بعد إصدار المغرب مذكرة في حقه.. الأنتربول يبحث عن أحمد منصور    تحطم طائرة من طراز "ميراج إف 1" تابعة للقوات الملكية الجوية بتاونات    بوادر مشكلة كبيرة بعد ترشح جنرال معزول لخلافة بوتفليقة    الجعواني: لم أكن أتمنى تواجد الفرق المغربية في مجموعة واحدة    اليابان تقصي السعودية من كأس آسيا وتتأهل لمواجهة فيتنام بربع النهائي    تصنيف عالمي.. البطولة المغربية أحسن دوري عربي وإفريقي و”الليغا” الأول عالميا    داء السعار: معهد باستور المغرب يوضح حقيقة نفاذ لقاح هذا الداء    أخنوش يبرز في برلين إمكانات رقمنة الفلاحة المغربية    واتساب تقلل عدد مستقبلي "الرسائل المعاد توجيهها" لمحاربة الشائعات    أزمة «نظام الفوترة الإلكترونية» وصلات للبرلمان    تأجيل ملف الدركيين أمام غرفة جرائم الأموال بالرباط    رسميا.. الجيش الملكي يعلن اسم مدربه الجديد    التغيرات المناخية ترفع مخاطر تفشي الأمراض والأوبئة في أفريقيا    برشلونة يعلن رسميا مدة غياب عثمان ديمبيلي    رسمياً.. ليجانيس يتقدم بشكوى ضد هدف سواريز    بنكيران وأعطية السلطان    وزير الصحة الجيبوتي يشيد بالتزامالملك محمد السادس بالنهوض بالتنمية البشرية في إفريقيا    تطوان تحتضن دورة تكوينية في مجال "الكوديكولوجيا وعلم التحقيق"    مكتب الصيد.. هذا حجم منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي خلال سنة 2018    البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير    وفاة أكبر معمر في العالم    قرعة دور المجموعات بكأس الكونفدرالية تسفر عن مفاجأة غريبة، وتجمع حسنية أكادير بفريقين مغربيين في مجموعة واحدة.    حسن أوريد يدعو من الناظور إلى ثورة ثقافية بالمغرب    منظمة: فرص الشغل والخدمات الأساسية أصبحت من الترف بالمملكة    سقوط قتلى في هجوم عسكري إسرائيلي على سوريا    ما هي خيارات بريطانيا للبريكسيت؟    الكلاب الضالة تنشر الرعب بدمنات .. ومسؤول: القضاء عليها صعب تضاعفت أعدادها خلال الأشهر الأخيرة    اعتقال دركي ابتز ضحاياه ليلا بمعية خليلته    حقير تكرفس جنسيا على بناتو القاصرات. وحدة منهم تزوجات غير باش تهرب من جحيم الاغتصاب اليومي    فلاشات اقتصادية    لحليمي يقدم وصفته لتجاوز أعطاب النموذج التنموي : مقوماتها الديمقراطية التشاركية والوطنية الاقتصادية والتخطيط الاستراتيجي    محمد الأعرج يبرز الدور الكبير الذي يضطلع به المسرح الوطني محمد الخامس    الملتقى الجهوي الرابع للسياسات الثقافية المحلية ينعقد بمدينة طاطا    عبد الله بن اهنية يناقش مسألة» إصلاح التعليم» في كتاب    إسماعيل غزالي يقضي «ثلاثة أيام في كازابلانكا»    على غرار مجموعة من المناطق بالعالم .. خسوف كلي للقمر بالرشيدية + صور    تراجع التبعية الطاقية للمغرب من 98 ٪ إلى نحو 93.9٪ : المغرب يسعى لإنتاج 42% من طاقته انطلاقا من مصادر متجددة في 2020    مشاكل ميكانيكية تتسبب في رجوع أزيد من 9300 سيارة    الحمام يتسبب في مقتل شخصين    الدورة 16 من بطولة الدوري الاحترافي الثاني سقوط مفاجئ لشباب خنيفرة بملعب «الأب جيكو»    «رحلة حزن متعبة»    طقس بداية الأسبوع: أمطار وثلوج في معظم مناطق المملكة    تمارة.. تحديد مكان تواجد فتاتين قاصرتين كانتا موضوع تصريح بالاختفاء    فيسبوك تختبر تطبيقًا جديدًا يستهدف المراهقين باسم LOL …    بيروت.. بوريطة يجري لقاءات مكثفة على هامش القمة التنموية العربية الاقتصادية والاجتماعية    ميلاد المركز الوطني للإعلام و حقوق الإنسان    “آبل” تعلن عن جديدها وهذا موعد طرحه في الأسواق    الدخول في الصلاة، دخول على الله    حكاية "دار الطّير" بمدينة تطوان    غرامات تنتظر المتأخرين عن أداء ضريبة السيارات    اليونيسكو تصنف الاستاذ عبد الواحد الراضي ثراثا برلمانيا عالميا    شرطة إسرائيل تستخدم كاميرات في زيها الرسمي    رئيس جماعة العرائش يؤشر بالنيابة عن وزير الداخلية    دراسة:هذا الزيت أفضل من الفياغرا !    علماء روس يختبرون طريقة جديدة لعلاج سرطان الدماغ    إفك العدالة والتنمية.. من المرجعية الإسلامية إلى الحربائية العلنية    قضية “العنف” في قصة موسى عليه الصلاة و السلام    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوشعيب البيضاوي ..صاحب «ماشفتو غزالي»
بورتريهات
نشر في المساء يوم 12 - 02 - 2013

من الشخصيات التي طبعت الذاكرة المغربية بإبداعاتها المتنوعة، فنان شعبي، مغني وممثل فكاهي من مواليد 1928 بالدار البيضاء، له إسهامات عديدة في المجال الموسيقي وخاصة في فن العيطة، من
خلال الحفلات التي كان يقدمها مع فرقته بسينما «فردان» والساحة البلدية، محافظا على هذا النمط الغنائي، الذي يعتبر تراثا أساسيا لا يتجزأ عن التراث الثقافي المغربي برمته، لما كان يحتوي عليه من أمثال وحكم وحكايات تعتبر جزءا من تجارب الذاكرة المغربية بمختلف أنماطها، من أشهر الأغاني التي كان يرددها : «خربوشة»، «ركوب الخيل»، الحداويات»، «لي بغا حبيبو»، «الكافرة غدرتيني» و«ماشفتو غزالي»، وغيرها من العيوط.
إلى جانب كون الفنان بوشعيب البيضاوي مطربا، كان كذلك ممثلا، اختار أدوارا نسائية، لعدم مساهمة المرأة المغربية في مجال المسرح في تلك الفترة، لاعتبارات اجتماعية تقليدية، تدخل في إطار العقلية السائدة ضد مزاولة أو امتهان المرأة لهذا الصنف التعبيري، ولهذا تحمل الفنان بوشعيب البيضاوي، مسؤولية تأدية هذه الأدوار الكوميدية والفكاهية إلى جانب زملائه الممثلين أمثال : الحبيب واحمد القدميري، والبشير لعلج، والمفضل لحريزي، والباعزيزي وغيرهم.
وقد أثرى هذا الفنان بإنتاجاته المتعددة، المشهد المسرحي و الإعلام البصري والسمعي المغربي في تلك الفترة إلى أن توفي يوم 25 ماي سنة 1965.
له أغنية شعبية شهيرة كانت تتردد في كل المناسبات، وتحمل في طياتها معاني المقاومة التي كانت تؤرخ لكل حي من أحياء الدار البيضاء، هذا مطلعها :
ولادالمدينة القديمة صحاب الدقة المتينة
وبالبياعا تعملت روينا، في الخاينين تشفينا
ولاد داريو عبد الله وماريو
قطعو الطوبيس والكاو
وعلى البياعا تيداورو
ولاد كارتيي كوبا حتا هوما قامو بالنوبة
مع الخميرة والغاز يقليو الجميرة
أولاد شارع بوطويل ما يتباعو باللويز
يضاربو على العزيز حتى وصلو لباريز
التاريخ يحكي ويجيب ماطرا في المغرب
على الملك الحبيب...
أولاد الطليان نقاونا من العديان
مقدم ما تيبان».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.