أمزازي لطلبة الطب: الامتحانات في موعدها مرحبا بمن جاء ومن تغيب يتحمل مسؤوليته    الملك : متمنياتنا للشعب الكاميروني باطراد التقدم والازدهار    حجز وإتلاف أزيد من 10أطنان من المواد الغذائية الفاسدة بجهة طنجة    فرنسا.. شخص يهدد بإلقاء نفسه من قمة برج إيفل    كروس متفائل بتحقيق الريال لمزيد من الألقاب    "الكاف" يعين حكم مباراة الزمالك ونهضة بركان في إياب نهائي كأس الكنفدرالية    مانشستر سيتي ينهي آمال يوفنتوس في التعاقد مع جوارديولا    مبابي "يغازل" ريال مدريد بتصريح مثير    التصعيد متواصل بين أطباء القطاع الخاص والكاتب العام لوزارة المالية    طعنات قاتلة تنهي حياة أربعيني نواحي الصويرة    الوقاية المدنية تنتشل ثلاث جثت من “الواد الحار” لعمال شركة في البيضاء    في الحاجة إلى نزع رداء المظلومية    رغم الرفض الشعبي..قائد الجيش الجزائري يتمسك بالانتخابات الرئاسية    الكشف عن حكم مباراة الاياب بين الزمالك والنهضة البركانية    بعد متولي وساليف كوليبالي..نجوما يصل الدار البيضاء تمهيدًا للتوقيع مع الرجاء    السعودية تعترض صاروخا باليسيتيا كان متجها إلى منطقة مكة المكرمة -فيديو    استئنافية الرباط تؤجل قضية بنشماش ضد الصحافيين الأربعة إلى يونيو    عاجل. المنصوري باغيا دير دورة استثنائية لإقالة بنشماس    الأمن يوقف مواطنا من مالي بشبهة الوساطة ل”الحريك”..ضبط 39 افريقيا في 3 شقق ينتظرون العبور    ظريف يرد على ترامب: الإرهاب الاقتصادي لن يقضي على إيران    الجعواني يدافع عن الرجاء بعد تصريح مدرب الزمالك    جوجل: التطبيقات ستظل تعمل على أجهزة هواوي    توقعات أحوال الطقس غدا الثلاثاء    حنان الفاضلي:الساحة الكوميدية في المغرب أشبه بالوجبات السريعة    الرباط.. أسبوع أفلام حقوق الإنسان في العالم العربي من 21 إلى 24 ماي    كليات رمضانية.. كلية التحرر والتحرير (4): من محطات التحرر في رمضان سلسلة مقالات رأي    ‘”الشدان” في رمضان مقال رأي    10 نصائح لقهر الجوع والعطش خلال ساعات الصيام الطويلة    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    الحكومة غادي تناقش قوانين مدونة السير    محمد عزيز: "تعلم جيدا أن لقاء الإياب سيكون صعبا لكننا نهدف للعودة بالكأس لأرض الوطن"    الموت يغيب وزير الصحة الأسبق الطيب بن الشيخ    حادثة طريق أشقار .. ارتفاع عدد القتلى إلى ثلاثة بعد وفاة احد الدراجين الأربعة    احتراق حافلة لنقل المسافرين بأكادير في ظروف غامضة    العثماني: الأغلبية متماسكة    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    مصر.. القضاء على 12 “إرهابيا” في تبادل لإطلاق النار    أداء مطارات المملكة يواصل منحاه التصاعدي    برامج قنوات القطب العمومي الوطني تستقطب المغاربة خلال رمضان    الدكتور الطيب تيزيني : على هامش رحيله الأبدي    إدارة مارينا أبي رقراق تكشف عن برنامج طموح للترفيه السياحي والثقافي ستستفيد منه ساكنة الرباط وسلا    البنك الدولي: المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات الذهب والفوسفاط    تارودانت: السلطة الإقليمية تحتفي بالذكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتستعرض منجزاتها    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 12 : العلاقة بين الشيخ والمريد    «حي على الفلاح»… إبحار في التصوف على «الأولى»    أمر اعتقال سويدي بحق “مؤسس ويكيليكس”    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء : 12 .. النظام الغذائي غير الصحي يتسبب في السمنة والأمراض المزمنة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    « الإتحاد العام » يمنح إشارة المسؤولية المجتمعية لهذه المقاولات    تكريم عبيد بمكناس    قرقيبو وذكريات مع إليسا    بوسيل وبطمة في “البزار”    «الإيكونوميستا»: إسبانيا أول شريك تجاري للمغرب للعام السابع على التوالي    برلمانيون يتهمون الحكومة بحماية المفسدين    مبادرة جمعوية "تغرس الأخوة" بمدينة الصويرة    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعنة الانتحار
نشر في أريفينو يوم 04 - 12 - 2007

مليون ومائة ألف منتحر سنويا.. كان هذا هو الرقم المفزع الذي أعلنته إحصائية حديثة لمنظمة الصحة العالمية حول أعداد المنتحرين سنويا ، وبتفنيد الرقم سنجد انه يعني وجود 3000 حالة انتحار كل يوم أي 125 حالة كل ساعة ، بمعدل حالتي انتحار كل دقيقة .
ولم يعد الانتحار ظاهرة محلية قاصرة على بلد بعينها ، بل بات ظاهرة عالمية لا تقتصر على دولة أو مجتمع أو فئة بعينها .
ففي الماضي كان شائعا أن الفقر أو الصدمات العاطفية أهم أسباب الانتحار ، لكن بمرور الأيام تكشف وسائل الإعلام العربية والعالمية وجود دوافع أخرى للانتحار .
ونحاول أن نرصد في الملف التالي نماذج من بعض حالات الانتحار على المستويين العربي والعالمي لنستشف من ذلك الأسباب التي تدفع المنتحر على الإقدام على تلك الخطوة .
تعددت الأسباب.. والانتحار واحد
من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها ، باتت القرية الصغيرة التي يسمونها العالم مسرحا للانتحار ، ونورد فيما يأتي نماذج متفرقة من بقاع مختلفة شهدت مآسي الانتحار :
من أرض النار
ففي غزة القابعة تحت حصار قوى الاحتلال الإسرائيلي ، حاولت امرأة الانتحار أمام حشد من المواطنين ، بعد يأسها من الحصول على العلاج اللازم لعدم امتلاكها بطاقة هوية ، ووقفت المرأة أمام حشد من المواطنين وحاولت قطع شريان يدها مستخدمة شفرة حلاقة حادة وعللت المرأة ذلك بقولها ” أنا اسمي مواطنة بدون، إلى متى سنبقى دون هوية وجنسية ، لا نستطيع العلاج والتعلم كباقي الشعب “.
وفي رام الله قال شهود عيان إن ضابطاً إسرائيلياً يعمل على معبر الكرامة “اللنبي” على الحدود الأردنية الفلسطينية وجد ميتا بعد أن أقدم على الانتحار في صالة للمسافرين وفتحت الشرطة تحققا في ملابسات الحادث .
وفي غزة ايضا أقدم شخص ألقت سرايا القدس القبض عليه اقدم على الانتحار داخل أحد سجون مقرات الأجهزة الأمنية في قطاع غزة ، واعترف الشخص بضلوعه في عددٍ من عمليات التصفية بحق قادة بارزين في المقاومة الفلسطينية .
المملكة العربية السعودية
ففي الطائف وضع شخص في العقد الثالث من عمره حدا لحياته حيث قام بشنق نفسه في غرفة داخل منزله بحي الشهداء الجنوبي ، وطبقا لجريدة “الوطن” السعودية أشارت معلومات الشرطة إلى أن الشخص يعاني من ضغوط نفسية، وأنه أقدم على الانتحار بشنق نفسه بعد أن ربط حبلا في مروحة الغرفة.
وفي ابها أقدم شاب في العقد الثالث من عمره على الانتحار بعد أن شنق نفسه، حيث وجد جثة هامدة في منزله بحي النميص .
وفي مكة المكرمة أقدم أحد رجال الأمن من منسوبي قوة الواجبات والمهمات الخاصة بمكة على الانتحار ، بعد أن أطلق النار على نفسه من مسدس يحمله ، وأوضح الناطق الرسمي لشرطة العاصمة المقدسة أن التحقيقات لاتزال جارية لمعرفة ملابسات الانتحار ودوافعه.
وفي القويعية أقدم مواطن سعودي في منتصف العقد الثالث من عمره على الانتحار بمسدس كان بحوزته داخل سيارته قرب مدخل الطريق الموصل لمنزله بالسليكات وكشفت التحقيقات أن أسباب الوفاة لم تكن جنائية ، وانه من المتوقع أنه كان يعاني من مرض نفسي .
وفي الأحساء أقدمت فتاة سعودية تبلغ من العمر 17 سنة على الانتحار وذلك بإبتلاعها 13 قرصا طبيا وشرب كمية من مادة “الكلوركس” ، وذكرت جريدة “عكاظ” أن أخت الفتاة الصغرى قد شهدت محاولة الانتحار وأسرعت بإبلاغ والديها اللذين قاما بنقلها على الفور إلى المستشفى وأجريت لها عملية غسيل للمعدة وأجابت الفتاة عن سؤال شرطة المنطقة لها في التحقيق عن الدوافع التي قادتها لهذا العمل قائلة :” إنها يائسة من الحياة وتعاني من جو أسري كئيب ، كما أنها راغبة بالزواج ووالدها يرفض ذلك لصغر سنها”.
وفي المدينة المنورة لحق شاب في العقد الثالث من عمره ، بوالده المتوفى بعد 10 دقائق فقط من وفاة أبيه بالمدينة المنورة وذلك بعد أن ألقى الابن بنفسه من الدور الرابع لعمارته في الحرة الشرقية ، وذلك بسبب العلاقة الوثيقة التي كانت تربطه بأبيه .
البحرين
وفي المنامة اقدم أحد منتسبي الإدارة العامة للحراسات التابعة لقوة الشرطة في الخمسينيات من عمره على الانتحار في منزله ، وأقدم على شنق نفسه باستخدام حبل جر السيارة (القلص)، حيث لفه حول عنقه وعلق الطرف الآخر بدرج البيت.
وعلي طريقة روميو وجولييت حاول زوجان الانتحار بابتلاع أقراص طبية، لكن تم إنقاذهما في الوقت المناسب وأجريت لهما الإسعافات حيث بدأت الحكاية بمشاجرة حامية بين الزوجين، اتجهت بعدها الزوجة إلي غرفتها لتبتلع كمية من الأقراص الطبية، وبعد لحظات دخل الزوج غرفتها ليجدها في حالة سيئة، وسألها عما حدث فأخبرته بما فعلت ، وعلي الفور قام الزوج، الذي لم يحتمل إمكانية أن يعيش من دون زوجته، بابتلاع كمية كبيرة من الأقراص، ثم بدأ الزوج يشعر بأعراض الغثيان فقام بالاتصال برجال الإسعاف الذين حضروا ونقلوه مع زوجته إلي المستشفي ، حيث تم إسعافهما وتعهد الزوجان بعدم تكرار المحاولة .
كما أقدمت ثلاثة فتيات على الانتحار في حوادث منفصلة من خلال ابتلاع أقراص طبية وقد تم إسعافهن جميعا وأخذ تعهد عليهن بعدم تكرارا الانتحار مرة أخرى ، وذكرت جريدة “أخبار الخليج ” أن الفتاة الأولى أقدمت على الانتحار بسبب إصابتها بحالة من الإحباط الشديد نتيجة رسوبها في الجامعة وفور سماعها النتيجة انخرطت في حالة بكاء وبعدها قررت أن تنهي حياتها ولكنه تم إنقاذها في الوقت المناسبه ، وتعرضت سيارة الفتاة الثانية للتعطل وطلبت من والدها أن يصلحها فلما رفض ابتعلت عدة أقراص طبية ، والفتاة الثالثة والأخيرة كانت ترفض باستمرار تناول الطعام مما كان يثير غضب أمها التي ثارت عليها مؤخرا وألحت عليها بأن تأكل عدة مرات وعندما رفضت قالت لها الأم بغضب وصراخ :” الأفضل لي أن تموتي” فكانت محاولتها للانتحار.
الأردن
ففي عمان حاول مواطن الانتحار ، بعد ان ربط عنقه بسلك معدني وربط طرفه الآخر بجسر للمشاة باحد شوارع عمان مهددا بإلقاء نفسه من أعلى جسر المشاة للاستجابة لمطلبه إلغاء الاقامة الجبرية التي فرضها عليه الحاكم الاداري في محافظة البلقاء ، وأشارت جريدة “الغد” الأردنية إلى أن الشخص الذي حاول الانتحار عمره 27 عاما وقد تفاوض معه رجال الامن العام الى ان أقنعوه الى فترة وجيزة بالعدول عن الانتحار وبالتالي ضبطه وإحضاره الى مركز امن الشميساني .
المغرب
وفي الدار البيضاء انتحر شخص ملتح كان ينتمي إلى تيار السلفية الجهادية سابقا، بعد تنفيذه لمحاولة فاشلة استهدفت خطف طفلة، لأسباب مجهولة وذلك بإقامة السعادة، بتراب مقاطعة سيدي مؤمن ، ونقلت جريدة ” الصحراء المغربية ” عن مصادر أمنية قولها :” إن المنتحر عبد المولى د 28 سنة، كان في حالة هيسترية، عندما عمد، إلى انتزاع طفلة صغيرة “سنة ونصف” من يد جدتها بحي الهدى، كانتا متوجهتين إلى سوق مجاور لإقامة السعادة، فبدأت الجدة تصرخ، مما دفع عددا من المواطنين إلى تعقبه من أجل تحرير الطفلة من قبضته “.
وأضافت المصادر ذاتها أن المتهم أطلق سراح الطفلة على بعد 30 مترا من مكان اختطافها، ثم قصد عمارة بإقامة السعادة للاحتماء بها، خوفا من غضب حشود المواطنين، الذين كانوا يتعقبونه ، وأوضحت المصادر أنه أمام تضييق الخناق عليه، بادر المختطف إلى رمي نفسه من الطابق الخامس، أمام ذهول الحاضرين، ليسقط مضرجا في دمائه، بعد إصابته بجروح خطيرة في مختلف أنحاء جسمه ، وأكدت المصادر أن المتهم كان ينشط ضمن تيار السلفية الجهادية، قبل أن يقطع صلته به، ويدمن التعاطي للمخدرات، ويصبح انطوائيا على نفسه، معلنة أنه ربما يكون عاد في الآونة الأخيرة لينشط مع جماعة أخرى .
مصر
وقد شهد مركز المراغة بمحافظة سوهاج بصعيد مصر مأساة انسانية حيث إنتحر معيد بكلية العلوم “26 ” سنة بتناول مادة شديدة السمية بسب عجز أسرته عن تدبير نفقات المعيشة وتدبير مبالغ للانفاق علي أبحاثه. ، معيد بكلية العلوم” ، وأن تقرير مفتش الصحة أكد ان سبب الوفاة تناوله مادة سامة ، وبحسب صحيفة “الوفد” تبين أن والد المنتحر يعمل “بائع فاكهة” بالقاهرة ويمتلك 6 قراريط من الارض وأن والدته تقوم كل عام ببيع جزء من الارض وتخصيصه للمنتحر للانفاق منه علي ابحاثه ويوم الحادث طلب من والدته مبلغ 1300 جنيه للسفر الي الغردقة مع زملائه بقسم الحيوان لشراء قواقع لاعداد ابحاثه فعجزت عن تدبير المبلغ وقامت باستدانة مبلغ 400 جنيه فقط من أهل الخير.
كما حاول مصري مقيم في العاصمة الفرنسية باريس وعمره “45 عاما” ويقيم اقامة غير قانونية حاول اشعال النار في جسده امام قصر العدل في باريس بعدما “يئس” من تسوية وضعه الا ان تدخل رجال الشرطة والاطفاء منعه من اتمام تلك المحاولة وعند سؤاله عن اسباب ذلك قال انه في فرنسا منذ 22 سنة وان اخرين وصلوا بعده تمكنوا من تسوية اوضاعهم لكنه لم يفلح في ذلك وانه يائس .
وفي القاهرة إهتزت مشاعر سكان حي النزهة بالقاهرة لمأساة حادث انتحار جماعي قام به جارهم إيهاب مصطفي ابراهيم وابنتيه الجامعيتين حيث قالت زوجة المنتحر وأفادت تحريات المباحث بأنه قضي أيامه الأخيرة مع ابنتيه المنتحرتين وزوجته الثانية وأطفاله منها تحت خط الفقر، حيث كانوا يفترشون الأرض ويلتحفون بالسقف الخرساني ويعيشون علي مساعدات الجيران في طعامهم الذي لم يكونوا يمتلكون منه سوي قوت اليوم باليوم ، وبحسب صحيفة “الاخبار” القاهرية كشفت أقوال زوجة المنتحر أنه كان يمتلك 35 فدانا في محافظة البحيرة قام بتأجيرها للفلاحين فزرعوها وأكلوا من خيراتها ورفضوا سداد الايجار له وهو مصدر رزقه الوحيد فتحمل سيف الفقر وأقام دعوي قضائية ضد الفلاحين وصدر حكم بطردهم واعادة الأرض له، فكر الرجل في عدم عرضها للايجار وزراعتها بنفسه فأشار علي ابنه الاكبر ترك وظيفته في أحد البنوك للتفرغ لمساعدته في إدارة وزراعة ال 35 فدانا وقدم الإبن استقالته وقبل أن يصل لموقع الأرض لقي حتفه في حادث مروري وتحامل الأب علي نفسه وتجرع مرارة الحزن ولكن القدر لم يتركه ينعم ولو بأمل زراعة أرضه فسرعان ما وصله خبر عن اغتصاب عدد من البلطجية أرضه بتحريض من الفلاحين الذين تم طردهم منها بحكم قضائي وقرر الرجل استكمال مسيرة الصبر من أجل بنتيه وأطفاله من زوجته الجديدة ولكن القدر عاد ووقف له بالمرصاد، ففي يوم حادث الانتحار استيقظ الرجل علي صرخات زوجته وسألها فأخبرته أن ابنتيه انتحرتا وهو نائم. أظلمت الدنيا في وجهه وانهارت كل وسائل الحماية البشرية في جسده وسألته زوجته كيف انتحرت ابنتاي؟ فقالت له: “بعقار لمرضي القلب. نطق امامها بعبارة واحدة. ابني مات وبنتاي انتحرتا والبلطجية احتلوا الأرض فلمن أعيش؟”. واستخدم نفس وسيلة الانتحار لينهي حياته بتلك الطريقة المأساوية .
وفي القليوبية انتحر قهوجي من الطابق الرابع بمبنى النيابة العامة بمدينة الخانكة أثناء التحقيق معه بتهمة اغتصاب ابنتيه ومعاشرتهما معاشرة الازواج ، وذكر تقرير المباحث أن المتهم استغل خروج زوجته من المنزل ودخل إلي حجرة ابنته الصغري وقام باغتصابها وهددها بعدم اخطار والدتها، ثم قام باغتصاب شقيقتها الكبري أيضا، وعندما علمت الأم توجهت لتحرير محضر بالواقعة ، وقد القى القبض على المتهم وأثناء قيام النيابة العامة بمناقشته قفز من الشباك من الطابق الرابع ولقي مصرعه .
وفي الأسكندرية انتحر قهوجي 26 سنة بمنطقة الهانوفيل حيث طعن نفسه بسكين ، احتجاجا علي اصرار أمه على العمل خادمة بالمنازل مصاب بجروح طعنية وتوفي وتبين من تحريات المباحث حدوث مشادة كلامية بين المتوفي ووالدته لاعتراضه علي عملها كخادمة بالمنازل تطورت الي مشاجرة قام علي اثرها باصابة نفسه بالسكين وتوفي اثناء تقديم الاسعافات الأولية له .
اليمن
ففي صنعاء انتحر أب لسبعة أطفال من محافظة ذمار جنوب العاصمة صنعاء بسبب عدم قدرته علي شراء كيس دقيق ، ونسبت جريدة “الصحوة” اليمنية إلي مصادر مقربة من الرجل المنتحر قولها : ” إن المزارع فارع سلمان سعد البالغ من العمر 45 عاما الذي يعيل أسرة مكونة من سبعة أطفال عاد إلي منزله من السوق بلا كيس دقيق وهو في حالة نفسية صعبة حيث لم يكن لديه في جيبه سوي 3700 ريال ” وحينما فوجئ بصاحب المتجر يطالبه ب6700 ريال كسعر للكيس زنة 50 كيلوجراماً ليعود إلي أطفاله بلا دقيق، اتجه صوب بركة ماء وقام بشد نفسه بحبال ورمي نفسه فيها حيث لفظ أنفاسه، مخلفاً وراءه 7 أيتام وزوجته الأرملة .
وقد كشف تقرير امني يمني عن ارتفاع حالات الانتحار في أوساط اليمنيين بنسبة 52 بالمائة عن الأعوام السابقة، بسبب تردي الأوضاع المعيشية وانتشار الفساد وارتفاع الأسعار إضافة الى الخلافات الأسرية ، وسجلت أجهزة الأمن اليمنية 465 حالة خلال العام الماضي. وأظهر تقرير صادر عن وزارة الداخلية أن عدد حالات الانتحار ومحاولات الانتحار المسجلة لدى سلطات الأمن في مختلف محافظات اليمن خلال الأعوام الثلاثة الماضية ( 2004 – 2005 – 2006) بلغ 1401 حالة ، وأوضح التقرير أن عدد الوفيات من المنتحرين في الأعوام الثلاثة بلغ 765 شخصا من الجنسين من بينهم 624 شخصا انتحروا بواسطة أسلحة نارية ، و 141 شخصا استخدموا وسائل أخرى كالسموم والشنق وغيرهما ، وقال علماء النفس اليمنيون ان تفشي هذه الظاهرة يرجع إلى الظروف المعيشية الصعبة والاجتماعية المعقدة ، اضافة الى الخلافات الأسرية ، وأكد اختصاصي الأمراض النفسية والعصبية الدكتور عبد الكريم جباري لجريدة “الدستور” الأردنية أن “الانتحار يكون ناتجا عن أفكار قهرية أو اكتئاب أو عوز او فشل يفضى الى شعور واعتقاد لدى الشخص المنتحر بأن الموت هو اقصر الطرق للتخلص من مشاكل الحياه” ، وأشار الى أن المنتحرات يفضلن غالبا الانتحار بتجرع السموم ، بينما يفضل الذكور استخدام الاعيرة النارية والادوات الحادة مثل السكاكين او الحريق.
الجزائر
ففي ولاية مستغانم صب شاب جزائري في الخامسة والعشرين من عمره يقطن في منطقة ماسري البنزين على جسده داخل مقر لقوات الدرك بعد استدعائه لإبلاغه عن شكوى رفعته ضده والدته، حيث قام بعدها بإضرام النار في جسمه وإلقاء نفسه من أعلى السلم وتوفي بعد ساعات من نقله إلى المستشفى .
وفي تيزي وزو وضع مواطن ” 48 سنة ” حدا لحياته شنقا على جذع شجرة بالقرب من منزله الكائن بقرية ثلوين التابعة لبلدية مقلع ، وأوضحت مصادر أن الضحية يشتغل إداريا بجامعة مولود معمري ولا يعاني من أية اضطرابات نفسية أو عقلية إذ كان يعيش حياة جد عادية.
الكويت
وفي العاصمة الكويت أمضى رجال الامن في مجمع تجاري بمنطقة الري خمسة ساعات على الأقل في محاولة اقناع مواطن بالعدول عن الأنتحار حيث اعتصم في برج مرتفع مهدداًَ بالانتحار ما لم يحضر مدير مباحث الفروانية العقيد الشيخ مازن الجراح الصباح شخصياً ليحل له مشكلة عائلية حيث قام المواطن بربط عنقه بحبل شده الى احدى حلقات البرج ومدد جسده وهو يصرخ أريد الشيخ مازن ، وأخذ الرجل يبث شكواه من أعلى قائلاً :” إنني في حيرة من أمري كوني لا أنجب وزوجتي حامل فمن أين أتى حملها ؟ ” ، وقال الرجل :” توجهت إلى مستشفى حكومي وابلغتني ادارته انني عاجز عن الانجاب وللتأكد من صحة هذا الكلام أو عدمه توجهت للطب الشرعي واجريت فحوصات وجاءت النتيجة إنني قادر على الانجاب ولم أجد أمام ذلك بداً سوى التوجه إلى وزيرة الصحة لابلاغها بحيرتي جراء التناقض بين تقرير المستشفى الحكومي عن عدم الانجاب ” ، وقد تبين فيما بعد من تحقيقات الشرطة أن الرجل يعاني من اضطرابات نفسية وممنوع من السفر.
سوريا
وفي دمشق أقدم مواطن في قرية كفربو في العقد الرابع من عمره بإطلاق عيار ناري إلى رأسه منتحراً في الشارع العام بالقرية وعلى مرأى المارة والجيران لمروره بظروف اجتماعية وصحية قاهرة .
وكانت قرية كفربو قد شهدت ايضا حالة انتحار مشابهة بالظروف ومغايرة بالطريقة , حين أقدم شخص آخر على شنق نفسه في منزله.
العراق
وقد بدأت إحدى المنظمات المهتمة بحقوق المرأة في زاخو التابعة لاقليم كردستان العراق ، حملة تهدف إلى نبذ عمليات الإنتحار المنتشرة بين النساء ، ونقلت الوكالة المستقلة للانباء “أصوات العراق” عن نازدار عارف مسئولة منظمة “روشن” لحماية حقوق المرأة فى زاخو قولها :” ننظم هذه الحملة لتوعية المرأة وذلك بتقديم ندوات وعمل لقاءات مع مختلف الشرائح النسوية بهدف وضع حد لظاهرة الانتحار التي تصاعدت مؤخرا” ، وأشارت مسئولة المنظمة إلى أن معظم حالات الإنتحار – بين النساء – تعود لأسباب اجتماعية ومسائل تتعلق بغسل العار والشرف .
عالميا
ألمانيا
ففي برلين هرع رجال الشرطة الألمان في ولاية سكسونيا لإنقاذ شاب اتصل بهم قائلا إنه سيطلق على رأسه النار، لكنهم اشتبكوا معه بالسلاح فسقط مضرجا بدمائه وأصيب بجروح بليغة من رصاص أحد الشرطيين أودى بحياته بعد ساعتين من نقله إلى المستشفى وقال مصدر إن الشرطيين لم يتعرضا لأية إصابات ، لكن الشرطي الذي أطلق النار يعاني حاليا من صدمة ويخضع لعلاج الطبيب النفسي .
وقد كشفت إحصائية ألمانية عن أن محاولات الانتحار بين الشباب في ألمانيا ارتفعت بشكل كبير لتبلغ محاولة واحدة كل أربع دقائق ، وأن متوسط ضحايا الانتحار وصل إلى قتيل كل 47 دقيقة ، وأشارت الإحصائية إلى أن عدد ضحايا الانتحار في ألمانيا تجاوز في الآونة الأخيرة إجمالي عدد ضحايا مرض الإيدز وإدمان المخدرات وقضايا القتل ، حيث أصبح الانتحار بين الشباب الألماني ثاني أكبر أسباب الوفاة بعد حوادث المرور .
وأوضح عالم النفس جورج فيدلر أن ألمانيا أصبحت في المرتبة الثالثة بين الدول الأوروبية في معدلات الانتحار ، وبحسب الباحث الألماني فقد احتلت محاولات الانتحار بين الفئة العمرية حتى 25 عاما أعلى المعدلات ، وسجلت ولايات سكسونيا وبريمن وتورينجن أعلى المعدلات بين الولايات الألمانية .
وأشار عالم النفس إلى أن 20 بالمائة من البنات في ألمانيا و10 بالمائة من المراهقين الذكور لهم سابق خبرة بمحاولات الانتحار ، كما أن 60 بالمائة من الشباب فكروا في محاولة الانتحار بسبب مشاكل الحياة التي تؤدي للإصابة بالاكتئاب ، فيما فكرت نسبة 30 بالمائة من الشباب في الانتحار لأسباب نفسية مرضية.
وأرجع عالم النفس فيدلر أسباب الانتحار بين الشباب إلى الخلافات العائلية والعلاقات الاجتماعية ، إذ ترتفع المعدلات في الأسر التي تتعاطى المخدرات وتعاني من العنف داخلها ، ويؤكد فيدلر في هذا السياق أن أكبر المشاكل تتمثل في تخوف الشباب المقدمين على الانتحار من مناقشة مشاكلهم في ظل غياب من يثقون بهم في محيطهم الاجتماعي .
الولايات المتحدة
ففي هوليوود كشفت السلطات الأمريكية عن انتحار رجلا في منزله يدعى ديفيد هانز شميت 47 عاماً بعدما حاول ابتزاز النجم توم كروز بصور مسروقة لحفل زفافه من الممثلة كيتي هولمز بأيطاليا ، وذكرت أحدى الصحف الأمريكية أن شميت انتحر بسبب أصابته بانهيار عصبي، حيث داهمت السلطات منزله بعدما لاحظت أن جهاز التعقب الذي وضعته في كاحله لا يتحرك.
وقد كشفت دراسة جديدة عن إرتفاع ملحوظ في محاولات الانتحار بصفوف الجنود العائدين من ساحات القتال بالعراق فيما أطلق علية اسم ” فيروس الانتحار” ، وأشارت الدراسة التي استمرت خمسة أشهر إلى أن 6200 جندي ومجندة أمريكية وضعوا حداً لحياتهم عام 2005, بعد عودتهم من ساحات القتال في العراق وأفغانستان حيث عانى غالبيتهم من أمراض نفسية جراء مناظر الحرب وويلاتها”.
وقد حذر أطباء نفسيون أمريكيون من إمكانية أن تطرأ على أذهان متعاطي العقاقير المضادة للاكتئاب، خاصة المراهقين، أفكار عن الانتحار .
وكشفت إحصائية نشرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن التحذيرات الحكومية التي بدأت في عام 2003 أعقبتها اكبر نسبة ارتفاع في معدلات الانتحار في عام واحد خلال 15 عاما بين الأطفال والشباب الأمريكيين ، ووفقا لما ذكرته جريدة “القبس” الكويتية يؤكد أطباء نفسيون أن زيادة بنسبة ثمانية في المائة في معدل الانتحار بين الشباب خلال 2004 هي نتيجة حتمية لهذه التحذيرات، وحذروا من إمكانية استمرار هذا الاتجاه الصعودي.
كما كشف مسئولون بوزارة الصحة الأمريكية عن ارتفاع معدلات الانتحار بين الفتيات الأمريكيات بصورة دراماتيكية . حيث تحولت ظاهرة انتحار الفتيات في الولايات المتحدة الأمريكية إلى ظاهرة من الصعب تفسيرها بصورة دقيقة ، وقد ارتفعت نسبة الانتحار بين الشباب في المرحلة العمرية ما بين عشرة أعوام وحتى 24 عاماً بنسبة 8% مقارنة بعامي 2003 و2004. مما دفع أحد المسئولين الأمريكيين للتعليق على هذه الزيادة بقوله ” إنها زيادة دراماتيكية وضخمة” ، وحسب ما تشير إليه الإحصائيات الصادرة عن مركز التحكم في الأمراض والوقاية منها فإن” نسبة حالات الانتحار بين الشباب كانت قد انخفضت بنحو 28.5% مقارنة بعام 1990. لكن النسبة عادت لترتفع في عام 2004 حيث بلغ عدد حالات الانتحار بين الفتيات البالغات من العمر ما بين 10 إلى 14 عاماً إلى 94 حالة انتحار مقارنة ب 56 حالة انتحار في عام 2003 وهو ما يعني زيادة نسبة الانتحار بين الفتيات الأمريكيات بنسبة بلغت 67%. في حين ارتفعت نسبة معدلات الانتحار بين الفتيات في المرحلة العمرية ما بين 15 وحتى 19 عاماً إلى 32%، وبلغ ارتفاع نسبة الانتحار بين الشباب من الذكور في نفس الفئة العمرية 9% .
وقد وافق أعضاء الكونجرس الأمريكي بالإجماع على مشروع قانون يعمل على خفض معدلات الانتحار بين الجنود الذين أنهوا خدمتهم العسكرية في فيتنام، وتوفير الخدمات العلاجية للجنود المصابين بأمراض نفسية وعقلية جراء استمرارهم بالخدمة في العراق وأفغانستان. وذكر موقع “الاذاعة الايرانية ” ان اقتراح المشروع رفع إلى الرئيس جورج بوش للمصادقة عليه، بسبب تزايد قلق النواب الأمريكيين من تفاقم أعداد حالات الانتحار بين المحاربين السابقين في الدول التي تورطت الولايات المتحدة في حروب على أراضيها ، وحمل المشروع الجديد اسم جوشوا أومفيج، وهو جندي أمريكي من أيوا مات منتحرا وهو في سن ال22، وذلك بعد مرور 11 شهرا على الغزو الأمريكي للعراق.
بريطانيا
وفي لندن أكدت وزارة الدفاع البريطانية أن نسبة حالات الانتحار بين الجنود البريطانيين في العراق وأفغانستان ارتفعت ووصلت الى نسبة 10 بالمائة مقارنة بعدد الجنود الذين قتلوا أثناء العمليات ، وقالت صحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية ان الوزارة اكدت أثناء ردها على سؤال البرلمان حدوث 17 حالة انتحار بين الجنود بينهم 15 ممن أدوا الخدمة في العراق فيما الحالة السادسة عشرة فى أفغانستان والاخيرة في كلا البلدين ، وأشارت الصحيفة الى أن أرقام الوزارة هذه تغطى الفترة حتى 31 ديسمبر/ كانون الاول العام الماضي حيث وصل عدد الجنود القتلى الى 171 فيما شهد هذا العام مقتل 83 جنديا حتى الان ، وحذرت الصحيفة من أنه اذا لم يتم ايجاد حل سريع لهذه المشكلة فان الجيش سيعاني من نتائج الاهمال كما حدث للجنود السابقين الذين شاركوا فى حرب الفوكلاند عام 1982 حيث وصلت حالات الانتحار الى 300 حالة وهو ما تجاوز بكثير رقم 258 عدد الجنود الذين قتلوا خلال المعارك.
اليابان
وفي طوكيو اعلنت الحكومة اليابانية ان 16 جنديا يابانيا انتحروا منذ بدء المشاركة اليابانية في مهمات فى العراق والمحيط الهندى عام 2001.
وقال بيان للحكومة ردا على التساؤلات حول و ضع الجنود اليابانيين المنتشرين خارج اليابان ان 16 جنديا بينهم من خضع لعدة مهمات خارج البلاد انتحروا خلال الاعوام الستة الماضية مضيفة انه ليس بالامكان حاليا معرفة مدى الارتباط بين وجود هؤلاء الجنود في العراق او المحيط الهندى وبين عمليات الانتحار.
الهند
وفي نيودلهي انتحر طالب هندي بعد أن فشل في تسجيل نفسه في موسوعة جينيس للأرقام القياسية من حيث عدد مرات تأدية تمارين الضغط الرياضية. وأشارت صحيفة «تايمز أوف إنديا» اليومية إلى أن ساتيسواران ، 19 عاما، من سكان ولاية تاميل نادو انتحر بسبب فشله في القيام بشيء «ذي شأن». وقال الشاب في مذكرة انتحاره «لم أتمكن من تحقيق شيء ذي شأن في هذه الحياة. على الأقل آمل أن أجد في العالم الآخر مكانا فريدا في موسوعة جينيس للأرقام القياسية».
إدمان النحافة سبب للانتحار!
وقد أكد تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن‏16%‏ ممن يحاولون الانتحار من مدمنات النحافة ، وتخوفهن من زيادة الوزن الذي يصل إلى حد الرعب مما يدخلهن في حالة اكتئاب تدفعهن للتخلص من الحياة‏ ,‏ وبرغم نحافتهن إلا أنهن يلجأن إلى استخدام أقراص المسهلات أو التقيؤ كما كانت تفعل الأميرة الراحلة ديانا مما يحرم الجسم من العناصر المغذية الضرورية له ويؤدي إلى مشكلات معدية وأمراض في القلب وتدهور حالة الأسنان .
وأشار التقرير إلى أن معظم النساء اللاتي يعانين من فقدان الشعر وتوقف الحيض في سن مبكرة واضطراب الغدة الدرقية وما يتبعها من آثار هن من مدمنات النحافة‏.‏
وحذر التقرير المرأة من إتباع نظام لإنقاص الوزن مبالغ فيه حتى لا تصاب باضطراب التفكير والرغبة في الانسحاب من الحياة والشعور بالوحدة والعصبية والعدوانية وإذا كانت الرشاقة مطلبا طبيعيا لكل إنسان فإن تجاوز الحدود الطبيعية لخفض الوزن يعد هلاكا وموتا لخلايا الجسم وإتباع نظام توازن في الأكل أفضل من نحافة تؤدي للانتحار أو المرض


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.