أنس الدكالي ل"الأيام": "التقدم والاشتراكية" فقد بوصلته وهذا موقفي من الترشح للأمانة العامة    سطات.. ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف ثلاثة أشخاص عر ض أحدهم عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير    طقس الخميس..أمطار جد خفيفة في مناطق المملكة    خلال أيام.. مطار طنجة الدولي يستقبل أكثر من 19 ألف مسافر ذهابا وإيابا    العلمي: حالة التعافي التي شهدتها القطاعات الصناعية بعد أزمة كورونا لم تكن متوقعة    الجواهري : الملك كايدير كلشي و الناس مابقاتش كاتيق فالسياسيين    بوريطة يغيب عن مؤتمر ليبيا في برلين    رونالدو يحقق أرقاما "قياسية" عديدة ويضيف فرنسا لقائمة ضحاياه    مباريات "كبيرة" في الدور ال16 من أمم أوروبا.. تعرف على الجدول    الملك خوان كارلوس وافق على تسليم مدينتي سبتة مليلية للمغرب.. وثيقة كشفت عنها الإدارة الأمريكية    أمكراز يتدخل لإنقاذ نقابة البيجيدي من الإنهيار    احتفاء رمزي بالتلميذ شهاب ماجدولين الحاصل على أعلى معدل في امتحانات البكالوريا بإقليم شفشاون    بعثة الوداد تشد الرحال لجنوب افريقيا    في مقدمتهم حافيظي والهدهودي.. غيابات "وازنة" للرجاء أمام الدفاع الحسني الجديدي    دراسة تكشف هول تداعيات كورونا على المغرب، والقطاع غير المهكيل في مقدمة المتضررين.    موريتانيا: حبس ولد عبد العزيز مسألة "قضائية" لا سياسية    كرة الطائرة الشاطئية: المغرب يحقق انتصارا مزدوجا على تونس في الإقصائيات المؤهلة لأولمبياد طوكيو    بلاغ عاجل ومهم من وزارة التربية الوطنية بخصوص امتحان الكفاءة المهنية 2020    "لارام" تلغي حجوزات عدد من الرحلات المبرمجة بين المغرب وهذه الدولة    العثماني: هناك أسباب أمنية منعت بنكيران من استقبال وفد حماس ولهذا استقبلهم الرميد    الصراع المغربي الجزائري.. حين تنقل روسيا وأمريكا حربهما الباردة إلى المنطقة المغاربية للسيطرة على سوق الأسلحة    والي بنك المغرب : لا يمكن الإستمرار في تحرير الدرهم في الظرفية الحالية رغم ضغوط النقد الدولي    المغرب يعلن تحديث الرحلات الجوية بلدان القائمة "ب"    تحذيرات من موجة خطيرة وفتاكة لسلالة جديدة من فيروس كورونا    قطاع الاتصالات : تنمية الصبيب العالي والعالي جدا على رأس الأولويات في أفق سنة 2023    بوجدور.. تنصيب اللجنة الإقليمية لتتبع انتخابات 2021    مختل عقلي يقتحم مسجداً بمدينة أكادير ويطعن مُصلين بسكين    مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة: "نعيش فترة انتقالية.. سعداء بتحقيق التأهل لربع نهائي كأس العرب وبإمكاننا تقديم الأفضل"    كوفيد-19 : عدد الملقحين بالكامل بالمملكة يفوق ثمانية ملايين و566 ألفا    فتح باب الترشيح للدورة 53 لجائزة المغرب للكتاب 2021    الحنودي يترشح في الحسيمة بإسم حزب الأسد    وزير برتغالي سابق: الإسلام جزء من أوروبا وليس غريبا عنها    فرنسي يقود تداريب بركان لنهاية الموسم !    المغرب يحشد الدعم العربي في مواجهة قرار البرلمان الأوروبي عن "الهجرة في سبتة"    روبرت فورد: عبد المجيد تبون "أكثر عزلة من أي وقت مضى"    تنويه خاص بالفيلم المغربي القصير «عايشة» بمهرجان الإسماعيلية    وهم التنزيل    المغرب يفند أكاذيب الجزائر ودعم دولي متجدد وموسع لمغربية الصحراء    أزيد من 59 في المئة من المهاجرين ذكور    دراسة بريطانية : شرب القهوة يقي من مشاكل الكبد للمتقدمين في السن    باريس جان جرمان يحسم صفقة أشرف حكيمي    هذا ما قررته محكمة الاستئناف بالبيضاء في حق "عصابةالصحافيين""    الدورة 42 لموسم أصيلة الثقافي الدولي في دورتين صيفية وخريفية    المجلس الأعلى للسلطة القضائية يُصدر بلاغا عقب اجتماعه الأسبوعي    سلطات مراكش تُشدّد المراقبة على مداخل ومخارج المدينة    نيويورك تايمز: 4 من فريق إعدام خاشقجي تدربوا بالولايات المتحدة    رغم خطورته.. جميع اللقاحات المتوفرة بالمملكة فعالة ضد متحور "دلتا"    مغربي يزعم فك آخر ألغاز القاتل المتسلسل "زودياك" الذي حيّر أمريكا    مغاربة العالم يحولون 28 مليار درهم نحو المغرب خلال النصف الأول من 2021    العمل المسرحي "قنديشة.. أسطورة؟".. قصة نضال نسائي ضد الاستعمار    "الآداب المرتحلة" تستأنف الأنشطة ب"جنان السبيل"    "التاريخ والمؤرخون في المغرب المعاصر ".. كتاب غير معروف للمفكر الراحل الجابري    أخبار ثقافية    الفنان التشكيلي العصامي المصطفى بنوقاص .. عندما يلخص الإبداع معنى الحب و السلام    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المبادرة الوطنية للتنمية البشرية…سعي متواصل لتطوير مشاريع في مستوى التحديات
نشر في أريفينو يوم 17 - 05 - 2021

الاستثمار في الرأسمال البشري من أجل استشراف المستقبل، ذاك العنوان الأبرز الذي تحمله فلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تتبلور على أرض الميدان، ومنذ سنة 2005، من خلال مختلف المشاريع الدامجة والضامنة لظروف العيش الكريم للمواطن المغربي.
أوراش مشاريع عديدة، ذات طابع اجتماعي وإنساني، تشهدها مختلف جهات المملكة، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي يصادف ال18 من ماي من كل سنة تخليد ذكرى إطلاقها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس في سنة 2005.
ومنذ انطلاقها، مكنت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفق معطيات أوردها الموقع الإلكتروني لهذا الورش الملكي، من إنجاز أزيد من 43 ألف مشروع في مجالات عدة، تهم الولوج للخدمات الأساسية، والولوج للعلاج، ودعم التمدرس، فضلا عن دعم الأشخاص في وضعية هشاشة، والإدماج الاجتماعي للشباب.
ويبرز الموقع الإلكتروني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية أن المرحلة الثالثة من هذا المشروع الملكي الكبير تستهل حقبة جديدة من مسارها التنموي، تروم تحقيق هدف مزدوج يتمثل في تعزيز المكتسبات في ما يتعلق بصون الكرامة وتحسين ظروف العيش وفقا للدينامية التي دشنتها المبادرة الوطنية منذ إطلاقها، وبناء المستقبل عبر محاربة معيقات التنمية البشرية طوال مراحل الحياة.
هذه المرحلة الثالثة، (2019- 2023)، التي سطر جلالة الملك معالمها الكبرى في يوليوز 2018، تسعى، ومن خلال مختلف البرامج والمشاريع، إلى النهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، ودعم الفئات في وضعية صعبة، وإطلاق جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل ولفرص الشغل.
ويقوم تصور المرحلة الثالثة من هذا الورش الملكي الضخم على أربعة محاور، تتمثل في تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية الاجتماعية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، ومواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وكذا الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.
وتستفيد هذه المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية، من غلاف مالي إجمالي قدره 18 مليار درهم على مدى خمس سنوات، يتوزع بصفة متوازنة بين البرامج الأربعة.
وستعمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في مرحلتها الثالثة، على تفعيل خمسة مبادئ للحكامة، تتمثل في ثقافة المشاركة عبر مقاربة تهدف إلى تأطير مجهودات كافة المتدخلين، وحكامة ترابية تهم مختلف المستويات الترابية، والتقائية التدخلات العمومية من أجل تيسير توزيع أمثل للموارد بين الجهات وضمان انسجام جيد بين برامج المبادرة والتدخلات العمومية الأخرى.
كما تشمل هذه المبادئ التعاقد في الإنجاز من خلال عقود البرنامج مع المصالح اللاممركزة للدولة وشركاء المبادرة، وتتبع وقع البرامج وتحقيق الشفافية عبر آليات خاصة والتتبع الصارم والشفاف للبرامج وتقييم مستمر لأثرها.
السنة المنصرمة من عمر تجربة المبادرة الوطنية اتسمت بتحد غير هين، تمثل في تداعيات الأزمة الصحية المرتبطة بتفشي جائحة "كوفيد-19". وفي هذا الإطار، ركزت تدخلات المبادرة الوطنية على التخفيف من آثار الأزمة الصحية الناجمة عن "كوفيد 19′′، من خلال إطلاق العديد من إجراءات الدعم في جميع ربوع المملكة. وهمت هذه الإجراءات على الخصوص التكفل بمصاريف التسيير والتجهيز، وكذا التهيئة لمراكز استقبال الأشخاص في وضعية غير مستقرة.
كما شملت الإجراءات المتخذة خلال هذه الفترة الاستثنائية المرتبطة بالأزمة الصحية، تسيير وتجهيز دور الأمومة، والتركيز على التغذية الجيدة للحوامل وأطفالهن حديثي الولادة الذين يعيشون في المناطق القروية وشبه الحضرية.
وبالنظر للأهمية التي توليها المبادرة الوطنية للنهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، فقد تم رصد ميزانية إجمالية تقدر ب 45ر1 مليار درهم لإنجاز عدة برامج في مجال التعليم خلال الفترة 2019 – 2020.
ويركز تدخل المبادرة الوطنية على دعم تعميم التعليم الأولي، لدوره الهام في التقليص من الهدر المدرسي، والولوج إلى المدرسة الابتدائية، والتحسن العام في المسار التعليمي. وتبرز معطيات للتنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية أنه تم خلال الفترة 2019 – 2020، افتتاح 1897 وحدة للتعليم الأولي على المستوى الوطني، لفائدة ما يقرب من 45 ألف مستفيد، كما أن 1117 وحدة ما تزال في طور الإنجاز.
واستكمالا لبرامج الاستثمار في الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، يتمحور تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أيضا حول مكافحة الهدر المدرسي، من خلال تحسين ظروف التعليم للأطفال في وضعية هشة، حيث تم خلال الفترة 2019 – 2020 إعطاء الأولوية لاقتناء حافلات النقل المدرسي لفائدة 25254 تلميذ وتلميذة، وكذا بناء وتهيئة وتجهيز وتسيير دور الطالب والطالبة بمختلف مناطق المملكة.
ومن خلال الاستثمار في النهوض بالرأسمال البشري، وخاصة الأجيال الصاعدة، تعمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على تطوير نموذجها، عبر مختلف مراحلها، وذلك بغية إنجاح تحديات التنمية المستدامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.