الحكومة تتجه إلى تعويض المتضررين من الإغلاق في رمضان    العلمي: أنا مراكشي وحتى أنا كانعرف البيصارة باراكا من المزايدات نوضو تخدمو    مديرية الأرصاد : 2020 كانت السنة الأكثر حرارة على الإطلاق في المغرب !    أخنوش يتحدث عن إجراءات عيد الأضحى    "فرنسا عدوتنا التقليدية"..ماكرون يرد على تصريح وزير العمل الجزائري    حرمان اللاعبون المشاركون في دوري السوبر الأوروبي من تمثيل منتخباتهم    ‏توتنهام يقيل مورينيو بسبب خلاف حول السوبرليغ !    بانون: أشعر بحب الجماهير المصرية.. وحتى الآن لم أقدم شيئاً للأهلي    بالصورة : أمن إنزكان يداهم شخصا بالشارع العام, ويحصل على صيد وفير بعد تفتيش منزله    أمزازي : التعليم في المغرب لايعيش أزمة والتعاقد لم يعد له وجود !    البحرية الملكية تقدم المساعدة ل165 مرشحا للهجرة غير الشرعية    بسبب طلاقه.. عبد الله أبو جاد يرد على المنتقدين -فيديو    تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات "كورونا" الجديدة في المغرب    جمهور الرجاء ينتظر رد فعل الشابي مع بنحليب    أمن طنجة يوضح حول إشهار شرطي سلاحه لإيقاف شجار بالسواطير    بواسطة سكاكين.. ملثمون يسطون على وكالة بنكية في طنجة في نهار رمضان    عندما وصف ملك إسبانيا ملك المغرب ب"العنيد"    3 عوامل جعلت مباراة الجيش وبرشيد استثنائية    مستجدات الحالة الوبائية بتطوان    عموتة وفتحي جمال يشرفان على المنتخبات السنية الوطنية    صفحات من تاريخ مشاركات المغرب بالألعاب الأولمبية الصيفية    وزارة التربية الوطنية تعلن مواعيد امتحانات البكالوريا !    توقيف قاصر تشبث بسيارة الأمن بسلا (فيديو)    الاستحقاقات الانتخابية المقبلة لحظة سياسية أساسية للدفع بالديمقراطية في المغرب    وكالة الموانئ: تراجع رواج الموانئ إلى 22,9 مليون طن    عجز الميزانية يبلغ 6,7 مليار درهم في متم مارس    كوفيد-19: 138 إصابة جديدة و7 وفيات بالمغرب في ال 24 ساعة و4.672.326 استفادوا من التلقيح    لأول مرة.. مروحية "ناسا" تحلق بنجاح في الغلاف الجوي للمريخ    إصلاح المنظومة الصحية الوطنية يعجل بعقد مجلس الحكومة اجتماعا استثنائيا غدا الثلاثاء    مولاي حفيظ العلمي يزف خبرا سارا للقطاعات المتضررة من الإغلاق في رمضان    فيروس كورونا.. وزارة التعليم تُجدد دعوتها لرفع اليقظة والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي داخل المدارس    مولاي حفيظ العلمي: قررات الحكومة خلال الجائحة أعطت نتائج إيجابية    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    3 شخصيات دبلوماسية أخفقت الأمم المتحدة في إرسالها إلى الصحراء المغربية    فنانة تونسية تثير الجدل بسبب دورها في مسلسل مصري    ستخلق 4000 فرصة عمل.. التوقيع على اتفاقية تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة    إنقسام بين أنصار الجيش حول طريقة إنتقاد لكرد والداودي    أبو ‌العباس ‌السبتي (524ه – 601ه) ومذهبه في الجود    الاسراف والتذبير في شهررمضان    جنة بلا ثمن    قبل اقتناء "بيرقدار" التركية..أسرار النظام الدفاعي الذي يحمي المغرب من "الدرون"    الألم والمتعة في شهر رمضان    الاتحاد الأوروبي يحمل روسيا مسؤولية الوضع الصحي لنافالني وإدارة السجون تعلن نقله إلى المستشفى    تدخل أمني بطنجة يسفر عن تفريق تجمع شبابي حاول أداء صلاة التراويح بباب أحد المساجد    مصر: 11 قتيلا و98 جريحا في حادث خروج قطار عن القضبان    موسكو تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا بعد طرد براغ دبلوماسيين روسا    سحب وقطرات مطرية الإثنين بعدد من مناطق المملكة    السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا ابتداء من اليوم الاثنين    ألف.. باء..    جابرُ القلب الكَسير    شكل موضوع ورشة تطبيقية بالرشيدية : «تحويل نفايات معاصر الزيتون إلى أعلاف للماشية»    المكتب السياسي للاتحاد ينعي المقاوم والمناضل الكبير سعد الله صالح    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ساكنة تطوان تطالب الدولة بتعويض المتضررين من السيول الجارفة
نشر في أريفينو يوم 03 - 03 - 2021

عرت التساقطات المطرية الأخيرة التي عرفتها مدن الشمال، واقع البنيات التحتية الهشة بمدينة تطوان، حيث كانت سويعات من الأمطار كافية لتغرق جل أحياء وشوارع المدينة.
وأحدثت التساقطات المطرية خسائر كبرى على مستوى عدد من المقاهي والمحلات التجارية والمنازل، كما جرفت السيول العشرات من السيارات.
ووجهت ساكنة تطوان أصابع الاتهام للمسؤولين عن تدبير شبكة الصرف الصحي بالمدينة "أمانديس" بالنظر لضعف أدائها وعدم مراقبتها الدورية لبالوعات المياه والمجاري حيث تسبب اختناقها وغيابها من الأساس في عدد من المناطق في حدوث الكارثة وغرق أحياء وشوارع بأكملها.
كما وجهت أصابع الاتهام لسلطات المدينة بمختلف تشكيلاتها متهمين إياها بالتخلي عن إنقاذ المواطنين من الكارثة التي ألمت بهم، في الوقت الذي أبان فيه الشباب والجيران عن حسهم الوطني وروح الأخوة حيث سارعو باشروا عمليات الإنقاذ في غياب السلطات.
وبالمقابل، طالب المتضررون من الفيضانات الدولة بتعويضهم عن الأضرار التي طالتهم بسبب السيول التي ألحقت أضرارا مادية بممتلكاتهم الخاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.