أمنية دقون .. بطلة مغربية تتألق في بلجيكا وتبتغي بطاقة أولمبية    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس في المغرب    تشيلسي يستعرض وحكيم زياش    تأجيل مباراة مارسيليا ولانس بسبب كورونا    يا مَكْرُنْ دَعْنا نَحترمِ العِلمانية    الإقبال على التلفزيون المغربي يزيد.. والدراما التركية تواصل الريادة    الازدحام يبدّد إجراءات "وقاية كورونا" داخل وسائل النقل العمومي    "تلكّؤ وزارة التربية" يزجّ بأساتذة في التقاعد بمعاشات 800 درهم    إقليم الحوز يتجنّد لمواجهة انعدام النقل المدرسي    مغردون إماراتيون يشيدون بافتتاح القنصلية بالعيون    تعاون فني يجمع "تيتو وديجي حميدة" بلسان الريف    عمليات أمنية تتصدى لمختلف مظاهر الإجرام ببلفاع    عاجل : فك لغز إختفاء تلميذة بأكادير في طروف غامضة يفجر فضيحة جنسية غير مسبوقة صدمت الجميع    جمعية "الألفة" تنبه إلى الأطباء المكلفين بكورونا    برشلونة يعود من تورينو بفوز ثمين على يوفنتوس    قنصلية الإمارات بالصحراء تترجم الخطاب الدبلوماسي إلى فعل ميداني    إغلاق فاس لأسبوع كامل ومنع الدخول والخروج دون رخصة تنقل    مهنيو الصيد البحري يطلبون ضمان مصادر العيش    أحمد أحمد يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية على رأس الكاف !    ما سلكهاش الغناء.. رباب مجيد مشات لتقديم البرامج – فيديو    بلدة إيطالية تبيع منازلها المهجورة بالمزاد بدءا من 1 يورو فقط    استنفار وسط الشرطة الأوروبية بسبب هواتف مسروقة ومهربة، تم حجزها ب "درب غلف    الملغاشي احمد قطع الشك باليقين وقرر يترشح لولاية ثانية على راس الكاف    أبل تخفي ميزة جديدة "غامضة" في آيفون 12    نقل عبد المجيد تبون لألمانيا بعدما تدهورات صحتو    ارتفاع إصابات كورونا يفرض تشديد التدابير بسبتة    فاطمة الحساني تؤكد استعدادها لدعم قطاع الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة    حجز طن من المخدرات على ظهور الجمال بزاكورة    رسميا عبد الكريم باعدي يغادر حسنية أكادير صوب نهضة بركان    رقم مخيف.. تسجيل 64 حالة إصابة بفيروس كورونا بمدينة الحسيمة    الملك يحيي ليلة عيد المولد وفق تدابير خاصة !    وفاة الفنان التشكيلي المغربي محمد المليحي بباريس متأثرا بمضاعفات "كورونا"    بالفيديو.. أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" داخل البرلمان    ملتزما بإجراءات الوقاية والتباعد: أمير المؤمنين يُحيي ذكرى عيد المولد النبوي الشريف    فرنسا تعود إلى الحجر الصحي الشامل ابتداء من يوم الجمعة !    فرنسا تعيد فرض حجر صحي شامل لصد تفشي "كورونا"    ويب هيلب: 2000 عملية توظيف منذ بداية السنة    موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين    الحكومة تدافع عن المساهمة التضامنية.. وبنشعبون: 22 مليون شخص سيستفيدون من التغطية الصحية.. ألا يستحقون التضامن؟    ملتقى الشعر والزجل العربي بالفقيه بنصالح في دورته الأولى    هل عرفتني..؟    12 وردة زكية من بستان أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم البهية    غربة الأدب    لجنة حقوق الإنسان العربية تدين تصريحات الرئيس الفرنسي    المخرج السينمائي فيصل الحليمي: كل تجربة فيلم أخوضها أخرج منها بوعي ثقافي جديد    بريطانيا تعلن تضامنها مع فرنسا في وجه حملة المقاطعة    وزير الداخلية يؤكد صعوبة الترخيص لقطاع تنظيم التظاهرات في ظل سريان قرار منع إقامة الحفلات والمآت    حزب التقدم والاشتراكية يستنكر العمل الإرهابي الشنيع الذي راح ضحيته المدرس الفرنسي ويدين الإصرار على الإساءة إلى الدين الإسلامي الحنيف تحت مبرر حرية التعبير    "العربية للطيران-المغرب" تطلق رحلة جوية جديدة ما بين الدار البيضاء ورين الفرنسية ابتداء من 18 دجنبر المقبل    مندوبية لحليمي تسجل انخفاض الرقم الاستدلالي لأثمان الصناعات التحويلية    حوار مع الشاعرة المغربية الباحثة و الأديبة الأستاذة إمهاء مكاوي    لمواكبة الموسم الفلاحي الحالي..تأمين 1،6 مليون قنطار من البذور    وزارة الإسكان تعلن مراجعة عقود السكن الإجتماعي !    لبنج يعلن دخوله القفص الذهبي    الرباط: افتتاح معرض استرجاعي للفنان بوشعيب هبولي بفيلا الفنون    الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم    هو خير البرية    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضجة داخل البرلمان الفرنسي بسبب طالبة مغربية محجبة

عاد الجدل من جديد حول ارتداء الحجاب في المؤسسات العمومية بين أوساط الطبقة السياسية الفرنسية وفي الصحف بعد انسحاب نواب برلمانيين يمينيين وجمهوريين من اجتماع في البرلمان الفرنسي، رفضا لاستضافة طالبة محجبة في الجلسة التي شارك فيها ممثلو اتحادات الطلاب من لجنة التحقيق الجديدة لقياس أثر كوفيد-19 على الشباب.
بعد خطاب النقابيين الطلاب، أثار النائب الجمهوري، بيير هنري دومون، نقطة نظام ليعبر عن غضبه من الحجاب الذي ترتديه نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا في جامعة السوربون، مريم بوجيتو، وقال إنه فعل مجتمعي ينتهك مبدأ العلمانية الذي يجب أن يلتزم به المجلس.
وانضمت إليه عن الحزب الحاكم، آن كريستين لانغ، التي اعتبرت بدورها أن ارتداء الحجاب لا يتوافق مع قيمها الداعية إلى الدفاع عن حقوق المرأة.
ولإرجاع الأمور إلى نصابها، قالت رئيسة الجلسة، ساندرين مورتش، إن مثل هذه الردود تعتبر غير ضرورية، كما لا توجد قاعدة تمنع الناس من حضور الاجتماع بملابس دينية.
ورغم ذلك غادر النواب من الحزبين المذكورين قاعة الجلسة مصرين على رأيهم.
في تصريح لأستاذ القانون والعلاقات الدولية، ستيفان زومستيغ، قال: "ليس من حق النواب البرلمانيين الاحتجاج على استضافة الفتاة النقابية المحجبة لأنه من الناحية القانونية لا يوجد أي فصل يمنع ارتداءها الحجاب داخل البرلمان".
أما من الناحية السياسية، أضاف الخبير: "هنا في فرنسا، لايزال ارتداء الحجاب يشكل صدمة للسياسيين، لأنهم لم يتعودوا بعد على الأمر خصوصا في دولة علمانية تدعو إلى الحرية.
وأشار زومستيغ إلى أن ما يزيد الوضع سوءا، أنها ليست مواطنة فرنسية عادية وإنما تمثل نقابة مهمة تحتل الرتبة الأولى في البلاد، وبالتالي تعتبر الفتاة رمزا سياسيا.
ومن جهة أخرى، أوضح أستاذ القانون، أن مشاركة نواب برلمانيين من الحزب الحاكم في هذا الاحتجاج له دلالات عدة، فهو قد يدخل في نطاق حسابات سياسية تتمثل أساسا في الاستعداد للحملة الانتخابية للرئيس إيمانويل ماكرون الذي من المتوقع أن يترشح لرئاسة ثانية.
وقال "ماكرون يركز في ظاهر الأمور حاليا على مسألتي الأمن والانفصالية، إلا أنه بطريقة غير مباشرة يستهدف الإسلام السياسي في استراتيجيته عبر تشديد القوانين المتعلقة به ويريد استعماله ورقة رابحة في الانتخابات المقبلة، والاستفادة من أصوات اليمين المحافظ".
من هي مريم بوجيتو؟
تعرف الرأي العام الفرنسي على مريم بوجيتو، البالغة من العمر 21 عاما، التي تشغل منصب نائب في جامعة السوربون بباريس، سنة 2018 بعد ظهورها في مقابلة على القناة التلفزيونية الفرنسية "إم 6′′، ما تسبب في ردود فعل مختلفة وعديدة، حيث تقبل البعض الأمر والبعض الآخر رأى في ذلك حربا على العلمانية.
مريم، وفي تصريح وحيد للإعلام منذ ذلك الحين خصت به "موقع بوزفيد"، قالت "علي التوضيح دائما أن ارتدائي الحجاب لا يحمل أي دلالات سياسية، أنا أعبر عن ديني، صحيح بشكل واضح لكن ليس لأنه يخلق جدلا".
ورغم خروجها الإعلامي المطمئن تعرضت لحملة شرسة من صحيفة "شارلي إيبدو"، كما لم تسلم من انتقادات بعض الوزراء، من بينهم وزير الخارجية الفرنسي آنذاك، جيرار كولومب، الذي صرح أن ارتداء الحجاب يخالف المجتمع الفرنسي.
مؤازرة مريم
عبرت رئيسة الإتحاد الوطني لطلبة فرنسا، ميلاني لوس، عبر تغريدة في تويتر عن هذا الحادث قائلة "مهاجمة طالبة محجبة وممثلة منتخبة للاتحاد ومنعها من تمثيل الطلاب في الجمعية الوطنية ليس نسويا ولا جمهوريا، إنه يعبر عن إسلاموفوبيا!
وأضافت أنها تأسف لأن صديقتها التي أتت للحديث عن أمر خطير لم تُلاحظ إلا بسبب حجابها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.