مباراة اتحاد طنجة ونهضة بركان..أمن طنجة يوقف عشرات الأشخاص إثر أعمال الشغب    رئيس مجلس وزراء قطر يستقبل حموشي على هامش معرض ميلبول قطر 2022    برلماني يطالب الحكومة بإلغاء شرط السن ومراجعة نظام الوظيفة العمومية    مارينا أكادير تستقبل إحدى كبريات السلاسل الفندقية العالمية    المغرب يزيح إسبانيا ويصبح ثاني أكبر مصدر للطماطم إلى بريطانيا    دبلوماسي إسرائيلي: سنوقع مع المغرب أول اتفاقية بمجال التكنولوجيا والعلم    خلاتو على الضس.. عويطة يتهم طليقته بالنصب عليه    "البام" يستغرب بعض الهجومات على قياداته.. لا أخلاقية ولا صلة لها بقيم النقد السياسي..    فاجعة أليمة تهز السنغال    حملة مجانية لجراحة الغدة الدرقية بمكناس    بنسعيد ..إفريقيا تختزن تنوعا ثقافيا وتراثيا غنيا غنى تاريخها    "تالويكاند" مشروع ثقافي بمدينة الإنبعاث أكادير    كلية الآداب المحمدية تحتضن المؤتمر الدولي السابع للشبكة الجامعية الدولية: الخطاب الإفريقي    أوراق بحثية وشهادات شخصية تغني ندوة السرد في الإمارات    العرائش تحتفي بشاعرها الراحل الدكتور حسن الطريبق    تونس ضيف شرف الدورة ال18 من المهرجان الدولي للسينما والهجرة    باش يدبر الما. الرباط غادية تستافد من احسن التجارب فالعالم: التجربة الاسرائيلية وها باش بداو    بدر بانون حاضر في قائمة الأهلي المصري التي ستواجه الوداد    يوسف العربي يُتوج بجائزة جديدة في اليونان    روما الإيطالي يتوج بطلا لدوري المؤتمر الأوروبي    استثمارات البنك الافريقي للتنمية بالمغرب تناهز 4 مليارات دولار    الاعلان عن موعد افتتاح المرآب تحت الأرضي باب الحد بالرباط    منظمة الصحة العالمية: سيناريو كورونا لن يتكرر مع جدري القردة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    خطر التصحر يهدد الأراضي الإسبانية    لجنة تفتيش تباغت محكمتي الاستئناف والتجارية بطنجة    ارتفاع أسعار الدجاج يلهب جيوب المغاربة    مراكش تستقبل أحد نجوم الدوري الإنجليزي    تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة السابعة عربياً وال71عالمياً في تنمية السياحة والسفر    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    تخصيص 30 مليون درهم لاستكمال الدراسة الجيوتقنية والجيوفزيائية ل"نفق أوريكا" الرابط بين ورزازات ومراكش    قضية جوني ديب وآمبر هيرد: عارضة الأزياء كيت موس تشهد لصالح الممثل الأمريكي    روسيا وأوكرانيا: قصف روسي يستهدف 40 بلدة في دونيتسك ولوهانسك    بعد لقاء أخنوش…. شركة "أوراكل" العالمية تختار المغرب لافتتاح أول "مختبر للبحث والتطوير    "تفاصيل مروعة" لمذبحة تكساس.. ورسالة تحذير قبل الفاجعة    منهم الرايس جو بايدن ومارك زوكربوركَ وموركَان فريمان.. روسيا منعات أكثر من 900 ميريكاني يدخلو أراضيها – فيديو    مواعيد وأخبار ثقافية من جهة طنجة تطوان الحسيمة    اعتقالات وإصابات.. أعمال الشغب تعود لمحيط ملعب طنجة    هكذا يمكنك تناول بذور الشيا لإنقاص الوزن    بنشعبون حرك المياه الراكدة بسفارة المغرب بفرنسا..جمع كاع القناصلة باش يخدمو المهاجرين والقضية الوطنية على رأس المهام    طنجة: إطلاق تمرين البحث والإنقاذ بالبحر "Sarex Détroit 2022"    الحكومة الباكستانية تستدعي الجيش لتأمين مقرات الحكم مع استمرار المواجهات مع مؤيدين لعمران خان    الرباط...تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات محور اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجهيز والماء    ناضو ليه بعدما هاجم العيالات فمصر اللي كيساندو السيسي.. دعوى قضائية ضد الممثل عمرو واكد – تغريدات    التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية تفتتح وكالة لخدمات القرب بمدينة الدريوش    حواضر سوس: الدلالة اللغوية للأسماء وذاكرة الامكنة (1)    ذاكرة كرة القدم الوطنية بقلب المقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    ريال مدريد يتعاقد رسمياً مع "مبابي المزيف"    ‪جزر الكناري تستعين بالخبرة المغربية لصد المهاجرين غير النظاميين‬    والدة محمد و لطيفة الوحداني في دمة الله.    جدري القرود.. انتقال العدوى والأعراض والعلاج    النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة جاءت سلبية    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس مبادرة "سمعي صوتك" ل2m.ma:"تلقينا 120 طلب مساعدة سنة 2021 من نساء تعرضن للعنف
نشر في دوزيم يوم 21 - 01 - 2022

قال سفيان السعودي، ؤسس مشروع سمعي صوتك، إن هذا المشروع جاء في البداية لتشجيع الطالبات بصفة خاصة على التبليغ على حالات الابتزاز الجنسي ليشمل بعد ذلك كل الجوانب المتعلقة بالعنف ضد النساء.
وأضاف السعودي خلال فقرة 3 أسئلة أنه خلال سنة 2021 تلقت مبادرة سمعي صوتك 120 طلب مساعدة من نساء تعرضن لنوع أو أكثر من أنواع العنف.
التفاصيل في الحوار التالي...

كيف جاءتكم فكرة مبادرة "سمعي صوتك " بتيفلت ومتى تم إنشاء هذه الجمعية؟
تجربة سمعي صوتك هي مبادرة تنفذها جمعية المجتمع التمكيني للشباب بمدينة تيفلت، الفكرة انطلقت سنة 2018 كرد فعل حول حالات الإبتزاز الجنسي التي تعرضت لها مجموعة من الطالبات بجامعة عبد المالك السعدي بما سمي آنذاك بقضية الجنس مقابل النقط.

ماهو الهدف من هذه المبادرة؟
الهدف كان في البداية هو تشجيع الطالبات بصفة خاصة على التبليغ على حالات الإبتزاز الجنسي وعدم السكوت على أي فعل متعلق بالعنف المبني على النوع الإجتماعي ومن هنا جائت تسمية المبادرة ب "سمعي صوتك".

ماهي الإضافات التي تقدمها هذه المبادرة؟
المبادرة تقدم جانب توعوي متعلق بالتعريف بالقوانين التي تحمي النساء من العنف كمثال قانون 103-13 لمواجهة العنف ضد النساء.
وتقدم كذلك جانب تدريبي متعلق بتدريب الفتيات على تقنيات الترافع ضد قضايا العنف.
كما أنه بعد توسع قاعدة المستفيدات وانفتاحنا على شركاء دوليين تم تأسيس منصة رقمية sem3isawtk.com التي نطمح لتطويرها لتشمل مجموعة من الخدمات المتعلقة بمحاربة العنف ضد النساء بالمغرب ولتستفيد منها كل النساء المغربيات من خلال تقديم الإستشارات و الدعم القانوني والنفسي للنساء ضحايا العنف.

هل هناك أرقام بخصوص عدد طلبات المساعدة التي تلقيتم سنة 2021؟
سنة 2021 تلقينا ما يناهز 120 طلب مساعدة من نساء تعرضن لنوع أو أكثر من أنواع العنف، وكانت نسبة كبيرة منها تتعلق بالعنف المنزلي من طرف الزوج أو أحد أفراد الأسرة. كما أن أغلب هذه الطلبات جاءت عبر رسائل صفحة المبادرة على فيسبوك التي تتابعها أزيد من سبعة ألاف متابعة، وغالبا ما نتلقى رسائل من متابعات يطلبن الإستفادة من الدورات التدريبية التي يتم تنظيمها بصفة دورية للمستفيدات.
وجدير بالذكر أن مبادرة سمعي صوتك تتيح أيضا فضاء للتعبير وتبادل التجارب بين الفتيات والنساء من خلال بث حلقات صوتية بودكاست لقصص واقعية من حياة بعض المعنفات المغربيات، هذه القصص تكون من إنتاج المشاركات في الدورات التدريبية مما يتيح لهن تطبيق المهارات التي يتعلمنها وكذلك مشاركة قصصهن أو قصص إحدى معارفهن وبالتالي يمكن أن نقول أن سمعي صوتك مبادرة شاملة لإسماع أصوات النساء المغربيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.