“أوروبا ليغ”.. العربي “يغتال” أحلام الأرسنال ويمنح التأهل لأولمبياكوس    دول الكارايب تشيد بريادة محمد السادس في تعزيز التعاون جنوب جنوب    تقديم البرنامج المندمج لتمويل المقاولات “انطلاقة” بطنجة    رؤية "الجيل الأخضر" تضمن 350 ألف فرصة عمل    رأسملة المجال القروي بالمغرب.. تجربة الشركات الأهلية للاحتياط    الصين تسجل 44 حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا"    مبديع يُسارع الزمن لتمرير صفقة بمليار قبل عرضه على التحقيق في قضايا فساد    الدرك الملكي يفكك ورشة لتحضير "الماحيا" في كلاز    مبادرة تحتفي بمتقاعدين في مستشفى الفنيدق    تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في هولندا    إسرائيل: جرافة إرهابية    1990- 1998 انفتاح مرحلة    تأهل اليونايتد وإنتر وأشبيلية لدور ال16 بالدوري الأوروبي    تأملات في “الاطلاع على الأرشيف العامة”    مصادفات بلاغ ما بعد تطبيق الفصل 26    روائح إفريقية تفوح بين جنبات "السوق النموذجي" بالدار البيضاء    أكادير : وضع المخدرات لطليقته في السيارة و صديقه الشرطي ساعده على التبليغ    لا تكلف تلميذا بحراسة زميله    في الحاجة إلى اتفاقيات شراكة بين “أرشيف المغرب” وقطاع التعليم    برنامج تأهيل المدينة العتيقة لطنجة 2020–2024.. هل يستجيب البرنامج لمطالب الحفاظ على الذاكرة التاريخية المشتركة    ضَفائرُ المَدى    الإضاءة كشكل تعبيري جديد “الجزء الثاني”    حان وقت السبات    مقتل 34 جنديا تركيا في إدلب.. وأردوغان يستنفر    سلامي: درسنا الخصم وسنقدم كل ما لدينا للفوز.. ومدرب مازيمبي: مالانغو لاعب جيد    أخنوش : إستراتيجية الجيل الأخضر ستسمح بتمكين قرابة نصف مليون أسرة من ولوج الطبقة الوسطى الفلاحية    تركيا تعلن مصرع 22 من جنودها في قصف جوي للطيران السوري على قواتها    التيازي لهسبورت: قرار الاستئناف أنصفني.. وقضيتي ستكون درسا للحكام    الكويت تعلن تسجيل 43 حالة إصابة بفيروس كورونا وتمنع مواطنيها من السفر خارج البلاد    أمن منطقة بني مكادة يوقف مشتبها به في عمليات سرقة بحي كورزيانة بطنجة    من أجل النهوض بالتراث المحلي وفق مقاربة تشاركية لتنمية مستدامة ومندمجة    الأشعري: لا يمكن أن تكون للمغرب نهضة أدبية خارج العربية والأمازيغية    لاعب النجم الساحلي: "حظوظنا متساوية أمام الوداد الرياضي"    الكوكب المراكشي يفك ارتباطه بالبهجة ويتعاقد مع ميموني    وزارة الصحة..لا إصابة بفيروس “كورونا” المستجد بالمغرب    “الكمامات الطبية” قليلة في السوق.. والصينيون قاموا باقتناءها بكثرة بعد انتشار “كورونا” (فيديو)    العثماني: لا وجود لأي حالة إصابة بكورونا بالمغرب ويحذر من نشر الإشاعات والأخبار الزائفة    بعد الإدلاء بإفادتها في قضية "حمزة مون بيبي".. فاتي جمالي تصور فيديو كليب جديد    البرلمان الإسباني يصادق بالإجماع على ملتمس ضد المغرب    الجزائر.. تبرئة نجل الرئيس الجزائري    جواو ينوه بالأداء الجماعي لشبان المنتخب    الرئيس التونسي يشدد على مكافحة الفقر والفساد    مخرجون ونقاد وممثلون يطلقون عريضة لمطالبة أمزازي بإدراج تدريس التربية على الصورة    تخليدا لميلادها ال60.. المركزية لإعادة التأمين SCR تطلق شعارا بصريا    "تعزيز الرخاء" يَعقد "منتدى المحيط الهادي" بكبرى حواضر الصحراء    العثماني: ترويج أخبار كاذبة بشأن "كورونا" ممارسات "غير معقولة"    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    عودة قائد الفريق التونسي الشيخاوي واستبعاد المدافع عمار الجمل عن لقاء الوداد    بسبب «كورونا» الدولار الأمريكي يتراجع    قتلى ومصابين في إطلاق نار بمدينة ميلووكي الأمريكية    رئيس صيادلة المغرب لRue20 : الكمامات الطبية الواقية من كورونا نفذت من الأسواق !    كونفدرالية إسبانية تدين الهجوم على شاحنة مغربية    فاتي جمالي تكشف كواليس الاستماع إليها من قبل الفرقة الوطنية في قضية “حمزة مون بيبي”    السعودية تُعلّق دخول المملكة لأداء مناسك العمرة بسبب فيروس “كورونا”    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    المرابط: الاستغلال السياسي و"القراءات الأبوية" وراء مشاكل الإسلام    مقاطعة بالدارالبيضاء يترأسها البيجيدي تنصح المواطنين بالوضوء لتجنب فيروس كورونا !    عرض خاص وغير مسبوق لوكالة الأسفار Morocco Travel بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زعيمها غادر السجن حديثا وشكل عصابة الملثمين من أبناء عمومته.. تفاصيل عصابة قطع طريق فاس
نشر في اليوم 24 يوم 05 - 08 - 2019

أحالت عناصر الشرطة القضائية للدرك الملكي صباح يوم أمس الأحد، المتهمين المتورطين في مظاهر الرعب التي تسببت فيها فجر يوم الاثنين الماضي، عصابة إجرامية لملثمين بالطريق الوطنية رقم 4 الرابطة بين فاس وتطوان والقنيطرة، وبالتحديد بالنقطة الكيلوميترية القريبة من مركز “جماعة نزالة بني عمار” التابعة لمولاي إدريس زرهون، (أحالتهما) في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة مكناس.
وقالت مصادر “أخبار اليوم” القريبة من الموضوع، إن المتهمين واللذين جرى توقيفهما يوم الخميس الماضي ب”دوار السخونات” بجماعة وقيادة المهاية، الواقعة بين مدينتي فاس ومكناس، قضيا حوالي 72 ساعة تحت تدبير الحراسة النظرية لدى عناصر الشرطة القضائية للدرك الملكي الجهوي بمكناس، وذلك بسبب قرار التمديد الذي أصدره الوكيل العام للملك، بطلب من المحققين مع الشابين، في محاولة منهم للوصول إلى مخبأ شريكهم الثالث، بعدما تعرف عناصر الدرك على هويته، لكنه ما يزال حتى اللحظة في حالة فرار.
آخر الأخبار المسربة عن الأبحاث التي أجراها المحققون في هذه القضية التي تسببت في زلزال أمني بالمنطقة، تفيد أن العقل المدبر وزعيم العصابة التي روعت المسافرين بالطريق الوطنية الرابطة بين فاس وتطوان والقنيطرة، ليس سوى شاب يبلغ من العمر 23 سنة، مشهور بسوابقه العدلية مع حالة العود، غادر حديثا السجن بعدما أنهى عقوبته في قضية اختطاف واغتصاب فتاة بالعنف، أما بقية أعضاء العصابة والذين ينحدرون جميعهم من “دوار السخونات” جماعة وقيادة المهاية، الواقعة بين مدينتي فاسمكناس، وتربطهم قرابة العمومة، يوجد مساعد شاب ثلاثيني متزوج وأب لثلاثة أبناء، اعتقل معية زعيم العصابة الذي يصغره بعشر سنوات، فيما لا يزال البحث جار عن المتهم الثالث، والذي يوجد في حالة فرار، كما تواصل أجهزة الأمن من درك وشرطة، أبحاثهم للوصول إلى شركاء آخرين لأفراد هذه العصابة، والتي يعتقد أنها تضم أزيد من ثلاثة أشخاص، وذلك بالنظر لما تتطلبه عملية اعتراض السيارات والاعتداء على راكبيها وسلب ممتلكاتهم وأغراضهم، من قوة وكثرة عدد المعتدين، تُورد مصادر “أخبار اليوم” القريبة من التحقيقات، والتي تتواصل لفك لغز هذه العصابة واعتقال جميع عناصرها المفترضين.
هذا وحجزت عناصر الشرطة القضائية للدرك الملكي، خلال وصولها لمخبأ هذه العصابة الإجرامية ب”دوار السخونات” بجماعة وقيادة المهاية ضواحي مدينة مكناس، (حجزت) كمية من الهراوات والعصي والأسلحة البيضاء من مختلف الأنواع والأحجام، والتي كان المعتدون يستعملونها في مهاجمتهم للمسافرين على الطريق “فاس- مكناس”، وبالتحديد بالنقطة الكيلوميترية القريبة من مركز جماعة “نزالة بني عمار”التابعة لمولاي إدريس زرهون، حيث تعرضت سيارة تحمل عائلة واحدة لاعتداء من قبل أفراد العصابة، جرح خلالها اثنان من ركاب السيارة ينحدران من مدينة مراكش، إضافة لصاحب شاحنة صغيرة وأخرى من الحجم الكبير، أصيبا بجروح أيضا، فيما وضع المحققون يدهم على الهواتف النقالة وجزءا من المبالغ المالية، والتي سرقها أفراد العصابة في هجومهم على ضحاياهم.
وكان شريط فيديو انتشر على نطاق واسع، ناقلا حالة الرعب التي عاشها عابرو الطريق الوطنية “فاس- تطوان” فجر يوم الاثنين الماضي، بالمكان القريب من عقبة “الحيط لحمر”، الموجودة بالقرب من سد سيدي شاهد، بضواحي جماعة “نزالة بني عمار” التابعة لمولاي إدريس زرهون، (الشريط) عجل بتحرك وإنزال أمني غير مسبوق بالمنطقة، حيث قامت فرق من الدرك والشرطة بعمليات تمشيط واسعة بحثا عن المشتبه فيهم، انتهت بحسب بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس، بتوقيف شخصين اثنين من بين المشتبه فيهم في أحداث هذه الطريق الوطنية “فاستطوان- القنيطرة”، والتي تشتهر نقطتها الكيلوميترية القريبة من سد سيدي شاهد، بضواحي جماعة نزالة بني عمار التابعة لمولاي إدريس زرهون، (تشتهر) بين العابرين لها خصوصا أصحاب النقل المهني ، بكونها نقطة سوداء تتخذها عصابات اللصوص كنقطة محورية لتنفيذ اعتداءاتها على السيارات والشاحنات المحملة بالسلع.
وبحسب معلومات جمعها المحققون، فإن اللصوص من قُطاع هذه الطريق، يستغلون عقبة “الحيط لحمر” بمنعرج خطير، إذ يجبر الشاحنات الثقيلة بالخصوص، على تخفيض السرعة، مما يسهل على العصابات شل حركة الشاحنات والسيارات عبر وضع أكوام من الأحجار الكبيرة بوسط الطريق، قبل أن يقوموا بالاعتداء على أصحاب العربات وسلبهم أغراضهم تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، تُورد مصادر “أخبار اليوم”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.