التعاون الإفريقي.. إشادة بالدور الملكي    قصف بالطائرات الحربية والمدفعية في آخر مناورات الأسد الإفريقي    وكيل راموس السابق "يهاجم" اللاعب: "لم أكن لأسمح له بالرحيل.. لا يجب التقليل من احترام ريال مدريد"    تسجيل هزة أرضية بقوة 4.6 درجات بإقليم الدريوش    إطلاق النار على مقرقب هاجم الأمن بالسلاح الابيض    ترقيم 5.8 مليون رأس من الأغنام والماعز مع اقتراب عيد الأضحى    زيادة ثالثة لأسعار زيوت المائدة تلوح في الأفق    تقرير يدعو إلى ضرورة اتخاذ إجراءات استباقية للحد من تلوث الشواطئ    أرباب محطات الوقود يراسلون رباح بشأن بيع شركات توزيع المحروقات    ضربة جديدة.. القيادي ف "البام" أبودرار مشا للحركة الشعبية وها شنو قال على لقائو مع العنصر – تدوينة و تصويرة    المحافظ إبراهيم رئيسي رئيسا جديدا لإيران    مقتل 7 أشخاص وإصابة 13 في هبوط اضطراري لطائرة روسية    "الاتحاد المغربي للشغل" تتصدر الانتخابات المهنية بقطاع التكوين المهني    نهضة بركان يفتقد خدمات آلان تراوري في مواجهة شباب المحمدية    فوزي البنزرتي: لا قياس مع دور المجموعات    جامعي يرصد تأثير اطلاق خط جوي الداخلة-باريس على موقف فرنسا من مغربية الصحراء    الغلوسي: دعوة العمراني لتأخير المتابعات القضائية إلى حين مرور الانتخابات سلوك مرفوض    مهني: السياحة بالمغرب بحاجة لسنتين ونصف على الأقل لكي تستعيد معدلاتها الطبيعية    وقوع سيارة في منحدر جبلي يخلف أربع مصابين بالدريوش    مباراة توظيف 200 أستاذ التعليم العالي مساعد    تكريم المايسترو أحمد عواطف أحد نجوم الموسيقى المغربية    بورتريه: عبد المولى الزياتي .. عاشق الركح والتراث    الستاتي ل"اليوم 24": الراب جزء من الفن وعملي الجديد "تريو" مع محترفيه    السرحاني ومسلم.. نشوب خلاف بينهما    المغرب يتوصل بمليون جرعة جديدة من "لقاح سينوفارم" الصيني ضد "كورونا"    بالأرقام.. المغرب الأول عربيا وإفريقيا في تلقيح مواطنيه ضد كورونا    استطلاع.. المغرب يتفوق على دول عربية في "رضا المواطنين عن تدابير الحكومة لمواجهة الجائحة"    الجمعة 122.. الجزائريون يرفضون نتائج الانتخابات ويصرون على إسقاط نظام العسكر (صور)    بوريطة: الملك جعل من التضامن النشط للمغرب للبلدان الأقل نموا محورا رئيسيا في سياسته الإفريقية    هشتاغ جزائري #عاش_الملك يهز نظام الجنرالات    رعد وزخات مطرية السبت بمختلف مناطق المملكة    منيب: ضربة قاضية للمغرب ان ينتهي الريسوني ميتا في السجن    مؤلم.. غرق طفلين ببركة بالعرائش    وفد مجموعة العمل من أجل فلسطين يلتقي بقيادة حماس    مودريتش يأسف لتعادل كرواتيا مع التشيك: "نشعر بالمرارة ولم ندخل المباراة بشكل جيد"    الكاف يوافق على حضور 5000 مشجع في مباراة الوداد وكايزر تشيفز    رئيس مونبوليي يصدم بلهندة في آخر لحظة    روما يطلب زياش وتشيلسي يقترح الإعارة    الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء على شرف إسماعيل هنية (فيديو)    صدور كتاب جديد لمحمد عابد الجابري    صدور كتاب "مدهوش أبداً.. مختارات نثرية" والذي يضم مختارات لفرناندو بيسوا    نتنياهو يرفض مغادرة سكن رئيس الحكومة الرسمي وبينيت يمهله أسبوعين    جمعية رؤساء مجالس العمالات تناقش تقرير النموذج التنموي    الصحة العالمية تحذر.. متحور دلتا سيكون الأكثر انتشاراً    فيروس كورونا: انتكاسة للاتحاد الأوروبي في المعركة القانونية ضد استرازينيكا    مكتبة ميرامار .. مولود جديد يعزز المشهد الثقافي بإقليم الحسيمة    رحيل الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة    "مَضايف" تستعد لافتتاح ست وحدات فندقية من أجل إنعاش القطاع السياحي    الناخب الوطني " حسن غويلة" يستدعي هدافة فريق نهضة المضيق اناث " رماة الله بنعزيز " للمنتخب النسوي فوت صال .    بعد الإصابة بكورونا .. متلازمة MIS-C قد تهاجم الأطفال!    إدريس الأندلسي: أفخر ببلادي رغم كل شيء    عضو غرفة الصناعة التقليدية محمد بخات يوجه رسالة مصيرية الى الصناع بجهة طنجة تطوان الحسيمة    أخنوش يترأس لقاء تواصليا بسطات بحضور 23 رئيس جماعة ترابية وأعيان الشاوية    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صلاة عيد الفطر بروتردام..2M.ma ترصد أجواء احتفال مغاربة هولندا في زمن كورونا
نشر في دوزيم يوم 15 - 05 - 2021

أدى المئات من مسلمي مدينة روتردام الهولندية، بينهم مغاربة المهجر، صلاة عيد الفطر المبارك صبيحة الخميس، بمسجد السلام الكائن بقلب المدينة، وسط إجراءات صحية صارمة، وتمت الشعيرة الدينية عبر دفعتين، انطلقت الأولى حوالي الساعة 7:30 صباحا، والثانية حوالي 8:45 صباحا.
وفي اتصال هاتفي لموقع 2M.ma برشيدة الزخنيني أم مغربية مقيمة بالديارة الهولندية منذ أزيد من ثلاثين سنة، قالت هذه الأخيرة بأن المسؤولين على تدبير أمور مسجد السلام بروتدرام، نشروا رسالة نصية بين مسلمي المدينة وعلى موقعهم الرسمي، حددوا فيها توقيت أداء صلاة العيد، ومجموعة من الأمور الاحترازية التي يجب احترامها، من بينها إلزامية ارتداء الكمامات، وإحضار كيس خاص لحفظ الأحذية، مع ضرورة إحضار صلاية لكل مصلي.
وأضافت الزخنيني التي تشتغل طباخة بإحدى الشركات الخاصة بروتردام في اتصالها، صبيحة العيد ذهبت رفقة زوجي وابني وزوجته وحفيدتي، ووجدنا المسؤولين على التنظيم، قد خصصوا مقسورة المسجد للنساء، و ساحة « الحرية »المقابلة للمسجد للذكور، ولاحظت أن المنظمين وضعوا علامات لمنع التقارب، تصل مترين (2) بين المصلين، وهي إجراءات استحسنها المصلون.
وبعد أداء صلاة العيد، تبادل الحاضرون التهاني بشكل خفيف، وتمت دعوة الجميع إلى مغادرة المكان، حتى نفسح المجال للفوج الثاني لأداء صلاة العيد، وهو الأمر الذي التزم به الفوج الأول، ليتم إخلاء الساحة في أقل من 10 دقائق.
وبعد وصولنا المنزل، تضيف متحدثنا، تناولنا فطور العيد، الذي كانت مكوناته مغربية أصيلة، من مسمن ورغيف معسل وبغرير، وحلويات تقليدية أصيلة مشتقة من اللوز، والمكسرات من لوز وفول سوداني وبندق وحمص، مع حضور سلطان الموائد الشاي المغربي المنعنع طبعا.
وبمجرد انتهائنا من الفطور، شرعنا في تنفيذ الجزء الثاني من طقوس العيد هنا في هولندا، وهي زيارة العائلة أولا، فزرت رفقة عائلتي الصغيرة، عائلة زوجة ابني، وبعدها باقي أفراد العائلة والمعارف والأصدقاء، وكل هذه الزيارات كانت خفيفة بحيث اكتفينا بالسلام دون المصافحة، وتبادل تهاني العيد دون العناق طبعا، والتزام عدم ولوج الشقق والمنازل.
وبحكم عملي في المجال الاجتماعي، تقول رشيدة التي تنحدر من مدينة وجدة: « خصصنا زيارة خفيفة لكبار السن والعجزة من معارفنا وأصدقائنا من المغاربة، وخصصنا لهم وقتا أمضيناه معهم ، لنعود بعدها أدراجنا نحو شقتنا ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.