هذا اسم المرشح الذي زكّاه "البيجيدي" لخوض انتخابات دائرة "الموت" بالحسيمة..؟    محكمة النقض تلغي الحكم بحبس بعيوي وحجيرة في قضية مال عام    أسعار الغاز تقفز إلى أرقام قياسية    العجز التجاري للمملكة يتفاقم مرتفعا ب36.9 في المائة ومتجاوزا 116 مليار درهم    بنك السير يطلق علامته التجارية لمنتجات التأمين التشاركي تكافل اليسر    خلال العطلة الصيفية وموسم الرحلات.. كوفيد19 يشعل أسعار تذاكر السفر    إيفانكا ترامب وزوجها في زيارة إلى الصحراء المغربية    رسميا.. انطلاق أكبر موسم للحج منذ تفشي كورونا    قوات الاحتلال الإسرائيلي تشن حملة مداهمات وتفتيشات واعتقالات في صفوف الفلسطينيين    أمرابط يلتحق بتدريبات فيرونتينا في هذا التاريخ    العربي الزاولي يحتضن ديربي كأس العرش    المنتخب النسوي يفوز على أوغندا ويتأهل لربع "كان السيدات 2022"    كأس أمم افريقيا لكرة القدم إناث - المنتخب التونسي ينهزم امام نظيره الزمبي    الأمن المغربي يحجز كمية كوكايين وسط أمتعة مسافرين أفارقة    مصرع محامي ورفيقه في فاجعة طرقية جديدة    ضيوف الرحمن يتوجهون إلى مشعر منى ابتداء من مساء اليوم، ليشهدوا يوم التروية    ارتفاع وفيات كورونا.. خبير مغربي يوضح السبب    النظام الجزائري يأكل أبناءه: الحكم على وزيرة الثقافة السابقة بالسجن أربع سنوات    ها كواليس زيارة وزير الصحة لمارتيل    بنموسى: بهذه الطريقة يجب تنزيل خارطة الطريق لتجويد المدرسة المغربية    برلماني يطالب بإحاطة عملية عيد الأضحى بكل الضمانات    الأمثال العامية بتطوان.. (179)    "الموظف المغربي" قد يتمكن في قابل الأيام من مزاولة مهام أخرى مذرة للدخل    بريطانيا..مبعوث جونسون إلى المغرب يكشف أسباب استقالته!    وزير التعليم العالي ينفي خدمة أجندة فرنسا    المغرب على رأس قوائم الإيسيسكو للتراث في العالم الإسلامي ب46 موقعا تراثيا وعنصرا ثقافيا        ندوة جهوية لتعزيز الحوار المجالي في أفق بلورة التوجهات السياسية لإعداد التراب الوطني    هذا مصير الشاب الذي وضع حدا لحياة طالبة أمام الجامعة بعد أخذ رأي مفتي الديار المصرية.    المغرب يسجل 3043 إصابة كورونا جديدة    موسكو تقوم بحطوة انتظرها العالم طويلا    الأمم المتحدة: زيارة دي ميستورا لم تكن إقليمية    القضاء التونسي يستنطق رئيس حركة النهضة..    التجارة الإلكترونية للأغنام والماعز.. رقمنة عيد الأضحى    مدرب برتغالي لتعويض وليد الركراكي في الوداد الرياضي    ابتدائية مراكش تعقد أولى جلساتها للنظر في الدعوى المرفوعة ضد الزميل محمد رامي وخاليلوزيتش    الكنبوري: من يهاجم الحج والأضحى ليس غرضه الفقراء بل غرضه تعطيل الشعائر الدينية    المغرب انخارط مع 4 دول للترافع دوليا بالاعتراف بالحق فبيئة مزيانة. بوعياش: 9 ملايين شخص كيموتو كل عام بسباب غياب بيئة نظيفة    دورة 2022 | 2186 نجحوا في امتحان نيل شهادة التقني العالي    المجموعة الرياضية سانية تحتفي بلاعبي المنتخب الوطني للكرة الطائرة الشقيقين فاروق و يزيد المخنتر    بعد قرار الجامعة إقامة الديربي البيضاوي بدون جمهور.. "كازا إيفنت" تقرر إرجاع أثمنة التذاكر المقتناة إلى أصحابها    العثور على مبلغ مالي ضخم بالملايين من الأورو داخل حاوية أزبال بالشارع العام    سوق التوابل.. تجارة تزدهر بمناسبة عيد الأضحى    الوفد الرسمي للحج يتفقد ظروف إقامة وإيواء الحجاج المغاربة بمكة المكرمة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    نجاح أول عملية لربط العمود الفقري في منطقة MENA بالإمارات    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الأربعاء 6 يوليوز 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    انطلاق الدورة ال 32 لمهرجان ميديين العالمي للشعر بمشاركة مغربية    مندوبية التخطيط تتوقع نمو الاقتصاد المغربي ب0,8% خلال الفصل الثالث من 2022    مولاي يعقوب ولالة شافية في سلسلة "عين كبريت"    رزان جمّال النجمة الجديدة في فيلم "كيرة والجن" للمخرج مروان حامد    لماذا أشعر بالتعب بعد الأكل؟        حكاية عاشق للمدينة لا يتوارى عن الأنظار    الفنان التشكيلي والمخرج السينمائي يعود بقوة بفيلم كثرة الهم تضحك    ذ.طارق الحمودي يكتب عن "أضاحي الدولة.. للمواطنين"    حقيقة فيديو السيدة التي مُسخت ساقاها إلى ماعز ونبت لها ذيل لأنها خانت زوجها    أسرة قاهرية طرزت كسوة الكعبة لعقود تواصل حرفتها بخيوط الذهب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المرصد الاقليمي لتسهيل ولوج المهاجرين/ت إلى العدالة في المنطقة الشرقية يعرض النتائج الختامية بكلية الناظور، في ندوة اختتامية لمشروع عدالة 
نشر في أريفينو يوم 23 - 05 - 2022

نظمت جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية بقاعة الندوات بالكلية متعددة التخصصات الاربعاء 18 ماي الجاري الندوة الختامية لمشروع عدالة: "تعزيز الوصول العادل والمنصف إلى العدالة والحماية من الاتجار بالمهاجرين ، ولا سيما النساء والفتيات في المنطقة الشرقية ، المغرب" ، الذي نفذته جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ASTICUDE بتمويل من وكالة إكستريمادوران للتعاون الدولي من أجل التنمية (AEXCID) من خلال Asamblea de Cooperacion por la Paz (ACPP) ، من خلال تنظيم ندوة لعرض نتائج المرصد الاقليمي لتسهيل وصول المهاجرين إلى العدالة في منطقة الشرق التي تم إنشاؤه بشراكة مع مختبر للدراسات القانونية والسياسية لبلدان البحر الأبيض المتوسط في الكلية متعددة التخصصات
بالناظور.
وشهدت الندوة مشاركة خبراء ومستشارين ناشطين في مجالات الوصول إلى العدالة ومحاربة الاتجار بالبشر للنقاش البناء وفتح النقاش بين مختلف وجهات النظر.
وقد تم وضع الاستنتاجات والتوصيات التي ستستخدم في إثراء تقرير المرصد عن مشاكل وصول المهاجرين إلى العدالة.
عرفت الندوة بعد الكلمات الافتتاحية لكل من : الجمعية الحاملة للمشروع وكلمة الكلية متعددة التخصصات بالناظور وكلمة مختبر للدراسات القانونية والسياسية لبلدان البحر الأبيض المتوسط في الكلية متعددة التخصصات.
تم تقديم عرض نتائج المرصد الاقليمي لتسهيل ولوج المهاجرين/ ت الى العدالة في جهة الشرق ثم مداخلة السيد حميد بالمهدي رئيس الخلية الجهوية للنساء والأطفال ضحايا العنف لدى محكمة الاستئناف بالناظور، بعد ذلك تناولت الكلمة السيدة بسمة العسلي ممثلة وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج -مديرية شؤون الهجرة – تطرقت فيها الى حصيلة منجزات الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء.
وفي الجلسة الثانية من الندوة الختامية، تناول باسهاب الاستاذ محمد المرابط ممثل المنظمة المغربية لحقوق الانسان المكتسبات والممارسات الفضلى في مجال الهجرة واللجوء، في حين تناولت الخبيرة في النوع الاجتماعي الأستاذة تورية العمري النوع والهجرة، وعن طريقة التناظر عن بعد تناولت عايدة خير الدين الخبيرة في مجال الاتجار بالبشر الاطار المفاهيمي وتحديات مناهضة الاتجار بالبشر بعد المداخلات فتح باب النقاش والتفاعل ومقترحات ومخرجات الندوة.
ويهدف المرصد الاقليمي لتسهيل ولوج المهاجرين/ت إلى العدالة في المنطقة الشرقية الذي جاء كثمرة للمشروع الى :
* الاستجابة لمطلب عام متمثل في الزيادة في فهم وضعية المهاجرين خاصة المهاجرات في الجهة الشرقية؛
* الوقوف عند إشكالية الولوج الى العدالة من طرف المهاجرين وخاصة المهاجرات؛
* تمكين الباحثات والباحثين ومسؤولي المنظمات الحقوقية والنسائية وكذا ذوي المصلحة المشتغلين في المجال من معطيات قيمة تمكنهم من التنسيق والتدخل من أجل إحقاق هذا الحق أي الحق في الولوج إلى العدالة؛
* إعمال ما جاء في القانون الدولي لحقوق الإنسان من الحقوق المرتبطة بمجال التقاضي بالنسبة للمهاجرات والمهاجرين وما يمنحهم القانون الوطني في هذا المجال.
ومن أهم التوصيات التي تم عرضها خلال الندوة من طرف المرصد :
* ضرورة تقريب المحاكم اإلدارية من المتقاضين لتسهيل ممارسة الطعون في قرار ات السلطات اإلدارية؛
* رفع عدد المترجمين أكفاء وذوي تكوين قانوني؛ خاصة المترجمين باللغة االنجليزية و اللغات المحلية؛
* إعطاء أهمية خاصة للتكفل المادي والقانوني للقاصرين غير المرفوقين الوافدين من جنوب الصحراء؛
* الاسراع بمراجعة قانون الهجرة واصدار قانون ينظم اللجوء؛
* دعم المجتمع المدني العامل في مجال الهجرة ودعم الشراكات والتعاون.
* الرفع من مراكز الايواء؛
* توعية المهاجر ين/ات بحقوقهم التي تضمنها المواثيق الدولية والوطنية
* تشجيع التبليغ عن الجرائم خاصًة التي تتعرض لها النساء المهاجرات و تبسيط مسطرة التقاضي؛
* إدماج قانون الهجرة في البرامج التكوينية لكل من القضاة ومساعدي القضاة؛
* ملائمة المستجدات التشريعية مع ما يعرفه المغرب من تفشي ظاهرة الهجرة؛
* ضمان المواكبة النفسية والصحية لضحايا العنف .
* تسهيل تسجيل الولادات الحديثة وإصدار شهادات الوفاة؛
* تحسيس وتوعية إدماج ما يتعلق بالهجرة في المقررات الدراسية؛
* تسهيل منح رخص انشاء الجمعيات، خصوصا التي ُتعنى بحماية حقوق المهاجرين/ات؛
* المساواة في الولوج إلى سوق الشغل مع إدماج مقتضيات ملائمة تحمي حقوق المهاجرين/ات؛
* الحرص على عدم تعرض المهاجرين/ات للميز العنصري من خلال الاستعانة بمواقع التواصل الاجتماعي.
* وتوعية المجتمع بأهمية احترام حقوق هؤلاء المهاجرين/ات؛
* العمل على التحسيس بأهمية احترام المعتقدات الدينية لهؤلاء المهاجرين/ات.
وجدير بالذكر أن هذا لمشروع جاء ثمرة بشراكة مع مختبر الدراسات القانونية والسياسية لدول البحر االبيض المتوسط بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، والمنظمة المغربية لحقوق االنسان OMDH ،وممول من قبل وكالة اكستريماذورا )اسبانيا( للتعاون الدولي من اجل التنمية عن طريق المنظمة غيرالحكومية االسبانية "التجمع من اجل السالم ACPP.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.