ماكرون يدشن قوس النصر المغلف بالقماش وفق تصور الفنان الراحل كريستو    أمريكي يقاضي مدرسة ويطالب بمليون دولار بسبب "قص شعر ابنته دون إذنه"    وصول طائرة مساعدات إماراتية جديدة إلى أفغانستان    جون أفريك: الخط البحري مرسيليا-طنجة يستهوي الشركات البحرية العالمية    تجريدة من القوات المسلحة الملكية تشارك في الاستعراض العسكري التقليدي لإحياء ذكرى استقلال المكسيك    حالة الطقس ليومه الجمعة.    سباق سيدي رحال يعود بتدابير صحية صارمة    بوصوف يقتفي أثر مقتل سائقين مغربيين بمالي.. "الجزائر وحاميها مُجرميها"    المغرب يتوصل ب 5 ملايين جرعة من لقاح "سينوفارم"    الفتاة ضحية التحرش الجنسي بطنجة تتنازل للمتحرش ومن معه أمام القضاء    نيويورك تايمز: أحمد مسعود استعان بمجموعة ضغط أميركية للحصول على دعم عسكري ومالي من واشنطن    إقليم شفشاون : رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ بين 12 و 17 سنة إلى 12 مركزا    طنجة.. سيدة تضرم النار في جسدها أمام مقر ولاية الأمن بالعوامة    د.القلالي: إعادة الاعتبار للتربية الإسلامية لا يتحقق بصدور مذكرة تنسخ مذكرة صدرت في جنح الليل المظلم    مؤسسة محمد السادس تستقبل أبطال الأولمبياد    اطلاق نار على مهاجر مغربي بشمال اسبانيا    حارس مرمى المنتخب المغربي لكرة الصالات: "لم نكن محظوظين أمام تايلاند"    بعد مراكمته لخبرة سياسية كبيرة..هل يضع أبرشان حدا للاشاعات ويفوز بعمودية طنجة؟    هذه خلفيات توجيه الأحرار لمرشحيه لدعم وهبي لرئاسة جماعة تارودانت.    التشكيل الحكومي يسير باتجاه تكتل الحمامة و الميزان و الجرار، ب:24 وزيرا، و أحزاب تفاجأت بنفسها في المعارضة.    حسن الزواوي يكتب: اقتراع 8 شتنبر يَطرح إشكال الديمقراطية الانتخابية و موت السياسة في المغرب من جديد !    تشكيلة مكتب المجلس الجماعي لجماعة القليعة    عبد السلام أجرير يكتب: العري والسفور من حقوق الشيطان وليس من حقوق الإنسان!    في مراسلة تهم المنتخب الوطني والوداد الرياضي.. "الكاف" يمنع إجراء أي مباراة دولية في غينيا حتى إشعار آخر    الحموشي يصدر قرارات إعفاء وتوقيف في حق مسؤولين بالمصالح المركزية للأمن الوطني    الإبراهيمي: أفتخر كثيرا بالتدبير الناجح لأزمة الكوفيد بالمغرب    حوالي 16 الف مسافر عبروا من مطار الحسيمة خلال شهر غشت الماضي    مقتل أبو وليد الصحراوي.. التواطؤ بين "البوليساريو" والإرهاب في الساحل ثابت أكثر من أي وقت مضى    شجرة الزيتون.. إطلاق برنامج "ClimOliveMed" بمشاركة المغرب    علامة "New District" تقدم أول فنانيها مغني الراب "Hassa1" (فيديو)    العيناوي: المغرب يتوفر على كل المؤهلات الضرورية لكسب رهان إقلاع جديد    الجيش لنسيان خيبته المحلية والتركيز على كأس "الكاف"    أسير فلسطيني أعيد اعتقاله: سأبحث عن حريتي ما دمت حيا    عالم سويسري يلقي محاضرة في أكاديمية المملكة حول تلسكوب الفضاء "هابل"    أنطونيو كونتي: حلم حكيمي هو العودة إلى ريال مدريد    جامعة الكرة تصدر أولى عقوباتها على لاعبي وفرق البطولة الاحترافية في الموسم الجديد    صلاح يحقق رقما قياسيا جديدا مع ليفربول ويعادل "إنجاز" جيرارد    قيادي إسلامي مصري يدعو الإسلاميين إلى المراجعة وعدم الإلقاء باللوم على الآخرين..    حمضي: الاعتراف الأوروبي بجواز التلقيح المغربي تتويج للنظام الصحي بالمملكة    توقيع كتاب محمد نور الدين أفاية "معرفة الصورة، في الفكر البصري، المُتخيَّل، والسينما"    تنشيط الدينامية الاستثمارية بمنطقة اجزناية محور اجتماع متعدد الأطراف بطنجة    لأول مرة.. أسماء المنور تكشف عن مرض ابنها    القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا..!    بنك الاستثمار الأوروبي..أزيد من 767 مليون أورو لمواجهة تداعيات كورونا بالمغرب    تراجع عجز الميزانية إلى 43.4 مليار درهم حتى متم غشت    المعهد الفرنسي بطنجة يؤكد التزامه بدعم إتقان التلاميذ المغاربة ل"لغة مولير"    فرنسا تعلن مقتل زعيم داعش في منطقة الساحل والعضو في البوليساريو    "سبايس إكس" تبدأ رحلة سياحية تاريخية إلى الفضاء    بالأعياد اليهودية.. استهداف إسرائيلي متصاعد للأقصى والمقدسيين    الصين تعلن أنها لقحت بشكل كامل أكثر من مليار شخص ضد كوفيد-19 على أراضيها    إيتيقا العوالم الممكنة    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الخميس    سينما.. المعهد الفرنسي بتطوان يعيد فتح قاعة العرض التابعة له    مهرجان الجونة السينمائي يعلن المشاريع المختارة في الدورة الخامسة لمنصة الجونة السينمائية    الإعلان عن انطلاق الدورة السادسة من برنامج الإقامة الفنية بقطر    الصحة العالمية تحذر: متغيرات أخرى لفيروس كورونا أخرى قيد الانتشار، و "دلتا" لن يكون المتغير الأخير المثير للقلق.    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    التنبيه السردي القرآني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأرض مقبلة على موجات حرارة لم تشهدها من قبل وتحذير عاجل من العلماء
نشر في أنا الخبر يوم 15 - 07 - 2021

حذرت مجموعة من علماء المناخ البارزين من أن العالم بحاجة إلى تكثيف الاستعدادات للحرارة الشديدة، والتي قد تكون أقسى وأصعب مما كان متوقعاً في السابق، ويأتي ذلك في أعقاب تسجيل درجات الحرارة المرتفعة بشكل مخيف في كل من كندا والولايات المتحدة هذا العام.
وحطمت القبة الحرارية الأسبوع الماضي فوق كولومبيا البريطانية بكندا، وولاية واشنطن وبورتلاند بولاية أوريغون سجلات درجات حرارة يومية بأكثر من خمس درجات مئوية (9 فهرنهايت) في بعض الأماكن، وهو ارتفاع كان يمكن اعتباره مستحيلاً قبل أسبوعين، كما يقول الخبراء، ما أثار المخاوف بأن تقلبات المناخ قد عبرت عتبة خطيرة.
وأظهر تحليل أولي صدر يوم الأربعاء لموجة الحر هذه أن التغير المناخي الذي يسببه الإنسان جعل حدوث طقس متطرف أكثر احتمالاً 150 مرة على الأقل. وترتفع درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم نتيجة لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وتوقع العلماء منذ فترة طويلة أن تتصاعد سجلات الحرارة بوتيرة متزايدة.
ويؤكد مؤلفو الدراسة الجديدة إن موجة الاحتباس الحراري الأخيرة تجاوزت حتى أسوأ السيناريوهات المناخية. ولهذا فهم مضطرون لمراجعة فهمهم لموجات الحر والنظر في احتمالية أن تعاني أجزاء أخرى من العالم، هزات مماثلة في درجات الحرارة، بما في ذلك المملكة المتحدة.
ويقول المدير المساعد لمعهد التغيير البيئي بجامعة أكسفورد، الدكتور فريدريك أوتو، وهو أحد مؤسسي مجموعة «وولد ويثر اتريبيوشن» المعنية بالتغير المناخي، والتي أجرت أحدث دراسة في هذا الشأن: «هذه بالفعل أكبر قفزة لم أشهدها من قبل في ارتفاع درجات الحرارة»، ويضيف «لا ينبغي لنا أن نتوقع أن تتصرف موجات الحر كما كان عليه الحال في الماضي.. وعلينا الاستعداد لما هو آتٍ».
مناطق سيئة الحظ
التركيز الرئيس الآن هو ما إذا كانت المناطق المتضررة ببساطة سيئة الحظ، أو ما إذا كان النظام المناخي قد تجاوز العتبة ودخل مرحلة جديدة بحيث يمكن أن تتسبب كمية صغيرة من الاحتباس الحراري العالمي في ارتفاع أسرع في درجات الحرارة القصوى. ولا يوجد حتى الآن إجماع علمي على ذلك، لكن الباحثين يعكفون على وجه السرعة في دراسة ما إذا كانت الأشكال الإضافية من الاضطرابات المناخية، مثل الجفاف أو تباطؤ التيار النفاث، يمكن أن يؤدي إلى تضخيم موجات الحرارة.
ويقول مؤلف ثانٍ للورقة البحثية الجديدة، غيرت جان فان أولدينبورغ، من المعهد الملكي الهولندي للأرصاد الجوية، إنه حتى العام الماضي افترضت النماذج المناخية القياسية أن هناك حداً أعلى لموجات الحرارة التي تحركت تقريباً أسرع مرتين من اتجاهات الاحتباس الحراري الأوسع نطاقاً.
ويقول أولدينبورغ: «اعتقدنا أننا على دراية تامة لما كان يحدث، ثم جاءت موجة الحر هذه التي كانت أعلى بكثير من الحد الأعلى المتوقع، ومع اعتقادنا العام الماضي أن هذا مستحيل، جاء هذا مفاجئاً لجميع التوقعات». ويضيف «نحن الآن أقل يقيناً بشأن موجات الحر مما كنا عليه قبل أسبوعين، ونحن قلقون للغاية بشأن إمكانية حدوث ذلك في كل مكان، ولكننا لا نعرف حتى الآن أين سيحدث ذلك».
وركزت العناوين الرئيسة الأخيرة للصحف على الولايات المتحدة وكندا، اللتين سجلتا رقماً قياسياً بلغ .54.6 درجة مئوية على خط عرض مشابه للمملكة المتحدة. وتم ربط أكثر من 500 حالة وفاة بالحرارة التي أدت أيضاً إلى اندلاع حرائق في الغابات، وفيضانات في المياه الجليدية الذائبة، وانقطاع التيار الكهربائي، وانحراف الطرق.
وشدد العلماء على أن اتجاهات درجات عالية من الحرارة مماثلة يمكن العثور عليها في أجزاء أخرى كثيرة من العالم، على الرغم من عدم الإبلاغ عنها في كثير من الأحيان، لاسيما في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، التي لا تحتوي على العديد من محطات المراقبة، والتي تتلقى تغطية إعلامية أقل بكثير.
وشهدت أجزاء من سيبيريا وباكستان، أخيراً، موجات حارة شديدة بشكل غير معتاد. كما تم تسجيل الأيام الأكثر سخونة في الشهر الماضي في هلسنكي وموسكو وإستونيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.