لفتيت يلتقي زعماء الأحزاب السياسية لمناقشة الانتخابات    المصادقة على مشروع قانون بتغيير المرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية    لجنة تابعة لبنك المغرب.. 2020 ستنتهي على انكماش ب5.2 في المائة    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    وزيرة : أزيد من 10 آلاف من المغاربة العالقين عادوا إلى أرض الوطن !    امتحانات "الباك" بدرعة تافيلالت تمر في أجواء جيدة وسط إجراءات صحية صارمة    كورونا.. حالة وفاة جديدة و693 قيد العلاج بجهة مراكش-آسفي    في أعلى معدل يومي.. إيران تسجل 200 حالة وفاة بكورونا خلال 24 ساعة    هل ستفتح بلجيكا حدودها مع المغرب؟    اكتشاف حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا داخل اتحاد طنجة    المغرب الفاسي يدخل معسكرا تدريبيا مغلقا بمدينة أكادير استعدادا لاستكمال الموسم    بارتوميو يحسم مستقبل كيكي سيتين في برشلونة    موعد مباراة ميلان ويوفنتوس اليوم الثلاثاء في الدوري الإيطالي والقنوات الناقلة    موعد مباراة برشلونة وإسبانيول في الدوري الإسباني والقنوات الناقلة    الأرصاد الجوية تحذر من جديد: هناك موجة حر من المستوى الأحمر والبرتقالي    الصناعة العسكرية.. خبير: المملكة تعيد التجربة وتسعى لخلق نواة صناعية قوية    حادث مؤسف.. انتحار شاب بالمركز الاستشفائي الجامعي في فاس عبر رمي نفسه من الطابق الرابع    أسبوع من الحوادث يقتل 11 شخصا ويصيب 1766 بحواضر المملكة    مراكش: إعادة تمثيل جريمة قتل فتاة عثر على جثتها بمحطة معالجة المياه العادمة بالعزوزية    "الباطرونا" تدعو في لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية إلى إحداث ميثاق ثلاثي جديد لاستعادة الثقة وتحفيز الاقتصاد    دبي تفتح أبوابها للسياح بعد أشهر من الاغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد    جبهة إنقاذ شركة "سامير" تلتقي مع زعماء النقابات    مجلس جهة الرباط يصادق على اتفاقيات جديدة لتنفيذ مشاريع واتفاقية ب 20 مليون درهم لمحاربة جائحة كورونا    الفنانة عائشة ماهماه تطل على جمهورها حليقة الرأس تضامنا مع مرضى السرطان    توم هانكس المتعافى من كورونا: « لا أحترم كثيرا » المتهاونين بالتدابير الوقائية    مشاهير يطلقون مجلة فنية لمساعدة مبدعين آخرين تنهكهم إجراءات العزل العام    موعد مباراة ميلان ويوفنتوس اليوم الثلاثاء في الدوري الإيطالي والقنوات الناقلة    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية    وزارة الرميد تنفي توصل مسؤوليها برسائل من «أمنيستي» توضيح    فيروس كورونا .. تسجيل 186 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    تفاصيل تسجيل مدينة أكادير أعلى معدل في درجة الحرارة عبر العالم    تفكيك خلية إرهابية بالناظور والضواحي تتكون من أربعة عناصر من بينهم شقيق أحد المقاتلين في صفوف "داعش"    أرسنال يتفاوض مع ريال مدريد للاحتفاظ بسيبايوس    "التقدم والاشتراكية" يدعو بنشعبون لتسريع صرف الشطر الثالث من دعم "كورونا"    استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية للصويرة بموسم صيف 2020    الكشفية الحسنية المغربية فرع القصر الكبير تواصل حملة التعقيم بالمدارس والمؤسسات بشراكة وبدعم من المجلس البلدي    مجلس حكومي اليوم الثلاثاء لإقرار مشروع قانون المالية المعدل    كورونا.. تسجيل 186 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    الفتيت …البؤر الوبائية المتزايدة بالمعامل و المصانع لا يجب أن تشكل هاجس الخوف    صورة "مستفزة" تتسبب في فصل ضباط شرطة أمريكيين    الفنانة فوزية العلوي الإسماعيلي تستغيت، فهل من مجيب؟    الجمعية المغربية للأستاذات الباحثات تنظم ندوة عن بعد حول موضوع "كوفيد-19 بين الطب والمجتمع والمجال"    الملك الاسباني فيلبي السادس وزوجته يلغيان زيارتهما لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين    إحداث قرية الصانع التقليدي وتأهيل نقطة بيع بإقليم شفشاون    الرئيس الموريتاني السابق سيمثل أمام برلمان بلاده للتحقيق في وقائع « خطيرة » إبان حكمه    السعودية تعلن تدابير صحية خلال موسم الحج لهذا العام    أمريكا تدرس حظر تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية    فيروس كورونا: مخاوف من انتقال أمراض جديدة من الحيوانات إلى البشر    «نظام الأشياء».. استقرار العالم في مهب رياح الفكر الشمولي    "أوبر" تشتري شركة توصيل أطعمة ب2.6 مليار دولار    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    فيروس كورونا : 4 حالات جديدة تسجل بكلميم، 3 منها لأطر صحية، وهكذا انتقلت إليها العدوى.    بعد استقرار حالته الصحية، الفنان عبد الجبار الوزير يغادر المستشفى    أزمة داخل "بيجيدي" بسبب المساجد    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    المعيار الأساسي لاختيار حجاج هذا العام    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقترح الجيش الجزائري.. المعارضة: مناورة ضد إرادة الشعب من نظام عليه الرحيل
نشر في اليوم 24 يوم 28 - 03 - 2019

بعد طلب رئيس أركان الجيش الجزائري، قايد صالح، أمس الأربعاء، بتطبيق المادة 102 من الدستور، وإعلان شغور منصب رئيس الجمهورية، توالت ردود الفعل من أحزاب المعارضة ونشطاء الحراك الشعبي، الذين طالبوا باستقالة الرئيس، معتبرين خطة الجيش مناورة من أجل الاحتفاظ بالسلطة.
فبالنسبة لرئيس الوزراء الأسبق، علي بن فليس، لا يضمن اقتراح، رئيس الأركان “تنظيم انتخابات رئاسية نزيهة وشفافة”، وعلل ذلك، خلال تصريحات لوسائل الإعلام، بأن المجلس الدستوري والبرلمان، “لا يتمتعان أصلا بالشرعية”، مطالبا ب”استقالة بوتفليقة فورا وتهيئة الظروف لانتخابات نزيهة”، من خلال “رئاسة مؤقتة” تدير شؤون البلاد.
وبدوره وصف “التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية” المعارض، دعوة قايد صالح ب”المحاولة الانقلاب الخطيرة ضد إرادة الشعب”، داعيا إلى “انتقال ديمقراطي يضع أسس الجزائر الجديدة”، في رفض لما أسماه “نقل المهام داخل النظام”.
بينما شددت “حركة مجتمع السلم”، أكبر تنظيم إسلامي بالجزائر، على أن “تطبيق المادة 102 من الدستور لا يتيح تحقيق الإصلاحات بعد الشروع في تطبيقها ولا يسمح بتحقيق الانتقال الديمقراطي، والانتخابات الحرة والنزيهة”، داعية إلى “تعديل قانون الانتخابات”، وتأسيس لجنة وطنية مستقلة لتنظيمها، بعد تعيين رئيس حكومة وطاقمه بالتوافق مع الطبقة السياسية يرضى عليه الحراك الشعبي”.
وفيما توقفت ردود الأغلبية، عند بوتفليقة والأجهزة المدنية، طالب الناشط عمر رداد، قيادي في “تجمع حركة شباب”، برحيل النظام بمن فيهم أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري، مشيرا إلى أن الهدف وراء طلبه إعلان عجز بوتفليقة عن أداء مهامه، “وضع حد للحركة الاحتجاجية” المستمرة منذ 22 فبراير المنصرم.
من جانبه، قال مقداد سيفي رئيس الحكومة، خلال 1994-1995، إنه استقبل “برضى” كبير اقتراح أحمد قايد صالح، معتبرا أن العرض “يستجيب تماما لمطالب الحركة الشعبية”، و”يسد الطريق أمام جميع الانتهازيين والمغامرين الذين يرغبون استخدام هذه الحركة لمصالحهم الشخصية ولأجندات أجنبية”.
وطالب رئيس الأركان الجزائري، أمس الثلاثاء، بحجب الثقة عن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وتفعيل المادة 102 من الدستور، التي تنص على أنه "إذا استحال على رئيس الجمهورية أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدستوري وجوبا، وبعد أن يتثبت من حقيقة هذا المانع بكل الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان التصريح بثبوت المانع”.
ويأتي هذا الطلب، بعد أزيد من شهر على خروج الشعب الجزائري في مظاهرات واحتجاجات متصاعدة، بدأت برفض ولاية خامسة، للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وانتقلت إلى مطالبات بعدم تمديد الولاية الرابعة وإسقاط النظام، بعد إعلان بوتفليقة عدم ترشحه وتأجيل الانتخابات، المقررة في 18 أبريل القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.