بعد إدانة الرئيس السابق المنتمي للبيجيدي.. انتخاب التجمعي عباق على رأس جماعة سيدي محمد بنمنصور    المغاربة أنفقوا 22 مليار درهم في التجارة الإلكترونية خلال النصف الأول من 2022    هذه نسبة التخفيضات التي ستعرفها أسعار الكازوال و البنزين بالمغرب.    المغربي ماسينا يسجل هدفه الأول مع أودينيزي    ألعاب التضامن الإسلامي.. المنتخب المغربي لكرة السلة الثلاثية يفوز بمباراته الأولى وحصيلة "سلبية" لباقي الرياضات    فيديو تشتيت انتباه سائق سيارة لارتكاب عملية سرقة بالخطف، تقود شابا للإعتقال.    بالفيديو .. حريق مهول يندلع في غابة تيزي افري نواحي الحسيمة    تراجع اصابات كورونا بالناظور السبت    البرلمان المصري يقر تعديلا وزاريا شمل 13 حقيبة    خليلوزيتش يودع المغرب وهذه وجهته المقبلة    مصدر يوضح ل"سيت أنفو" بشأن إمكانية إقامة مباراة السوبر الإفريقي في العيون    مراكش تحتضن منتدى الاستثمار لتشجيع اندماج مغاربة العالم في الإقلاع الاقتصادي    د.الكنبوري يذكر من كان سببا في شهرة سلمان رشدي صاحب "آيات شيطانية"    أنشيلوتي: ريال مدريد الإسباني آخر محطتي في عالم التدريب قبل الاعتزال    الصحافي يونس مسكين يكتب: عصا التعديل الحكومي..    الإدارة العامة للأمن الوطني تؤشر على تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية    مؤسسة راند: بعد نصف عام على الحرب الروسية الأوكرانية.. هل هناك ما يدعو للتفاؤل؟    الإعلامي المصري خيري رمضان يتهم "هاكر" في المغرب باختراق هاتفه وتهديده    انخفاض أسعار المحروقات بداية يوم غد.. نقابي: الانخفاض سيكون بين 1 درهم و0.50    انخفاض في درجة الحرارة.. توقعات أحوال الطقس غدا الأحد    "أسامة الخليفي" ينجو من محاولة "انتحار مباشر" على الفيسبوك    "إيقاف مؤقت" لإمام مسجد بتونس تلى آية قرآنية فيها "انقلبتم" و"ينقلب"!!    شواطئ المغرب تتعرض للتآكل بوتيرة سريعة وسط تخوفات من اختفائها.    السعودية تعلن عن تسهيلات جديدة لأداء مناسك العمرة    أول سفير جزائري في بوتسوانا يناقش مع رئيس البلاد قضية الصحراء عوض قضايا بلاده عند تسليم أوراق الاعتماد    ڤيديوهات    المنتخب المغربي للتنس يتأهل إلى المجموعة العالمية الثانية "الأورو - إفريقية" لكأس ديفيس بالجزائر    البدراوي يحدد موعد تدشين أكاديمية الرجاء    المغرب يرصد 117 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة بكورونا خلال 24 ساعة    مغادرا برشلونة.. الزلزولي يقترب من الانتقال إلى أحد الأندية الإسبانية    إسبانيا.. قتيل وعشرات الجرحى في مهرجان موسيقي اجتاحته رياح عاتية    استعدادات بطنجة لاستقبال عدد من الأمراء السعوديين بقصر الملك سلمان بن عبدالعزيز    لحظة طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي بنيويوك -فيديو    حصيلة كورونا المغرب توقع على ارتفاع طفيف اليوم السبت… التفاصيل بالأرقام    سوس ماسة : انخفاض اعداد الاصابات بفيروس كورونا في الجهة … التفاصيل    الخليفي أحد الوجوه البارزة ل"حركة 20 فبراير" يحاول انهاء حياته في بث مباشر عبر الفايسبوك    في الوقت الذي تعرف فيه المحروقات ارتفاعا بالمغرب.. الوكالة الدولية للطاقة: "أسعار النفط تراجعت بمقدار 30 دولارا للبرميل"    تفتيش منزل دونالد ترامب.. ما هي الأسباب وماذا وجد المحققون؟    عجز السيولة البنكية يتسع ليبلغ 98,6 مليار درهم    بركة يتجه لإعفاء عدد من المسؤولين بوزارة الماء    خبر سار.. السعودية تتيح تأدية "العمرة" للقادمين إليها بكافة أنواع التأشيرات    أسعار بيع المواد الاساسية باسواق جهة مراكش يومه السبت    وفاة الممثلة الأمريكية آن هيش    أكادير تتعزز بممر تحت أرضي ثاني.    تكريم الفنان حميد نجاح بمهرجان الفداء الوطني للمسرح        أكادير : " سوس والصحراء تواصل حضاري وتنوع ثقافي" شعار مهرجان الصحراء في دورته السادسة.    نقابة تستنكر "سياسة الغلاء" وتطالب الحكومة بالالتزام بمخرجات الحوار الاجتماعي    فؤاد عبد المومني.. ينكأ جراح المستفيدين من العدالة الانتقالية    غبرات من 2008.. أغنية من ألبوم بيونسي الجديد دخلات لاليست ديال أحسن الأغاني فميريكان – فيديوهات    «الزومبي» كَخطابٍ ثَقافِي في السينما    المركز السينمائي المغربي يدعم انشاء مركب سينمائي بالجديدة بقيمة 390 مليون سنتيم    منعات "الأسئلة الباسلة" فالروشيرش.. "كَوكَل" غادي تعلن على ميزات جديدة    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    المؤامرة على الاسلام    الأمثال العامية بتطوان.. (208)    الفساد يفسد اللغة.. أيضا!    الحلقة الثانية من سيرة ومسيرة المرحوم الداعية العياشي أفيلال (خطب الجمعة)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العفو الدولية تدعو السلطات الجزائرية إلى الإفراج الفوري عن معتقلي الحراك
نشر في اليوم 24 يوم 02 - 07 - 2022

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الجزائرية إلى الإفراج الفوري، دون قيد أو شرط، عما لا يقل عن 266 ناشطا ومحتجا سجنوا بسبب مشاركتهم في مظاهرات الحراك الاحتجاجية.
وأوضحت المنظمة أن هؤلاء سجنوا، أيضا، بسبب انتقادهم للسلطات، أو إدانتهم لفساد الدولة، أو تعبيرهم عن تضامنهم مع المعتقلين.
وذكر المصدر ذاته أن هيئات رقابية محلية أكدت في ماي 2022 أن ما لا يقل عن 266 ناشطا ومتظاهرا يقبعون في السجون الجزائرية لمجرد ممارستهم لحقوقهم في حرية التعبير والتجمع، مشيرا إلى أنه يتعين على السلطات أن تسقط على وجه السرعة جميع التهم الموجهة إلى هؤلاء.
ونقل المصدر عن آمنة القلالي، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة توضيحها أنه "يجب وضع حد للاحتجاز غير المبرر للنشطاء والمتظاهرين"، قائلة "من المخجل أن تواصل السلطات الجزائرية استخدام قوانين قمعية فضفاضة للغاية لمقاضاة الأفراد لمجرد ممارستهم السلمية لحقوقهم في حرية التعبير والتجمع".
وأشارت إلى أن العديد من المتظاهرين يحتجزون رهن الحبس الاحتياطي لفترات طويلة جدا من الزمن، بينما حكم على آخرين بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات بتهم فضفاضة وملفقة مثل "المساس بالأمن أو المصلحة الوطنية، و"المساس بالوحدة الوطنية"، و"إهانة" موظف عمومي و"التحريض" على التجمهر غير المسلح ونشر أخبار زائفة والإرهاب.
ووفق المسؤولة، ف"بعد مرور 60 سنة على حصول الجزائر على الاستقلال، لا تزال الحريات الأساسية وحقوق الإنسان تتعرض للتجاهل أو الانتهاك أو التقويض عمدا".
وذكرت بوفاة معتقل الحراك، حكيم دبازي، يوم 24 أبريل الماضي في الحجز في ظروف غامضة، موضحة أن دبازي وضع رهن الحبس الاحتياطي منذ فبراير 2022 بعد مشاركته منشورا على "فايسبوك" من صفحة أخرى دعا فيه إلى التظاهر للاحتفال بالذكرى السنوية الثالثة لانطلاق الحراك.
وحوكم دبازي، وفق المنظمة، بتهمة "التحريض على التجمهر غير المسلح" و"الإساءة إلى موظفين عموميين" ونشر محتوى قد "يضر بالمصلحة الوطنية"، مشيرة إلى أن المحكمة رفضت طلبا بالإفراج المؤقت عنه من محاميه، لكنها لم تقدم أي تفسير للرفض.
ومن بين جميع الحالات التي وثقتها منظمة العفو الدولية، واجه ما لا يقل عن أربعة محتجزين محاكمات إضافية أثناء وجودهم في السجن بتهم تتعلق بالتعبير عن انتقاد الدولة.
واستنكرت المنظمة تصعيد السلطات الجزائرية، بعد توقف حركة الحراك الاحتجاجية بسبب جائحة فيروس كوفيد-19 سنة 2020، من قمعها للمعارضة السلمية، مدينة القمع المتزايد لمنتقدي الدولة، الذي لا يقتصر على الجزائريين داخل البلاد ، فقط، بل يستهدف، أيضا العديد من الأفراد المقيمين في الخارج أو الذين يلتمسون اللجوء.
وذكر المصدر نفسه أنه تم ترحيل اثنين على الأقل من طالبي اللجوء بسبب صلتهما المزعومة بمنظمات غير مرخصة، في حين تم اعتقال أو استجواب ما لا يقل عن ثلاثة من حاملي الجنسية المزدوجة المقيمين في كندا تعسفا عند وصولهم إلى الجزائر، قبل منعهم من مغادرة البلاد لعدة أسابيع أو أشهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.