نقابيون يستنكرون توظيف الإعلام لخدمة أجندات أجنبية تسيء للوطن    غموض ‬محير ‬يلف ‬حدث ‬إحراق ‬جثة ‬مغربي ‬مقيم ‬بفرانكفورت ‬الألمانية    حكم الفضيحة حاضر في مباراة المغرب والكامرون    خبير صيني: الجرعة الثالثة للقاح كوفيد-19 تقلل معدلات الإصابة بأعراض شديدة والوفاة    الخارجية الإسبانية تشيد بجهود المغرب في محاربة الهجرة السرية    الصين تحقق نموا هو الأعلى منذ عقد    المغرب يمنح 4 تراخيص جديدة للتنقيب عن الذهب ضواحي مراكش لشركة كندية    إسبانيا ‬قلقة ‬من ‬التطور ‬السريع ‬لميناء ‬طنجة ‬المتوسط    ورطة "البوليساريو" أمام "دي ميستورا"..    عاصفة شتوية "كبرى" تضرب شرق الولايات المتحدة    تعيينات جديدة في أمن القصور والإقامات الملكية    خاليلودزيتش لن يجازف بهذا الثلاثي    بعد إصابته بنزلة برد..هل سيغيب العميد ضد الغابون؟    كأس أمم إفريقيا…هزيمة مدوية للمنتخب الجزائري أمام غينيا الإستوائية    اتحاد الكورة فموريتانيا لجمهورهم: كنعتادرو واخا وجدنا كلشي للمنتخب    طقس الاثنين: جو بارد مع صقيع بهذه المناطق    تفاصيل ما كشفته الأبحاث الأولية في جريمة قتل ومحاولة قتل أجنبيتين بتزنيت وأكادير    حوَّلوا شقة إلى ملهى ليلي.. توقيف 6 فتيات وشخصين آخرين بطنجة    نسرين طلبت من كمال أن يتزوج من كنوز... في حلقة اليوم من "الوعد"    افتتاح معرض "استبطان" الفقير بالرباط    لميس تحاول الانتحار.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (99) من مسلسلكم "لحن الحياة"    القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية تسلط الضوء على ادعاءات مجند سابق في الخدمة العسكرية    وزير الصحة آيت الطالب يتحدث عن فتح الحدود    الدكتور عبد الحفيظ ولعلو يتوقع أن تصل بلادنا إلى الذروة الوبائية قبل متم يناير الجاري    فيروس كورونا يقتل رضيعا في عمره 3 أسابيع بقطر    مطالب بتسقيف أسعار المصحات واعتماد تعريفة مرجعية    مذكرة BKGR: تفاقم عجز السيولة البنكية إلى 67,9 مليار درهم    استشهاد "الهذالين" أيقونة المقاومة الشعبية الفلسطينية    وزير سوداني سابق يبدأ إضرابا عن الطعام في السجن    " سينما خميس منتصف الشهر بخريبكة ": الحصة السينمائية الثانية " حلم شهرزاد "    برلماني يطالب الوزير بنسعيد بإحداث مديرية للثقافة بإقليم شفشاون    فريق دفاع امسرنات يصدر بيانا للرأي العام الرياضي عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك – بيان إستنكاري    محمد عبادي ملاكم مغربي والبحث عن الذات في إيطاليا    بركان تونغا: الرماد يحول مجموعة الجزر الواقعة بالمحيط الهادئ إلى ما يشبه سطح القمر    ثقة الأسر في أدنى مستوياتها وتدهور مستوى المعيشة    صندوق النقد الدولي يضع شروطاً لمساعدة تونس    إيجابيات مواقع التواصل الإجتماعي و مختلف المنصات الرقمية    ثلاث أسئلة حول الأبعاد الاستراتيجية لخطة "الحزام والطريق" بين الصين والمغرب    "إعادة التأمين .. ارتفاع الأقساط المقبولة بنسبة 45,9 بالمائة في سنة 2020    "مزاد القرن" على لوحة استثنائية لكارافاجو يثير ضجة في إيطاليا    الجهل التكنولوجي، نسخة متحورة للأمية    أزيد من 500 ألف مهاجر مغربي يحصلون على تصاريح الإقامة بفرنسا سنة 2020    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    حل الخلاف الجمركي بين المغرب و مصر يعزز تنافسية المنتجات المغربية بالأسواق العربية    23 سنة حبسا لمغربي إغتصب دركية إسبانية    "الحكرة" تدفع بائعا للكمامات لإحراق جسده.    أثرياء يوتيوب.. قائمة النجوم الأعلى ربحا خلال عام 2021    فيديو يحبس الأنفاس.. يمني يتدلى إلى فوهة بركان حارق!!    دوزيم / إينوي : أكثر من 13 مليون درهم كدعم مالي للمقاولات المشاركة في برنامج "شكون غادي يستثمر فمشروعي؟"    موريتاني يدير لقاء المغرب والغابون    اعتقال تقني بقناة فضائية بتهمة التحايل للحصول على جواز التلقيح دون جرعة    ثقافة الإعتراف وطغيان سلطة المال    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    ملحمة غنائية استعراضية أمازيغية من توقيع جمعية أورو أفريكا بألمانيا    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    Netflix تنتج أول فيلم عربي مدبلج ب3 لغات    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



افتتاح المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء في نسخته ال 30
نشر في دوزيم يوم 03 - 07 - 2018

جرى مساء أمس الإثنين ، رفع الستار عن الدورة 30 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء، التي تنظمها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك- جامعة الحسن الثاني، وذلك في الفترة الممتدة من 2 إلى 7 يوليوز 2018، تحت شعار " التفاعل ".
وتشارك في هذه التظاهرة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مجموعة من الفرق الجامعية تمثل فرنسا، و ألمانيا، و إيطاليا، و إسبانيا، و روسيا، وجمهورية و التشيك و المكسيك ،و البنغلادش ، وكوريا الجنوبية ، وكوت ديفوار وغينيا، و الجزائر وتونس ومصر، بالإضافة إلى عدد من الفرق الجامعية المغربية.
وتميز حفل الافتتاح بعرض شريط وثائقي يبرز أقوى اللحظات التي طبعت هاته التظاهرة منذ إنشائها، وبتكريم ثلاث وجوه في المجال الثقافي والفني هم عبد القادر مطاع ، والأكاديمي عبد الواحد عوزري ، والصحافي حميد ساعدني .
وأبرز السيد عبد القادر كنكاي رئيس المهرجان الدولي للمسرح الجامعي للدار البيضاء، في كلمة خلال حفل الافتتاح، أن المهرجان كرس ، منذ إنشائه ثقافة جديدة داخل جامعة الحسن الثاني ، والتي تجاوزت الرؤية الكلاسيكية التي تحصر دور الجامعة في الدروس والندوات .
وحسب السيد كنكاي ، فإن هذه الثقافة الجديدة تركز على الانفتاح على الآخر ، وعلى الإبداع الذي يقترح آفاقا مغايرة وفرصا بالنسبة للطلبة .
وبفضل الاشعاع الدولي المتجدد لهذا الموعد الفني والثقافي ، يضيف السيد كنكاي ، وهو أيضا عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ابن مسيك ( الدار البيضاء ) ، فإن المهرجان ما فتىء يساهم في تعزيز العلاقات بين الشعوب ، وفي دينامية التبادل الثقافي وتعزيز قيم التسامح والسلم .
واعتبر أن هاته التظاهرة تحولت إلى نموذج يحتذى في مجالي الإبداع والتأطير، فضلا عن كونها مشتلا يوفر للشباب فرصة للقاء والتكوين من أجل التقدم إلى الأمام ، ورسم مسار حياة شخصية ومهنية .
وأشار أيضا إلى أن المهرجان هو أيضا فضاء للتكوين والحوار بين القارات واللقاء ، حيث نجح في تعزيز الإشعاع الفني للمغرب والعاصمة الاقتصادية .
وفي الاتجاه ذاته ، قال السيد ادريس المنصوي رئيس جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن المهرجان يساهم في تعزيز إشعاع العاصمة الاقتصادية ، فضلا عن تعزيز العلاقات بين الشعوب .
وحسب السيد المنصوري ، فإن استمرارية هاته التظاهرة الفنية الدولية ، أملتها قناعة المنظمين ( كلية الآداب ابن مسيك ) ، وكذا الاستراتيجية المعتمدة على المستوى الثقافي .
أما السيد عبد الفتاح الدويري المدير الفني للمهرجان ، فقد لفت إلى أن هاته التظاهرة عملت على تقوية انفتاحها على مختلف المدارس المسرحية الرائدة ، وذلك من أجل تمكين الطلبة وعشاق هذا الفن من الالتقاء في إطار ورشات للتكوين يؤطرها فنانون وجامعيون لهم وزن على المستوى الدولي .
وتابع أنه منذ إنشاء هذا المهرجان ، نظم 680 عرضا مسرحيا ، و2000 ورشة ، و30 مائدة مستديرة ، بمشاركة 4000 طالب ينتمون ل 120 بلدا.
وحسب المنظمين ، فإنه بعد محور" الصمت " في الدورة 28 للمهرجان ، ومحور" الحركة " في الدورة 28 ، تنظم النسخة الثلاثون في إطار محور " التفاعل "، الذي يحيل الى التفاعل في كل أبعاده الداخلية والخارجية، مادام المسرح هو فن التفاعل بامتياز.
واعتبروا أن هذا التفاعل هو " تفاعل داخل المسرح وخارجه ، وتفاعل بين الممثلين فيما بينهم ، وتفاعل بينهم وبين مختلف مكونات العرض المسرحي من إضاءة وموسيقى وفضاء ونص وملابس ، وتفاعل بينهم وبين الجمهور ، وتفاعل المسرح مع المجتمع وقضاياه وهمومه ".
ويعنى بالتفاعل ذاك الانصهار والتجاور والتجاوب والحوار والتناغم والتلاقح الذي يحصل داخل المسرح وفي عمقه وفعله من خلال تاريخه الذي يتفاعل مع المحطات التاريخية ومع مراحل التحول والتطوير الذي يعيشه المسرح عبر أنماطه واتجاهاته وأنواعه ونظرياته، تم التفاعل الإيديولوجي مع الأسطورة وحضوره في الزمن الزاخر للفلسفة.
ويشمل برنامج الدورة 30 للمهرجان ، فضلا عن العروض المسرحية ، تنظيم ورشات تكوينية في مهن المسرح وعلمه، وندوة حول المسرح الجامعي ، وجلسات تخصص لمناقشة العروض المسرحية التي تقيمها لجنة تحكيم دولية ، بالإضافة إلى تكريم وجوه قدمت وتقدم خدمات جليلة في مجال المسرح والإعلام والثقافة عموما.
وكما جرت العادة ، فإن المهرجان يكرم ويحتفي بشخصيات فنية مغربية من خلال تقديم شهادات وعروض ، حيث يشمل البرنامج خلال هاته النسخة كذلك ، تكريم الفنان تشكيلي والناقد الفني عز الدين الهاشمي الإدريسي ، والمسرحي والمخرج رشيد أمحجور ، والأستاذ الجامعي فولفغانغ شنايدر.
وتقام مختلف فعاليات المهرجان بعدة فضاءات، منها مركب مولاي رشيد ، وفضاء العروي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك ، ومركب سيدي بليوط ، والمعهد الفرنسي بالدار البيضاء ، والخزانة الجامعية محمد السقاط .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.