لجنة المالية بمجلس النواب تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل    دونالد ترامب يرتدي كمامة في مكان عام للمرة الأولى    نور الدين أمرابط يمدح شقيقه    استبعاد حارس برتغالي في استراحة الشوطين بسبب كورونا    إصابة نجم بوليوود ونجله بفيروس كورونا    تفويت عقار يثير غضب المعارضة بأكادير    الأوقاف تحدد بروتوكول إعادة فتح المساجد بالمملكة    بعد إغلاقه بسبب جائحة كورونا.. إعادة فتح شرفة برج إيفل للحفلات بفرنسا    لجنة المالية بمجلس النواب تصادق على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل    دراسة: 3.8 تريليون دولار و147 مليون عاطل حصيلة خسائر كورونا    الكاميرون تتراجع عن استضافة دوري أبطال أفريقيا    أجواء حارة في توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الأحد    مديرية ابن مسيك بالبيضاء تكشف حقيقة إصابة أستاذة فلسفة بفيروس كورونا    حزب "أخنوش" يوضح حيثيات حكم إفراغ مقره    مقطع فيديو يُوثّق عملية إملاء الإجابات على تلاميذ الباكالوريا باستخدام مكبرات الصوت يثير حفيظة الفايسبوكيين    بسبب الطلب القوي.. لارام تعزز بعض رحلاتها الداخلية    النجم الهندي أميتاب باتشان وإبنه مصابان بفيروس كورونا    ترامب يظهر لأول مرة مرتدياً الكمامة بعد 4 أشهر من تفشي كورونا في أمريكا    بالفيديو.. ترامب يرتدي الكمامة لأول مرة منذ بدء الجائحة    6 إصابات وسط عسكريين بمكناس    وفاة احد اعمدة "شدى اف ام" و"شدى تيفي"    أولمبيك آسفي يدخل في معسكر تدريبي استعداد لاستئناف منافسات البطولة    بي إن سبورتس: بسباب كورونا الكاميرون مغاديش تنظم نصف نهائي ونهائي دوري أبطال أفريقيا    ابتكار يدمر فيروس كورونا خلال ثوان معدودة    ألمانيا.. نحو 4 آلاف متطوع لاختبار لقاح ضد "كوفيد 19"    نقطة نظام.. اتجار بالعالقين    بسبب كورونا، جامعة أمريكية للبيع ب 3 ملايين دولار فقط    نجم بوليوود أميتاب باتشان تصاب بكورونا ودخل لسبيطار    الغلوسي : ضمان إنتخابات نزيهة رهينٌ بمحاسبة لصوص المال العام وتحريك المتابعات ضد المفسدين    "لارام" تعزز رحلات داخلية إلى العيون والداخلة    سفير فلسطين لدى المغرب يشيد بدور الشباب المغربي في مناصرة القضية الفلسطينية    مدرب ريال مدريد الأسباني زين الذين زيدان يتبرع بتجهيزات طبية لصالح الجزائر    وزير الداخلية يحث رؤساء الجماعات على ضرورة التدبير الأمثل للنفقات برسم 2020    المدير العام لشدى إف إم محمد حياك في ذمة الله    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    برشلونة ينتصر وينتظر تعثر الريال لإحياء حظوظه في المنافسة على لقب"الليغا"            بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية        آيا صوفيا: مجلس الكنائس العالمي يدعو تركيا إلى التراجع عن تحويل المتحف إلى مسجد    وزارة السياحة : فنادق اقليم الحسيمة جاهزة لاستقبال السياح    لم يكتمل بعد    برنامج الرحلات الخاصة .. المسافرون مدعوون للتقيد التام بالشروط التي وضعتها الحكومة    فيديو.. دموع وحسرة فنانين في جنازة عبد العظيم الشناوي: عاش فقيرا ومات فقيرا    أئمة وخطباء بطنجة يخضعون لفحوصات كورونا استعدادا لإعادة فتح المساجد    "100 يوم 100 مدينة" من كلميم.. بوعيدة تشدد على ضرورة مشاركة المواطن لتدارك التأخر التنموي بالمنطقة    في خطوة مفاجئة شيرين رضا تصدم متابعيها بهذا القرار    زياش يودع أصدقائه في أياكس بهدايا ذهبية (صور)    بعد انتحار نجم بوليوود "سينغ".. ممثل آخر يضع حدا لحياته! (صورة)    أولا بأول    فرنسا.. الآلاف يتظاهرون ضد تعيين وزير للداخلية متهم بالإغتصاب وتسمية "الوحش" وزيرا للعدل    دراسة أمريكية تكشف خطر المقاعد الوسطى في الطائرات على الإصابة والوفاة ب"كوفيد-19″    الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي مات    أقوى النقط الخلافية في الحوار الاجتماعي بين العثماني والنقابات والباطرونا    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخابرات الأمريكية لم تكن تشك بأن الإسرائيليين متآمرون مع خاطفي 11 شتنبر
أجهزة الأمن الأمريكية رصدت مجموعة من الإسرائيليين كانوا قد استأجروا شقة في كاليفورنيا للتجسس على العرب في أمريكا
نشر في المساء يوم 13 - 09 - 2009

وحدها الحوادث ذات الدلالة الاستثنائية هي التي تلهب حماس المحلل السياسي حتى لو لم تحتل واجهة المشهد الإعلامي، وعندما تتجسس (إسرائيل) على أمريكا فمن الضروري أن نتوقف ونحاول فهم دلالات الموقف الذي يفترض ألا يحدث في ضوء المقولات السائدة في الخطاب السياسي العربي عن العلاقة بين أمريكا (وإسرائيل) والتي تتراوح بين الترويج الأعمى لمقولة أن (إسرائيل) تحكم أمريكا، والترديد الببغائي لخرافة أن العلاقة بينهما هي «العروة الأوثق» التي لا ثغرات فيها ولا مسافات ولا خلافات حيث «إسرائيل هي أمريكا» و«أمريكا هي إسرائيل»!
يقول رئيس عمليات مكافحة الإرهاب في وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA «فينيس كانيسترارو» إن العلم الأحمر رفع بين المحققين عندما تم اكتشاف أن بعض أسماء الإسرائيليين وجدت في قاعدة بيانات الاستخبارات العامة، ويقول «كانيسترارو» إن الكثيرين في أجهزة الاستخبارات الأمريكية كانوا يعتقدون أن بعض أولئك الإسرائيليين كانوا يعملون لصالح الموساد وكانت هناك توقعات بأن تكون شركة إيربان موفينج قد أسست أو استغلت بهدف شن عملية استخباراتية ضد الإسلاميين المتطرفين.
ويجعل هذا من الواضح أنه لم تكن هناك أي شكوك داخل المجتمع الاستخباراتي الأمريكي بأن الإسرائيليين كانوا متآمرين مع خاطفي 11 شتنبر، وكانوا فقط يعتقدون باحتمال أن يكون الإسرائيليون قد عرفوا بأمر الهجمات ولكنهم لم يفعلوا شيئا لمنعها، لتزداد الشكوك لدى أجهزة الاستخبارات الأمريكية خاصة بعد اختفاء مالك الشركة « شركة إيربان موفينج سيستمز» وكأن الشركة قد أغلقت على عجل، كانت أجهزة الهاتف الجوال مرمية في المكاتب وكانت خطوط هاتف المكتب مازالت موصولة وممتلكات عشرة زبائن على الأقل كانت ما تزال في المستودع، وكان مالك الشركة قد أخلى منزله العائلي في نيوجيرسي وعاد إلى (إسرائيل).
«صحيفة لوموند وذافورد وورد وصفت العملية بأنها أكبر عملية تجسس في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية»
نشرت صحيفة (ذافور وورد) اليهودية الصادرة في نيويورك في مارس 2002 أنها حصلت على ملخص حول الموضوع المتعلق بالإسرائيليين الخمسة من مسؤول أمريكي كان على اضطلاع بتطورات القضية من السلطات الأمنية أولا بأول، وما قاله ذلك المسؤول للصحيفة اليهودية هو التالي «إن التقدير كان أن «شركة إيربان موفينج» كانت واجهة للموساد وعملائه الذين كانوا يعملون فيها»، وأضاف «أن استنتاج الFBI هو أنهم كانوا يتجسسون على العرب المحليين، ولكن الرجال أطلق سراحهم لأنهم لم يكونوا يعرفون شيئا عن 11 شتنبر....».
اكتشافهم وتوقيفهم ذلك الصباح حقيقة لاشك فيها، ولأولئك الذين حققوا فيما كان الإسرائيليون يفعلونه ذلك الصباح تثير القضية احتمالاً فظيعاً، وهي أن الاستخبارات الإسرائيلية كانت تلاحق مختطفي القاعدة فيما كانوا ينتقلون في الشرق الأوسط عبر أوربا إلى أمريكا حيث تدربوا كطيارين واستعدوا لعمليات انتحارية استهدفت قلب الولايات المتحدة الرمزي، والدافع هو ربط أمريكا بالدم والمعاناة المشتركة مع القضية الإسرائيلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.