ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة    اتحاد علماء المسلمين يرفض تطبيع الإمارات مع إسرائيل.. الريسوني: خيانة عظمى ومكافأة للصهاينة    سلطات مليلية المحتلة تمنع التدخين في الشواطئ والشوارع والمقاهي    نصف مباريات البطولة أجلتها "كورونا"    الفيفا يُغرم كهربا بسبب شكوى الزمالك .. والأهلي يحصل على براءته في الصفقة    التوزيع الجغرافي للحالات 1306 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات    بعدما تصابو 5 بكوونا. الوداد فحالة استنفار قصوى.. بدا بتعقيم مركب بنجلون والكار وسيارات المسؤولين وأكد فبلاغو: اللعابة المصابين حالتهم مستقرة والمخالطون غادي يخضعوا للحجر    الوصول إلى مختطف فتاة الهراويين والاعتداء عليها جنسيا حد الموت    وفاة مستشار جماعي بفاس متأثرا بكورونا    المغرب يسجل 1306 إصابة بكورونا و27 حالة وفاة    تارودانت..بتنسيق مع السلطات الاقليمية ..مجهودات جبارة للجنة اليقضة للحد من تفشي فيروس كورونا    1306 إصابة جديدة بكورونا خلال ال 24 ساعة الأخيرة    عاجل: تسجيل 1306 حالة جديدة يرفع عدد الحالات في المغرب إلى 31241    بطلب من الوالي..تحاليل مخبرية جديدة للاعبي الرجاء للكشف عن فيروس "كورونا"    السلطات المحلية تغلق شاطئ سلا بسبب عدم احترام المصطافين للتباعد الاجتماعي    الهيئة القضائية بإستئنافية أكادير تدين مدير المصالح الجماعية بالسجن النافذ، وتحيله على سجن أيت ملول    الموت ينهي حياة الفنانة شويكار عن عمر ناهز 82 عاما    عائلات معتقلي "حراك الريف" تتهم "جهات" داخل الدولة بعرقلة انفراج في الملف    البطولة الوطنية الاحترافية: تأجيل ثلاث مباريات إلى موعد لاحق    رئيس مجلس إقليم شفشاون يرتكب حادثة سير في حالة سكر (صور) !    العثماني يطمئن المغاربة.. ارتفاع عدد الحالات عادي ولن نعود للحجر الصحي    رئيس الحكومة : هذا موقفي من العودة إلى الحجر الصحي.    متضررو انفجار مرفأ بيروت يتوصلون بشحنات غذائية وطبية مغربية    عصبة الأبطال.. كرونولوجيا مواجهات برشلونة وباير ميونيخ    القضاء المغربي يدين "سلطانة" على خلفية قضية "حمزة مون بيبي"    عصابة 'حمزة مون بيبي'.. القضاء يدين مصممة الأزياء 'سلطانة' بالحبس النافذ    نحن كازابلانكا.. رافعة للنهوض بجاذبية الدار البيضاء    تيزنيت : تعيين ذ . " جمال المتوكل " عضوا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة سوس ماسة    يدخلون من الآن في حجر صحيّ بالدار البيضاء.. لاعبو الوداد يخضعون لتحاليل أخرى يومه الجمعة    هيئة نقابية تُحذر من الإفراط في توظيف قانون الطوارئ للتضييق على الحقوق و الحريات    وفاة عصام العريان القيادي في الاخوان المسلمين في مصر داخل السجن    غوتيريس يختار منسقة جديدة للأمم المتحدة في المغرب    بعد إصابة 5 وداديين بكورونا..تأجيل الكلاسيكو    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    السلطات تحبط عملية تهريب 720 طائر الحسون داخل أقفاص خشبية بالفقيه بنصالح    "Oncf" يكشف تفاصيل ضرورة التوفر على "الرخصة" للسفر من وإلى هذه المدن    تارودانت : دورية مشتركة بين الدرك والسلطة المحلية تعتمد "الدرون" لضبط المخالفين لقانون وضع الكمامة بمركز أساكي    في الأزمة اللبنانية الراهنة    الممثلة البريطانية ناعومي هاريس تدعم فيلما جديدا عن التغير المناخي    الشاعر والأمير    "سبرايت" تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال "ليفلبال_يتڭال"    هناوي معلقا على التطبيع الإماراتي مع إسرائيل : فقدوا كل أوراق تُوتهِم فصاروا عراة بلا شرف    وفاة المغني المصري سمير الإسكندراني عن 82 عاما    برافو.. مهرجان العود ينعقد في الموعد بالدار البيضاء ضدا على الفيروس من أجل الامتاع وباحترام التباعد    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    توقعات الأرصاد لطقس طنجة وباقي مناطق المغرب لليوم الجمعة    في رحاب الأندية: "المغرب التطواني"    رئيس موريتانيا السابق طلع شفيفير. جمدو ليه حساباتو البنكية وحسابات عائلتو وحجزو طونوبيلات وكاميوات دياولو    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب علاوات في المالية
نشر في الصباح يوم 08 - 01 - 2019

أشعلت العلاوات الخاصة فتيل حراك بوزارة المالية، احتجاجا على تعطيل إصدار قرار تعميمها بأثر رجعي على كل المديريات طبقا لاتفاق 13 يناير 2015، وذلك على وقع اتهامات لمصالح المالية بالالتفاف على مطالب الإصلاح العاجل لمنظومة العلاوات، إذ يخوض العاملون فيها إضرابا ووقفة احتجاجية أمام المقر الرئيسي أعلنت النقابة الوطنية للمالية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل موعدهما في فاتح فبراير المقبل.
وحملت المركزية النقابية وزير الاقتصاد والمالية مسؤولية إدخال الحوار القطاعي في وضعية “بلوكاج” غير مبرر وتعطيله وضرب نتائج انتخاب اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، محذرة من شبح أزمة في التعاطي مع الشركاء الاجتماعيين لعدم تحلي المسؤولين بالإرادة والجرأة اللازمة لمعالجة الإعطاب التي تعانيها الإدارة كما تمت الإشارة إليها في الخطاب الملكي في افتتاح الدورة التشريعية أكتوبر 2014.
وكشف بلاغ صادر عن المكتب الوطني للنقابة المذكورة عقب اجتماع عقد نهاية الأسبوع الماضي بالمقر المركزي بالبيضاء، وتوصلت “الصباح” بنسخة منه، استمرار استفادة نواب المديرين من علاوات المسؤولية بدون سند قانوني، على اعتبار أن المناصب التي يعوضون على أساسها غير موجودة في الهيكلة التنظيمية للوزارة، وهو ما أكده المجلس الأعلى للحسابات، مسجلا استمرار المديريات المفوض لها تدبير الحسابات الخصوصية في توزيع علاوات خارج اتفاق 13 يناير وفي غياب تام لمعايير القانون المضمنة في المواد 15 و16 و22 من القانون المالي لسنة 2015.
والتزمت الوزارة بموجب الاتفاق المذكور بتوحيد نظام ومعايير العلاوات بين مختلف مصالح وزارة المالية، وذلك من خلال إصدار مقررات جديدة تنسخ المقررات السابقة المعمول بها في مجال صرف العلاوات لفائدة موظفي المالية، علما أن أحد هذه المقررات يعود إلى فترة الحماية، وتوحيد العلاوات النظامية الأساسية، باعتماد الوضعية الأحسن المعمول بها بكل من المديرية العامة للضرائب والخزينة العامة للمملكة وباقي المديريات بوزارة الاقتصاد والمالية، ما عدا إدارة الجمارك والضرائب المباشرة.
ويدعو الاتفاق إلى توحيد العلاوات المخصصة للمسؤولية، من خلال تطبيق جدول المنح الأفضل الجاري به العمل على صعيد جميع المديريات بوزارة المالية، وتوحيد التعويض عن نهاية الخدمة، بتطبيق التعويض الأفضل المعتمد داخل وزارة المالية (تعويض سنة ونصف أي منحة 6 فصول، وتوحيد مدة صرف العلاوة، وذلك باعتماد ربع السنة، (3 أشهر) بالنسبة إلى جميع المديريات.
والتزمت وزارة المالية في 2015 بتعميم الاستفادة من العلاوات الخاصة على جميع المديريات، وذلك من خلال وضع معايير دقيقة وموضوعية وشفافة تنبني على الاستحقاق والمسؤولية والمردودية، وتحديد غلافها المالي الإجمالي في 30 في المائة من الغلاف المالي للعلاوة النظامية الأساسية، وتحديد سقفها في 50 في المائة، من العلاوة الأساسية السنوية الممنوحة لكل موظف، تضاف إليها علاوة المسؤولية، بالنسبة إلى الموظفين المزاولين لمهام المسؤولية مع إمكانية الزيادة في هذه النسبة في حالات استثنائية بقرار من وزير المالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.