أوجار “يطلق النار” على العثماني: رئيس الحكومة يجب أن يكون قائدا ولكن للأسف لم نجد شخصا مؤهلا لشغل المنصب    بلاد الياسمين اختارت…قيس سعيد رئيسا لتونس    محمد فضل الله "خبير اللوائح الرياضية": "حاليا الكاف لا تستطيع ابعاد إتحاد العاصمة الجزائري من دوري الأبطال رغم تجميد أنشطته الرياضية"    النجم نيمار يخرج مصابا خلال ودية البرازيل ونيجيريا    تطوان.. انتحار غامض لمتزوج بمنزل صهره    بعد تدخل عسكري بسوريا .. المغرب يخالف العرب ويرفض إدانة تركيا    « نبع السلام ».. رفاق بنعبد الله يطالبون تركيا بسحب قواتهامن سوريا    آفة العالم العربي ليست قلة الموارد.. بل وفرة المفسدين...    أخنوش من ألمانيا “يقطر الشمع” على العثماني: أذكر أسماء الكفاءات التي طلب منك الملك الاحتفاظ بها في الحكومة    يستهدف تجاوز الجزائر والحفاظ على لقب “الشان”.. عموتة يواصل تألقه مع المنتخب المحلي    قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    الاتنتخابات الرئاسية التونسية.. استطلاعات الراي تعلن قيس السعيد رئيساً لتونس    تداريب انفرادية لهذا الأسد    دورة الألعاب العالمية الشاطئية.. المنتخب الوطني يسقط بسباعية ضد سويسرا    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    هذا هو التصريح حول الجزائر الذي استقال مزوار بسببه وجر عليه غضب الحكومة وصفته الخارجية ب"الأرعن والمتهور"    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    بعد خلاف مع زوجها.. أم ترمي 3 من أبنائها من سطح منزلها بالدار البيضاء    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    صحيفة إسبانية شهيرة: ريال مدريد يرغب في ضم زياش يناير المقبل ومستعد لدفع 60 مليون يورو    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    الجامعة غير معنية بنزاع إتحاد طنجة ولاعبه حمامي    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    العثماني يتهم جهات بمحاولة الإساءة لأبناء الPJD بالضغط والتشويه في لقاء حزبي ببوزنيقة    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زعيمها غادر السجن حديثا وشكل عصابة الملثمين من أبناء عمومته.. تفاصيل عصابة قطع طريق فاس
نشر في اليوم 24 يوم 05 - 08 - 2019

أحالت عناصر الشرطة القضائية للدرك الملكي صباح يوم أمس الأحد، المتهمين المتورطين في مظاهر الرعب التي تسببت فيها فجر يوم الاثنين الماضي، عصابة إجرامية لملثمين بالطريق الوطنية رقم 4 الرابطة بين فاس وتطوان والقنيطرة، وبالتحديد بالنقطة الكيلوميترية القريبة من مركز “جماعة نزالة بني عمار” التابعة لمولاي إدريس زرهون، (أحالتهما) في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة مكناس.
وقالت مصادر “أخبار اليوم” القريبة من الموضوع، إن المتهمين واللذين جرى توقيفهما يوم الخميس الماضي ب”دوار السخونات” بجماعة وقيادة المهاية، الواقعة بين مدينتي فاس ومكناس، قضيا حوالي 72 ساعة تحت تدبير الحراسة النظرية لدى عناصر الشرطة القضائية للدرك الملكي الجهوي بمكناس، وذلك بسبب قرار التمديد الذي أصدره الوكيل العام للملك، بطلب من المحققين مع الشابين، في محاولة منهم للوصول إلى مخبأ شريكهم الثالث، بعدما تعرف عناصر الدرك على هويته، لكنه ما يزال حتى اللحظة في حالة فرار.
آخر الأخبار المسربة عن الأبحاث التي أجراها المحققون في هذه القضية التي تسببت في زلزال أمني بالمنطقة، تفيد أن العقل المدبر وزعيم العصابة التي روعت المسافرين بالطريق الوطنية الرابطة بين فاس وتطوان والقنيطرة، ليس سوى شاب يبلغ من العمر 23 سنة، مشهور بسوابقه العدلية مع حالة العود، غادر حديثا السجن بعدما أنهى عقوبته في قضية اختطاف واغتصاب فتاة بالعنف، أما بقية أعضاء العصابة والذين ينحدرون جميعهم من “دوار السخونات” جماعة وقيادة المهاية، الواقعة بين مدينتي فاسمكناس، وتربطهم قرابة العمومة، يوجد مساعد شاب ثلاثيني متزوج وأب لثلاثة أبناء، اعتقل معية زعيم العصابة الذي يصغره بعشر سنوات، فيما لا يزال البحث جار عن المتهم الثالث، والذي يوجد في حالة فرار، كما تواصل أجهزة الأمن من درك وشرطة، أبحاثهم للوصول إلى شركاء آخرين لأفراد هذه العصابة، والتي يعتقد أنها تضم أزيد من ثلاثة أشخاص، وذلك بالنظر لما تتطلبه عملية اعتراض السيارات والاعتداء على راكبيها وسلب ممتلكاتهم وأغراضهم، من قوة وكثرة عدد المعتدين، تُورد مصادر “أخبار اليوم” القريبة من التحقيقات، والتي تتواصل لفك لغز هذه العصابة واعتقال جميع عناصرها المفترضين.
هذا وحجزت عناصر الشرطة القضائية للدرك الملكي، خلال وصولها لمخبأ هذه العصابة الإجرامية ب”دوار السخونات” بجماعة وقيادة المهاية ضواحي مدينة مكناس، (حجزت) كمية من الهراوات والعصي والأسلحة البيضاء من مختلف الأنواع والأحجام، والتي كان المعتدون يستعملونها في مهاجمتهم للمسافرين على الطريق “فاس- مكناس”، وبالتحديد بالنقطة الكيلوميترية القريبة من مركز جماعة “نزالة بني عمار”التابعة لمولاي إدريس زرهون، حيث تعرضت سيارة تحمل عائلة واحدة لاعتداء من قبل أفراد العصابة، جرح خلالها اثنان من ركاب السيارة ينحدران من مدينة مراكش، إضافة لصاحب شاحنة صغيرة وأخرى من الحجم الكبير، أصيبا بجروح أيضا، فيما وضع المحققون يدهم على الهواتف النقالة وجزءا من المبالغ المالية، والتي سرقها أفراد العصابة في هجومهم على ضحاياهم.
وكان شريط فيديو انتشر على نطاق واسع، ناقلا حالة الرعب التي عاشها عابرو الطريق الوطنية “فاس- تطوان” فجر يوم الاثنين الماضي، بالمكان القريب من عقبة “الحيط لحمر”، الموجودة بالقرب من سد سيدي شاهد، بضواحي جماعة “نزالة بني عمار” التابعة لمولاي إدريس زرهون، (الشريط) عجل بتحرك وإنزال أمني غير مسبوق بالمنطقة، حيث قامت فرق من الدرك والشرطة بعمليات تمشيط واسعة بحثا عن المشتبه فيهم، انتهت بحسب بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس، بتوقيف شخصين اثنين من بين المشتبه فيهم في أحداث هذه الطريق الوطنية “فاستطوان- القنيطرة”، والتي تشتهر نقطتها الكيلوميترية القريبة من سد سيدي شاهد، بضواحي جماعة نزالة بني عمار التابعة لمولاي إدريس زرهون، (تشتهر) بين العابرين لها خصوصا أصحاب النقل المهني ، بكونها نقطة سوداء تتخذها عصابات اللصوص كنقطة محورية لتنفيذ اعتداءاتها على السيارات والشاحنات المحملة بالسلع.
وبحسب معلومات جمعها المحققون، فإن اللصوص من قُطاع هذه الطريق، يستغلون عقبة “الحيط لحمر” بمنعرج خطير، إذ يجبر الشاحنات الثقيلة بالخصوص، على تخفيض السرعة، مما يسهل على العصابات شل حركة الشاحنات والسيارات عبر وضع أكوام من الأحجار الكبيرة بوسط الطريق، قبل أن يقوموا بالاعتداء على أصحاب العربات وسلبهم أغراضهم تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، تُورد مصادر “أخبار اليوم”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.