسبة مستويات قياسية يصعب معها توفير مكان شاغر للمرضى الجدد، فإن القطاعين العام والخاص يظلان على أهبة التعاون لضمان ديمومة الخدمات الصحية. وفي هذا الصدد، تحدث الدكتور جمال الدين الكوهن، رئيس الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش، في تصريح ل»الصحراء المغربية» عن أن عملية التعاون بين القطاع العام والخاص تظل دائما حاضرة لتوفير خدمات صحية للمرضى، استنادا إلى التجربة المتراكمة خلال فترة مهمة من وصول الجائحة في المغرب، لا سيما خلال الموجة الوبائية الأخيرة، التي شهدت توظيف ميكانيزمات التعاون بين المجالين.
وتبعا لذلك يجري التنسيق بين القطاعين الصحيين والسلطات المحلية للمدن المعنية بهذا التعاون، علما أن أهبة الاستعداد لتفعيل التعاون الجهوي عبر توظيف المؤسسات الصحية العامة والخاصة للجهات الأكثر تضررا من الموجة الوبائية تظل حاضرة، بالنظر إلى وجود تفاوت بين الجهات على مستوى عدد الحالات المصابة وعلى مستوى الحاجة إلى أسرة الإنعاش للتكفل بالحالات الخطيرة والحرجة لمرضى كوفيد19. وأوضح اختصاصي الإنعاش والتخدير، أن إشكالات التكفل بالمرضى داخل أقسام الإنعاش، لا يكمن في مستويات توفر أسرة شاغرة وإنما في توفير الموارد البشرية المتخصصة في الإنعاش والتخدير، سواء من الأطر الطبية أو التمريضية، ذلك أن وصول نسبة امتلاء أسرة الإنعاش إلى 13 في المائة، يعكس بلوغ استهلاك هذه المصالح الطبية لما بين 90 إلى 100 في المائة من أطرها الصحية المتخصصة في المجال، وهو ما قد يستنزف طاقتها وقد يضر باستقرار المنظومة الصحية، في حالة وقوع ارتفاع جديد في الحالات، بالنظر إلى محدودية الإمكانات المتوفرة لدى القطاع العام، لا سيما على صعيد الموارد البشرية. وأبرز الكوهن أن التعبئة ضد الوباء تتعدى تعبئة أقسام الإنعاش العمومية والخاصة، إلى ضرورة الالتفاتة إلى الدور الذي يلعبه أطباء القطاع الخاص في تتبع العديد من المرضى، وبشكل أكبر في ظل هيمنة المتحور «أوميكرون» لنسبة 90 في المائة، من خلال التطبيب الحضوري أو من خلال أسلوب الطب عن بعد، لتسهيل ولوج المرضى مبكرا إلى التشخيص والعلاج من عدوى كوفيد19 ومتحوره الجديد سريع الانتشار. ولتفادي هذه الوضعية، بات من الضروري على المواطنين تحمل مسؤوليتهم في تفادي العدوى لحماية المؤسسات الصحية من الإنهاك أو الانتكاسة، لا سيما حماية المتقدمين في السن والمصابين بأمراض مزمنة، الذين يملأون أقسام الإنعاش، بسبب عدم التلقيح أو بسبب عدم استكمال مختلف حقناته. ويأتي ذلك في سياق وبائي تظل فيه الأرقام المعلن عنها حول الحالات المؤكدة غير معبرة عن الحقيقة الوبائية، إذ يحتمل أن يفوق عدد الإصابات على أرض الواقع 7 مرات أو أكثر مما هو مؤكد من خلال الاختبارات المنجزة، أخذا بعين الاعتبار خصوصية المرحلة الفصلية، التي تشهد انتشار فيروسات موسمية، إضافة إلى انتشار المتحور «أوميكرون»، الذي يظل مصدر قلق بسبب سرعة انتقال العدوى به، رغم الأعراض الخفيفة التي تنتج عن الإصابة به لدى الأشخاص، الذين لا يحملون عوامل التعرض للأشكال الخطيرة للمرض، يفيد الكوهن. ورغم هذه الوضعية يحتفظ اختصاصي الإنعاش والتخدير بنظرته التفاؤلية إلى المستقبل، إذ يأمل العبور سريعا من أوج الموجة الوبائية الحالية نحو مرحلة استئناف العيش بطريقة شبه عادية مثل السابق، شريطة الثقة في نجاعة التلقيح والتحلي بروح مسؤولية احترام التدابير الوقائية، استنادا إلى المعطيات العلمية المبشرة ببلوغ سيرورة حياة الفيروس إلى مرحلة التحول إلى فيروس موسمي يمكن التعايش معه والمحافظة على الصحة النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي غابت في فترة الحجر الصحي والقيود المشددة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.