جمعيات تتهم مشروع قانون المالية بتكريس "نموذج تنموي فاشل"    فتح معبر الكركرات يدعم تحول موريتانيا إلى قوة اقتصادية بالصحراء    بودريقة يتنصل من المسؤولية بشأن "أزمة الرجاء"    المدرب محمد الكيسر يقود لاعبي الكوكب المراكشي    طقس الأحد | أمطار و'تبروري' يضرب عددا من المدن.. والحرارة تنزل ل5- درجة    لجنة اليقظة تتدارس فك العزلة عن قرى في خنيفرة    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    تكريم الراحل ديغو مارادونا في الدقيقة 10 من مباريات البطولة الايطالية    تركيا.. العثور على تمثال رأس كاهن عمره 2000 عام    زيارات تضامن لطلبة مطرودين معتصمين بأكادير    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازي Chromebook    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    لأول مرة.. منظمة الصحة العالمية تتحدث عن قرب "التخلص من كورونا"    تحويل ملعب إلى سوق للمتلاشيات يكرس الهشاشة بجمعة الفضالات    لقجع يكشف موقف الجامعة من عودة الجماهير للملاعب    مات فقيراً".. تقارير صحفية تكشف الوضع المالي لمارادونا    بنعبد القادر يبرز مزايا المركز القضائي ببئر كندوز    التعاون الإسلامي تنوه بتضامن المغرب اتجاه إفريقيا في جائحة كورونا    حمد الله في ورطة بعد رفضه الصعود للمنصة بحضور أمير سعودي    إلى الزُمْرَةُ المَارِقة العَاقّة الهَارِبَة من حُضْن الوَطن    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    ريال مدريد ينهزم أمام ضيفه ديبورتيفو ألافيس    صورة مع جثمان مارادونا .. عندما تنتهك حرمة الموت    الزفزافي يغادر السجن لزيارة والدته في المستشفى !    خبراء و مسؤولون بمراكز أبحاث إفريقية يدعمون تدخل المغرب بالكركرات    صدامات قوية و حرائق بمظاهرات ضد عنف الشرطة الفرنسية و قانون يحمي رجالها    طنجة : البيان الختامي لمجلس النواب الليبي يثمن جهود المغرب وحرصه على دعم الشعب الليبي    وزير الصحة يريد زيادة 2260 سريرا العام القادم    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    فرنسا.. محتجون يضرمون النار في بنك وكشك للصحف وسط العاصمة وإصابة 37 شرطيا    رسميا..مقاطعات الدار البيضاء تكشف عن مراكز عملية "التلقيح ضد كورونا"    استمرار غياب "الرئيس المريض" يزيد حجم الغموض في الجزائر    حصيلة كورونا فالجهات اليوم: 17 ماتو بالفيروس فكازا و559 براو فسوس    وزير الخارجية "بوريطة" يهنئ مجلس النواب الليبي على نجاح الاجتماع التشاوري بطنجة- فيديو    عملية نصب وتزوير كلفت مؤسسة معروفة 14 مليارا، تنتهي بتوقيف النصاب الذكي الكذاب.    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    تسجيل 50 حالة وفاة جديدة سجلت بهذه المدن، و مجموع حالات الشفاء وصل 298574 حالة.. التفاصيل بالأرقام.    الأرصاد الجوية: أمطار معتدلة بأقاليم طنجة-أصيلة والعرائش    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    تمديد آخر أجل لإرسال ملفات الترشيح لاجتياز مختلف المباريات الخارجية لولوج أسلاك الشرطة    منظمة الصحة العالمية: 60 إلى 70 في المائة من السكان بحاجة إلى التحصين لمنع انتقال فيروس كورونا    فنانو القضية يرحلون تباعا!!!    أرض الحب    الإعفاء الضريبي .. انتهاء الآجال قريباً    الملك لموريتانيا: لي كامل اليقين أن علاقاتنا ستزداد متانة ورسوخا    روحاني: اسرائيل هي اللي قتلات العالم النووي محسن فخري زاده ومسشار المرشد الاعلى: غاديين يخلصو    ندوة جهوية حول دور المؤسسات المهنية والجمعوية في النهوض بقطاع النسيج والألبسة بالشمال    صندوق "الإيداع والتدبير" يتجه نحو تخفيض الفروع التابعة له بنحو 50% خلال 2021    زيارة رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة    تكريم للفنان حميد نجاح بمهرجان كازا السينمائي الثالث    لماذا لا تتذكر بعض الكلمات رغم أنها "على طرف لسانك"؟    إسبانيا.. 550 فندقا للبيع خلال الموجة الأخيرة لوباء كورونا    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقفة للكسابة بماشيتهم وبهائمهم أمام بلدية بركان
احتجاجا على الأوضاع المتردية بسوق الماشية
نشر في المساء يوم 23 - 09 - 2014

في خطوة احتجاجية غير مسبوقة، احتشد، الخميس الماضي، مجموعة من مربي الماشية والكسابة مصحوبين بمواشيهم وبهائمهم، من أغنام وماعز وأبقار وحمير، أمام مقر الجماعة الحضرية لمدينة بركان، احتجاجا على الأوضاع المتردية والفوضى بالسوق الأسبوعي ببركان.
محمد برحيلي، رئيس جمعية حوض ملوية لمربي وبائعي الماشية التي دعت إلى هذه المحطة الاحتجاجية، ندد بغياب المجلس البلدي في عملية تنظيم هذا السوق الأسبوعي الإقليمي والجهوي والوطني، والذي يستقبل الآلاف من المواطنين المتبضعين من جميع أنحاء المغرب ويحرك اقتصاد المنطقة بأكملها، بل حتى الجهة الشرقية برأسمال عشرات الملايين من الدراهم.
الجمعية اعتبرت هذه الوقفة بالماشية نوعا من الاحتجاجات والنضالات الجديدة، وهددت بالدخول في اعتصام مفتوح أمام مقر الجماعة يشارك فيه جميع كسابة الجهة الشرقية مع مقاطعة السوق، خصوصا مع قرب عيد الأضحى المبارك، في حال عدم الاستجابة لمطالب مربي الماشية والكسابة والمتاجرين فيها والتي وعد بتنفيذها رئيس المجلس البلدي منذ سنتين .
مطالب الجمعية تتمثل في نظافة السوق وتقنين دخول الدراجات الثلاثية ووسائل النقل الأخرى إلى سوق المواشي وتوفير الأمن وصنابير المياه والمرافق الصحية بالسوق، وبناء مسجد للكسابة وتسوية الأرضية التي تثير الغبار والأتربة وتخنق الأنفاس وتسبب حساسية لمرتادي السوق، ومنع "الحلايقية" من دخول باحة الكسابة وبائع المتلاشيات وقطع الغيار المستعملة "لافيراي"، وتأمين مداخيل وأبواب السوق التي تعرف اكتظاظا خطيرا يجد النشالون واللصوص ضالتهم في ذلك ويصنعون ما يشاؤون في جيوب المواطنين .
من جهة أخرى، فإن فريد عواد رئيس مجلس الجماعة الحضرية أكد في تصريح له أن هذه الوقفة الاحتجاجية غير قانونية ولا تتوفر على رخصة التظاهر وأن هذا الطرف لا يمثل غالبية الكسابة بالمدينة، كما أشار إلى أن جميع تلك المطالب تم التخطيط لتفعيلها منذ اجتماع 11 شتنبر 2014، والذي عرف مشاركة ممثلي الكسابة والسلطات المحلية وغابت عنه جمعية حوض ملوية لمربي وبائعي الماشية الداعية للوقفة.
من جهة أخرى، عبر مجموعة من موظفي البلدية والمواطنين عن استيائهم وسخطهم على هذا الشكل الاحتجاجي الذي قامت به هذه جمعية الكسابة، واعتبروه إهانة لمقر الجماعة وللموظف الجماعي وتسببت في عرقلة العمل وتوقيفه، الأمر الذي جعلهم يحتجون بدورهم بإعلان هذا اليوم إضرابا عن العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.