عفو ملكي استثنائي يشمل 201 من السجناء الأفارقة    عثمان بنجلون: ملتزمون بما تعهدنا به أمام جلالة الملك    الخزينة العامة: عجز الميزانية بلغ أكثر من 46 مليار درهم في 2019    حركة المسافرين بمطار فاس سايس تحافظ على مسارها التصاعدي في 2019    رفضا ل”صفقة القرن”.. مغاربة يحشدون للتظاهر أمام القنصلية الأمريكية بالبيضاء    أحمد أبو الغيط: « صفقة القرن » تعكس رؤية أميركية غير ملزمة    طنجة : إجهاض محاولة لتنظيم الهجرة السرية    توقيف عون سلطة بالحي المحمدي بتهمة الابتزاز    الأساتذة المتعاقدين ينظمون مسيرة احتجاجية في البيضاء    طلاب مغاربة يدينون “التواطؤ العربي” مع “صفقة القرن” ويطالبون البرلمان بتسريع إخراج قانون تجريم التطبيع    صحيفة برازيلية: البوليساريو "خدعة جيوسياسية" تفتقر إلى الأساس التاريخي و الشرعية الشعبية    مدرب ماميلودي صن داونز يعلق قبل مواجهة فريقه للوداد البيضاوي    مباحثات أمنية تجمع عبد اللطيف الحموشي بنظيره الموريتاني    إحالة دومو الرئيس الأسبق لجهة مراكش على جرائم الأموال بتهم ثقيلة !    آلاف “أساتذة التعاقد” يتظاهرون في مسيرة وطنية بالدار البيضاء (صور)    “حواس الليل” جديد حريري    المقتريض ل"البطولة": "أرغمنا فيتا كلوب على دفع 100 ألف دولار لضم مهاجمنا ريكي"    البرلمان الأوروبي يستعد لتصويت نهائي حول اتفاق “بريكست”    تقرير يكشف غياب مراقبة بقايا المبيدات في الفواكه والخضروات الموجهة للسوق المحلية على عكس المنتجات المعدة للتصدير    “صفقة القرن”: يوم غضب بفلسطين ولبنان وتركيا.. وحماس: لن تمر الصفقة (صور) 4 دولة عربية رحبت بالصفقة    المخدرات تسقط حارس أمن خاص بميناء طنجة المدينة (صورة)    رسميا نادي ريال سرقسطة الإسباني يتعاقد مع الدولي المغربي جواد الياميق    المغرب يضعُ العائدين من "ووهان" في الحجر الصحي ل 20 يوماً    توقيع اتفاقية شراكة بين مديرية التعليم وجمعية شباب الجنوب لكرة القدم    كتبه بالعربية والأمازيغية.. بلفقيه يقدم ترشيحه لقيادة « الجرار »    الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط.. الأمم المتحدة تؤكد موقفها الثابت من حل الدولتين    فيروس كورونا يصل إلى أول بلد عربي !    الإبراهيمي: معجبات يتحرشن بزوجي    مريم حسين “بطلة” جدل جديد    عاجل.. إصابات واعتقالات في تفريق مسيرة » المتعاقدين » بالبيضاء «    برمجة إنجاز ثلاثة سدود بسعة 367 مليون متر مكعب في جهة مراكش آسفي    فيروس كورونا .. تشديد المراقبة و الإجراءات الوقائية بميناء طنجة !    فيروس كورونا: أول إصابة في الإمارات وإجلاء رعايا أجانب من الصين    نورالدين أمرابط يكشف موقفه من الرحيل عن النصر السعودي    اعتقال مغربي باسبانيا بتهمة الاشادة بالارهاب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    الجواهري: ديون الأبناك المتعثرة تضاعفت خلال 10 سنوات.. والقضاء لا يحل المشكل    تألق أولمبيك خريبكة للسباحة ببطولة المغرب الشتوية    أمرابط: سعيد بالتواجد مع النصر وهدفي حصد المزيد من الألقاب    تضارب في الآراء حول حذف لمجرد وعمور متابعة بعضهما البعض على”انستغرام”    الإمارات تعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا    الحكم بحبس الممثل المصري أحمد الفيشاوي عاما لم يحضر الجلسة ولا محاميه    جطو يدعو إلى تجميع “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة و “صورياد دوزيم” ضمن قطب عمومي موحد بشكل مستعجل    غرف تبريد متطورة في مطعم الميناء    مراكش تحطم الأرقام    النيابة العامة تتعقب احتيال “حرب الطرق” بخريبكة    ارتفاع حصيلة ضحايا كورونا بالصين.. 132 وفاة و5974 إصابة مؤكدة خرج 103 من المستشفيات بعد تعافيهم    علاقة ما بعد السرد مع نظرية الرواية ليندا هتشيون    « صفقة القرن ».. ترامب ينشر خريطة حدود الدولة الفلسطينية الجديدة    اجتماع المجلس الإداري لمؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط    لONSSA تطلق حملة وقائية لتلقيح مختلف أنواع القطيع ضد الأمراض الحيوانية    برنامج الدورة 15 من البطولة الاحترافية الأولى لكرة القدم    اشراق    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حبس البشير عامين ليس الأخير.. النائب العام السوداني: الرئيس السابق ربما يدان بالإعدام في قضايا أخرى
نشر في اليوم 24 يوم 14 - 12 - 2019

أعلن النائب العام السوداني، تاج السر علي الحبر، السبت، 14 ديسمبر أن الرئيس المعزول، عمر البشير (1989-2019)، تنتظره قضايا تصل عقوبة كل منها في حال الإدانة إلى الإعدام.
النائب العام السوداني يكشف مصير عمر البشيرفي بيان صادر عن النيابة، إن البشير تنتظره عدد من القضايا، تحت المادة 130 (القتل العمد)، والجرائم ضد الإنسانية وجرائم تقويض النظام الدستوري، تصل عقوبة كل منها في حالة الإدانة إلى عقوبة الإعدام.
أضاف تاج السر علي الحبر أن «النيابة العامة تباشر الآن التحقيق في الجرائم التي ارتكبها البشير ورموز نظامه السابق منذ العام 1989 وحتى تاريخ سقوط نظامه في 11 أبريل 2019، بينها جرائم قتل المتظاهرين، وانتهاكات حقوق الإنسان».
تابع «الحبر» أن الجرائم التي يواجهها البشير ونظامه تشمل أيضاً «الجرائم ضد الإنسانية في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، وجرائم الاغتصاب، وجرائم التعذيب، وجرائم الاختفاء القسري، وجرائم الفساد الأخرى التي تصل المبالغ الواردة فيها إلى مليارات الدولارات».
يأتي ذلك بعد الحكم بحبس البشير عامين
فيما لفت النائب العام السوداني إلى أن محكمة الجنايات قضت، السبت، بإدانة البشير بالتهمة الموجهة إليه تحت المادتين 5 و9 من قانون التعامل بالنقد الأجنبي، و»رمزية الإدانة تشير إلى الطريقة التي كانت تُدار بها أموال الدولة»، وفق البيان.
حيث أدانت المحكمة البشير بالسجن المخفف لمدة عامين وإيداعه مؤسسة الإصلاح الاجتماعي، ومصادرة الأموال التي كانت بمقر إقامته (7 ملايين يورو)، في قضية «الثراء الحرام وحيازة النقد الأجنبي بطريقة غير مشروعة».

وشهدت جلسة المحاكمة هتافات من أسرة البشير خلال جلسة النطق بالحكم، قبل أن يأمر القاضي الصادق عبدالرحمن الفكي، بإخراجهم من قاعة المحكمة.
طلب القاضي من هيئة الدفاع تبيان الظروف المخففة للحكم، وراعى القاضي عمر البشير الذي تجاوز 75 عاماً.
من جانبه قال عضو هيئة الدفاع هاشم الجعلي، مخاطباً المحكمة: «طرحنا في مرافعة الدفاع بشهودها العدول كل ما يبرّئ موكلنا بحجج داحضة، المتهم لم يتسلم دولاراً واحداً ولم يأخذ دولاراً واحداً لمصلحته الشخصية».
تابع: «المحكمة تمت في ظروف سياسية سيئة جداً تؤثر على العدالة، وهو فوق السبعين من عمره، وهو ضابط في القوات المسلحة السودانية، وترقى إلى أن وصل القائد العام وهو لن يسترحم أحداً ولو أرادت المحكمة أن تحكم عليه بالإعدام، فلا يهمه ذلك».
في 19 غشت الماضي، بدأت أولى جلسات محاكمة البشير، الذي يواجه تهماً ب»الفساد» بعد العثور على مبلغ 7 ملايين يورو في مقرّ إقامته بعد عزله.
عزل الجيش السوداني عمر البشير (ظل في الحكم من 1989- 2019) من الرئاسة في 11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.