فنانة عربية تعلن إصابتها بسرطان الثدي وكورونا    تحضيرات وتوقعات الموسم الفلاحي 2021/2020: ارتفاع فانتاج الأشجار المثمرة.. والخضرة غتغرس على مساحة 5,8 مليون هكتار وثمنها غينقص    الزمالك يتجه لرفع شكوى ضد كارتيرون للمطالبة بتعويضٍ عن الضرر وراء "رحيله المفاجئ"    توقيف أم لتلميد لاعتدائها على مدير مؤسسة تعليمية أثناء مزاولته لمهامه    رئيس الوزراء الفرنسي أمام القضاء.. لهذا السبب    برلمانية تفجر ملفات ثقيلة في وجه وزير الصحة (فيديو)    غياب استراتيجية رقمية يُبعد الدارالبيضاء عن تصنيف أفضل المدن الذكية في العالم !    بالفيديو..نواب برلمانيون فرنسيون يغادرون اجتماعا لوجود طالبة محجبة    وزير الصحة : 1121 بؤرة في المغرب و الوضع لم يصل إلى مستوى الإنفلات !    الأهلي فضل بانون على مدافع المنتخب الجزائري وسيصبح الأعلى أجرا    نهضة بركان يفتقد لخدمات نجمه أمام أولمبيك خريبكة    رسميا.. تشلسي يكشف عن رقم قميص حكيم زياش    الوزير أوعويشة يعزي في وفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    العثور على رضيعة مختطفة بمراكش و الأمن يعتقل شخصين متورطين !    أمن طنجة يعتقل مغنيا شهيرا و 3 نساء في حمامه    إتلاف 4,6 طن من الحشيش بآسفي !    بسبب كورونا.. إغلاق سوق السمك و توقيف الأنشطة البحرية بالصويرة !    مقر المكتب الوطني للسياحة تسد بعدما بانت 8 حالات د"كورونا"    موعد عودة الحياة إلى طبيعتها.. منظمة الصحة العالمية تصدم العالم بهذا القرار    مهنيو الصحة يحيون اليوم العالمي لسلامة المريض مع التذكير بحماية الأطر الصحية من المخاطر المهنية    مقرب من رئيس جامعة عبد المالك السعدي ل"كود": قبل ميموت كان تحت التنفس الاصطناعي بالمستشفى العسكري    تطورات جديدة فقضية الفقيه البيدوفيل اللي 7 سنين وهو كيتكرفس جنسيا على تلميذاته فطنجة. الجدارمية كيحققو معاه وتوقف على الخدمة    مصرع 3 طلبة طب مغاربة حرقاً في حادث سير مروع في أوكرانيا (صور وفيديو)    رغم الانتقادات.. فاتي جمالي تصر على المشي قدما في عالم الغناء    الرمزية في فيلم "كيليكيس دوار البوم"    إشادة دولية بجهود المغرب لتمكين الفرقاء الليبيين من التوصل إلى حل سياسي دائم    الوقت ينفد بالنسبة للفلسطينيين    تكريم وكيل الملك بابتدائية كلميم على هامش تنصيب اعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الانسان    تياغو ألكانتارا يعلن رحيله عن بايرن ميونيخ: "إنه أصعب قرار في مسيرتي".. وكلوب "يلمح" لتعاقد ليفربول معه اليوم!    هيئة الرساميل تؤشر على رفع رأسمال "كابجيميني"    مجلة الاستهلال تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    تسجيل 8 حالات مصابة بكورونا في المكتب الوطني المغربي للسياحة بالرباط    "فيسبوك" تتخذ إجراءات ضد مجموعات تحرض على العنف    أمطار هامة بإقليم تطوان    قضية الطفل عدنان.. أربع هيئات مناهضة لعقوبة الإعدام: "نرفض إصدار أحكام بالشارع قبل حكم القضاء"    عصبة أبطال آسيا: بنعطية والركراكي يواجهان تحديات الشارقة!    المخرج الركاب: إذا لم تكن تعرف كيف تقدم حكايتك للناس فمن الأفضل أن تكف عن الكلام -حوار    عاجل.. جهة الشمال تفقد أحد رجالاتها بوفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    رسائل الاتحاد الاشتراكي لسعد الدين العثماني    بنشيخة الأقرب لتدريب الدفاع الحسني الجديدي    أولا بأول    فيدرالية المنعشين العقاريين تطرح ثلاثة أوراش للاستئناف السريع للنشاط العقاري    تجديد رخصة السياقة داخل ثلاثة أشهر الموالية لانصرام السنة العاشرة على تاريخ استلامها    يُعتقد أنها أضخم عملية سطو على الإطلاق.. سرقة طوابع نادرة وتذكارات تاريخية تتجاوز قيمتها نصف مليار دولار    المستشفى العسكري المغربي ببيروت… رعاية طبية مستمرة لحالات الحروق الناجمة عن الانفجار    بعد تقرير «غرين بيس» ، «أونسا» يرد على قضية المبيدات المحظورة    فيلموغرافيا المخرج الراحل عبد الله المصباحي    "دون بيغ" وسلمى رشيد في عمل جديد (فيديو)    إشارة صغيرة في أجهزة "آيفون" تكشف وجود برنامج تجسس في هاتفك    الصويرة.. لقاءات تواصلية مع الأئمة بشأن استمرار اليقظة    عبد السلام الملا: هكذا دعم العرب والاستخبارات الباكستانية مجاهدي أفغانستان -فصحة الصيف        هذه حقيقة إصابة ابنة الرباح بفيروس كورونا    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    أصدقاء عدنان يترحمون على قبره (صور مؤثرة)    الفزازي يستنكر اختطاف وقتل عدنان.. "قتلوك غدرا يا ولدي وطالبنا بالقصاص لترتاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنصالح: النظام الضريبي الحالي غير عادل وتشوبه الكثير من النواقص
نشر في المساء يوم 01 - 05 - 2013

اعتبرت مريم بنصالح، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن النظام الضريبي الحالي غير عادل وتشوبه الكثير من النواقص.
وأضافت بنصالح، في تدخلها خلال المناظرة الوطنية الثانية للإصلاح الجبائي، التي انطلقت أول أمس الإثنين بالصخيرات،
أن نفس الأشخاص دائما هم الذين يؤدون الضرائب، مذكرة بأن 80 في المائة من الضريبة على الشركات مصدرها 2 في المائة فقط من الشركات، وأن 73 في المائة من الضريبة العامة على الدخل مصدرها فقط الاقتطاعات من الأجور في المنبع، في حين أن ثلثي الشركات تصرح بعجز مزمن.
وأرجعت بنصالح الطبيعة غير العادلة للنظام الضريبي إلى الاقتصاد غير المهيكل، الذي يغذي ظاهرة المنافسة غير الشريفة، ويضر بتنافسية المقاولات وبالشركات التي تعتمد الشفافية في أعمالها، داعية إلى ضرورة أداء الجميع لواجباتهم تجاه المجتمع.
وقالت بنصالح: «يتعين على الدولة التحلي بمسؤولياتها في هذا الإطار بالتصدي للاقتصاد غير المهيكل الذي أصبح ذا طبيعة مؤسسية ويهدد أسس النسيج الاقتصادي والسياسي».
وطالبت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب بضرورة أن يستند النظام الضريبي الجديد على الرؤية والتنافسية والنزاهة، بما أن المتدخلين الاقتصاديين والمستثمرين «بحاجة للاستقرار ولبيئة سليمة»، ملاحظة أن تطور النسيج المقاولاتي يتطلب فرض ضريبة تدريجية على الشركات ملائمة لقدرات المساهمة لكل شركة، وللتنافسية الشريفة، علاوة على استرداد مساهماتها من الضريبة على القيمة المضافة لمواصلة تطورها.
وأكدت أن النظام الضريبي أصبح تدريجيا أداة لخدمة السياسة الاقتصادية، مشيرة في هذا الاتجاه إلى التخفيضات في الضريبة على الدخل الهادفة إلى دعم القوة الشرائية للأسر.
وستمكن هذه المناظرة، التي تنظمها وزارة الاقتصاد والمالية تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، عبر التوصيات التي ستخرج بها، من تفعيل نظام ضريبي يتأسس على معايير النجاعة والإنصاف.
وستتمحور أشغال هذه المناظرة، التي يشارك فيها ممثلون عن الحكومة والإدارة وفاعلون اقتصاديون واجتماعيون، وممثلو مختلف الهيئات الوطنية والدولية وخبراء جامعيون مغاربة وأجانب، حول ثلاثة مواضيع كبرى، هي: «الجبايات والإنصاف»، و»الجبايات والتنافسية»، و»الإدارة الضريبية وانتظارات المتعاملين».
من جانبه، دعا نزار بركة، وزير الاقتصاد والمالية، إلى التفكير في ابتكار مسالك وآليات جديدة للارتقاء بالنظام الجبائي، خاصة فيما يرتبط بتوطيد ثقافة «المواطنة الجبائية» لدى الملزمين بأداء الضريبة، مؤكدا أنه يتعين الوقوف على النواقص والاختلالات التي يجب معالجتها بغرض، إقامة إدارة ضريبية عادلة ومنصفة، لتصحيح وتجاوز المنطق المغلوط والعدمي الذي ما زال يعتبر الضريبة عبئا انتقائيا أو عقوبة أو يضعها في باب المظالم.
وأشار بركة إلى أنه وفق هذه الرؤية سيتم التركيز خلال هذه المناظرة على تعميق النقاش حول أربعة محاور أساسية تتعلق بإقرار نظام جبائي عادل يساهم فيه الملزمون كل حسب قدرته الإسهامية، في إطار تصور شمولي يحقق الإنصاف، ويراعي خصوصية المقاولات الصغرى والمقاولات الصغيرة جدا، ويستهدف الطبقة الوسطى ويقوي آليات التضامن القمينة بتوفير أسباب الارتقاء الاجتماعي.
وأبرز أن المحور الثاني يهدف إلى وضع نظام جبائي إرادي ومستدام يتماشى مع أولويات السياسة الاقتصادية المعتمدة، ويكون بمثابة محرك للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ودعم لتنافسية المقاولة، ولخلق فرص الشغل وتشجيع التشغيل الذاتي، ولضمان قواعد المنافسة الشريفة.
أما المحور الثالث فيروم، حسب رأي بركة، إرساء نظام جبائي يعزز الثقة والشراكة بين الإدارة والملزمين من خلال وضع ميثاق جبائي يقوم على وضوح الرؤية واستقرار السياسة الضريبية وتبسيط المساطر التي تمكن من تسهيل مقروئية المدونة العامة للضرائب، وتحسين مساطر المراقبة ومحاربة الغش والتهرب الضريبي، وتقوية الشفافية من خلال التواصل حول كيفية استعمال الموارد الضريبية في جهود التنمية.
وأشار بركة إلى أن المحور الرابع الذي سيتم الاشتغال عليه يهدف إلى إرساء نظام جبائي ينسجم مع الرهانات المطروحة على الجهوية المتقدمة ويساهم في تمويل النمو الجهوي في إطار التوازن والتضامن المجالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.