إجراءات جديدة للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي    التقدم والاشتراكية يصف تعيينات هيئة الكهرباء ب«الوزيعة»!    الخزينة العامة: نفقات صندوق كورونا بلغت 24,7 مليار درهم    السويد تمنع القادمين من المغرب من دخول أراضيها    إقبال ضعيف على أداء صلاة الجماعة بمساجد الناظور بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة    الرئيس اللبناني: خسائر انفجار مرفأ بيروت تفوق 15 مليار دولار    الخارجية الأمريكية تقدم المغرب كنموذج في مجال تمكين المرأة    إعلان نتائج اختبارات كورونا للاعبي أتلتيكو مدريد !    الزمالك يستعد لتوجيه ضربة لغريمه الأهلي محورها أزارو    المغرب التطواني يَعد جمهوره بمفاجآت برسم البطولة الاحترافية    مشرملون فحالة تخدير دكدكو 7 طونوبيلات فحي الضحى دليلة بفاس وتعداو على گارديان وها شنو لقاو عندهوم البوليس    دراسة أممية: جائحة كورونا تسببت في أكبر اضطراب للتعليم في التاريخ    روسيا :سيكون من السذاجة توقع رد فعل إيجابي من بعض الجهات بخصوص اللقاح الروسي    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    قانون بطاقة التعريف الوطنية الجديدة يدخل حيز التنفيذ.. وهذه الغرامات تنتظر المخالفين    انتحاران متزامنان وبنفس السيناريو بشفشاون والعرائش    7 حالات تقاست بكورونا فالداخلة    إستئنافية أكادير تؤيد حبس رئيس جماعة ينتمي ل "العدالة والتنمية" شتم عامل تارودانت    ثريا جبران تتعرض لوعكة صحية خطيرة والملك يتكفل بعلاجها    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    وصفها ب"الأفعال الحقيرة" .. وزير الداخلية الفرنسي يدين إضرام النار في مسجد بليون    بسبب أزمة قلبية. وفاة عصام العريان، أبرز قياديي ‘الإخوان المسلمين' داخل سجنه بمصر    آرسين فينغر يرفض عرضا لتدريب برشلونة    كيفاش خرجات؟.. بوليس الصبليون حجز اكثر من 4 طن ونص ديال الحشيش جاية من ميناء طنجة المتوسط    الأزمة المالية تدفع حزب الاستقلال لبيع مقرات صحفه وبنحمزة: بيع العقارات ليس حلا لأنها تعتبر رصيدا استراتيجيا للحزب    المادة 42 من مشروع قانون مهنة المفوضين القضائيين..محامو البيضاء يرفضون "المساس بالاختصاص الحصري"    كريستيانو رونالدو يعرض نفسه على برشلونة    ادارة شباب الريف الحسيمي تعين خالد فوهامي مدربا للفريق    عدد الإصابات بكوفيد 19 في العالم يصل إلى 20.2 مليون    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    ناغلسمان: لا أفضلية لأتلتيكو بنظام البطولة الجديد    تسجيل واتساب يحذر من عصابة نسائية يستنفر أمن فاس !    محمد شهاب الإدريسي: إسرائيل أكبر مستفيد من انفجار مرفأ بيروت    عاجل : 25 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا تسجل بجهة سوس ماسة، أغلبها بأكادير، و هذا تقسيمها حسب الأقاليم.    وفاة الفنان المصري سناء شافع    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    إسرائيل تحبط هجوما إلكتروني..وتتهم قراصنة "لازاروس" بأنها من نفذته    تطويق أحياء بكاملها بالدار البيضاء و منع التنقل بعد تفشي كورونا    البيع المباشر يحقق أكثر من 1.9 مليار دولار خلال 2019 كعائدات في إفريقيا والشرق المتوسط    كورونا تجتاح فرقا كروية مراكشية !    "EMAPHOS " تطلق مشروعا جديدا لمواكبة تطورات السوق العالمي من الحامض الفوسفوري الخالص    سيرة ومسيرة السيدة الحرة .. حاكمة تطوان    طقس الخميس..استمرار الأجواء الحارة وأمطار رعدية ببعض مناطق المملكة    الوزيرة علوي: برنامج إنعاش قطاع السياحة سينطلق هذا الأسبوع ويشمل تأمين المهنيين الأكثر هشاشة مع دعم المشغلين    الحكومة تصادق على كيفية استخلاص الغرامة الجزافية التصالحية طبقا لأحكام الطوارئ    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    الناقد المغربي حمادي كيروم والمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد في لقاء اليوم الخميس من ضمن لقاءات مركز السينما العربية    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    فسحة الصيف.. حين ابتسم الحظ للطفل ضعيف وملكت قندهار قلبه – الحلقة 2    ابراهيمي: جميع المغاربة سيستفيدون من نفس سلة العلاجات ومنخرطوا "راميد" لن تكون لديهم أي مساهمات    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    أولا بأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يتوصل بأول دفعة من الطائرات الحربية الأمريكية
الصفقة شملت 24 طائرة إف 16 ورادارات وصواريخ متطورة وقنابل ذكية موجهة بواسطة الأقمار الاصطناعية
نشر في الصباح يوم 04 - 08 - 2011

علمت «الصباح» أن المغرب سيتسلم هذا الأسبوع طائرات مقاتلة منذ آخر صفقة أجراها في 1981، ويتعلق الأمر بأربع مقاتلات من نوع «إف – 16 بلوك 52 إس» التي يصنعها الأمريكي «لوكهيد مارتن» التي ستلتحق مباشرة بالقاعدة الجوية ببن جرير.
وفي الاتجاه ذاته أعلنت شركة «لوكهيد مارتن» الأمريكية الرائدة في مجال الطائرات الحربية، أن أولى الطائرات المغربية من نوع «إف – 16 المجهزة بمحركات من نوع «برات أند ويتني إف 100 – بي دابليو- 229» التحقت بمصنع التجميع النهائي الواقع في «فورث وورث» بولاية تيكساس، قبل التحاقها بالمغرب.
وإضافة إلى الطائرات الأربع التي تمثل الدفعة الأولى، فسيتوصل المغرب ب20 طائرة أخرى من الصنف ذاته تجعل أسطوله الجوي ال25 في العالم الذي يستعمل هذه الطائرات المتطورة.
وفي وثيقة نشرتها وكالة التعاون للدفاع والأمن التابعة للبانتاغون في وقت سابق، فإن الصفقة المبرمة بين المغرب وأمريكا ستعزز مكانة المغرب من أجل مساعدة الولايات المتحدة في حربها ضد الإرهاب والدفاع عن النفس.
ويعتزم البانتاغون بيع المغرب الحليف الاستراتيجي لواشنطن، صنف «بلوك 50/52 الأكثر تطورا في طائرات «إف 16» التي لا تمتلك صنفا أكثر تطورا منها سوى الإمارات العربية المتحدة التي اقتنت في وقت سابق صنف «بلوك 60».
وستكون الطائرات التي تصنعها شركة «لوك هيد مارتن» مجهزة بنظام للطيران يستعمل الأقمار الاصطناعية، ومعدات إلكترونية للقتال، وغيرها من آخر مستحدثات التكنولوجيا الحربية.
وتتكون الصفقة من 24 طائرة حربية من نوع «إف 16» مرفقة بأحدث التجهيزات بكلفة قدرها 2.5 مليار دولار.
وقال البانتاغون إن «إف 16» تمثل الطائرة الحربية الأكثر مبيعا في العالم. وظفر العملاق الأمريكي «لوكهيد مارتن»، الممول الأول للبانتاغون، بهذه الصفقة بعد أن أوقف المغرب صفقة في مراحل متقدمة مع شركة فرنسية منافسة، إذ تراجع عن اقتناء طائرات من نوع «رافال» التي تصنعها الشركة الفرنسية «داسو أفياسيون».
وكان وزير الدفاع الفرنسي السابق، «هيرفي موران»، قال في تصريح، إن المغرب كانت له نية صادقة من أجل اقتناء طائرات من نوع «رافال» التي تصنعها مؤسسة «داسو» الفرنسية. وتعد هذه أول مرة، يقول موران، يعبر فيها بلد ما لفرنسا عن نيته عقد صفقة من هذا الحجم، واختياره لهذا الصنف بالذات من الطائرات المتطورة. ويعود تاريخ هذا الاتفاق الفرنسي المغربي إلى عهد الرئيس السابق جاك شيراك. إلا أن فرنسا لم تتمكن من إقناع المغرب بالصفقة المقدمة، في الوقت الذي نجح فيه الأمريكيون من خلال عرض معقول من جهة، وتحول في موقفهم بشكل إيجابي وواضح في ما يتعلق بصراع إقليمي له أهمية كبرى بالنسبة إلى المغرب، في ترجيح كفة صفقة طائرات «إف 16» الأمريكية الصنع على حساب «رافال» الفرنسية.
من ناحيته حمل «سيرج داسو» مسؤولية فشل صفقة الرافال إلى المديرية العامة للتسليح في فرنسا التي ما أن توصلت بقبول المغرب المبدئي للصفقة حتى عمدت إلى تضخيمها والنفخ في بنودها.
وقدرت قيمة الصفقة الكاملة بين المغرب والولايات المتحدة التي تضم المقاتلات والأسلحة ونظم أخرى2.5 مليار دولار، تشمل 24 طائرة من طراز «إف 16 إس» ورادارات من نوع «نورثروب غرومان»، إضافة إلى صواريخ جو جو متطورة متوسطة المدى من «رايتيون»، وقنابل ذكية موجهة بواسطة الأقمار الاصطناعية والليزر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.