ترامب يعين روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي خلفا لجون بولتون    عموتة: الكل متحمس للعودة بنتيجة إيجابية من الجزائر.. بانون: نرغب في خوض الإياب بأريحية – فيديو    يستعمل مسدسا ناريا لتصفية حساباته مع الخصوم..توقيف أخطر مجرمي اقليم الناظور    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدق ناقوس الخطر.. نسبة زواج القاصرات ارتفعت في السنوات الأخيرة    رفاق بنعبد الله ينتقدون ترحيل الأطفال الطامحين للهجرة ويصفون ظروفهم ب”المأساة”    مجموعة “ميد راديو” تواصل عمل وسياسة القرب: الرمضاني غمار #بدون_لغة_خشب    وفاة سيدة تمتهن التهريب المعيشي عند انتظار دورها لدخول سبتة المحتلة    “مزبلة” تحيط بمدرسة في سلا .. ونشطاء: جريمة بحق التلاميذ (صور) طالبوا بحل جذري للمشكل    سميرة حدوشي تعرض القفطان المغربي في لواندا وتحتفي ب”أميرات الاساطير”    الاجتماع على نوافل الطاعات    مقترح مغربي لإقرار يوم عالمي لمناهضة الاسلاموفوبيا ينتظر موافقة عربية المالكي يعرف بأهدافه    مجلس المنافسة يكشف حقيقة وجود اتفاق بين شركات المحروقات حول الأسعار    حكومة العثماني تقدم توضيحات بخصوص الزيادة المرتقبة في أسعار “البوطا”    أحوال الطقس اليوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 بالمغرب    “الأول” ينشر المرافعة الكاملة للنقيب بنعمرو في ملف الصحافية هاجر الريسوني ومن معها    عادل الميلودي يتسبب في إيقاف برنامج إذاعي    على شفير الإفلاس    جريزمان: علينا تقديم مستوى أفضل من الذي ظهرنا به أمام دورتموند    رغم إقصائه من سباق “الأولمبياد”.. الجامعة تتمسك ببوميل و”الأولمبي” يشارك في كأس غرب إفريقيا    فلاش: «السينما والمدينة» يكشف تفاصيله    هل تذهب جامعة كرة القدم إلى تأجيل تطبيق “الفار” في البطولة الوطنية؟    جولات مبتورة ومباريات مؤجلة .. هكذا انطلقت "البطولة الاحترافية"    إيران تحذر الولايات المتحدة: سنرد ردًا قاسيا وفوريا على أي عدوان ضدنا    جلالة الملك يهنئ الرئيس الشيلي بمناسبة عيد استقلال بلاده    مؤسسة “ستاندر أند بورز بلاتس”:السعودية تحتاج نحو شهر لتعويض الفاقد من إنتاجها النفطي    الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات    فلاشات اقتصادية    الانتخابات الإسرائيلية.. نتائج أولية تظهر تعادل “الليكود” و”أزرق أبيض”    مجلس الحسابات ينتقد تدبير وزارة الفلاحة لسلسلة الزيتون : غياب التتبع وعدم وضوح الرؤية وسوء تصريف الدعم العمومي    الصين تكشف النقاب عن مكونات قطارها المغناطيسي بسرعة 600 كلم في الساعة    “الملك..مغرب محمد السادس” كتاب لفهم المملكة بعيدا عن الصور النمطية    إقحام التوهامي في دعوى بنشماش ضد كودار.. ووهبي: الهدف بات واضحا    أرباح “مكتب الفوسفاط” تقدر ب 18 مليار درهم في النصف الأول من 2019    صدام الريال بنافاس ومواجهة أتليتيكو لليوفي.. أبرز لقاءات اليوم من دوري الأبطال    ميلاد الدويهي «لن يبلغ السعادة إلا سرا»    «أبو حيان في طنجة» في طبعة ثانية    يقطين يرصد التطور الثقافي للذهنية العربية    بلقيس معجبة بحاتم عمور.. وتتمنى ديو قريب مع سعد المجرد    المصادقة بالإجماع على تقارير جامعة كرة القدم    تصويت الرجاء…    في إطار تخليد الذكرى الستين لتأسيس الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الكاتب الأول للحزب يدعو كتاب الأقاليم والجهات ومنسقي القطاعات الوطنية إلى تنظيم فعاليات جهوية ومحلية وإطلاق مبادرات تكريمية للرموز والمؤسسين    صوفيا هادي تعرض مسرحية “السقوط” لألبير كامي في باريس    طلبة الجزائر ينزلون في مظاهرات حاشدة رفضا لتنظيم الانتحابات الرئاسية    المغرب – بريطانيا: توقيع مذكرة تفاهم في مجال الإحصاءات    امانديس تغضب رؤساء جماعات بالمضيق الفنيدق    صاعقة من السماء تقتل 13 شابا في جنوب السودان…    السنغال تشيد بالتزام الملك لفائدة السلم والأمن في إفريقيا    إطلاق أسرع شبكة إنترنت في العالم رسميا هذا الأسبوع    فلندا.. المغرب ضيف شرف في مهرجان الموسيقى الروحية    أدباء ونقّاد يسبرون أغوار الرواية التفاعلية بملتقى الشارقة في عمّان    نصائح من ذهب.. كيف تحمي عينيك من ضرر الهواتف الذكية؟    دراسة.. علماء يكشفون أهمية « أتاي » لصحة الدماغ    على شفير الافلاس    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    على شفير الافلاس    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملك يستعجل تنزيل الإستراتيجية الطاقية
نشر في الصباح يوم 30 - 01 - 2018

طالب بجعل الطاقات المتجددة رافعة حقيقية للتعاون جنوب- جنوب
أعطى الملك محمد السادس تعليماته للمؤسسات المشكلة للنظام البيئي للطاقات المتجددة، قصد تسريع عملية تنزيل الإستراتيجية الوطنية، من أجل توطيد المكانة الرائدة للمملكة على الصعيد القاري والجهوي، وجعل الطاقات المتجددة رافعة حقيقية للتعاون جنوب –جنوب، ولتنمية بلدان إفريقيا جنوب الصحراء التي تتوفر على رصيد طاقي متجدد أكيد.
ويحرص جلالته على المتابعة المنتظمة لمختلف مراحل تنزيل الإستراتيجية الطاقية الوطنية، خاصة المتعلقة بالطاقات المتجددة، حيث ترأس الجمعة الماضي، بالقصر الملكي بالبيضاء، جلسة عمل لبحث وضعية تقدم تنفيذ الوكالة المغربية للطاقات المستدامة "مازن" لبرامج تنمية الطاقات المتجددة بالمملكة، وتقييم مختلف مراحل إنجازها.
وخلال جلسة العمل، التي حضرها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ومستشارا الملك، فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي، ومحمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية وعزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وأمينة بنخضرا، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، وعبد الرحيم الحافظي، المدير العام بالوكالة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قدم مصطفى الباكوري، رئيس الوكالة المغربية للطاقات المستدامة، حصيلة الإنجازات إلى غاية نهاية السنة الماضية، ومختلف المشاريع المبرمجة خلال الفترة 2018 – 2020، والتي من شأنها بلوغ المستوى الذي حدده الملك، في نسبة 52 بالمائة في أفق 2030.
كما قدم رئيس "مازن" التدابير التي من شأنها تسريع تنفيذ مبادرات التنسيق بين فاعلي الترسانة المؤسساتية الطاقية الوطنية، بعد استكمال إصلاح الإطار القانوني والتنظيمي، بالإضافة إلى الانعكاسات السوسيو- اقتصادية الإيجابية للقطاع، خصوصا في مجال الاستثمارات، وتوفير تكوينات مؤهلة، وتوفير فرص الشغل، ونقل التكنولوجيا وتنمية مناطق تمركز مشاريع الطاقات المتجددة.
واستعرض الباكوري تقدم تفعيل الإستراتيجية الدولية للوكالة المغربية للطاقات المستدامة "مازن"، وتطورها في إفريقيا بوجه خاص.
وللإشارة يستورد المغرب 96 ٪ من احتياجاته من الطاقة، بسبب الطلب المتزايد بحوالي 7 ٪ سنويا. ولرفع هذه التحديات، وضعت وزارة الطاقة والمعادن والمياه والبيئة إستراتيجية وطنية جديدة لتأمين التزويد بالطاقة، مع نهج مقاربة قوامها التنمية المستدامة.
ويندرج تطوير الطاقات المتجددة في صلب السياسة الطاقية الوطنية التي تنحو تنويع مصادر التزود بالطاقة، إذ تطمح إلى رفع نسبة مساهمة الطاقات الخضراء في أفق 2020 إلى 42 بالمائة من إجمالي الطاقة الكهربائية.
وتشكل النجاعة الطاقية، بالموازاة مع تطوير الطاقات المتجددة، إحدى أولويات الإستراتيجية الطاقية الوطنية، إذ تتوخى توفير 12 بالمائة من الاستهلاك الطاقي في 2020، و15 بالمائة في 2030.
ونظرا للقدرات الهائلة في مجال الطاقات المتجددة (الشمسية والريحية) التي تتوفر عليها المملكة، فقد تقرر تشييد باقة طاقية متنوعة تعطي الأولوية للطاقات المتجددة، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء، والحفاظ على البيئة وتقليص الاعتماد الطاقي على الخارج.
ولرفع هذه التحديات، أطلق المغرب برنامجا متكاملا واسع النطاق للإنتاج الكهربائي بالاعتماد على الطاقات المتجددة. ويتعلق الأمر بأحد أكبر المشاريع على المستوى العالمي، إذ يتطلع إلى بلوغ 4000 ميغاواط قدرة إجمالية مع حلول 2020، عن طريق إنشاء حظائر ريحية جديدة، وتشييد خمس محطات كهربائية شمسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.