رئيس الحكومة يكشف عن التدابير والإجراءات الإحترازية التي سيتم تطبيقها خلال أيام عيد الفطر    إسبانيا.. مطالب بإغلاق الحدود في وجه غالي لمنع إفلاته من العقاب    فرحة عارمة لأسر وذوي معتقلي الحسيمة المفرج عنهم بعفو ملكي    تبون يبعث ببرقية للملك محمد السادس    المنتخب الوطني يواجه غانا وديا الشهر المقبل استعدادا للاستحقاقات القادمة    تقرير.. عقد متولي يثير الجدل في الرجاء    توقيف أربعة أشخاص بتطوان في قضية سرقة صيرفي    رسميا.. غدا الخميس أول أيام عيد الفطر في المغرب.. و"اليوم 24" يتمنى لكم عيدا سعيدا    العفو عن معتقلي "الحراك".. بنعبد الله: إشارة قوية لجو سياسي إيجابي    بكالوريا 2021.. نشر الأطر المرجعية المحينة للامتحانات الإشهادية بالمسالك المهنية    الجمارك: مصادرة ما قيمته 242 مليون درهم من البضائع المهربة سنة 2020    طرائف جديدة نعيشها في الحلقة 29 من سلسلة "قيسارية أوفلا"    اجتماع مرتقب للجنة العلمية لتخفيف إجراءات الطوارئ    النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدين العدوان الإسرائيلي على القدس وغزة    خبر مفرح لمهنيي قطاع الصحة.. الحكومة تستعد لإنهاء علاقة مهنيي الصحة بالنظام الأساسي للوظيفة العمومية    تطورات الوضع في القدس..بايدن يرسل مبعوثا لإسرائيل ويوجه طلبا إلى نتانياهو    رسميا: مباراتان وديتان للمنتخب الوطني المغربي شهر يونيو المقبل    الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية تدعو مستعملي الطريق إلى التحلي باليقظة    اللافي يتحدث عن مواجهة مولودية الجزائر ويشدد على هدف الوداد من المباراة    هكذا عايد الفنانون المغاربة متابعيهم بمناسبة عيد الفطر-صور    بلاغ عاجل من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بخصوص عيد الفطر بالمملكة    خبير: تصريحات تبون تجسد مستوى الكراهية المرضية للنظام اتجاه المغرب    اسعار المواد الغذائية تواصل الارتفاع بإقليم الحسيمة    الجيش الملكي x المغرب الفاسي.. عميمي يقود هجوم العساكر وأجراي رسمي رفقة "الماص"    المغرب يوجه ضربة قوية للمخابرات الجزائرية    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الخميس    العثماني يشدد على موقف المغرب الواضح والحاسم مما يجري في المسجد الأقصى والقدس الشريف    هذا ما توصي به منظمة الصحة العالمية لمنع انتشار "جائحة جديدة" ..    الوداد يستعد بحذر لمواجهة مولودية الجزائر    عدد الملقحين بالجرعة الأولى يبلغ 6 ملايين والملحقين بالجرعة الثانية يلامس 4 ملايين ونصف المليون    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من ساوتومي وبرينسيب    تصرف مفاجىء من أياكس بعد التتويج بالدوري    ترمب: بايدن ضعيف ولا يدعم إسرائيل بالحزم المطلوب    خبير في النظم الصحية يتوقع تخفيف قيود "كورونا" بعد عيد الفطر    زكاة الفطر للفقراء والمساكين.. في أي فترة يمكن إخراجها وهل تصرف نقدية أم عينية؟    القوات المسلحة الملكية تعزز قواتها الجوية بطائرات صينية    ما القرار المنتظر من الحكومة بشأن الإجراءات المتخدة الخاصة بأيام العيد..!    وزارة الأوقاف تحذر من التشويش على الأئمة وتحريضهم على مخالفة القانون    أسفي يطيح بالدفاع الجديدي واتحاد طنجة والجيش يكتفيان بالتعادل    توزيع الدخل في المغرب: مجال لا يزال يسوده الغموض    خلال أسبوع..مصرع 15 شخصا وإصابة 2239 آخرين بسبب حوادث السير بالمناطق الحضرية    المشاهدة "القهرية" للمسلسلات التلفزية على النت.. معركة مفتوحة مع النوم    تشكيل لجنة وزارية عربية بعضوية المغرب للتحرك دوليا قصد وقف السياسات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة    الصحة العالمية: المتحور الهندي موجود في 44 بلداً    تقرير: التصاريح المفصلة للسلع انخفضت بنسبة 11 في المائة سنة 2020    إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة: مجموعة من التدابير لمواجهة كوفيد-19    ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 43 شهيدا    مداخيل الدولة فقدت 82 مليار درهم في عام الجائحة    وفاة الشاعرة اللبنانية عناية جابر    مفاتيح هوستن سميث في كتابه "لماذا الدين ضرورة حتمية"    سوبارو تطلق الجيل الجديد من Outback    ‮ ‬‮«‬لمزاح‮»/‬‬الزعرور‮»‬ ‬بزكزل، ‬موسم ‬استثنائي ‬لفاكهة ‬محلية ‬بامتياز    برامج الأحزاب والبطالة في المغرب    مغني الراب عصام يميط اللثام عن ألبومه الأول «كريستال»    المخرج هشام العسري يكرم الفنان حميد نجاح    «في زاوية أمي» لأسماء المدير يحصد جائزة سينمائية جديدة    هل يُقيّد المغرب حركة التنقل بين المدن يوم "العيد"؟‬    انطباعات حول رواية "البرج المعلق" لمحمد غرناط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحسنية "يخرج" الكوكب من مسابقة كأس العرش و"يبلغ" دور الربع
نشر في اليوم 24 يوم 03 - 03 - 2021

تمكن فريق حسنية أكادير لكرة القدم، من حسم تأهله لربع نهائي كأس العرش، بعد تغلبه على نظيره الكوكب المراكشي بركلات الترجيح، في المباراة التي جمعت الفريقين بالملعب الكبير بمراكش، برسم سدس عشر الكأس.
ودخل حسنية أكادير الجولة الأول بحثا عن مباغثة الشنوف ورفاقه، فيما اختار الكيسر العودة للدفاع، وانتظار لاعبي الحسنية في نصف الملعب، ومن تم الاعتماد على الهجمات المرتدة عند قطع الكرة، مع استغلال سرعة مهري، وانسلالات المالكي، لخلق زيادة عددية في الهجوم، تمكن فارس النخيل من الوصول لمرمى الحواصلي.
وحاول رفقاء الفحلي الوصول لمرمى الشنوف تارة من خلال انسلالات الأجنحة، وتارة من التسديد من بعيد، تبقى أبرزها تسديدة باتريك مالو التي كانت محايدة للمرمى بقليل، فيما كانت باقي محاولات الحسنية محتشمة، لم تشكل أية خطورة على دفاع الكوكب.
ودخل الكوكب في المباراة مع بداية الدقيقة العشرين، حيث حاول تسجيل الهدف وبعثرة أوراق شبيل، إلا أن التسرع حال دون الوصول للمبتغى، وكاد حمزة المالكي من هز الشباك في الدقيقة 25، بعد تمريرة محكمة من يوسف مهري، لولا العارضة التي نابت عن الحارس الحواصلي، خمس دقائق بعد ذلك، كان يوسف مهري بين قوسين من افتتاح التهديف، من تسديدة قوية من داخل مربع العمليات، ارتطمت بالقائم الأيسر، فيما التسديدة الثانية بعد ارتداد الكرة ذهبت مجانبة للمرمى.
واتسمت أبرز دقائق الشوط الأول بالندية بين الفريقين، مع تضييع الفرص التي كانت سانحة للتسجيل، لينتهي بذلك الشطر الأول بالتعادل السلبي صفر لمثله.
وبدأت الجولة الثانية كسابقتها، الحسنية مهاجما، والكوكب مدافعا، حيث بادر الفريق السوسي بالهجوم كما فعل في الشوط الأول، فيما استمر فارس النخيل في نهج سياسته الدفاعية، والاعتماد على الهجمات المرتدة، لعل إحداها تأتي بالجديد، وتعلن عن التغيير في عداد النتيجة.
وشهدت 15 دقيقة الأولى من الشطر الثاني، سيطرة مطلقة من طرف الضيوف، حيث استقرت الكرة لفترة طويلة في نصف ملعب صاحب الأرض، سيطرة كادت أن تعطي أكلها، لولا يقضة دفاع الكوكب رفقة حارسه الشنوف، اللذان كانا سدا منيعا لكل محاولات الحسنية، لتستفيق بعدها العناصر المراكشية عند الدقيقة 65، كاد خلالها طويحين من الوصول لمرمى الحواصلي، لولا افتقاد تسديدته للتركيز، بعد "تيكي تاكا" بينه وبين يوسف مهري .
وحاول الفريقان الوصول لمرمى بعضهما البعض، لحسم النتيجة والتأهل، فيما تبقى من دقائق الوقت الأصلي للمباراة، إلا أنهما لم يتمكنا من النجاح، في ظل غياب النجاعة الهجومية، واللاعب القادر على ترجمة الفرص لأهداف على قلتها، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي صفر لمثله، مر على إثرها الطرفين للأشواط الإضافية.
ودخل الكوكب مندفعا منذ الدقائق الأولى من الشوط الإضافي الأول على غير العادة، حيث كاد أن يفتتح التهديف عن طريق اللاعب معاذ أڭلوس عند الدقيقة 91، تلتها ضربة خطأ مباشرة، سددها مهرس بين يدي الحارس الحواصلي، فيما كان رضا الزمراني وراء المحاولة الثالثة في خمس دقائق فقط في ظل الأخطاء الكثيرة لدفاع الحسنية الذي كان تائها.
وعاد حسنية أكادير لنهجه الهجومي بعد مرور عشر دقائق من عمر الجولة الإضافية الأولى، حيث كادت تسديدة أبو الزهر أن تباغث الشنوف، فيما استمر الكوكب في المناورة بين الفينة والأخرى، بغية الوصول لشباك الحواصلي من أنصاف الفرص التي يتحصل عليها، لينتهي الشطر الإضافي الأول كما بدأ بالتعادل السلبي.
وبدأ حسنية أكادير ضاغطا مع بداية الشوط الإضافي الثاني، حيث صنع مجموعة من الفرص السانحة للتهديف، لكن بدون تشكيل الخطورة على الشنوف ورفاقه، بينما اعتمد الكوكب على الهجمات المرتدة التي منحت ضربة جزاء لرفقاء مهري، بعد توغل الزمراني، هذا الأخير تمكن من ترجمتها لهدف، مانحا التقدم لفارس النخيل عند الدقيقة 112، خمس دقائق بعد ذلك، تمكن الحسنية من إدراك التعادل عن طريق اللاعب ليركي، بعد خطأ في التغطية من طرف دفاع فارس النخيل، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بين الفريقين هدف لمثله، مر على إثرها الطرفين لركلات الترجيح التي ابتسمت لصالح حسنية أكادير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.