متابعة أشغال مجلس النواب ستتم عبر البوابة الإلكترونية للمجلس وقنواته على شبكات التواصل الاجتماعي    من وحي الذكرى    واشنطن تعترض على تعيين الجزائري لعمامرة مبعوثا أمميا في ليبيا    التعاضديات العامة تساهم ب19.5 مليون درهم في صندوق مواجهة جائحة كورونا    تأجيل نصف نهائي العصبة و”كاف”    أخبار الساحة    ترتيب الفيفا الجديد للمنتخبات الوطنية ، تعرف على ترتيب منتخبنا الوطني المغربي !!    الامن ينفي صحة تفكيك شبكة إجرامية بمراكش تستهدف أطر طبية وتمريضية    أطفال مغاربة يعانون في إسبانيا بعد أن علق آباؤهم في المغرب    جهة الشمال تسجل 111 حالة إصابة بكورونا    مغادرة أول حالة شفاء المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة    لليوم الثاني على التوالي … حصيلة قياسية في عدد الوفيات بأمريكا    شراكة بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية لدعم المقاولات الناشئة    ستراوس كان: أزمة “كورونا” ستغرق ملايين الناس من “الطبقة المتوسطة الناشئة” في براثن فقر مدقع (1/2)    إمكانية تمديد حالة الطوارئ من طرف الحكومة.. مستشار العثماني يوضح الحقيقة    مديرية الأمن الوطني تنفي صحة المزاعم المروجة بشأن تفكيك شبكة إجرامية بمراكش تستهدف أطر طبية وتمريضية    شفشاون : نصب خيام للتعقيم بالقرب من الأسواق والساحات العمومية    المعارضة بمجلس تارودانت تلتمس عقد دورة استثنائية واعفاء المكترين من واجبات الكراء والسمسرات    موقع إسباني يكشف عن تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام في مواجهة الأوبئة    مركز "مدى" يطلق وصلات توعوية موجهة للمواطنين للحد من انتشار فيروس كورونا    المغرب.. وزارة الصحة تعمم استعمال “الكلوروكين” في علاج المحتمل إصابتهم بفيروس “كورونا”    الحموشي يمنع ‘اللايف' للحملات الأمنية..ويدعو للتعامل مع الصحافيين المهنيين فقط    ليلة الحضرة الكناوية    فيروس كورونا يودي بحياة 1973 شخصا خلال 24 ساعة بأمريكا    كورونا يكبد الاقتصاد العالمي 5 ترليون دولار        برشلونة يخطف جوهرة سوسيداد    كورونا في إسبانيا .. أزيد من 152 ألف إصابة مؤكدة وتعافي حوالي 52 ألف    مجلس الأمن يسعى لتوحيد العالم لمواجهة كورونا    العربية حكم ذهبية في زمن الكورونا    طنجة.. توقيف “عويدة” بتهمة تعريض حارس للسرقة والعنف    مجهود رياضي    إسبانيا تسجل إنخفاضا في عدد الوفيات اليومية    الجبهة: أزمة كورونا أبانت عن ضرورة بناء اقتصاد وطني متحرر    أزمة “كورونا”.. شبح الفقر يهدد نصف مليار شخص ومطالب بإسقاط ديون الدول الفقيرة    نيويورك تايمز تكشف عن إصابة 150 من أفراد العائلة الحاكمة في السعودية بكورونا    تخفيض رواتب لاعبي الريال    بينهم أطفال ونساء حوامل ومرضى زج بهم في سجن قديم .. نحو 140 من المغاربة العالقين في سبتة يطلقون نداء استغاثة- صور    رواد الركح يواجهون "كورونا" بالعروض الافتراضية    هي الأولى من نوعها..مسابقة جهوية لابراز مواهب التلاميذ عن بعد    مغاربة ينهون تصنيع 30 جهازا للتنفس الصناعي في وقت قياسي    الأمم المتحدة : تعيين عمر هلال ميسر لمسلسل تعزيز هيئات معاهدات حقوق الإنسان    التلفزيون المغربي وصناعة "القُدوات" في زمن كورونا    هذه توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    تداعيات أزمة كورونا والحلول المبتكرة    إيطاليا.. فيلم رعب بمشاهد حقيقية    ادريس لشكر: «ألن نحتاج إلى حكومة وحدة وطنية إذا ما طالت حالة الطوارئ الصحية ؟»    مساهمات صندوق «كوفيد 19» فاقت 34 مليار درهم    كورونا يجبر المغرب لأول مرة على سحب 3 ملايير دولار من «خط السيولة»    لإغاثة غالبية الحرفيين : الصناع التقليديون يقترحون سبل النجاة    أيها المنفي    لاتحص خيباتك ولا تعدد هزائمك    نعمان لحلو: نحن تطبعنا مع اللهو والتسلية حتى ظننا أن هذا هو الفن، أتمنى أن يكون» زمن كورونا» فرصة لكي يرجع الفنان لدوره الأساسي    في رسالة وجهها للمغاربة : جاك أتالي يؤكد قدرة المغرب على التعافي بفضل طاقات أبنائه    قطر تنفي تقديم رشاوى لاستضافة المونديال وبلاتر يؤكد وجود تدخل!    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“البام” بقيادته الجديدة.. هل يتحالف بالفعل مع “العدالة والتنمية”؟- تحليل
نشر في اليوم 24 يوم 24 - 02 - 2020

منذ انتخاب أمين عام جديد ل”الأصالة والمعاصرة”، أكبر حزب معارض في المغرب، تتناسل تساؤلات حول تجاوز “الخطوط الحمراء” مع غريمه “العدالة والتنمية”، قائد الائتلاف الحكومي، وحدوث تحالف بينهما في انتخابات 2021.
ويوصف “الأصالة والمعاصرة”، الذي تأسس عام 2008، بأنه “مقرب من السلطة”، وحل في المرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية عام 2016، خلف “العدالة والتنمية”.
أكاديمي مغربي، اعتبر في حديث للأناضول، أن القيادة الجديدة ل”الأصالة والمعاصرة” تخدم التوجه نحو إمكانية التحالف مع “العدالة والتنمية”، فيما رأى خبير سياسي وجود ملامح تقارب بينهما، ورغبة من الدولة بحدوث هذا التقارب.
في اليوم الختامي للمؤتمر الوطني الرابع للحزب، انتخب “الأصالة والمعاصرة”، في 9 فبراير الجاري، عبد اللطيف وهبي أمينًا عامًا له بالتزكية، إثر انسحاب منافسيه الخمسة من السباق، وعلى رأسهم محمد الشيخ بيد الله، أمين عام أسبق، وسمير بلفقيه، عضو المكتب السياسي.
وأُعيد انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة للمجلس الوطني، في مؤشر على انتصار تيار “المستقبل”، بقيادة وهبي، في معركة “كسر عظام” خاضها ضد تيار “المشروعية”، بزعامة الأمين العام المنتهية ولايته، عبد الحكيم بنشماس.
وعُقد مؤتمر الحزب، في مدينة الجديدة، تحت شعار “مؤتمر كسب الرهانات”، وشهد خلافات بين تياري “المشروعية” و”المستقبل” بشأن قانون الانتخابات داخل الحزب.
وتخللت صفوف الحزب أزمة انقسام ترتب عليها ظهور تيارين متصارعين داخله، أُطلق على أحدهما تيار “المستقبل”، بقيادة وهبي، وتيار “المشروعية”، بزعامة بنشماس.
واتفق فرقاء الحزب، في يناير الماضي، على عقد مصالحة، تم بموجبها التوجه إلى المؤتمر الرابع لاختيار أمين جديد.
لا خطوط حمراء
في أول تصريح صحفي له عقب انتخابه، قال وهبي إن حزبه ليست لديه خطوط حمراء في تحالفاته مع أي حزب سياسي، وليس لديه مشكلة في التحالف مع “العدالة والتنمية”.
وهاتف وهبي لتهنئته بمنصبه الجديد، سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الأمين العام ل”العدالة والتنمية”، من أديس أبابا حيث كان يشارك في الدورة الثالثة والثلاثين للقمة الإفريقية.
لكن العثماني قال، في برنامج “ضيف خاص” على القناة الأمازيغية في 12 فبراير الجاري، إن “موقف الحزب (العدالة والتنمية) من الأصالة والمعاصرة مازال ثابتًا لم يتغير، وتغييره يحتاج مناقشة ولقاء أُطر الحزب”.
قيادة تخدم التحالف
وفق عباس بوغالم، أستاذ العلوم السياسية في جامعة محمد الأول بمدينة وجدة، فإن الرهان الرئيسي للمؤتمر الوطني الرابع ل”الأصالة والمعاصرة” قد “تمثل في الخروج بقيادة تخدم توجه إمكانية التحالف مع العدالة والتنمية”.
وأضاف بوغالم للأناضول أن نتائج المؤتمر “توحي بتغير التوجه الأيديولوجي للحزب، مما يفتح الباب أمام إمكانية قبول تحالف مع العدالة والتنمية”.
وتابع: “الحزب يتجه لتجديد عقيدته الرئيسية، المتمثلة في مواجهة الإسلام السياسي، وبالأخص العدالة والتنمية، خاصة بعد أن تبين أن هذا المسار استنفد أغراضه منذ الفشل في الفوز بالانتخابات التشريعية عام 2016”.
وشكل “العدالة والتنمية” حكومتين، بتصدره نتائج انتخابات 2011 و2016، في وضع غير مسبوق بتاريخ المملكة.
وأردف: “منذ 2016 برزت أطروحة وهبي (الأمين العام الجديد)، القائمة على تجاوز الموقف القبلي والتقاطب الحاد والرفض المطلق”.
ورأى بوغالم أن “القطع مع الأطروحة الأصلية للحزب أصبح مطلبًا ضروريًا، خاصة أنها كانت تصطدم بالجدار في كل مرة، ولأن الحياة الحزبية في المغرب لا تحتمل التقاطب الحاد”.
وخلص إلى أن “تغيير قيادات الأصالة والمعاصرة مقدمة لتجاوز الحزب موقفه الحاد والرافض لأية إمكانية للتحالف مع العدالة والتنمية”.
ملامح لتقارب
رأى محمد مصباح، رئيس المعهد المغربي للتحليل السياسي، أن “هناك ملامح لتقارب بين العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة في بعض الإشارات المتقطعة”.
وتابع مصباح للأناضول: “أهم الإشارات هي تحالف الحزبين على مستوى مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وتهنئة سعد الدين العثماني وعبد الإله بن كيران (الأمين العام السابق للعدالة والتنمية) لعبد اللطيف وهبي”.
ودخل “العدالة التنمية”، في أكتوبر الماضي، في تحالف مع “الأصالة والمعاصرة” على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، وهو ما مكن مرشحة “الأصالة والمعاصرة” من رئاسة مجلس الجهة.
تعليقًا على هذا التحالف، قال سليمان العمراني، نائب الأمين العام ل”العدالة والتنمية”، في تصريح صحفي آنذاك، إن “التحالف في جهة طنجة تدبيري، وليس سياسي”.
ومضى قائلًا: “لا أقول إننا حتمًا سنتحالف مع الأصالة والمعاصرة، كما لا أقول حتمًا إننا لن نتحالف.. المعطيات السياسية والسياقات هي التي تحدد موقفنا”.
وأضاف مصباح أن “شخصية وهبي الجديدة غير المتوقعة تزيد من فرضية التقارب بين الحزبين، خصوصًا أنه يعبر عن جيل جديد مختلف، ليس من جيل التأسيس، ويتميز بمواقف مختلفة”.
وشدد على أن “العامل الأساسي في حصول التقارب بين الحزبين هو أن الدولة ترغب في هذا التقارب لأنه يُحضر لمرحلة انتقالية”، في إشارة إلى الانتخابات البرلمانية والبلدية العام المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.