غزة.. مسيرة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال    ضبط 7 أطنان من مخدر الشيرا في ضيعة بأكادير    فنانون مغاربة وأجانب يحولون ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان ‹جدار› شوارع الرباط إلى رسومات فنية ضخمة    تزنيت : مصلون مستاؤون بعد إغلاق أبواب مسجد السنة في وجوههم مباشرة بعد إقامة صلاة العشاء. (+صور و فيديو).    رئيس شركة فايزر: جائحة «كورونا» تنتهي العام المقبل    تونس.. ارتفاع عدد الاستقالات من حركة النهضة إلى 131    بوريطة: المغرب سيواصل جهوده لصالح حل سلمي في ليبيا ودعمه للقضية الفلسطينية    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    بوريطة: رهان التلقيح ضد "كوفيد" فرصة لإعطاء زخم جديد للعمل متعدد الأطراف    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    حكومة أخنوش تبث في قرار رفع الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.    الخزينة العامة للمملكة .. الجماعات الترابية حققت فائضا بقيمة 1.93 مليار درهم    القبض على عصابة متخصصة في سرقة الشقق السكنية بمدينة طنجة    حزب الاتحاد الاشتراكي يزكي "بنجلون" و"الإبراهيمي" للمنافسة على عضوية مجلس المستشارين عن جهة الشمال    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    بوريطة: استحقاقات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    هل تعود السياحة المغربية إلى الانتعاش مجددا؟    تمويل أوروبي ب25 مليون يورو للقرض العقاري والسياحي لدعم التحول الأخضر بالمغرب    قبل أسبوع من مباريات المنتخب المغربي في "تصفيات المونديال".. النصيري يعاني من إصابة في أوتار الركبة وقد يغيب لمدة شهر على الأقل    قبل كأس العرب.. الحسين عموتة يكشف عن طاقمه الجديد    وزير الإعلام الأردني يرفض الحديث في مؤتمر دولي بغير اللغة العربية (فيديو)    وهبي: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب "التراكتور" بالمغرب    الجزائر ترفع وتيرة التوتر مع المغرب من منبر الأمم المتحدة.. وتدعو إلى تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء    نادي الجيش الملكي يتقدم رسالة احتجاجية للجنة التحكيم    كارلو أنشيلوتي : قد أخطئ، لكنني لن أعترف بذلك أبدًا للإعلام"    أمزازي يحتفي بسارة الضعيف وصيفة بطل تحدي القراءة العربي    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء    أنيلكا: "مبابي رقم واحد في باريس سان جيرمان ويجب على ميسي أن يخدمه ويحترمه"    ارتفاع في إنتاج قطاع الصناعة التحويلية في الفصل الثاني من 2021    الحسيمة.. تسجيل حالة وفاة و3 اصابات جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان تصدر دليلا للتصدي لآفة المخدرات والمؤثرات العقلية    معهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني يحافظ على شهادة الجودة    هذه خريطة إصابات كورونا المسجلة بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية    الإعلان عن انطلاق الدورة ال19 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    أبرزها مواجهة الرجاء أمام اتحاد طنجة والدفاع الجديدي أمام الجيش الملكي.. مباريات "قوية" في الجولة الرابعة من البطولة الاحترافية    توقعات باستبعاد جريزمان من التشكيل الأساسي أمام ميلان    توقيف رئيس جماعة نظَّم مهرجانا للاحتفال بفوزه.. وغرامة مالية تخرجه من الاعتقال    الانتخابات الألمانية: فوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي على حزب ميركل بفارق ضئيل    مدرب البرازيل للفوت صال يشيد بمدرب الأسود    وزير الخارجية الموريتاني يستعد لزيارة الرباط    وزير المعادن السوداني يزور مقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بالرباط    أزيد من 8 ملايين إصابة مؤكدة ب"كورونا" في القارة الإفريقية    رفضت الزواج منه.. شخص يقتل ممرضة بمستشفى بكازا وشهادة صادمة لجارة الضحية -فيديو    طائرات بدون طيّار    السينما المغربية تنتج أعمالا متفردة تضمن لها حضورا متميزا في المهرجانات الدولية    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها على وقع الارتفاع    بلومبيرغ: ب 22 مليار دولار.. بريطانيا تُخطط لإنجاز أطول "كابل" بحري في العالم لنقل الطاقة الكهربائية من المغرب    بداية انحسار بركان "كومبري فييجا" بجزر الكاناري    مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض " ديلا كروا، ذكريات رحلة الى المغرب"    بالڨيديو.. كش24 ترصد أبرز لحظات جلسة انتخاب الرئيس الجديد لمقاطعة جليز    المغرب يحصل على صواريخ JSOW الأمريكية المدمرة    ميادة الحناوي ترد على خبر إصابتها بالزهايمر    «أمينوكس» و«بيغ» يطرحان كليب «العائلة»    ترشيح الممثلة المصرية منة شلبي لجائزة «الإيمي» العالمية    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مغنية الراب الأمريكية "كريستين ريتشي" تعتنق الإسلام
نشر في الرأي المغربية يوم 09 - 07 - 2015

حياتها مليئة بالجنون دون هدف، تحتسي الكحول يومياً، مغنية «راب» جابت العديد من الولايات وأجزاء من أوروبا لتقدم فنها، مسيحية لم تذهب للكنيسة إطلاقاً، ولم تقرأ الكتاب المقدس، ولم تتبع الأفكار المسيحية في حياتها، انها الامريكية «كريستين ريتشي» التي منّ الله عليها باعتناق الإسلام، وغيرت اسمها ليصبح «عابدة» بمساعدة ودعم المبتعثين السعوديين في الولايات المتحدة الامريكية.
«اليوم» تواصلت مع عابدة والتي قالت في بداية حديثها ل «اليوم»: اسمي كريستين ريتشي ولدت في مدينة فورت وورث في ولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعد دخولي إلى الإسلام غيرت اسمي إلى عابدة ولله الحمد.
وأضافت: كانت حياتي قبل الإسلام مليئة بالجنون من خلال بيئات الحرام، وكان لا يوجد أي غرض أو هدف في حياتي، كنت أشرب الكثير من الكحول كل يوم وأذهب إلى النوادي والحانات في عطلة نهاية الأسبوع، كنت اُعتبر مغنية راب شهيرة في بلدي، وذهبت في العديد من الجولات الغنائية في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأجزاء من أوروبا. كنت مسيحية ولكني لم أذهب إلى الكنيسة إطلاقاً ولم أقرأ الكتاب المقدس ولم أتبع الأفكار المسيحية على الإطلاق. كانت حياتي من دون أي شعور لروحانية ولا علاقة لي بالله.
وعن لقائها الاول بالطلبة السعوديين قالت: التقيت للمرة الأولى بالطلاب السعوديين في عام 2011، وكنت آخذ دروس اللغة العربية في جامعتي، وكنت في مقهى وأعمل على واجباتي المنزلية، وبالصدفة التقيت بطالب سعودي الذي رأى كتبي العربية، وسألني تدرسين اللغة العربية؟ قلت نعم، ثم قال لي دعينا نساعدك فذهبت معه وأصدقائه السعوديين، وبدأوا بمساعدتي لحل واجباتي المنزلية، وقبلت حينها لأن تعلم اللغة العربية صعب جداً للأمريكيين، شعرت معهم بالراحة، وكانوا لطفاء ومحترمين جدا بعكس الرجال الامريكيين، وكان حديثهم معي بطريقة محترمة، تحدثوا معي عن الثقافة السعودية وعن الإسلام.
وعن المدة التي قضتها مع الطلبة السعوديين قبل الدخول بالإسلام قالت: قضيت حوالي عام واحد مع الطلاب السعوديين كونهم يساعدونني مع اللغة العربية التي كنت ادرسها في جامعتي، وخلال هذا العام تعلمت أشياء كثيرة عن الثقافة السعودية والإسلام، وحتى تعلمت أنواع الأكل السعودي، وبدأت بحب الكبسة السعودية، وبعد نحو عام شعرت أنني قد تعلمت الكثير عن الإسلام من هؤلاء الطلاب، وبدأت سؤال نفسي عن الدين الصحيح، وقام أحد الطلبة السعوديين بإهدائي القرآن الكريم باللغة الإنجليزية الذي قرأته كاملاً، وبعد قراءة القرآن ايقنت بأن الإسلام هو الدين الصحيح، وكان العائق الوحيد أني تربيت في بيئة مسيحية منذ الصغر، وعبرت عن قلقي لأحد الطلاب السعوديين الأكبر في المجموعة، وقال لي عودي إلى المنزل وصلي واسألي الله ان يدلك على الطريق الصحيح، وبعد تلك الليلة حلمت 4 أحلام متتالية، جميعها لها معنى إسلامي وكنت أعرف في تلك المرحلة 100 ٪ أن هذا توجيه من الله لي في الإسلام وأن الإسلام هو الدين الكامل، ثم نطقت الشهادة في 5 أبريل 2012. وكان جميع الحضور من الطلبة السعوديين، ولم أرغب بحضور أي شخص من عائلتي, ومن دون الطلاب السعوديين ربما لم أكن قد أسمع أبداً عن الإسلام.
وعن بداية إسلامها ومواجهة المجتمع لها قالت: كان يومي الأول غريبا جدا, وأتذكر أحد الطلاب السعوديين أعطاني قرصا مضغوطا للمنشد ماهر زين، واستمعت إليه في سيارتي، كان يُنشد «سبحان الله» تتحدث عن جمال الإسلام، وشعرت حينها أني متصلة مع الله سبحانه وتعالى.
وعن سنوات اسلامها قالت: لي تقريباً ثلاث سنوات، وبدأت ارتداء الحجاب في الأسبوع الاول بعد الشهادة، وكان لأمي ردة فعل غاضبة في البداية وغير سعيدة لأنني اخترت تغيير ديني وأصبحت مسلمة، وتركت العيش مع والدتي وسكنت لوحدي. لأنها لم تكن تريد أن تراني اذهب إلى أي مكان لأنني كنت أرتدي الحجاب, لأنها كانت تشعر بالحرج مع صديقاتها الذين اتخذوا موقفاً سلبياً معها بسببي، ولمدة سنة واحدة لم أزر والدتي لأنها لا تريد مني أن أزورها وتحدثنا فقط على الهاتف عدة مرات. بعد ظهورنا في برنامج الدكتور فيل في عام 2014، وكانت والدتي التقت بعض المسلمين الأمريكيين الآخرين، وشهدت أنه لم يكن سيئا كما ظنت، وبدأت شرح الأمور لها وأبين لها الجمال والسلام عن الإسلام وليس الأشياء السيئة التي تشاهدها على شاشة التلفزيون أو في وسائل الإعلام، وانتقلت مرة أخرى للعيش مع والدتي وقبلت بي كوني مسلمة وأنا أتحدث دائما معها عن الإسلام.
وعن شعورها تجاه المملكة قالت: أنا أعشق المملكة وأقوم بمساعدة الطلاب السعوديين، لقد تعلمت الكثير عن ثقافة المملكة ولهجات مدنها، وأتمنى العيش فيها لوجود الحرمين الشريفين, وجميع المسلمين في العالم يحلمون بالعيش بالقرب من مكة المكرمة أو المدينة المنورة، وأعتقد أن أي مسلم يريد أن يعيش حياته في ظل الشريعة الاسلامية، وأود أن أكمل الدراسة بتخصص الدراسات الإسلامية واللغة العربية بإحدى الجامعات السعودية، وأرغب في العمل في المملكة لأكون بالقرب من الحرمين الشريفين كما ان اغلب الوظائف ترفضني كوني محجبة.
وفي ختام كلمتها قالت: أشكركم وأدعو الله أن يثبتنا جميعاً على دين الإسلام دين الحق.
* المصدر: اليوم السعودية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.