بني ملال.. خمسيني يضع حداً لحياته بواسطة سم “الفئران”!    الإدريسي و القوطي يؤطران ندوة بعنوان “قانون الإضراب ورهان توحيد النضالات التعليمية الفئوية    ألمانيا تحبط “خطة هجمات” ضد المساجد    سلامي: غيابات وراء هزيمة الرجاء أمام الاسماعيلي    إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة    الدعوة الى إعادة النظر في سياسات التشغيل وتنسيق الجهود بين البلدان المغاربية قصد تحقيق السلم الاجتماعي    عين بلال .. جماعة فقيرة تسير في طريق التنمية بأجنحة مكسورة    والي مراكش يتدارس مع خبراء ومهندسين معماريين مشروع تأهيل ساحة جامع الفنا    مطالب بتصنيف المراكز الجهوية "مؤسسات جامعية"    الصين تعلن “خبرا إيجابيا” بشأن فيروس كورونا    السلامي : الرجاء لعبت بشكل جيد وأفضل من الإسماعيلي والحظ لم يحالفنا للفوز    حكام مثيرون للجدل لمباريات الفرق المغربية في المسابقات الإفريقية    حصيلة وفيات فيروس كورونا تتخطى 1700 شخص    إيفانكا ترامب تشيد بجهود المغرب في مجال تمكين المرأة    آلاف المحتجين الجزائريين يتظاهرون في "خرّاطة" مهد الحراك الشعبي    الرجاء يعود بهزيمة من مصر أمام الإسماعيلي    هيئة حقوقية: وزارة الداخلية تحقق في طريقة تهريب البيدوفيل الكويتي    طنجة.. توقيف إسبانيين حاولا تهريب المخدرات عبر الميناء    الريال يتعثر على أرضه أمام سيلتا فيغو (فيديو)    6 إصابات منذ انتشار المرض.. الإمارات تُعلن إصابة جديدة بفيروس “كرونا”    «الأحرار» و«البام». من يسحبُ البساط لمن؟    رئيس الوزراء التونسي المكلف يقدم تشكيلته الحكومية    عام من "الحراك" في الجزائر .. منجزات وتحديات    سيلتا فيغو يشعل الصراع على لقب الدوري الإسباني بتعادله مع ريال مدريد    بحضور وزراء.. تتويج 9 فائزين من الأطفال والشباب بالجائزة الوطنية للقراءة    وكالة بيت مال القدس تتوج التلاميذ الفائزين بمسابقة "ألوان الأقصى” بالبيضاء    إيفانكا ترامب تشيد بالاصلاحات التشريعية لصالح النساء بالمغرب    صور/ أمن ميناء طنجة المتوسط يوقف عصابة تهريب مخدرات على متن حافلة للنقل الدولي !    جبهة نقابية تطلق برنامج احتجاج لتشغيل "سامير"    كورونا يجتاح الصين.. 1700 وفاة وإصابة 68 ألف شخص    عودة أمطار الخير إلى عدد من مناطق المملكة بدءا من يوم غد    سلطات الرباط تعلن عن رفع تسعيرة سيارة الأجرة الصغيرة    مهرجان برلين السينمائي يصل إلى "مفترق طرقي"    أسعار المحروقات تعرف انخفاضا ملموسا.. تعرف على الأرقام الحالية    تفاصيل اعتقال مشجع للجيش الملكي عرض أسلحة نارية على الفيسبوك    إيقاف 12 شخصا على خلفية أعمال العنف والشغب التي أعقبت مباراة أولمبيك آسفي واتحاد جدة    سعيدة شرف تنفي إعتقالها وتتهم ‘عصابة' حمزة مون بيبي بإستهدافها    مبروك.. لقد أصبحت أبا!    صواريخ "تُمطر" فوق قاعدة التحالف الدولي في بغداد..انفجارات هزت القاعدة    الملك يأمر بإيقاف مشاريع أخنوش وفتح تحقيق بمشاريع أخرى    الجامعة الحرة للتعليم تجدد فرعها بتارجيست وتنتخب علي أحرموش كاتبا محليا    « إشعاعات لونية» .. معرض فردي للفنان التشكيلي عبد اللطيف صبراني    بنشعبون يرفع سقف مشاريع "التمويل التعاوني" بالمغرب إلى مليارين    نقيب المحامين بأكادير يرفض تسجيل ناجح في امتحان الأهلية بسبب توجهاته الانفصالية وصلته بجبهة “البوليساريو”    توظيف مالي لمبلغ 3,4 مليار درهم من فائض الخزينة    آجي تفهم شنو هو برنامج دعم الشركات الصغيرة و المستثمرين الشباب بالمغرب و شنو هي الشروط    باحثون يرصدون مظاهر التجديد في الإبداع الأمازيغي المعاصر    زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب روسيا    شرب الشوكولاتة الساخنة يوميا يعزز قدرة المشي لدى كبار السن    انتحار صيني مقيم في دولة عربية بعد الحجر عليه بسبب كورونا    الساسي:لا خيار ديمقراطي بدون ملكية برلمانية والانتقال يتطلب الضغط (فيديو) قال: لا نعتمد على العنف لأخذ السلطة    قرواش مرشحة أفضل شاعرة عربية    “رونو” تخسر في 2019 لأول مرة منذ 10 سنوات    "قهوة مع أرخميدس" .. علوم الرياضيات سر استمرار حياة الإنسان    الدوام لله    الشيخ رضوان مع أبو زعيتر    مصادرة »أسطورة البخاري »من معرض الكتاب.. أيلال: ضربات تغذي الكتاب    بالفيديو.. عالم نفس يهودي "يتفاجأ" بتأثير القرآن على الصحة العقلية والأخلاق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أموال الأفلام “الإلكترونية”
نشر في الصباح يوم 19 - 05 - 2019


دليلك لجني الأموال من الأنترنت 10
تمكن مغاربة عاديون من تحقيق أرباح مالية ضخمة على برامج بالأنترنت، وهو ما دفع كثيرين في الفترة الأخيرة إلى ولوج هذا العالم متعدد الأطراف، والذي يوفر أرباحا قارة، يمكن أن تصل إلى ملايين السنتيمات في ظرف وجيز.
نقدم في هذه السلسلة دليلا لمن يرغب في دخول هذا العالم الخفي، والذي يضمن تحقيق أرباح مالية من مختلف البرامج والتطبيقات، شريطة إتقانها ومعرفة طرق العمل بها، وتقديم تنازلات مالية في بعض الأحيان، من أجل مضاعفة الربح في القريب العاجل.
لم يقتصر البعض على نشر فيديوهات لا تتجاوز مدتها دقائق، بل أراد البعض مضاعفة أرباحه المالية، بإنتاج أفلام قصيرة، على مواقع متخصصة، وليس فقط المواقع التي تبث الفيديوهات المعروفة لدى الجميع.
من أجل ولوج عالم “صناعة الأفلام” على الأنترنت، فإن الأمر يحتاج لمجهودات مضاعفة، أكثر مما تحتاجها من أجل الترويج لفيديوهات قصيرة، إذ يجب أن تكون لك خبرة في مجال الإنتاج والإخراج التلفزي، أي أن تكون حائزا على دبلومات في التمثيل أو غيرها، ناهيك عن مصاريف التصوير، وكأنك تصور فيلما حقيقيا يبث على القنوات.
يعتقد المهتمون بالسينما أن المستقبل لن يكون هو التلفزيون، بل هو الأنترنت، إذ ارتفعت حدة عرض الأفلام على بعض المواقع المشهورة في هذا المجال، تماما كما حدث للأغاني، إذ بات العرض الأول مقتصرا على “اليوتوب” وغيره من المواقع المماثلة.
لكن الفرق بين عرض الأغاني والأفلام، يكمن في الأموال المرصودة للأعمال، إذ بات على المعني بالأمر أن يتكفل لوحده بعملية الإنتاج وجلب الممثلين ومصاريف العمل ككل، وهي تكلفة باهظة، في انتظار جني الأرباح بعد ذلك. ويعتبر هذا العامل، السبب الرئيسي في عدم مغامرة البعض في ولوج هذا العالم، مقتصرا على إنتاج الأغاني والفيديوهات القصيرة، والتي لا تتطلب أموالا كثيرة.
ويقتصر هذا المجال على أصحاب السينما، فيما لجأ إليه بعض الممثلين الأجانب، الذين يحلمون بولوج عالم الإخراج على أعلى مستوى، إذ تعتبر أفلام “الأكشن” والخيال العلمي والأفلام الإباحية الأكثر انتشارا على الأنترنت، بما أنها تعتمد كلها على التأثيرات الصوتية والبرامج والتطبيقات التقنية، والتي تقلص نوعا ما من مصاريف العمل ككل.
هو مجال ليس للجميع، بما أنه يحتاج لسيولة مالية كبيرة، لكن يمكن لأي شخص القيام به، بما أن بعض أفلام هواة ظهرت في الفترة الأخيرة، بمصاريف عادية، ولقيت انتشارا هائلا وجنى أصحابها من ورائها أرباحا مهمة. ولجأت بعض الشركات أيضا إلى هذا المجال، من أجل تسويق منتوجاتها، معتمدة على ممثلين شباب غير معروفين، ولجأ بعضها إلى وجوه من “ولاد الشعب”، لتفادي المصاريف والرواتب الكبيرة.
ورغم أن المهتمين لا يعتبرون ذلك “صناعة أفلام إلكترونية”، بما أن الغرض من هذه الأفلام إشهاري، فإن مدتها يمكن أن تصل إلى ساعة، فيما فضل البعض الآخر عرض حلقات طويلة، عبارة عن سلسلات ومسلسلات.
في انتظار انتشار هذا النوع من “الإنتاجات السينمائية”، فإن الراغبين في الربح عبر الأنترنت المبتدئين لا يلجؤون إلى هذا المجال، بحكم أنهم لا يتوفرون في البداية على سيولة مالية مهمة، ويحتاجون إلى التعرف على متطلبات العمل السينمائي أولا قبل التفكير في إنتاج أفلام إلكترونية، عكس بعض المحترفين، الذين اختاروا تجريب هذا المجال، لكن أغلبهم لم ينالوا ما يريدون، بحكم أنه صعب ويعتبر فيه الربح المالي الكبير غير مضمون، عكس المجالات الأخرى.
على العموم، يبحث الناس عن الربح بأقل الأثمان، وبالتالي فمن الصعب إقناع شخص بولوج هذا العالم في بداية مسيرته على الشبكة العنكبوتية، إلا إذا توفرت له أموال مهمة منذ بداية الطريق.العقيد درغام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.