طنجة.. أشهر مروجي الخمر في قبضة الأمن    أحيزون يمد نفوذه.. اشترى الفاعل الأول في تشاد    الشرطة الهولندية تعلن اعتقالها مطلق النار على قطار الترامواي في أوتريخت    بيرهوف يطالب الجماهير بالصبر على المنتخب الألماني    رئيس جهة الشرق يوقع اتفاقية شراكة مع الخطوط الملكية المغربية لربط مطارات الجهة بمطار الدار البيضاء    الناصري: “أخبار اليوم” تتجاوز محنها بفضل مهنيتها وجديتها    السعودية تدعم استقرار اليمن وتتهم الحوثيين بعرقلة "عملية إكمال الدعم"    قدماء تلاميذ مؤسسة تعليمية بالرشيدية يتبرعون بثلاث عمُرات لأساتذتهم في السبعينيات    ميسي يلتحق بالمنتخب الأرجنتيني قبل "ودية طنجة" أمام المغرب    الجامعة تعتذر للمغرب التطواني    التنصير ببلدنا مسؤولية من؟    تشيلسي يتقدم بشكوى لليويفا بسبب العنصرية    “جميلة المصلي: “حق النساء السلاليات إنجاز كبير ودولتنا حققت تقدما كبيرا في الشأن النسائي    ندوة بمرتيل تعالج موضوع "صورة المطلقة" داخل المجتمع    مؤتمر «العربية» يرفض فرنسة المدرسة ويطالب بعدالة لغوية لجميع المغاربة    بعد صيف دام.. 15 رادارا جديدا لضبط السائقين المخالفين في طنجة    الترجي يفتقد جهود 11 لاعبا في مباراة الكأس    الأساتذة المتعاقدون بتطوان مهددون بالطرد    مدرب منتخب هولندا كومان : نحن في صراع مع المغرب على موهبة كبيرة    بأمر من زيدان.. ريال مدريد يرصد 150 مليون يورو للتعاقد مع صلاح    مصطفى فارس: عقود التوثيق المتقنة تساعد القضاء على إصدار أحكام عادلة    الجارة الشرقية تعلق تحليق بوينغ 737 في أجوائها    بوتفليقة يرفض التنحي ويؤكد أنه باق    إرتفاع عدد قتلى إطلاق النار باوتريخت الهولندية    ميسي يلتحق بالمنتخب الأرجنتيني قبيل وديتي فنزويلا والمغرب    اعتقال أحد زعماء مافيا ايطالية نواحي مراكش    إطار متمرد على جبهة البوليساريو برتبة قائد يتقدم عند الخط الدفاعي معلنا رغبته في الالتحاق بالوطن الأم    بنعبدالله: الفكر التقدمي تراجع.. والمساواة في قلب اهتماماتنا    تاوريرت… وقفة بالشموع حزنا على ضحايا مسجدي نيوزيلاندا    العثماني لقيادة اتحاد نقابات العمال العرب: نحقق حدا معقولا من السلم الاجتماعي    خزينة الوداد تنتعش بمبلغ مالي "مهم"    هل أصبحت إذاعة "ميدي 1 تيفي" ناطقة باسم الاحتلال الصهيوني؟!    من الداخلة المغربية تنطلق مبادرة الشباب الإفريقي لمحاربة العنف و التطرف    وزارة أخنوش تطلق الجائزة الوطنية للصحافة الفلاحية.. وهذه شروطها الانتقاء بعايير محددة    الإيسيسكو تحذر من تنامي الكراهية ضد المسلمين وتدعو إلى إعلان 15 مارس يوما عالميا لمحاربة الإسلاموفوبيا    سماعات "البلوتوث" تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وعلماء يحذرون من استخدامها    المتهم بارتكاب مجزرة المسجدين في نيوزيلندا زار إسرائيل لهذا السبب!    حاتم عمور في صراع مع “pjd”    الإرهاب أعمى    سفارة المغرب تتابع الوضع مع السلطات الهولندية للتحقق مما اذا كان مغاربة ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي    أسعار الدواجن ترتفع.. والمهنيون يعتبرونها فرصة لتعويض الخسائر    الرواية والمعرفة والمجتمع    المنتدى الجهوي للنهوض بتشغيل الشباب بالوسط القروي    أستراليا.. تخصيص 39 مليون دولار لتعزيز الإجراءات الأمنية حول أماكن العبادة    "مرسيدس" و"تويوتا" تسحبان 100 ألف سيارة من الصين    حضور نوعي للكتاب المغربي في أورقة معرض الرياض    شجر الزيتون ب «أيت حمو قسو» بالخميسات    بمشاركة المغرب.. افتتاح أشغال ملتقى الشراكة الهندية-الإفريقية بنيودلهي    دراسة: النسيان دليل على أن العقل يعمل بكفاءة    العلمي يطلق مشاورات" التسريع التجاري" من سوس ويعد " مول الحانوت" بالانصاف    الخواتات كاردشيان فجلسة تصوير فحمام عمومي – صور    مرض السل يتسبب لشاب في ثقب معدته وأمعائه يناشد القلوب الرحيمة لمساعدته    "فتوى" شراء الرجل السجائر لزوجته تثير الجدل    السبب الرئيس لأمراض القلب القاتلة    الدكالي: أكثر المصابين بأمراض منقولة جنسيا بالمغرب من النساء    تعبنا من اجل هذا الوطن الذي يبقى عزيزا علينا ...!    في المسيحية والإسلام    هذا هو تاريخ استخلاص واجبات الحج للمرحلة الثانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملك يستعجل تنزيل الإستراتيجية الطاقية
نشر في الصباح يوم 30 - 01 - 2018

طالب بجعل الطاقات المتجددة رافعة حقيقية للتعاون جنوب- جنوب
أعطى الملك محمد السادس تعليماته للمؤسسات المشكلة للنظام البيئي للطاقات المتجددة، قصد تسريع عملية تنزيل الإستراتيجية الوطنية، من أجل توطيد المكانة الرائدة للمملكة على الصعيد القاري والجهوي، وجعل الطاقات المتجددة رافعة حقيقية للتعاون جنوب –جنوب، ولتنمية بلدان إفريقيا جنوب الصحراء التي تتوفر على رصيد طاقي متجدد أكيد.
ويحرص جلالته على المتابعة المنتظمة لمختلف مراحل تنزيل الإستراتيجية الطاقية الوطنية، خاصة المتعلقة بالطاقات المتجددة، حيث ترأس الجمعة الماضي، بالقصر الملكي بالبيضاء، جلسة عمل لبحث وضعية تقدم تنفيذ الوكالة المغربية للطاقات المستدامة "مازن" لبرامج تنمية الطاقات المتجددة بالمملكة، وتقييم مختلف مراحل إنجازها.
وخلال جلسة العمل، التي حضرها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ومستشارا الملك، فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي، ومحمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية وعزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وأمينة بنخضرا، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، وعبد الرحيم الحافظي، المدير العام بالوكالة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قدم مصطفى الباكوري، رئيس الوكالة المغربية للطاقات المستدامة، حصيلة الإنجازات إلى غاية نهاية السنة الماضية، ومختلف المشاريع المبرمجة خلال الفترة 2018 – 2020، والتي من شأنها بلوغ المستوى الذي حدده الملك، في نسبة 52 بالمائة في أفق 2030.
كما قدم رئيس "مازن" التدابير التي من شأنها تسريع تنفيذ مبادرات التنسيق بين فاعلي الترسانة المؤسساتية الطاقية الوطنية، بعد استكمال إصلاح الإطار القانوني والتنظيمي، بالإضافة إلى الانعكاسات السوسيو- اقتصادية الإيجابية للقطاع، خصوصا في مجال الاستثمارات، وتوفير تكوينات مؤهلة، وتوفير فرص الشغل، ونقل التكنولوجيا وتنمية مناطق تمركز مشاريع الطاقات المتجددة.
واستعرض الباكوري تقدم تفعيل الإستراتيجية الدولية للوكالة المغربية للطاقات المستدامة "مازن"، وتطورها في إفريقيا بوجه خاص.
وللإشارة يستورد المغرب 96 ٪ من احتياجاته من الطاقة، بسبب الطلب المتزايد بحوالي 7 ٪ سنويا. ولرفع هذه التحديات، وضعت وزارة الطاقة والمعادن والمياه والبيئة إستراتيجية وطنية جديدة لتأمين التزويد بالطاقة، مع نهج مقاربة قوامها التنمية المستدامة.
ويندرج تطوير الطاقات المتجددة في صلب السياسة الطاقية الوطنية التي تنحو تنويع مصادر التزود بالطاقة، إذ تطمح إلى رفع نسبة مساهمة الطاقات الخضراء في أفق 2020 إلى 42 بالمائة من إجمالي الطاقة الكهربائية.
وتشكل النجاعة الطاقية، بالموازاة مع تطوير الطاقات المتجددة، إحدى أولويات الإستراتيجية الطاقية الوطنية، إذ تتوخى توفير 12 بالمائة من الاستهلاك الطاقي في 2020، و15 بالمائة في 2030.
ونظرا للقدرات الهائلة في مجال الطاقات المتجددة (الشمسية والريحية) التي تتوفر عليها المملكة، فقد تقرر تشييد باقة طاقية متنوعة تعطي الأولوية للطاقات المتجددة، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء، والحفاظ على البيئة وتقليص الاعتماد الطاقي على الخارج.
ولرفع هذه التحديات، أطلق المغرب برنامجا متكاملا واسع النطاق للإنتاج الكهربائي بالاعتماد على الطاقات المتجددة. ويتعلق الأمر بأحد أكبر المشاريع على المستوى العالمي، إذ يتطلع إلى بلوغ 4000 ميغاواط قدرة إجمالية مع حلول 2020، عن طريق إنشاء حظائر ريحية جديدة، وتشييد خمس محطات كهربائية شمسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.