عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الرباط.. إحالة شرطي على المجلس التأديبي للبت في إخلالات وتجاوزات مهنية    باريس.. مخطط عمل مغربي فرنسي للتعاون في مجال إصلاح الادارة    مجلس الأمن الدولي.. اتفاق الصخيرات "يظل الإطار الوحيد الصالح لإنهاء الأزمة الليبية"    الكرتي يعترف: الوداد لم يكن في مستوى الطموحات    مارادونا: كريستيانو لاعب مذهل.. وهذه نصيحتي لبيريز    الجامعة الانجليزية تدعو مورينيو الى توضيح مغزى تصريحاته قبل لقاء سيتي    مسؤولون وحقوقيون يشددون على إدماج الأطفال في السياسات العمومية    الممثلة سلمى حايك تفجّرها: المنتج والمخرج هارفي "وحش" طلب مني التعري أمامه مع امرأة أخرى    إن كنت تعاني منها.. هذه أفضل النصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة    صادم ووحشي. بالفيديو مرا دفعات اخرى فمحطة قطار وطحنها التران    جاه السعار. طيارة رجعات للمطار بسباب مسافر بدا كيعض الركاب    ها خمسة مدن وجعات مدن اشباح من بعد ما خوات من سكانها    إعادة تمثيل جريمة السطو على محلين لبيع الذهب في تطوان +صور وفيديو حصري    «البيجيدي» يقود تحركا برلمانيا لتجريم التطبيع مع إسرائيل    العثماني: بنكيران كان حكيما في تدبير وضعه بالحزب    أطباء بلا حدود: 6.7 ألف ضحية بين مسلمي الروهينغا خلال شهر    أجواء باردة مصحوبة بأمطار في طنجة خلال اليوم الجمعة    منصات التواصل الاجتماعي .. "سلطة خامسة" بالمغرب في 2017    تمثيل مغربي منخفض في قمة اسطنبول    اللائحة الأولية للمسؤولين المغضوب عليهم بجهة طنجة تطوان الحسيمة    مشاهد مروعة للحظة انهيار "سور بلفدير"- فيديو    البرلمانات العربية تعلن سحب الرعاية الأمريكية من عملية السلام بعد قرار ترامب    سلمى حايك: أنا أيضا ضحية "السرير مقابل النجومية"    تفاصيل وكواليس صدور بلاغ عن مكتب مجلس المستشارين بالإجماع والانقلاب عليه ببلاغ مضاد    في المستقبل السياسي لعبد الإله بنكيران    اللجنة المحلية لنصرة القضية الفلسطينية القصر الكبير نداء    زلزال ملكي ثالث "مدمر" يعصف برؤساء جهات ومجالس    صُحف الجمعة: "الشان" يؤجل "ديربي" البطولة بين الوداد والرجاء إلى فبراير المقبل    بنشرقي يكشف عن الدوري الذي يرغب في الاحتراف به    بودربالة: الملك "الحسن الثاني" هو مكتشف تكتيك برشلونة "تيكي تاكا"    المنتخب المغربي يواجه أوزباكستان وديا    إلغاء الزيادات والغرامات وصوائر تحصيل الضرائب المستحقة لفائدة الجهات والعمالات والأقاليم والجماعات    فيديو مسرب للرميد يهدد فيه أعضاء حزبه إذا لم يصوتوا للعثماني    الخلفي يطمئن : أخنوش وعد باتخاذ تدابير مواجهة تأخر التساقطات المطرية    الحكومة تعد مشروع قانون للبحث عن مصادر بدلية للغاز الجزائري    لحساب جماعة الدار البيضاء.. "البنك الدولي" يمنح قرضا جديدا للمغرب    الخلفي: المغرب لا يواجه مشكلا في المديونية كباقي الدول    حجز وإتلاف 345 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك في نونبر    الاتحاد البرلماني العربي يؤكد تمسكه بدعم الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف    أفلام وحكام مسابقة مهرجان العيون الثالث للفيلم الوثائقي    ارتفاع أسعار الاستهلاك ينهك القدرة الشرائية للأسر المغربية    النادي السينمائي ببنسليمان : الفيلم القصير أولا    بالصور.. الشاب خالد يتحول إلى الحاج خالد    بالصور..حكيمي مع عائلته في جولة بأبوظبي قبل نهائي الموندياليتو    منظمة الصحة العالمية تتوقع زيادة أعداد مرضى الخرف 3 مرات بحلول عام 2050    لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع "أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟"    القدس في الشعر المغربي المعاصر.. أحمد المجاطي نموذجا    الباكوري : التجربة المغربية في ميدان الطاقات المتجددة نتاج رؤية طموحة لتحقيق انتقال إيكولوجي حقيقي    علماء: نوعية الغذاء تؤثر على المزاج    مرتيل : السياسة الترابية للسلطات الاستعمارية بشمال المغرب ورهان تنمية السياحة الثقافة    هذا ما يفعله تناول العسل بوزنك وبالأمراض التي تعاني منها    إصابته بالسيدا مجرد كذب .. المثلي هشام ضحك على المغاربة    التوفيق: هؤلاء العلماء جروا المغرب إلى هزيمة نكراء    مهرج يدخل الجامعة ويحاضر أمام الطلبة    التوفيق: إقامة السلم شرط إقامة الدين ولا يجب السكوت عن الحقوق بالمغرب    عائلة ديغبي: قصة عائلة وجدت القناعة والهناء في أبسط أساليب الحياة    التوفيق.. يتعين على العلماء السعي لإقامة السلم اعتمادا على الكلمة الطيبة والأسوة الحسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« المساء » تكشف تفاصيل إصلاح نظام التقاعد بالمغرب
نشر في المساء يوم 30 - 10 - 2012


عبد الرحيم ندير
كشفت مصادر موثوقة ل«المساء» أن اللجنة التقنية المكلفة بإعداد سيناريوهات إصلاح أنظمة التقاعد بالمغرب ستجتمع قريبا تحت رئاسة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران من أجل تقديم تقريرها النهائي للحكومة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن رأي اللجنة استقر على سيناريو واحد للإصلاح من بين خمسة سيناريوهات كانت قيد الدراسة، مؤكدة أن هذا السيناريو يهم إلغاء الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق المغربي
للتقاعد وتعويضهما ب«النظام الأساسي الموحد»، الذي سيكون إجباريا بالنسبة لجميع موظفي الدولة وأجراء القطاع الخاص. وأضافت المصادر أن الصندوق المهني المغربي للتقاعد والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد سيتحولان إلى نظامين تكميليين للتقاعد، الأول موجه إلى القطاع الخاص والثاني موجه إلى موظفي الإدارات العمومية، مشيرة إلى أنه سيتم، كذلك، خلق نظام اختياري للتقاعد يوفر خدمات للراغبين في تحسين تقاعدهم فوق مستوى 70 في المائة من الأجر، الذي يضمنه النظام الأساسي الموحد والنظامين التكميليين. وتعليقا على ما جاء في السيناريو الجديد لإصلاح أنظمة التقاعد، قال الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، ل«المساء» إن الاتحاد عبر عن رفضه لهذا السيناريو في الإصلاح، موضحا أن الحكومة يجب أن تحافظ على جميع الصناديق وتقوم بإصلاحها كلا على حدة، حيث لا يمكن أن يدفع المتقاعدون ضريبة الاختلالات المالية التي شابت صناديق التقاعد في الوقت الذي لم تتم فيه محاسبة المتسببين في هذه الاختلالات.
وأكد موخاريق وجود توجه نحو رفع سن التقاعد إلى 62 سنة مع زيادة في نسبة الانخراطات بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد، معتبرا أن هذا القرار يتناقض أولا مع سيناريو الإصلاح الذي اشتغلت عليه اللجنة التقنية، ويتناقض ثانيا مع توجهات السياسة الحكومية التي تروم تشجيع تشغيل الشباب. ولم يستبعد موخاريق أن يتم تعميم رفع سن التقاعد في سيناريو الإصلاح الجديد، مؤكدا أن ذلك سيشكل ضربة قوية للطبقة العاملة وللسلم الاجتماعي عموما.
وأضاف الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل أن قرار الزيادة في سن التقاعد بالنسبة للصندوق المغربي للتقاعد «غريب»، خاصة أن الحكومة أو الوزارة الوصية اتخذته دون استشارة الفرقاء الاجتماعيين، وبالتالي فهذا قرار أحادي، مشيرا إلى أنه «منذ حكومة إدريس جطو، الذي كانت له الشجاعة الكافية لفتح ورش إصلاح أنظمة التقاعد، اتفقنا على خلق لجنة تقنية ولجنة وطنية لمتابعة هذا الملف، وللأسف، لمدة ست سنوات لم تنعقد اجتماعات لهذه اللجان، سواء خلال حكومة عباس الفاسي أو خلال حكومة عبد الإله بنكيران، التي أقدمت على اتخاذ قرار رفع سن التقاعد بمفردها دون عقد ولو لقاء واحد للاستئناس حول موضوع إصلاح أنظمة التقاعد».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.