وهبي يحذر الداخلية من بنشماش    مديرية الأمن: الجريمة انخفضت ومواقع التواصل مسؤولة عن ترويج الأخبار الزائفة    سقوط قتيلين في مواجهة مع الشرطة بالجزائر    وهبي يطلب الحرية لصحافية هاجر ويجر الرميد والدكالي للمساءلة    إيران تهدد ب"حرب شاملة" في حال توجيه ضربة عسكرية إليها    المنتخب الوطني يتقدم بمرتبتين في التصنيف العالمي    ميركاتو "البطولة"/ الإتحاد البيضاوي يتعاقد مع يوسف الكناوي    تقرير المنتخب: أي تشكيل لأسود البطولة أمام الجزائر؟    الاستثمار في الطفولة المبكرة : رهان المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية    رغم الظرفية غير المواتية.. مجمع الفوسفاط يرفع رقم معاملاته    الجزائر تعتقل ناشطا في حملة على الحراك الشعبي    ابنة جهة الشمال تمثل المغرب للمنافسة على لقب “تحدي القراءة العربي”    سائح بلجيكي ينتحر في مراكش.. ألقى بنفسه من الطابق الخامس داخل فندق    لمجرد يستعد لطرح “يخليك ليلي”    الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة .. إضافة جائزة التحقيق الصحفي    إيهاب أفضل مطرب عربي    وزراء ومفكرون في حملة “العالم بدون صور”    فريق طبي يزيل قرنا طوله 10 سنتم ظَهر برأس فلاح هندي بسبب إصابة تعرض لها قبل 5 سنوات    محمد هوار رئيس المولودية: استقبال الفتح الرباطي بالمركب الشرفي مرتبط بموافقة المصالح الامنية    الجامعة تؤجل موعد سفر بعثة المحليين إلى الجزائر    عصبة أبطال أوروبا: خمسة أشياء تعلمناها من الجولة الأولى    الجزائر.. قايد صالح يأمر باعتراض الحافلات التي تقل المتظاهرين إلى العاصمة    مستشار جماعي يدق ناقوس الخطر بسبب تدهور بنية المؤسسات التعليمية بسلا    المنتخب المغربي يتقدم في تصنيف الفيفا    متهم في ملف شمهروش: أنا من صورت فيديو الذبح.. وكنا سنقتل انجليزيا في ثالث جلسات الاستئناف    بوعشرين: لا دليل على صحة ادعاءات خلود الجابري بل أثبتنا أننا لنا خصومات معها    الهاكا تصدر قرارا بتوقيف برنامج على قناة خاصة بسبب تشجيعه الأزواج على تعنيف زوجاتهم    لا زيادة في غاز البوطان    نتانياهو يقر بفشله في الانتخابات ويدعو غريمه لتشكيل “حكومة وحدة”    «سؤال الشعر والمشترك الإنساني» بدار الشعر بمراكش .. الناقد خالد بلقاسم يستجلي أفق الشعر في ظل المشترك    نزهة الوفي: فيضانات الرشيدية وتارودانت نتيجة حتمية لتغير المناخ    دراسة كندية تربط بين الصداع النصفي وارتفاع خطر الإصابة بالخرف    القضاء التونسي يرفض طلب إخلاء سبيل المرشح الرئاسي نبيل القروي مر إلى الدور الثاني من الانتخابات    لمواجهة المخاطر العابرة للحدود .. تدريب تكتيكي يجمع القوات المغربية الخاصة والمارينز    فلاشات اقتصادية    مجلس المنافسة يكذب اتفاق الشركات حول تحديد أتمنة المحروقات    دراسة: تحقيق انتقال ديمغرافي سليم في أفق 2050 يتطلب تحسين نشاط النساء وخلق فرص شغل منتج لفائدة الشباب    أجواء حارة خلال طقس نهار اليوم الخميس    برنامج «امبولس» لمجموعة OCP يحط الرحال في إثيوبيا    بإتفاق بين شركات.. إرتفاع أسعار المحروقات‬ يحرق جيوب المغاربة    توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية والمدرسة الوطنية للإدارة العمومية بكيبيك    المغرب وبريطانيا.. نحو إرساء شراكة إستراتيجية حقيقية    حموت يغادر بطولة العالم للملاكمة بروسيا    المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي في زيارة للأستاذ عبد الواحد الراضي    جلسة نقاش في جنيف حول تحسين حكامة الهجرة بمشاركة المغرب    ترامب يعين محاميا في منصب مستشار الأمن القومي    الرنكون على موعد مع المهرجان الوطني للتراث الشعبي    تيمة التقاسم تدشن انطلاق الموسم الثقافي للمعهد الفرنسي بالبيضاء    السلطة المصرة
على الانتخابات قد تواجه تعنت
 الحركة الاحتجاجية في الجزائر    لحظة شرود    محاضرة علمية وتطبيقية حول الطب الصيني التقليدي بجامعة محمد الخامس بالرباط    تحذير عالمي: "عدوى فيروسية" سريعة الانتشار تهدد بقتل عشرات الملايين    تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    على شفير الافلاس    على شفير الافلاس    ... إلى من يهمه الأمر!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني يعدل ثوابت العدالة والتنمية
نشر في الصباح يوم 16 - 08 - 2019

مركز دولي للدراسات رصد تحولا في مبادئ الحزب انتصارا لمنطق السياسات الحكومية
توقع تقرير للمركز العربي للأبحاث ودراسات السياسات نجاح سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وأمين عام العدالة والتنمية في تعديل مبادئ الحزب الحاكم، موضحا أن الوضع السياسي الراهن سيترك انعكاسات مهمة أولها، تجاوز مرحلة الانفصام الهوياتي والتباين بين مرجعية الحزب والسياسات والبرامج الحكومية التي تتعارض أحيانا مع مبادئه الأصلية.
وأكد المركز البحثي، ومقره العاصمة القطرية الدوحة، في ورقة «تقدير الموقف» أن القيادة الحالية في الحزب الحاكم ذاهبة بعيدا في ما هي مستعدة لعمله من أجل الاستمرار في الحكم، الأمر الذي قد يعرض تماسك الحزب التنظيمي للخطر، خاصة بعد انهزام الأصوات، التي كانت تدعو إلى اتخاذ موقف معرقل للقانون الإطار رغم أنه يدخل ضمن الرؤية الإستراتيجية للإصلاح، موضحا أن «بيجيدي»، الذي ظل منذ وصوله إلى رئاسة الحكومة حريصا ضمن الهوامش والخيارات الكبرى للدولة، أنهى مرحلة معارك هامشية ميزت فترة عبد الإله بنكيران خاصة في ما يتصل الأمر بالهوية الإسلامية. ويفترض التقرير الذي حمل عنوان «التعليم في المغرب: موقف حزب العدالة والتنمية وتداعياته»، أنه «إذا كان رئيس الحكومة وتياره قد تمكنا من الضغط على الفريق البرلماني للحزب من أجل التصويت لصالح القانون، وعدم تعريض الأغلبية الحكومية لأزمة توافق جديدة، فإن تداعيات تمرير هذا القانون تتجاوز اللحظة التشريعية، في أفق تكريس واقع الممارسة الحزبية والسياسية بغض النظر عن ديكتاتورية التفويض الشعبي».
وفي الوقت الذي يرفع فيه الأمين العام الحالي شعار استقلالية الحزب عن حركة التوحيد والإصلاح، يدفع خصومه في «بيجيدي» باستحالة القطيعة بين الحركة والحزب، دفاعا عن حق الأعضاء المشتركين في التعبير عن آرائهم السياسية، بذريعة أن عدد المتفاعلين بآرائهم من قيادة الحركة مع مواضيع الحزب، محدود جدا مقارنة بأعضاء المكتب التنفيذي الذين يبلغ عددهم 22 عضوا.
واعتبر عبد الرحيم الشيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، في تسجيل على الموقع الرسمي للحركة أن من الطبيعي أن يوجد أعضاء مشتركون بين هيأتين تخضع علاقتهما لمبدأ التمايز الذي لا يلغي إمكانية الانتماء المزدوج، معتبرا أن الفصل الميكانيكي والحاد والقطيعة بين الحركة والحزب، غير ممكنين، وذلك بحكم اشتراك كثير من الأعضاء في العضوية واقتسام المرجعية نفسها والاشتراك في عدد من الأهداف الإصلاحية في المجتمع.
وسجل رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن بعض أعضاء المكتب التنفيذي لهم انتماء للحزب، وهم أحرار في التعبير عن آرائهم بصفتهم أعضاء في تلك الهيأة السياسية، و»لا حق لنا في منعهم من الإدلاء بآرائهم وإلا سيعتبر ذلك تدخلا في حريتهم، ولا نتدخل في حرية الآراء حتى داخل الحركة وتعاطيها مع القضايا العامة وقضاياها الداخلية»، على حد قوله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.