كوت ديفوار: الحكم الذاتي "سبيل براغماتي وواقعي ومثالي" لتسوية قضية الصحراء    الشهبي: إعادة فتح ملف حامي الدين ضد التوجهات الملكية.. لن تحقق الأمن القضائي    “طلبة الطب” يؤجلون الحسم في مستقبل السنة الجامعية    "طيران الإمارات" تعزز ربط دبي والدار البيضاء    الأمم المتحدة: أدلة كافية تربط ولي العهد السعودي بقتل الصحافي خاشقجي    أكثر من 70,8 مليون نازح في العالم عام 2018    المالي موسى تراوري يعزز صفوف أولمبيك خريبكة    نيمار نادم على الرحيل من برشلونة.. ويوجه رسالة الرحيل إلى الخليفي    ندوة لتكسير العظام تنتظر رئيس الكاف    الكشف عن قميص الأسود في الكان (صورة)    عائلات معتقلي “حراك الريف” تنبه للوضع الصحي الخطير للفحصي والغلبزوري وتتهم إدارة سجن فاس برفض علاجهما    فنانون من 14 جنسية لإحياء 58 حفلا موسيقيا بمهرجان “جازابلانكا”    تسجيل حالة إصابة بالمينانجيت باسفي    هل تنقذ ذكرى «إنزال النورماندي» العلاقات الفرنسية الأمريكية؟    مغاربة ينسفون ندوة “سماب إيمو” .. ويتهمون شركات عقار ب”النصب” افتتحها الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري    فاجعة .. قتلى بحادث سير خطير باقليم بن سليمان    منصب فارغ بالمجلس الإقليمي لتارودانت يثير صراعا سياسيا    حجز 14 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    أمزازي ولعنة الفشل !    في لقاء حزبي بمدينة أكادير عبد الحميد جماهري يبسطالخطوط العريضة للمرحلة التنظيمية الراهنة، ويحدد المهام التي تستدعيها الظروف الداخلية والخارجية    دار الشعر بمراكش تحتفي بالشاعر محمد مستاوي    التفكير في المتوسط مع محمد أركون    فلاش: الفيلالي يغادر إيموراجي    جائزة “السلطان قابوس” في حلة جديدة    جمهور فاس يتحول إلى كورال لمارسيل    لجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الإفريقي تعقد بأديس أبابا دورتها ال 38 العادية بمشاركة المغرب    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    الولايات المتحدة تهدد بلدا آخر بعقوبات بسبب “هواوي”    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة    انتقد بشدة تأويل مؤاخذات الاتحاد الأوروبي حول الأنظمة الجبائية المغربية : الإبراهيمي: القطب المالي للدار البيضاء ليس ملاذا ضريبيا    لفتيت: مشروع الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية يمتع ذوي الحقوق من خيراتها    بتنسيق مع “الدسيتي” .. الأمن يوقف سائق حافلة ومساعده متورطين في ترويج المخدرات    طقس الأربعاء .. استمرار حرارة الجو بعدد من المناطق    منتدى التعاون العربي -الصيني يشيد بجهود جلالة الملك في الدفاع عن القدس ودعم صمود الشعب الفلسطيني    للا حسناء تترأس افتتاح المركز الدولي الحسن الثاني للتكوين في مجال البيئة    إطلاق سراح بلاتيني بعد استجوابه عدة ساعات في فرنسا    “كان 2019”.. بعثة المنتخب المغربي تصل لمصر    كوپا أمريكا: ثلاثية بيروفية    بعثة المنتخب تحل بالقاهرة    «الذئاب على الأبواب» لأحمد خلف    «فلسفة التاريخ: بين فلاسفة الغرب ومؤرخي الإسلام»    النقابة الوطنية للصحافة المغربية تعقد مؤتمرها الثامن    آلاف السودانيين يؤدون صلاة الغائب على مرسي في الخرطوم    سحب رقائق بطاطس “لايز” من المتاجر    إطلاق السوق الكهروضوئية متوسطة الجهد في المغرب    “ليبرا” فمواجهة “البيتكوين”… “فيسبوك” اكشف على العملة الرقمية الجديدة ديالو    الجديدة تحتضن الدورة الأولى لليوم السنوي للمحار بمشاركة فاعلين مغاربة وأجانب    صحف الأربعاء: البحري يعد مفاجأة للملك محمد السادس،و شن حملة واسعة للتخلص من السيارات المهملة بأكادير، وارتفاع كبير في عدد قضايا الطلاق، و    فصل من دستور أولياء النعمة الجدد إلى روح المجاهد الشهيد محمد مرسي/ أحمد منون    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    القطاع غير المهيكل والتعقب الضريبي يثيران مخاوف التجار والمهنيين    مقتل 38 شخصا في هجمات استهدفت قريتين في مالي    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    قصة : ليلة القدر    شركة ميلان الامريكية ديال الادوية فتحات مصنعها فالمغرب    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    وجهة النظر الدينية 13    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دموع الجيلالي فرحاتي و«التمرد الأخير» في سادس ليالي مهرجان مراكش
نشر في اليوم 24 يوم 08 - 12 - 2018

لم يتمالك المخرج المقتدر، الجيلالي فرحاتي، نفسه وهو يعتلي منصة قاعة الوزراء بقصر المؤتمرات بالمدينة الحمراء، تحت تصفيقات الجمهور الذي حج بكثافة لحضور ليلة الاحتفاء به وتسليمه النجمة الذهبية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، فذرف الدموع، وارتجف من رهبة حشود الفنانين والسينمائيين المغاربة والأجانب الذين وقفوا لتحيته، لدقائق قبل المرور لتحيته على الطريقة المغربية ب«الصلاة والسلام على رسول الله» والزغاريد، ولمَ لا فهو عريس السينما المغربية الذي اختارت مؤسسة المهرجان أن تزفه وعمله الجديد في دورة المهرجان السابعة عشرة، التي تسدل ستارها ليلة يوم غد السبت.
صاحب «شاطئ الأطفال الضائعين»، الجيلالي فرحاتي، وبعدما أنصت إلى شهادة في حقه، لامست الجانب الإنساني فيه، مشيدة بمساره المهني ألقاها صديقه الناقد السينمائي حمادي كيروم، بدا متأثرا جدا وهو يتسلم درع تكريمه «النجمة»، قبل أن يقدم كلمة بالفرنسية بالمناسبة، عبر فيها عن بالغ سعادته وفخره بالتكريم الذي وصفه ب«الالتفاتة التي تفوق الوصف»، والتي ستجعله يحمل سعادة اللحظة إلى ما بعد الحفل، مضيفا أنه «من الجميل أن أكون جزءا من هذا الشيء الجميل الذي اسمه السينما».
وقال الجيلالي فرحاتي، الذي تمتد مسيرته الإبداعية في السينما إلى ما يفوق الثلاثين سنة: «هذا المساء ليس كغيره، مساء نحلم به ببساطة، ولكن كما يحدث في جميع الأحلام، نحن لا نملك أمر أنفسنا، وتطلعاتنا المشوبة بالامتنان والاعتراف بالجميل»، ويضيف: «نحس بالاطمئنان حين نعرف أننا موجودون بذاكرة الآخرين، أننا حاضرون في غيابنا في النقاشات والتظاهرات، لن نعرف أنه ولو لم يُذكر اسمنا يوما، سيذكر فيلم من أفلامنا. فمن المطمئن أننا نرقد بكل دفء في ذكريات وذاكرات بعض الأشخاص الذين يحبوننا»، يقول الجيلالي فرحاتي الذي كان مصحوبا بابنه وابنته، التي لم تتردد في ضمه ومسح دموعه، بعد صعودهما لاحقا إلى منصة التكريم.
وفي الكلمة نفسها، قال صاحب فيلم «سرير الأسرار» الذي أهدى نجمة مراكش التي حصل عليها لابنه «يزن»، وهو يغالب دموعه: «لن أعترف بسينمائي قام بكل شيء حتى لا يكذب، رغم أنه في قرارة نفسي مازلت أظن أن السينما كانت ومازالت من أجمل الأكاذيب التي تستعمل لقول الحقيقة».
ووجه فرحاتي، الذي سبق له أن كان عضوا في لجنة تحكيم مهرجان مراكش سنة 2012، شكره إلى القائمين على المهرجان، وعلى رأس القائمة الملك محمد السادس، لرعايته السينما المغربية، والأمير مولاي رشيد، كما شكر السينمائيين الكبار الذين حظي بأن يكون إلى جانبهم في تكريمات هذا العام من المهرجان، أسطورة هوليود روبرت دينيرو والمخرجة الفرنسية آنييس فاردا.
من جانبه، قال حمادي كيروم، الناقد السينمائي ومدير مهرجان سينما المؤلف بالرباط، في كلمته، التي حملت الكثير من نفس الشعر: «هذه اللحظة التكريمية لحظةُ اعتراف بجيلالي فرحاتي الإنسان والمبدع الذي خلق للسينما المغربية عرائسها، وضفائرها، وخيولها، في المهرجان الذي ينظم بمدينة البهجة والفرح والسعادة»، مشيرا إلى أنه «لا يمكن أن تشاهد أفلام الجيلالي فرحاتي دون الإحساس بنفَسِها الشعري الذي يخلق المعاني، ويحرّض على التأمل، والتفكّر، والحب».
وشهد حفل التكريم عرض مقتطفات من مختلف الأعمال السينمائية التي قدمها الجيلالي فرحاتي، واختتمت ليلة الاحتفاء بهذا الفنان، المخرج والممثل والسيناريست، بعرض فيلمه الجديد «التمرد الأخير»، الذي صوره الجيلالي فرحاتي بمدينة طنجة، وذلك بعد تقديم أبطاله، الذين غاب عنهم حكيم النوري، الذي لعب البطولة إلى جانب وجه تمثيلي جديد وهي سينمائية اشتغلت بالإخراج قبل أن تقف أول مرة أمام الكاميرا. وفي هذا الفيلم يعود الجيلالي فرحاتي إلى تيمة توثيق أحداث معاصرة، التي شكلت تميزه السينمائي. وكعادته، حافظ المخرج الكتوم على شاعريته في تعامله مع القضايا القوية لمجتمعه، وأشار إلى حركة عشرين فبراير، ورسم كل ذلك في قصتين إنسانيتين مليئتين بالمشاعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.