مدير الأمن والمخابرات الداخلية المغربي عبد اللطيف حموشي يستقبل كبار مسؤولي الاستخبارت والأمن في إسبانيا بالرباط    مشروع قانون المالية 2023 .. تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية أولوية حكومية    أسعار النفط تواصل تراجعها..    الإعفاءات الجبائية لاقتناء السكن.. هكذا يستفيد قطاع العقار من مليارات الدولة    ترامب "يرفض الإجابة" عن أسئلة المحققين بشأن تورطه في قضية احتيال    الجامعة تدعو خليلودزيتش لاجتماع لفسخ العقد    جثة في الخلاء تستنفر الأمن بمدينة مراكش    ألعاب التضامن الإسلامي .. إقصاء المنتخب الوطني لكرة اليد عقب إنهزامه أمام نظيره السعودي (25-29)    انطلاق دوري السوبر الإفريقي في غشت 2023    طنان ثالث أفضل صانع لفرص التهديد في "الإيريديفيزي"    اسبانيا تكشف تورط البوليساريو في تجارة البشر والمخدرات و"لمغيمض" كلمة السر    هذا ما تقرر في قضية زوجة الفنان عادل الميلودي    خلال 24 ساعة في المغرب.. تسجيل حالتي وفاة و148 إصابة جديدة ب(كوفيد-19)    وكالة الأدوية الأوروبية… يمكن أن ترخص لقاح مضاد لمتحورات أوميكرون    موعد انطلاق الدورة 13 للمخيم الصيفي في المغرب لفائدة أطفال القدس    الغنوشي: مستعد لترك رئاسة "النهضة" لأجل تسوية المشكل التونسي    واتسآب يعلن عن تقديم خاصيات جديدة مهمة لمستخدميه .. تعرف عليها    هولاند: أشاطر الملك في رسائل خطاب العرش.. وتقليص تأشيرات المغاربة مؤسف    أمريكا تراهن على تقوية التحالف المغربي الإسرائيلي لمواجهة إيران وروسيا‬    حملات افتراضية ترفض الاستجمام ب"سيارات الدولة" وتطلب صرامة المراقبة‬    شركة "داري" تقتني مصنعا لإنتاج الكسكس في بلجيكا    رسميا.. الوداد يتعاقد مع حميد أحداد    ارتفاع القروض البنكية للمقاولات غير المالية..    أرباب محطات الوقود يشتكون التلاعب في الأسعار من طرف إحدى أكبر الشركات في قطاع المحروقات    مشروع قانون المالية 2023.. خطة الحكومة لإصلاح المنظومة التعليمية    بوعيدة تدعو إلى تبسيط المساطر الإدارية لإنجاز المشاريع المتعلقة بالماء..    طنجة: تعبئة 63 مليون درهم لإعادة توظيف سوق الجملة القديم    جداريات تزين الرباط وتحتفي بعاصمة الثقافة    طقس حار بين 41 و45 درجة مرتقب يومي الجمعة والسبت القادمين بعدد من أقاليم المغرب    بايدن يوقع مصادقة على عضوية فنلندا والسويد في "الناتو"    بعد كابوس كورونا.. فيروس فتاك جديد يظهر في الصين وإصابة العشرات    هذا موعد حفل زفاف عبد الفتاح الجريني وجميلة البدوي بالبيضاء    الشرطة الفرنسية تقتل رجلا يحمل سكينا في مطار رواسي شارل ديغول في باريس    الأرصاد الجوية تتوقع نزول أمطار بمدن من جهة الشمال    القطاع السياحي بالمغرب يستعيد عافيته وإجراءات حكومية أنعشت آمال المهنيين    صفاء حبيركو تستغل ختان طفلها للترويج لعلامة تجارية    القضاء التونسي يقرر تعليق تنفيذ قرار رئاسي بعزل نحو خمسين قاضيا    أكادير تستضيف كأس العرش للدراجات الجبلية    تحذير من موجة حر جديدة يومي الجمعة والسبت    لائحة أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش آسفي ليومه الأربعاء    تغيير موعد انطلاق كأس العالم 2022 لهذا السبب    لجنة أممية تدعو إلى رفع فوري للحصار الإسرائيلي عن غزة    فتح باب الترشيح للاستفادة من دعم الفنون التشكيلية والبصرية برسم الدورة الثانية لسنة 2022    أزمة الماء تدفع الحكومة لإنجاز محطات جديدة لتحلية مياه البحر    الحكومة ستعمل على تنزيل مقتضيات مشروع القانون الإطار المتعلق بالمنظومة الصحية    الزاكي: الوضعية المالية لاتحاد طنجة حتمت علينا الاعتماد على أسماء شابة لكنها موهوبة    دعم الفنون التشكيلية بين الصناعات الثقافية والاقصاء    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    الصحة العالمية: "جدري القردة" ينتقل بين البشر ولا علاقة للقرود به    اختتام فعاليات الدورة الثالثة ل"شواطئ الشعر"    أزيد من 29 مليون مغربي تابعوا القنوات الوطنية شهر يوليوز    مهرجان القاهرة السينمائي يكرم المخرج المجري بيلا تار في دورته ال22    بالفواكه أو الخضروات والأعشاب.. هكذا تضيف نكهات وفيتامينات لماء الشرب    "متحف السيرة النبوية".. لأول مرة ينظَّم في الرباط..    الأمثال العامية بتطوان.. (204)    تأملات في العصر الراهن..    د. الكنبوري: هناك حملة شعواء على الأزهر في مصر..    فضل يوم عاشوراء وكيف نحييه في هذه الأيام ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تراجع المساحات المزروعة بالحبوب بسبب تراجع الامطار بالناظور و حوض ملوية
نشر في أريفينو يوم 17 - 12 - 2013

بلغت المساحات المزروعة بالحبوب، خلال الموسم الفلاحي (2013 2014) بدائرة ملوية، إلى غاية 16 دجنبر الجاري، 65 ألف و300 هكتار، منها 55 ألف هكتار بالمناطق البورية (مقابل 63 ألف و800 هكتار خلال الفترة ذاتها من الموسم المنصرم).
وأبرز تقرير للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية ببركان و الذي يغطي المناطق السقوية بالناظور، حول مستوى تقدم موسم زراعة الحبوب، أن معدل الانجاز وصل بذلك إلى نسبة 102 في المائة مقارنة مع الموسم الفارط، و80 في المائة بالنسبة للمساحة المبرمجة، مضيفا أن حجم مبيعات البذور المعتمدة من الحبوب بلغ ما يقرب عن 20 ألف قنطارا، مقابل نحو 31 ألف قنطار خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية.
وأشار إلى أن أشغال إعداد التربة والزراعة سجلت بعض التأخير بسبب الجفاف الذي ميز بداية الموسم الفلاحي الحالي والممتد لأزيد من شهرين متتاليين (من 10 شتنبر إلى 15 نونبر)، مما لم يسمح أيضا بتعميم عملية الحرث، مع العلم أن الفترة العادية لزراعة الحبوب بدائرة ملوية هي ما بين منتصف نونبر ونهاية دجنبر.
وأضاف أن متوسط التساقطات في 15 نونبر من الموسم الحالي بلغ 17 ملم فقط مقابل 167 ملم خلال الفترة ذاتها من الموسم الفارط (2012 2013)، مبرزا أن مجموع التساقطات التي تهاطلت منذ بداية الموسم الفلاحي الحالي بلغ 71 ملم (86 ملم بإقليم بركان، و59 ملم بإقليم الناظور، و56 ملم بإقليم تاوريرت) مقابل 208 ملم خلال الفترة ذاتها من الموسم الفارط.
وذكر بأن المساحة المخصصة للحبوب المبرمجة برسم الموسم الحالي (2013 2014)، تناهز 83 ألف هكتار منها 70 ألف هكتار بورية و2800 هكتار بدوائر الري المتوسط و10 آلاف و200 هكتار بدوائر الري الكبير، بالإضافة إلى مساحة مخصصة سنويا لبرنامج تكثيف البذور بهدف المساهمة في تأمين حاجيات الفلاحين من البذور وفقا لاتفاقية الشراكة لسلسلة البذور (2010 2015).
ومن أجل ضمان السير الجيد للموسم الفلاحي الحالي، تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات لتحسيس وتعبئة الفلاحين خاصة "قافلة المكتب الشريف للفوسفاط"، وتنظيم أيام توعوية من طرف أطر المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية لفائدة عدد كبير من المزارعين على مستوى اقاليم بركان والناظور وتاوريرت، بالإضافة إلى برامج ولقاءات إذاعية تحسيسية.
وتبلغ مساحة الأراضي الفلاحية الصالحة للزراعة بالمنطقة التابعة لنفوذ المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية في المتوسط السنوي 82 ألف هكتار، منها 68 ألف و500 في المناطق البورية، وتغطي مساحة الأراضي المخصصة لزراعة الحبوب حوالي 50 في المائة من مجموع هذه المساحة.
وتهم المحاصيل الزراعية الرئيسية بالمنطقة الشعير بنسبة 47 في المائة من المساحة الاجمالية، متبوعا بالقمح الطري ب 39 في المائة، والقمح الصلب ب 11 في المائة.
وبالنظر إلى طبيعة المناخ الجاف والشبه الجاف بالمنطقة والتربة الفقيرة التي تميز غالبية الأراضي البورية، فإن الجهود الأساسية لتطوير قطاع الحبوب في اطار مخطط المغرب الأخضر، ترتكز على زراعة الحبوب في المناطق السقوية من خلال توسيع المساحة المزروعة وتكثيف البذور، بالإضافة إلى الرفع من المردودية بتقليص مساحة الحبوب لصالح الزراعات غير المستهلكة للمياه.
وفي هذا الصدد، أشار التقرير إلى أنه بخصوص مجال تقليص المساحات المخصصة للحبوب، فإن زراعة الحبوب بدوائر الري الكبير انتقلت من 11 ألف هكتار خلال 2007 2008 إلى 9300 هكتار في 2012 2013 في أفق بلوغ الهدف المحدد (8 آلاف هكتار).
وأضاف أنه في ما يتعلق بمتوسط المردودية في دوائر الري الكبير، فقد انتقلت من 34 قنطار/الهكتار في 2007 2008 إلى 41 قنطار/الهكتار خلال 2012 2013 من أجل تحقيق هدف محدد في 44 قنطار/الهكتار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.