دعم سعودي للمغرب في قضية الصحراء!    الملك يهنئ نفتالي بينيت بمناسبة انتخابه رئيسا للوزراء بإسرائيل    قرار تخفيض أسعار الرحلات الجوية يشمل دول أخرى خارج الاتحاد الأوروبي    تقرير النموذج التنموي الجديد بالمغرب يثير اهتمام الصين    مدريد ترغب في إنهاء الأزمة مع الرباط..تصريحات جديدة لوزيرة خارجية إسبانيا!    هل قام قائد الجيش الجزائري بزيارة سرية إلى فرنسا؟ الدفاع الجزائرية ترد!    بهدف هوميلز.. فرنسا تطيح بألمانيا في قمة الجولة الأولى من مجموعات "اليورو" -فيديو    الوكيل العام بالبيضاء: المتهم الريسوني هو المتسبب في تأخير إجراءات محاكمته    إصابة 20 عنصرا من الحرس الإسباني في مواجهات عنيفة على تخوم مليلية المحتلة    طنجة.. توقيف شخصين في حالة تلبس بحيازة وترويج الكوكايين    زخات رعدية مع أجواء غير مستقرة في مناطق المملكة    الأمم المتحدة تدخل على خط قضية حرمان طفل مغربي من حقه في التمدرس بمليلية المحتلة    مناقشة اول دكتوراه في اللغة العربية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور تحت اشراف الدكتور علي صديقي    رئيس كونفدرالية السياحة يطمئن.. الطلب قوي للغاية    من 13 دولة.. ملاحظون عسكريون يتابعون "تدريبات الأسد الإفريقي 2021" شمال طانطان    بوريطة: مجلس حقوق الإنسان مدعو لإيلاء اهتمام خاص لتأثير التكنولوجيات الجديدة على حقوق الإنسان    نغوما ومالانغو يعودان إلى المغرب للالتحاق ببعثة الرجاء في طنجة    على خطى الترجي.. الأهلي يطالب اتحاد الكرة المحلي بالسماح بحضور الجماهير أمام الفريق التونسي    حكيمي الوحيد الذي سيغادر الإنتر!    جامعة الكرة نزلات بعقوبات تأديبية على فراقي ولعابة    الإفراج عن رئيس حزب "قلب تونس" بعد عدة أشهر في السجن    كيما وجد ليها نظام العسكر من قبل.. الأفلان فاز ف انتخابات برلمانية قاطعوها الجزائريين    صدمة جديدة للدزاير.. المدير العام لمؤسسة البترول الوطنية النيجيرية: كانوجدو لبناء الخط ديال الكَاز مع المغرب والمشروع هو مستقبل إفريقيا    اللي تقولب وشرا بيي ديالو من لارام بالغلا ها الجديد باش كيفاش يرجع فلوسو    ها للي كَلنا.. وزيرة خارجية الصبليون: سانشيز وبايدن ماجبدوش ملف الصحرا ف قمة الناتو – فيديو    الغش ف امتحانات الباك.. أمزازي: ضبطنا 4235 حالة وها وقتاش غاتخرج النتائج    داز بالتيجيفي على الاسلاميين.. قانون الكيف صوتو عليه 61 وعارضوه 51    ها تفاصيل عملية انتخاب الممثلين ديال موظفي وزارة التربية الوطنية ف اللجان الإدارية    حصيلة كورونا اليوم: 196 ألف خداو الجرعة الثانية من الفاكسان و476 تصابو    نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية في الجزائر 23 في المئة.. الأدنى تاريخيا    إيطاليا.. استعراض مستجدات الطاقات المتجددة بالمغرب وآفاق تطورها    إدارة سجن مول البركي تكشف حقيقة "فيديو" مرفق بصورة قاتل شاب بالشارع العام بآسفي    نناح والسعداوي وجبيرة وبوطيب وآخرون.. غيابات الرجاء أمام اتحاد طنجة    رجاء الشرقاوي المورسلي: اعتراف عالمي و طموح لبحث علمي دون كوابح    البطولة الإحترافية 1: برنامج الدورة 22    بعد نجاته من الموت.. إريكسن يبعث رسالة جديدة من داخل المستشفى    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم مخططها الاستراتيجي الجديد برسم 2021- 2023    منظمة الصحة العالمية تزف بشرى سارة بشأن فيروس كورونا    الخزينة العامة: زيادة عجز الميزانية إلى 24.6 مليار درهم    مستوطنون إسرائيليون يقتحمون المسجد الأقصى    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    الأزمة السياسية بين إسبانيا والجزائر والمغرب تلقي بظلالها على مصير أنبوب الغاز المغاربي    الحكومة النيجيرية تستعد لبناء خط أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب    قضية فض اعتصام رابعة: منظمة العفو تطالب مصر بإعادة محاكمة المدانين وفق إجراءات "عادلة ونزيهة"    توجيه تهمة الإرهاب إلى منفذ عملية الدهس التي استهدفت أسرة مسلمة في كندا    برنامج الدورة 14 لمهرجان "أنديفيلم" بالرباط    صداع وسيلان أنف.. إليك أعراض دلتا كورونا الأكثر انتشاراً    بعد تخفيف الإجراءات.. خبير مغربي يكشف السيناريوهات الممكنة في حالة تفشي كورونا    أين يبتدئ التراث وأين ينتهي؟    غُوْيتِيسُولُو في ذكرىَ رحيله هَامَ بالمغرب في حيَاتِه وبعد مَمَاتِه    كورونا: بوريس جونسون يرجئ رفع آخر القيود في إنجلترا وسط مخاوف من سلالة "دلتا"    من بينها مشروع مسلسل المغربي هشام العسري: الدوحة للأفلام تعلن عن المشاريع الحاصلة على منح الربيع    شعار مهرجان الإسكندرية السينمائي من تصميم مغربي    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط 17 : الرسالة 40: هل تجتاز الحياة الآن، طرقا نجهلها؟    الناظور : ذ.فريس مسعودي يكتب ..قصيدة شعرية بعنوان (العرض)    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ممثلة مجلس الصيادلة: هناك "لوبيات" تستغل الأنترنت لبيع الأدوية المزيفة
نشر في دوزيم يوم 15 - 05 - 2021

قالت، سعاد المتوكل رئيسة المجلس الجهوي لصيادلة الجنوب، إن الفيديوهات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تسوق وتبيع الأدوية بطريقة غير قانونية أصبحت ظاهرة مستفحلة وتشكل خطرا على صحة المواطنين.
وأوضحت المتوكل، في تصريح لموقع القناة الثانية، أن "هناك "لوبيات" تستغل الأنترنت من أجل بيع الأدوية المزيفة والمهربة مما يهدد صحة المواطنين"، معتبرة أن "هذه الأدوية المروجة إذا كانت غير مفيدة فإنها بالمقابل تسبب مضاعفات صحية".
وشددت المتحدثة ذاتها، على أن "الأدوية ليست بضاعة حتى يتم تسويقها عبر الويب"، مؤكدة أن المنتجات الطبية لها قواعدها القانونية وضوابطها العملية حيث تخضع للمراقبة من طرف مديرية الأودية والصيدلة بوزارة الصحة قبل أن تسلم للصيدليات لبيعها.
وأشارت المتحدثة ذاتها، إلى أن المكملات الغذائية والمستلزمات الطبية التي تستلزم أن تمنح من طرف الصيدلي مع الوصفة الطبية في غالب الأحيان وليس اقتنائها من صفحات إلكترونية مجهول حتى مصدرها.
وتعليقا على مذكرة النيابة العامة بشأن التصدي لظاهرة التسويق لهذه الأدوية إلكترونيا، قالت رئيسة المجلس الجهوي لصيادلة الجنوب، إن هذه المذكرة تأتي استجابة للمراسلات التي تم تقديمها في هذا الجانب مع مديرية الصحة والأدوية إلى رئاسة النيابة العامة من أجل التدخل، مثمنة إخراج هذه المذكرة إلى حيز الوجود، ثم أضافت أن مذكرة النيابة العامة جاءت لتُذكر بالمقتضيات القانونية التي تؤطر الأدوية بالمغرب، وكذا الوقوف على المخالفات وتطبيق العقوبات في هذا الجانب على المخالفين للقانون.
وكان الوكيل العام للملك، رئيس النيابة العامة الحسن الداكي، قد دعا المسؤولين القضائيين، إلى التصدي لظاهر بيع وتسويق الادوية والمنتجات الصيدلية غير الدوائية، بشكل غير قانوني.
وأكد الداكي في دورية موجهة إلى الوكلاء العامين للملك، لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية، على ضرورة تفعيل أحكام القانون رقم 04 .17 بمثابة مدونة الأدوية والصيدلة، يحظر تقديم الأدوية والمنتجات الصيدلية غير الدوائية، أو عرضها للبيع أو بيعها للعموم خارج الإطار المعد لها قانونا.
وشدد على إيلاء هذا الموضوع العناية اللازمة، لا سيما من خلال اتخاذ التدابير المتمثلة في دعوة الشرطة القضائية، للتنسيق مع المصالح الجهوية لوزارة الصحة، وعند الاقتضاء مع المصالح المركزية ممثلة في مديرية الأدوية والصيدلة، بغية رصد جميع صور البيع والتوزيع غير القانوني للأدوية، والاطلاع على نتائج ذلك ليتأتى اتخاذ ما يلزم قانونا.
كما تتمثل هذه التدابير، في العمل على تفعيل دور النيابة العامة، في تجهيز الملفات الرائجة أمام المحاكم للبت فيها داخل أجال معقولة، وتقديم الملتمسات الرامية إلى مصادرة المواد والمنتجات المحجوزة، والسهر على إتلافها لما لها من تأثير خطير على الصحة العامة، وكذا التماس عقوبات زجرية تتناسب وخطورة الأفعال المرتكبة، مع تدعيم الملتمسات بما يبرر تطبيق العقوبات الإضافية وبما يثبت حالة العود.
وحسب المادة 55 من القانون رقم 17.04 بمثابة مدونة الأدوية والصيدلة، تُحصر أماكن مزاولة مهنة الصيدلة في الصيدليات ومخزونات الأدوية بالمصحات والمؤسسات الصيدلية.
كما تنص المادة 19 من القانون ذاته على أنه "لا يمكن القيام بصناعة الأدوية واستيرادها وتصديرها وبيعها بالجملة إلا من طرف المؤسسات الصيدلية الصناعية"، والتي تعرفها المادة 74 بأنها كل مؤسسة تتوفر على موقع للصنع وتقوم بعمليات صنع الأدوية واستيرادها وبيعها بالجملة، وعند الاقتضاء، توزيعها بالجملة.
ويعاقب بالحبس من 3 أشهر إلى 5 سنوات وبغرامة من 5 آلاف درهم إلى 50 ألف درهم، كل من مارس مهنة الصيدلة بشكل غير قانوني دون التوفر على الدبلوم أو الشهادة المطلوبة، وكل من ساعده على ذلك.
كما يعاقب القانون كل من يتجول بالمنتجات الصيدلية قصد بيعها بأي شكل من الأشكال، بالحبس من 3 أشهر إلى سنتين وبغرامة تتراوح بين 25 ألف درهم و100 ألف درهم.
فيما يعاقب كل من انتحل صفة صيدلي دون حصوله على الدبلوم المطلوب قانونا، بالحبس من 3 أشهر إلى سنتين وبغرامة من 200 درهم إلى 5 آلاف درهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.