مشروع مالية 2020.. هكذا وزعت الحكومة 23 ألف منصب شغل والحصة الأكبر ل"الداخلية"    بعد مغادرتها الحكومة.. بوطالب: موظفون تلقوا تعليمات بعدم العمل معي بالوزارة قالت إن فتاح العلوي "مفخرة للمرأة المغربية"    انتخاب عثمان الطرمونية كاتبا عاما للشبيبة الاستقلالية ومنصور لمباركي رئيسا لمجلسها الوطني    هذه هي الميزانية المخصصة للقصر الملكي في 2020 القانون سيعرض بالبرلمان الإثنين المقبل    تجدد المظاهرات في لبنان بيومها الثالث.. “مظاهر عنف” وترقب لانتهاء مهلة الحريري    هذه تشكيلة المحليين لمباراة الجزائر    تقارير.. ميسي أجبر فالفيردي على مشاركة هذا اللاعب أمام إيبار    مزراوي يعود من الإصابة.. ويرافق زياش في التشكيلة الأساسية لأياكس    أوغسبورغ يتعادل مع البايرن ويبعده من صدارة "البوندسليجا"    أكادير: اعتقال شخص متورط في حيازة وترويج الخمور    (ذا هوليوود ريبورتر): المهرجان الدولي للفيلم بمراكش استقطب دوما "أفضل المواهب"    الشبيبة الإستقلالية تعقد مؤتمرها الوطني العام 13 ونزار بركة يستشهد بأغنية “في بلادي ظلموني ” لمواجهة حكومة العثماني    ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟    بلهندة يتلقى تهديدات من مدربه في تركيا    أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة المغربية    معتقلو “حراك الريف” يحذرون من الوضعية الصحية للأبلق ويهددون بالتصعيد    محامون وحقوقيون وقضاة يشخصون ظاهرة زواج القاصرات ويطالبون بمراجعة المادة 20 من مدونة الأسرة    الحكومة تواصل الاقتراض الخارجي وترفعه ب14,8٪ ليصل 3100 مليار سنتيم سنة 2020    الجامعي يهاجم الأحزاب و”النخبة” و ينتقد شعار “يسود ولا يحكم” (فيديو) في "حوار في العمق"    ثلاثية برشلونة ضد إيبار تمنحه صدارة موقتة    طقس يوم غد الأحد.. أمطار رعدية بمختلف مناطق المملكة    الجامعي: قضية هاجر الريسوني أبكتني.. والعفو الملكي قرار شجاع (فيديو) قال إن الملك أحدث "ثورة" في قضية المرأة    شيخ سبعيني يُنهي حياته شنقا بضواحي وزّان    مصحات خاصة تعلق العمل بقسم الولادة بسبب نفاد مخزون أحد الأدوية    جائزة المغرب للكتاب .. تتويج وأمل في تغطية تجليات الإبداع المغربي    إيدين هازارد يغيب عن قائمة ريال مدريد ضد مايوركا    ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة الرسمية    الدعوة إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالحسيمة    توشيح القنصل الفخري لإسبانيا بمراكش بوسام إيزابيلا الكاثوليكية لمملكة إسبانيا    صور.. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تستقبل هاجربعد العفو الملكي    تطوان تُسجل ارتفاعا في توافد السياح خلال 8 أشهر بالمغرب    اتهامات بين تركيا والأكراد بخرق الاتفاق في سوريا    كارمين للقصر الكبير تُحِن    دراسة حديثة تحدر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسب عالية    واشنطن.. الاحتفاء بالموروث الثقافي المغربي على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي    الاحتجاجات تفرض على فياريال التنقل إلى برشلونة بطريقة غريبة    القبض على مسؤول تنظيم “غولن” بالمكسيك وجلبه إلى تركيا    مباحثات لإعادة فتح باب سبتة المحتلة في وجه التهريب يوم الإثنين المقبل    الصين تلمح لإبرام اتفاق تجاري مع أمريكا ووقف الحرب التجارية    قانون مالية 2020.. أزيد من 13 مليار لدعم الغاز والمواد الغذائية صندوق المقاصة    حقيقة سرقة الدوزي ل »خليوها تهدر »    محتضن الدفاع الجديدي يحدث 8 ملاعب للقرب    الملك الأردني عبد الله الثاني ونجله يشاركان في حملة نظافة    شيراك… صديق العرب وآخر الديغوليين الجدد    الفيشاوي وهاني رمزي بالمغرب وهذه رسالتهما للشعب المغربي    13 قتيلا على الأقل بانهيار سد في منجم للذهب في سيبيريا    بمناسبة اليوم الوطني للمرأة.. فاس تكرم عددا من النساء    مثير.. علماء يشكلون ما "يشبه الجنين" في فأرة من دون بويضات أو سائل منوي!    أغاني "الروك" تجمع آلاف الشباب في مهرجان "منظار" بخريبكة    رفع الستار عن الملتقى الوطني 2 للمرأة المبدعة بالقصر الكبير    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات    منظمة الصحة العالمية: وفاة 1.5مليون شخص بسبب مرض السل    معركة الزلاقة – 1 –    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزايد أعداد القابلات العاطلات يحرج وزارة الصحة

بين فرصة التكوين التي تتُاح ل500 طالبة بشكل سنوي وعدد مناصب التوظيف القليلة المُتبارى حولها، تواجِهُ خريجات مسلك “القبالة” بالمعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بالمغرب شبح البطالة.
وفي الوقت الذي تُدافع فيهِ على ضرورة تعزيز تكوين “القابلات” وتحسين قدراتهن للحفاظ على الصحة الإنجابية للأم، من أجل مكافحة وفيات الحوامل والأطفال، تقرر وزارة الصحة العدول عن فتح مباراة ولوج مسلك “القبالة” والمساعدة في المجال الطبي والاجتماعي، سلك الإجازة لسنة 2018، وفق الإعلان التعديلي الذي أصدرته.
وتبقى “القبالة” من المهن التمريضية التي تعرف ولوجا كبيرا، نظرا للدور الذي تضطلع به “القابلة” في ما يخص الرعاية الصحية للأم، في كل مراحل الولادة، إلى جانب صحة الطفل.
غير أن هذا المسلك يعيش على صفيح ساخن مع تردي الأوضاع العامة الخاصة بالمهن التمريضية وتقيات الصحة؛ إذ قررت التنسيقية الوطنية لطلبة وخريجي وممرضي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة خوض احتجاج أمام وزارة الصحة، الخميس المقبل، ضد سياسة التعاقد التي تهدف الوزارة إلى تطبيقها داخل قطاع الصحة، ولإثارة الانتباه إلى المشاكل التي تنخرُ تخصص التمريض على وجه الخصوص.
التنسيقية الوطنية للقابلات تستعد هي الأخرى للخروج للاحتجاج على الأوضاع التي تعيشها القابلات، ومن المقرر أن تنظم وقفة أمام وزارة الصحة مصحوبة باعتصام لم تحدد تاريخهما بعد.
لطيفة وسمي، عضو التنسيقية الوطنية للقابلات رئيسة التنسيقية المحلية بالدار البيضاء، قالت: “حتى وإن قام وزير الصحة بإيقاف التكوين لموسم دراسي واحد فهذا لا يكفي، لأنه يجب إيقاف التكوين إلى غاية تسوية وضعية الخريجات العاطلات”.
وأضافت وسمي، في تصريح صحفي، أن “القابلات يطالبن دائما بالحوار لإيجاد الحلول، في وقت تُسجل فيه التنسيقية الوطنية خصاصا على مستوى الأطر التمريضية في المستشفيات العمومية،” موردة: “كنا دائما نطالب بالحوار، وآخر مرة تحاورنا مع مديرة ديوان وزير الصحة التي قالت إنها ستخبر الوزير بملفنا المطلبي”.
وسمي، خريجة دفعة 2015، التي مازالت تبحث عن عمل، قالت “لقد تم إقصاؤنا سنة 2017 من مباراة التوظيف، وفي سنة 2018 قمنا بإجراء المباراة ونحن 2000 قابلة عاطلة، في حين تم الإعلان أنه سيتم توظيف فقط 300 قابلة، وبالتالي ف 1700 قابلة ستبقى عاطلة”.
المتحدثة استهجنت العدد القليل من المناصب التي يتم تخصيصها للقابلات مقارنة مع العدد الكبير منهن اللواتي يستفدن من التكوين، موردة أنه لا يتجاوز 120 أو 140 منصب شغل، مشددة على رفضهن لسياسة التعاقد.
وكانت منظمة الصحة أشارت في وقت سابق إلى أن المغرب يبذلُ مجهودات من أجل تقليص وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة، من خلال خطة عمل لما بعد 2015؛ وذلك بتكثيف العمل على تكوين القابلات، غير أن تزايد عدد العاطلات منهن يسائل رهانات الوزارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.