عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم    الرباط.. إحالة شرطي على المجلس التأديبي للبت في إخلالات وتجاوزات مهنية    باريس.. مخطط عمل مغربي فرنسي للتعاون في مجال إصلاح الادارة    مجلس الأمن الدولي.. اتفاق الصخيرات "يظل الإطار الوحيد الصالح لإنهاء الأزمة الليبية"    الكرتي يعترف: الوداد لم يكن في مستوى الطموحات    مارادونا: كريستيانو لاعب مذهل.. وهذه نصيحتي لبيريز    الجامعة الانجليزية تدعو مورينيو الى توضيح مغزى تصريحاته قبل لقاء سيتي    مسؤولون وحقوقيون يشددون على إدماج الأطفال في السياسات العمومية    الممثلة سلمى حايك تفجّرها: المنتج والمخرج هارفي "وحش" طلب مني التعري أمامه مع امرأة أخرى    إن كنت تعاني منها.. هذه أفضل النصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة    صادم ووحشي. بالفيديو مرا دفعات اخرى فمحطة قطار وطحنها التران    جاه السعار. طيارة رجعات للمطار بسباب مسافر بدا كيعض الركاب    ها خمسة مدن وجعات مدن اشباح من بعد ما خوات من سكانها    إعادة تمثيل جريمة السطو على محلين لبيع الذهب في تطوان +صور وفيديو حصري    «البيجيدي» يقود تحركا برلمانيا لتجريم التطبيع مع إسرائيل    العثماني: بنكيران كان حكيما في تدبير وضعه بالحزب    أطباء بلا حدود: 6.7 ألف ضحية بين مسلمي الروهينغا خلال شهر    أجواء باردة مصحوبة بأمطار في طنجة خلال اليوم الجمعة    منصات التواصل الاجتماعي .. "سلطة خامسة" بالمغرب في 2017    تمثيل مغربي منخفض في قمة اسطنبول    اللائحة الأولية للمسؤولين المغضوب عليهم بجهة طنجة تطوان الحسيمة    مشاهد مروعة للحظة انهيار "سور بلفدير"- فيديو    البرلمانات العربية تعلن سحب الرعاية الأمريكية من عملية السلام بعد قرار ترامب    سلمى حايك: أنا أيضا ضحية "السرير مقابل النجومية"    تفاصيل وكواليس صدور بلاغ عن مكتب مجلس المستشارين بالإجماع والانقلاب عليه ببلاغ مضاد    في المستقبل السياسي لعبد الإله بنكيران    اللجنة المحلية لنصرة القضية الفلسطينية القصر الكبير نداء    زلزال ملكي ثالث "مدمر" يعصف برؤساء جهات ومجالس    صُحف الجمعة: "الشان" يؤجل "ديربي" البطولة بين الوداد والرجاء إلى فبراير المقبل    بنشرقي يكشف عن الدوري الذي يرغب في الاحتراف به    بودربالة: الملك "الحسن الثاني" هو مكتشف تكتيك برشلونة "تيكي تاكا"    المنتخب المغربي يواجه أوزباكستان وديا    إلغاء الزيادات والغرامات وصوائر تحصيل الضرائب المستحقة لفائدة الجهات والعمالات والأقاليم والجماعات    فيديو مسرب للرميد يهدد فيه أعضاء حزبه إذا لم يصوتوا للعثماني    الخلفي يطمئن : أخنوش وعد باتخاذ تدابير مواجهة تأخر التساقطات المطرية    الحكومة تعد مشروع قانون للبحث عن مصادر بدلية للغاز الجزائري    لحساب جماعة الدار البيضاء.. "البنك الدولي" يمنح قرضا جديدا للمغرب    الخلفي: المغرب لا يواجه مشكلا في المديونية كباقي الدول    حجز وإتلاف 345 طنا من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك في نونبر    الاتحاد البرلماني العربي يؤكد تمسكه بدعم الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف    أفلام وحكام مسابقة مهرجان العيون الثالث للفيلم الوثائقي    ارتفاع أسعار الاستهلاك ينهك القدرة الشرائية للأسر المغربية    النادي السينمائي ببنسليمان : الفيلم القصير أولا    بالصور.. الشاب خالد يتحول إلى الحاج خالد    بالصور..حكيمي مع عائلته في جولة بأبوظبي قبل نهائي الموندياليتو    منظمة الصحة العالمية تتوقع زيادة أعداد مرضى الخرف 3 مرات بحلول عام 2050    لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع "أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟"    القدس في الشعر المغربي المعاصر.. أحمد المجاطي نموذجا    الباكوري : التجربة المغربية في ميدان الطاقات المتجددة نتاج رؤية طموحة لتحقيق انتقال إيكولوجي حقيقي    علماء: نوعية الغذاء تؤثر على المزاج    مرتيل : السياسة الترابية للسلطات الاستعمارية بشمال المغرب ورهان تنمية السياحة الثقافة    هذا ما يفعله تناول العسل بوزنك وبالأمراض التي تعاني منها    إصابته بالسيدا مجرد كذب .. المثلي هشام ضحك على المغاربة    التوفيق: هؤلاء العلماء جروا المغرب إلى هزيمة نكراء    مهرج يدخل الجامعة ويحاضر أمام الطلبة    التوفيق: إقامة السلم شرط إقامة الدين ولا يجب السكوت عن الحقوق بالمغرب    عائلة ديغبي: قصة عائلة وجدت القناعة والهناء في أبسط أساليب الحياة    التوفيق.. يتعين على العلماء السعي لإقامة السلم اعتمادا على الكلمة الطيبة والأسوة الحسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيوش يخلق الجدل من جديد.. ترشيح "رازيا" للأوسكار موضوع اتهامات
نشر في اليوم 24 يوم 20 - 09 - 2017

خلق ترشيح فيلم "رازيا" للمخرج المغربي نبيل عيوش، لجوائر الأوسكار، مؤخرا، ضجة كبيرة لدى المهتمين بالشأن السينمائي، حيث رصدوا أن الفيلم لا يتوفر على الشروط القانونية من أجل نيل ثقة لجنة الترشيح، فيما لم يوضح المركز السينمائي حقيقة الأمر، وهل هناك لبس ما حول أحقية الترشيح قانونيا.
" باك صاحبي".. اتهامات بخرق المعايير القانونية
اعتبر عديد النقاد السينمائيين أن ترشيح فيلم "رازيا" يخرق شروط أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية، ومن بينهم الناقد والمنتج جمال الخنوسي، الذي صرح في اتصال هاتفي مع "اليوم 24" أن ترشيح فيلم "رازيا" لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي من طرف لجنة المركز السينمائي المغربي، خرق سافر للمعيار الذي تنص عليه أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية بخصوص الخروج الرسمي التجاري في القاعات السينمائية الوطنية على الأقل 7 أيام، موضحا أن الفيلم لم يشاهده المتفرج المغربي.
وأضاف الخنوسي : "أنا من الناس الذين يدعمون نبيل عيوش، لكن ما وقع يعتبر تحايل من طرف مدير المركز السينمائي المغربي، حيث عين أشخاص في اللجنة من محيط نبيل عيوش، موضحا أن الفيلم لا تتوفر فيه الشروط الأساسية اللازمة لترشيحه للأوسكار، وقد عرض لأول مرة في مهرجان تورونتو بكندا كعرض ما قبل الأول، ما يدين اللجنة فعلا.
ورصد الخنوسي بعض العلاقات الشخصية بين عيوش وأعضاء اللجنة، من بيها علاقة رئيس اللجنة بينبين الذي تلعب ابنته دنيا دور البطولة في فيلم "عيوش"، إضافة لوجود شراكة بين الطرفين بخصوص المركب الثقافي نجوم سيدي مومن بالبيضاء.
جمال الخنوسي أكد ل"اليوم24" أن اللجنة تدافع عن الفيلم بعرضه في قاعة سينمائية بمراكش، قبل أن يتضح أن صاحبة القاعة السينمائية التي عرض فيها الفيلم هي مونيا العيادي، وتتواجد من بين أعضاء لجنة الترشيحات إضافة للفنانة سامية أقريو، التي شاركت في أعمال من انتاج عيوش رفقة زكيا الطاهيري كذلك.
وطالب الخنوسي بفتح تحقيق في ترشيح "رازيا" للأوسكار، موضحا أنه ليس ضد نبيل عيوش كمخرج أو فاعل في السينما المغربية، وإنما مع تطبيق القانون على الجميع.
المعنيون ينهجون سياسة "التجاهل"
ولتحقيق الموضوعية، حاول "اليوم24" ربط الاتصال بالمركز السينمائي المغربي، من أجل تقصي الحقيقة، ومعرفة ما إذا كان هناك شيئ غير بارز على السطح ، لكن مسؤولي التواصل طالبوا بإرسال طلب استفسار خطي لمدير المركز، سيخضع كالعادة للبيروقراطية من أجل الإجابة عنه.
و نهجت الفنانة سامية أقريو، سياسة "تجاهل" الإجابة عن الهاتف مباشرة بعد انتشار خبر تواجدها في لجنة ترشيح فيلم عيوش للأوسكار، حيث أنها تتجاهل الاتصالات رغم إبلاغها برسالة نصية عن صفة المتصل، حيث ضل هاتفها يرن دون مجيب في أوقات مختلفة من يومه الثلاثاء.
المخرج نبيل عيوش، الشخص الرئيسي الذي تشير له أصابع الاتهام في قضية ترشيح فيلمه ل"الأوسكار"، نهج نفس سياسة ساميا أقريو، وظل هاتف يرن عدة مرات دون إجابة.
الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام تؤيد "الترشيح" والغرفة الوطنية تستنكر "الإقصاء"
في تصريح من رئيسها قنديل المعطي، زكت الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام ترشيح فيلم "رازيا" للأوسكار، رافضة أن يتم التشكيك في مهنية أعضاء اللجنة، خصوصا أن الأمر يتعلق بأضخم جوائز السينما في العالم، وليس مشاركة في مهرجان عادي، حيث عبر قنديل عن دعمه لعيوش لأنه مخرج مغربي يمثل المغرب في الأوسكار.
وعن قانونية الترشيح، وجد رئيس الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام، أن اللجنة تضم أشخاص مهنيين، ولا يمكنهم الوقوع في أغلاط مثل ما يروج.
ومن جهة أخرى استنكرت الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام، غياب أي عضو من الغرف أو الهيئات المهنية في لجنة الترشيح للأوسكار، حيث أصدرت بلاغا تطالب فيه بسياسة تشاركية كما هو منصوص عليه في قوانين القطاع، ومطالبة وزيرة الثقافة والاتصال بجراء تحقيق حول الأمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.