إغلاق فاس لأسبوع كامل ومنع الدخول والخروج دون رخصة تنقل    برشلونة يعود من تورينو بفوز ثمين على يوفنتوس    مهنيو الصيد البحري يطلبون ضمان مصادر العيش    أبل تخفي ميزة جديدة "غامضة" في آيفون 12    نقل عبد المجيد تبون لألمانيا بعدما تدهورات صحتو    استفزازات البوليساريو متواصلة وتماس بين محتجين والقوات المسلحة حدا ميجك – فيديو    أحمد أحمد يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية على رأس الكاف !    ما سلكهاش الغناء.. رباب مجيد مشات لتقديم البرامج – فيديو    الملغاشي احمد قطع الشك باليقين وقرر يترشح لولاية ثانية على راس الكاف    بلدة إيطالية تبيع منازلها المهجورة بالمزاد بدءا من 1 يورو فقط    طقس الأربعاء.. أجواء باردة مع كتل ضبابية    استنفار وسط الشرطة الأوروبية بسبب هواتف مسروقة ومهربة، تم حجزها ب "درب غلف    في عمليتين متفرقة..مصالح أمن طنجة توقف أربعة أشخاص يبيعون المخدات من نوافذ منازلهم    ارتفاع إصابات كورونا يفرض تشديد التدابير بسبتة    مناسبة عطلة ذكرى المولد النبوي الشريف، تدفع سلطات لاتخاذ إجراءات احترازية ومنع الدخول أو الخروج موازاة مع تشديد المراقبة.    فاطمة الحساني تؤكد استعدادها لدعم قطاع الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    رسميا عبد الكريم باعدي يغادر حسنية أكادير صوب نهضة بركان    ميدو يُبدي تخوفه من إمكانية نقل نهائي أبطال إفريقيا للمغرب    حجز طن من المخدرات على ظهور الجمال بزاكورة    إشبيلية يعبر ستاد رين بصعوبة ويحقق فوزه الأول في التشامبيانزليغ    رقم مخيف.. تسجيل 64 حالة إصابة بفيروس كورونا بمدينة الحسيمة    الملك يحيي ليلة عيد المولد وفق تدابير خاصة !    اعتقال أربعيني أصدر شيكات قيمتها مليار و14 مليون سنتيم دون مؤونة بفاس    ترقية استثنائية ل"شهيد الواجب" ضحية جريمة القتل في سجن تيفلت ودعم لأسرته    وفاة الفنان التشكيلي المغربي محمد المليحي بباريس متأثرا بمضاعفات "كورونا"    المان يونايتد يواصل انتصاراته في التشامبيانزليغ باكتساح لايبزيغ بخماسية    بالفيديو.. أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" داخل البرلمان    جهة الشرق.. 10 وفيات و451 إصابة ب"كورونا"    ملتزما بإجراءات الوقاية والتباعد: أمير المؤمنين يُحيي ذكرى عيد المولد النبوي الشريف    فرنسا تعود إلى الحجر الصحي الشامل ابتداء من يوم الجمعة !    الحكومة تدافع عن المساهمة التضامنية.. وبنشعبون: 22 مليون شخص سيستفيدون من التغطية الصحية.. ألا يستحقون التضامن؟    ويب هيلب: 2000 عملية توظيف منذ بداية السنة    موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين    فرنسا تعيد فرض حجر صحي شامل لصد تفشي "كورونا"    الرئيس الفرنسي يقرر حجرا صحيا شاملا في البلاد حتى 1 دجنبر المقبل    ملتقى الشعر والزجل العربي بالفقيه بنصالح في دورته الأولى    هل عرفتني..؟    12 وردة زكية من بستان أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم البهية    غربة الأدب    لجنة حقوق الإنسان العربية تدين تصريحات الرئيس الفرنسي    دون غيرها…أكاديمية سوس تقتطع 1400 درهم من أجور المتعاقدين    رئيس الإستخبارات الإسرائيلي : المغرب سيطع العلاقات مع إسرائيل بعد ظهور نتائج الإنتخابات الأمريكية !    وزير الداخلية يؤكد صعوبة الترخيص لقطاع تنظيم التظاهرات في ظل سريان قرار منع إقامة الحفلات والمآت    حزب التقدم والاشتراكية يستنكر العمل الإرهابي الشنيع الذي راح ضحيته المدرس الفرنسي ويدين الإصرار على الإساءة إلى الدين الإسلامي الحنيف تحت مبرر حرية التعبير    المخرج السينمائي فيصل الحليمي: كل تجربة فيلم أخوضها أخرج منها بوعي ثقافي جديد    بريطانيا تعلن تضامنها مع فرنسا في وجه حملة المقاطعة    "العربية للطيران-المغرب" تطلق رحلة جوية جديدة ما بين الدار البيضاء ورين الفرنسية ابتداء من 18 دجنبر المقبل    رئيس منتدى كرانس مونتانا: حدود حرية التعبير تتوقف عند احترام حساسية الآخرين    لمواكبة الموسم الفلاحي الحالي..تأمين 1،6 مليون قنطار من البذور    حوار مع الشاعرة المغربية الباحثة و الأديبة الأستاذة إمهاء مكاوي    مندوبية لحليمي تسجل انخفاض الرقم الاستدلالي لأثمان الصناعات التحويلية    وزارة الإسكان تعلن مراجعة عقود السكن الإجتماعي !    لبنج يعلن دخوله القفص الذهبي    عبد الرحيم التوراني يكتب: شباط.. الثعلب الذي يظهر ويختفي    الرباط: افتتاح معرض استرجاعي للفنان بوشعيب هبولي بفيلا الفنون    الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم    هو خير البرية    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزيد من 80 قتيلا وتدمير العشرات من المنازل في العدوان الإسرائيلي على غزة

قتل ثلاثة فلسطينيين صباح الاثنين في غارة اسرائيلية جديدة على دير البلح بوسط قطاع غزة كما افاد مصدر طبي، وذلك بعد أحد دموي سجل مقتل 34 فلسطينيا بينهم تسعة اطفال في اليوم الاكثر دموية منذ بدء عملية "عمود السحاب" العسكرية الاسرائيلية ضد قطاع غزة.
وافادت وزارة الصحة في حكومة حماس ان "ثلاثة فلسطينيين استشهدوا صباح اليوم في غارة اسرائيلية على دير البلح وسط قطاع غزة" مما يرفع عدد القتلى منذ بدء العملية الاسرائيلية الاربعاء الماضي الى 84 اضافة الى اكثر من 700 مصاب منذ بدء الهجوم الاسرائيلي على القطاع المحاصر الاربعاء الماضي.

وقتل اربعة اشخاص بينهم طفل في غارة اسرائيلية استهدفت منزلا في حي الزيتون بمدينة غزة ليل الاحد الاثنين واسفرت ايضا عن جرح نحو 25 شخصا، على ما افاد مصدر طبي فلسطيني.
وقال اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة "استشهد الطفل محمد ابو زور (5 اعوام) ونسمة ابو زور (23 عاما) وعاهد القطاطي (35 عاما)" في غارة استهدفت منزلا بحي الزيتون في مدينة غزة، مضيفا ان الغارة ادت ايضا الى جرح حوالى 25 شخصا.
وفي وقت لاحق افاد المصدر عن وفاة سحر ابو زور متأثرة بالجروح التي اصيبت بها جراء الغارة، لترتفع بذلك حصيلة ضحايا الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الى 81 قتيلا فلسطينيا منذ انطلاقه الاربعاء الفائت.
واضافة الى الغارة على حي الزيتون، قام الطيران الاسرائيلي بتدمير مبنى شرطة مدينة غزة بالكامل خلال الليل.
كما قامت السفن الحربية الاسرائيلية بقصف قطاع غزة ليلا، بحسب مراسلي فرانس برس.
وكان الاحد اكثر الايام دموية في قطاع غزة منذ بدء الهجوم الاسرائيلي على القطاع مع سقوط 29 قتيلا بغالبيتهم من النساء والاطفال.

من جهة ثانية توفي فلسطيني متأثرا بجروحه التي اصيب بها في غارة اسرائيلية استهدفت دراجة نارية في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، ما ادى الى مقتل عماد ابو حمدة البالغ 25 عاما.
وقتل ثلاثة فلسطينيين في غارتين اسرائيليتين استهدفت احداهما سيارة والثانية منزلا في رفح جنوب قطاع غزة، على ما افادت لجنة الاسعاف والطوارئ في حكومة حماس في وقت متأخر من ليل الأحد.
وقالت اللجنة "ان فلسطينيين استشهدا في غارة اسرائيلية استهدفت سيارة شمال مدينة رفح وجرح فلسطيني اخر".

من جهة ثانية استهدف الطيران الحربي الاسرائيلي منزلا في رفح ما ادى الى مقتل امرأة تدعى صبحية الحشاش (60 عاما) بحسب مصادر لجنة الاسعاف والطوارئ.
كما افادت مصادر طبية ان غارة اسرائيلية اخرى استهدفت دراجة نارية غرب مدينة غزة ما ادى الى اصابة فلسطيني بجروح خطيرة.

وفي وقت سابق من اليوم قتل 12 فلسطينيا في ثلاث غارات اسرائيلية على قطاع غزة بينهم ثمانية من افراد اسرة واحدة في غارة على منزل عائلة الدلو شمال غزة وتوعدت كتائب القسام بان مقتلهم "لن يمر دون عقاب".
وقتل تسعة اشخاص بينهم ثمانية من عائلة واحدة من ضمنهم رضيع وثلاثة اطفال واصيب 20 آخرون على الاقل بجروح، في قصف اسرائيلي لمنزل اسرة الدلو في حي النصر شمال غزة، بحسب وزارة الصحة في غزة.
وقال مصدر في الوزارة "عثر على جثة الرضيع ابراهيم الدلو (11 شهرا) تحت انقاض المنزل" المكون من ثلاثة طوابق والذي تعرض لغارة اسرائيلية اضافة الى ثلاثة اطفال ورجل وامراتين وايضا جثة امراة عمرها 70 عاما يعتقد انها بدورها من الاسرة ذاتها وجثة رجل عمره 22 عاما.
وتوعدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بان "مجزرة عائلة الدلو لن تمر دون عقاب".
وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس ان "مجزرة عائلة الدلو دليل على الافلاس والفشل العسكري للاحتلال ومحاولة تعويض هذا الفشل باستهداف المدنيين والاسرائيليون هم من سيدفع الثمن".
كذلك، قتل ثلاثة فلسطينيين في غارتين الاولى استهدفت حي الشجاعية شرق غزة والثانية استهدفت سيارة في جباليا شمال قطاع غزة، بحسب ما اعلنت مصادر طبية.
وقالت المصادر "استشهد الشاب سامي الغفير (24 عاما) وجرح اخر في قصف في حي الشجاعية شرق غزة"، كما "ان فلسطينيين اثنين استشهدا في استهداف سيارة في جباليا شمال قطاع غزة".
وقبل ذلك اعلن الطبيب اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة "استشهاد كل من الطفلة تسنيم محمد النحال (تسع سنوات) واحمد النحال واصابة اربعة اخرين في غارة اسرائيلية في مخيم الشاطئ غرب غزة".
واوضح القدرة ان "الطفلين تامر اسعيفان وشقيقته جمانة استشهدا واصيب ثلاثة اخرون من العائلة نفسها في غارة على منزلهم في بلدة بيت حانون" شمال القطاع.
وقالت لجنة الاسعاف والطوارىء التابعة لوزارة الصحة ان طفلا فلسطينيا في شهره الثامن عشر قتل وجرح اثنان من اشقائه في غارة اسرائيلية شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.
وقال ادهم ابو سلمية الناطق باسم اللجنة ان "الطفل اياد يوسف ابو خوصة الذي يبلغ عمره عاما ونصف العام استشهد واصيب اثنان من اشقائه في غارة اسرائيلية على شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة".
ومساء، افاد مصدر طبي ان فلسطينيا قتل واصابة ثلاثة اخرون في غارة اسرائيلية على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.
كما قتل طفل فلسطيني في السادسة من العمر في منطقة دوار ابو شرخ في جباليا شمال قطاع غزة في غارة جوية اسرائيلية، بعد قليل على مقتل فلسطينيين في حي تل الهوا جنوب قطاع غزة حسب ما افاد مصدر طبي.
من جهة اخرى، اصيب ثمانية صحافيين في قصف مركزين اعلاميين في غزة.
فقد اصيب ستة على الاقل من العاملين في مكتب قناة القدس الفضائية في مدينة غزة "بجروح بين متوسطة وطفيفة" اثر تعرض المكتب لقصف جوي اسرائيلي في ساعات الفجر الاولى الاحد، بحسب القدرة.
ويقع مكتب قناة القدس الذي اصيب باضرار جسيمة كما قال شهود عيان في الغارة التي وقعت عند الفجر في بناية برج شوا وحصري في حي الرمال غرب مدينة غزة والتي تضم عددا من المكاتب الصحافية.
وشن الطيران الاسرائيلي صباح اليوم غارة على قناة الاقصى الارضية التابعة لفضائية الاقصى التي تملكها حركة حماس، ما ادى الى جرح ثلاثة فلسطينيين على الاقل بينهم صحافيان.
وقال الشهود ان الجيش الاسرائيلي قصف الطابق الثالث عشر في مبنى الشرق وسط غزة حيث قناة الاقصى الارضية وعشرات من مكاتب الاعلام والفضائيات العربية.
من جهتها، اعلنت قناة "روسيا اليوم" الاحد ان غارة اسرائيلية دمرت الليلة الماضية مكتب قسم القناة الناطق بالعربية في غزة، بدون حدوث اصابات.
ويأتي القصف بينما افاد مسؤولون مصريون ان مسؤولا اسرائيليا وصل الاحد الى القاهرة للتفاوض في شان هدنة بين الدولة العبرية والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة في اليوم الخامس من الهجوم الاسرائيلي على القطاع.
وقال المصدر نفسه ان المسؤول الاسرائيلي وصل في طائرة صغيرة في الساعة 13,00 (11,00 ت غ) وسارع عناصر في المخابرات العامة المصرية الى مرافقته.
وقال مسؤولون في حركة حماس التي تسيطر على غزة ان المحادثات مكثفة وتركز خصوصا على الشروط المطلوبة لوقف اطلاق النار.
وكانت سفارات الإنذار قد سمعت اليوم في مدينة تل أبيب، فيما أعلنت إسرائيل أن القبة الحديدية أسقطت صاروخا في سماء المدينة.

ليبرمان يعرض تهدئة

واعلن وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الاحد ان اسرائيل مستعدة للنظر في تهدئة مع الفصائل المسلحة الفلسطينية شرط توقف اطلاق القذائف من غزة.
وقال ليبرمان للاذاعة العامة الاسرائيلية "شرطنا الوحيد للتهدئة هو ان تقوم كل الجماعات الارهابية العاملة في غزة بوقف اطلاق النار بشكل تام".

وتابع "عندما يوقفون اطلاق الصواريخ، فسنكون مستعدين للنظر في اقتراحات (الهدنة) من وزير الخارجية الفرنسي واصدقائه".

استعداد لتوسيع العملية
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بدء الاجتماع الاسبوعي لحكومته ان "الجيش مستعد لتوسيع العملية بشكل كبير"، مشيرا الى ان "الجنود مستعدون لاي امر قد يحدث".

وتأتي تصريحات نتانياهو بينما تنتشر الاف من قوات الجيش الاسرائيلي على طول الحدود مع قطاع غزة ما يثير تكهنات حول استعداد الدولة العبرية لتوسيع عملية "عمود السحاب" التي بدأت الاربعاء.
وكان الجيش الاسرائيلي اغلق الطرق الرئيسية المؤدية لقطاع غزة في وقت متاخر الجمعة وبعد ذلك بقليل صادقت الحكومة الامنية المصغرة المؤلفة من تسعة وزراء اسرائيليين على استدعاء 75 الف جندي احتياط.

عباس يدعو الفلسطينيين الى "تصعيد تحركهم السلمي"
ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الاحد الشعب الفلسطيني الى "مواصلة التحرك السلمي وتصعيده ضد الاحتلال الاسرائيلي" الذي يواصل عملياته العسكرية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، كما دعا الى اجتماع قيادي فلسطيني بمشاركة حركتي حماس والجهاد الاسلامي.

وقال عباس في خطاب وجهه الى الشعب الفلسطيني في بداية اجتماع طارئ للقيادة الفلسطينية برئاسته في مقر الرئاسة في رام الله "اتوجه بالتحية لكل شعبنا الذي يواصل تحركه السلمي وخرج ضد العدوان الاسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة، وادعو الى مواصلة وتصعيد هذا التحرك السلمي المبارك وان يكونوا صوتا واحدا موحدا ضد الاحتلال".

كما دعا عباس الى اجتماع عاجل يضم القيادات الفلسطينية بمشاركة حركتي حماس والجهاد الاسلامي لمواجهة تطورات الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

وقال عباس انه يدعو الى "لقاء قيادي عاجل يضم الإخوة أعضاء اللجنة التنفيذية ورئيس المجلس الوطني، والأمناء العامين لجميع الفصائل الفلسطينية، والشخصيات الفلسطينية الوطنية المتفق عليها من أجل البحث في سبل مواجهة هذه التحديات في صف واحد موحد في إطار منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا".

ولا تزال العملية العسكرية الاسرائيلية متواصلة في قطاع غزة منذ الاربعاء الماضي موقعة 69 قتيلا على الاقل اضافة الى مئات الجرحى.

وتوجه عباس "بالتحية لجماهير شعبنا التي انطلقت بالساحات هنا في القدس ورام الله وغيرها في سائر بقاع الوطن كما في الشتات، لتؤكد وقوفها إلى جانب شعبنا الصامد في غزة".

واضاف الرئيس الفلسطيني "ادعوها (الجماهير) إلى مواصلة وتصعيد هذا التحرك السلمي المبارك، لنرسل إلى العالم صوتا فلسطينيا موحدا يدعوه إلى التدخل لوقف العدوان لتأمين الحماية الدولية لشعبنا، والاعتراف بفلسطين دولة لها الحق في الاستقلال والسيادة كسائر أمم العالم".

وتابع"اسرائيل تواصل عدوانها لليوم الخامس على التوالي وتهدد بمرحلة جديدة من التصعيد لعمليتها العسكرية سيترتب عليها مزيد من الدمار وسفك الدماء، ومزيد من التهديد للأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها".

واضاف عباس "اننا نبذل كل جهد ممكن من أجل وقف العدوان وتجنيب شعبنا في قطاع غزة ويلات الدمار ونزيف الدم والمعاناة، وأنا على اتصال دائم مع أخي خالد مشعل (رئيس المكتب السياسي لحركة حماس) وسائر القيادات الفلسطينية ونحن نعمل سويا من أجل هذا الهدف".

واشار عباس الى وجود "توافق فلسطيني شامل على ضرورة وقف العدوان كأولوية قصوى، جميعنا متفقون على أن العدوان يجب أن يتوقف، والعمل على توفير الضمانات لتهدئة شاملة ومتبادلة وإنهاء الحصار الظالم المفروض منذ سنوات على قطاع غزة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.