المحكمة الدستورية تلغي انتخاب البرلماني الاستقلالي أمين الشفيق بمجلس النواب    الملك محمد السادس يعزي الرئيس الأمريكي إثر حادث إطلاق النار في مدرسة بتكساس    برقية تهنئة من جلالة الملك الى السيد تيدروس أدانوم غيبريسيس بمناسبة إعادة انتخابه مديرا عاما لمنظمة الصحة العالمية    لقجع يكشف تفاصيل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة ارتفاع الأسعار    تبون يراهن على إيطاليا ويوجه رسائل لإسبانيا بشأن الغاز والعلاقات    وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي تشارك في الجموع السنوية للبنك الإفريقي للتنمية    المحكمة الرياضية ترد على طلب الأهلي بخصوص تأجيل نهائي أبطال إفريقيا أمام الوداد    اعتقال أفراد عصابة مختصة في سرقة الدراجات والهواتف النقالة بفاس    رسميا.. تطوير فحص PCR خاص بجدري القردة    تبرعوا بالدم.. احتياطي المغرب من مخزون الدم يكفي ل 4 أيام فقط    إنتاج الطاقة في المغرب ارتفع ب4,1% خلال الربع الأول من 2022    مصدر أمني تركي يعلن اعتقال زعيم داعش الجديد    الأمم المتحدة توجه تحذيرا ل"193 دولة" حول العالم!        مفاوضات في "الميركاتو" الصيفي تقرب أكرد من الدوري الإنجليزي    محكمة ال"طاس" ترفض طلب نادي الأهلي تأجيل مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا ضد الوداد    لقجع: ورش الحماية الاجتماعية ثورة "حقيقية" من شأنها الدفع بالمغرب إلى مصاف الدول الصاعدة    تسمم غدائي يرسل 50 تلميذا للمستعجلات    اليونيسف تعين حمزة لبيض مناصرا يافعا لقضايا حقوق الطفل    والي جهة الشمال يعطي انطلاق تنزيل الدفعة الثانية من برنامج "أوراش"    "الجزيرة" تقرر إحالة ملف "اغتيال" أبو عاقلة إلى الجنايات الدولية    صحافيون مغاربة غاضبون من مروان خوري لهذا السبب    الشروع قريبا في وضع أنابيب لنقل الهيدروجين المغربي إلى إسبانيا والاتحاد الأوروبي    منظمة الصحة العالمية تحذر من تفاقم الأمراض المعدية    الداكي: النيابة العامة تواصل جهودها لتكريس حضور وازن للمرأة في مجال العدالة    بايتاس: الحكومة اتخذت التدابير اللازمة للتفاعل مع مستجدات جدري القردة    حاليلوزيتش يتجاهل خرجة زياش الأخيرة.. ومصدر للصحيفة: الناخب الوطني أغلق هذه الصفحة    نجم جزائري اختار مراكش لقضاء عطلته    مطالب نقابية للحكومة بالتدخل الفوري لوضع حد للزيادات المهولة في الأسعار وتنظيم سوق المحروقات    وزير التعليم العالي يوقع أول اتفاق للتعاون بين الجامعات المغربية والإسرائيلية    برلمان العراق يقر قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل    بعد استبعاده من قائمة خليلوزيتش.. برشلونة يحسم في مستقبل الزلزولي    روسيا سهلات على سكان جنوب أوكرانيا إجراءات الحصول على الباسبور    شبكة تدعو بنموسى لإعادة الروح في المكتبات المدرسية    توسعات لازون ديال "التسريع الصناعي" فبوقنادل.. مساحة هاد المشروع فاتت 28 هكتار    فالمعرض الدولي للأمن "ميليبول قطر 2022".. حموشي تلاقى مع الشيخ خالد رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري – تغريدات وتصاور    كلميم.. المصالح الأمنية تفك لغز سرقة الدراجات النارية وهذا مكان المسروقات    زيدْكم هَذي.."انفلونزا الطماطم" فيروس جديد يظهر في الهند ويصيب 26 طفلا    وزارة التعليم تكشف حيثيات تسمّم تلاميذ بإقليم زاكورة    يسع ل471 سيارة موزع على طابقين.. افتتاح المرآب تحت الأرضي 'باب الحد' بالرباط    كلية الآداب المحمدية تحتضن المؤتمر الدولي السابع للشبكة الجامعية الدولية: الخطاب الإفريقي    فوضى الملاعب تعود للواجهة.. من يتحمل المسؤولية ؟    "دار الشعر" تخلد أربعينية حسن الطريبق    اتفاقية تجمع مارينا أكادير و"هيلتون"    "حان وقت الموت".. تفاصيل الرعب يرويها طفل نجا من مذبحة تكساس    المغرب يحصد 11 ميدالية في الدورة 19 للجمنزياد الرياضية المدرسية بفرنسا    مصرع 11 رضيعا في حريق ضخم بأحد المستشفيات بالسينغال    قردانيات مرحة .. «أو سيقرديوس» العظيم !    أكادير على موعد مع الدورة 18 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    بنسعيد ..إفريقيا تختزن تنوعا ثقافيا وتراثيا غنيا غنى تاريخها    مواعيد وأخبار ثقافية من جهة طنجة تطوان الحسيمة    ‪جزر الكناري تستعين بالخبرة المغربية لصد المهاجرين غير النظاميين‬    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبير في المناخ ل2m.ma: المبيدات والمواد الكيماوية أكبر خطر يواجه خلايا النحل بالمغرب
نشر في دوزيم يوم 27 - 01 - 2022

رصد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) ظاهرة اختفاء طوائف النحل عند بعض المربين ببعض المناطق واصفا إياها بالظاهرة غير المسبوقة.
وأفاد المكتب في بلاغ أن النتائج الأولية للزيارات الميدانية المكثفة التي قامت بها الفرق التابعة للمصالح البيطرية الإقليمية لحوالي 23.000 خلية نحل بمختلف العمالات والأقاليم، خلصت إلى أن اختفاء النحل من المناحل ظاهرة جديدة تشمل بعض المناطق بدرجات متفاوتة.
وأشار إلى أن هذه الظاهرة التي تعرف أيضا "بانهيار خلايا النحل" قد لوحظت أيضا بدول أخرى بأوروبا وأمريكا وافريقيا.
حول هذا الموضوع، نطرح ثلاثة أسئلة على المهندس محمد بنعبو، خبير في المناخ و التنمية المستدامة.
نص الحوار،
ما هو تفسيرك لانهيار خلايا النحل بالعديد من المناطق المغربية؟
ظاهرة موت خلايا النحل معروفة ويتم رصدها في جميع أنحاء العالم وبشكل متسارع لكنني لم أكن أتوقع أن يكون المغرب هو المحطة التالية. ويمكن تفسير هذه الظاهرة بمجموعة من العوامل التي يأتي على رأسها الأمراض وتغير المناخ والمبيدات الحشرية ومنتجات الصحة النباتية، وهو الأمر الذي بات يستدعي اتخاذ السلطات للتدابير اللازمة ضد ما يبدو أنه أصل هذه الموجة التي تسبب انهيار مستعمرات النحل.
ما هي الأدوار التي تلعبها خلايا النحل على المستوى البيئي؟
بالإضافة إلى إنتاج العسل ومشتقاته، يقوم النحل بتلقيح العديد من النباتات والأشجار المثمرة عبر نقل حبوب اللقاح من نبات إلى آخر، مما يسمح بالتخصيب الذي بدونه لن تنمو الثمار.هناك حشرات تلقيح أخرى مثل الفراشات أو النحل الطنان، لكن النحل يلعب دورا أساسيا وحاسما حيث يؤدي 85 بالمئة من المهمة، وبالتالي فإن اختفاء هذا اللاعب الرئيسي في التنوع البيولوجي سيؤدي إلى انقراض أزيد من 170 ألف نوع من النباتات الملقحة، لذلك تبرز النحلة كحلقة وصل أساسية في بقاء النباتات وتطورها.
ما هي الحلول القمينة بحماية خلايا النحل من التدهور؟
نحن كخبراء في المناخ والتنمية المستدامة ما زلنا ندافع عن أساليب البستنة البيئية من تناوب المحاصيل وعدم اللجوء إلى استعمال المعالجات الكيميائية. هذه الأخيرة تنتهي بأن يتناولها النحل أثناء البحث عن الطعام وهو ما يتسبب له بتشوهات وزيادة التعرض للأمراض وفقدان التوجه وعدم التعرف على النباتات، بالإضافة لكون هذه المواد الكيماوية يتم رصدها في العسل الذي ينتجه النحل. وبالتالي فإن على السلطات المختصة والمهنيين والعلماء التدخل من أجل إيقاف استعمال المبيدات الحشرية لكون هذه السموم تبقى من أهم أسباب حدوث هذه المجزرة في صفوف خلايا النحل في المغرب.
* مهني يكشف ل2m.ma الخسائر المترتبة عن اختفاء النحل والأسباب المرجحة للظاهرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.