أخنوش: تم انتقاء 214 مشروعا لتربية الأحياء البحرية في جهة الداخلة لإنتاج 78 ألف طن ولتوفير 2500 منصب شغل    الرداد وجبران يمثلان أمام اللجنة التأديبية للجامعة    العثماني يهنئ الغنوشي بانتخابه رئيسا للبرلمان التونسي    النمو الاقتصادي، التحديات الأمنية والحوار شمال-جنوب ضمن برنامج المنتدى الدولي ميدايز 2019    تصفيات أمم إفريقيا 2021: بداية مخيبة للكامرون وصعبة لنيجيريا    المصلي: نشتغل على إطلاق خدمة إلكترونية لتسليم شواهد الإعاقة عن بعد    فارس: لا لاختزال نقاش القانون الجنائي في قضايا مثيرة للجدل.. المطلوب احتواء الأزمات    رسميا.. رابطة “الليغا” تحدد توقيت الكلاسيكو    “امنيستي انترناسيونال” تقر تهمة إهانة الكناوي للشرطة    الشاعرة إمهاء مكاوي: بعض الشعراءيحاولون الظهور على حساب شعراء آخرين بتشويه صورتهمالأدبية    ارتفاع عدد شهداء غزة .. والمقاومة ترد بالصواريخ وتصيب 65 إسرائيليًا في تصعيد جديد بالقطاع المحاصر    العثماني يعلن عن قرب إطلاق "المنصة الوطنية لدعم المقاولة" خلال الأشهر المقبلة    بنشعبون يعترف : إسناد نظم المعلومات إلى جهات خارجية ينطوي على عدة مخاطر    التلمودي يتحدث عن خلافه بالعلم ويصرح: الخلاف انتهى بكلمة طيبة    الأستاذ المشرف على ممثلة المغرب في “تحدي القراءة العربي” ل”اليوم24″: تفوقت على الجميع لغة ونقدا وعمقا فكريا    مصرع 13 شخصا وإصابة 1828 آخرين خلال أسبوع    الإسلاموفوبيا تهديد حقيقي لمسلمي إيطاليا    أب لأربعة أطفال ينهي حياته داخل مطبخ منزله    خليلوزيتش: لا أعلم لماذا اعتزل حمدالله ؟    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    سليمان الريسوني يكتب: قهوة الفلانخيين الجدد    الجواهري: الرقمنة تطرح تحديات معقدة و »غير مسبوقة »    صندوق التجهيز الجماعي يحقق ناتجا داخليا بقيمة 409 مليون درهم    اعتقال شاب وفتاة بحوزتهما 1130 قرص الإكستازي بفاس بمدخل العاصمة العلمية فاس    إفريقيا الوسطى تهزم بوروندي في مجموعة المغرب    الناخب الوطني يكشف النقاب عن أسباب إستبعاد حارث أمين عن المنتخب    العيون تستضيف مهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة الحسانية    استنفار داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة بعد إصابة طفلين بداء ''المينانجيت''    محكمة جزائرية تبرئ 5 متظاهرين في قضية رفع الراية الأمازيغية    وزير العدل: القانون الجنائي يجب أن يحقق التوازن في احترام للحريات أكد أن المغرب قادر على ذلك    نشرة خاصة.. موجة برد قارس وتساقطات ثلجية نهاية الأسبوع في عدد من المناطق    بدء الجلسات العلنية بالكونغرس الأميركي في إطار إجراءات عزل ترامب    جنوب إفريقيا.. تعيين الباكوري رئيسا للجنة قيادة « ديزيرت تو باور »    المجلس الوطني لحقوق الإنسان: لا وجود لأي آثار تعذيب على معتقلي أحداث الحسيمة    الناظور.. "مركز الذاكرة" يتوّج رئيس كولومبيا بالجائزة الدولية للذاكرة    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تمنح ترخيصا لخدمة إذاعية موضوعاتية موسيقية جديدة    60 لاعبا بالفريق الوطني    الجواهري: التطورات الاقتصادية تضع القوانين على المحك    نحو 25 ألف قاصر عرضوا على أنظار محاكم المغرب في 2018    دفيد فيا يعلن اعتزاله كرة القدم    بعد مسيرة مشرفة.. لقب تحدي القراءة العربي يضيع من فاطمة الزهراء أخيار    المغاربة في صدارة السياح الوافدين على أكادير خلال شتنبر 2019    مشروع قانون المالية..البام يتقدم ب83 تعديل    المخرج أحمد الطاهري الإدريسي يقدم فيلمه السينمائي الكوميدي «براكاج» الإدريسي    مهرجان طنجة للفنون المشهدية    المخرج المغربي علي الصافي ضمن لجنة التحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته ال 18    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب تصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2020    النيابة السودانية تخاطب سلطات السجون بتسليم البشير وآخرين    الوصية في الفقه والقانون وتطبيقاتها الإرثية 1/2    خصائص الحركة الاحتجاجية العراقية .    رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتحاديو سوس يطالبون برأس لشكر
نشر في الصباح يوم 15 - 10 - 2019

حمل مناضلون ومناضلات بالاتحاد الاشتراكي بجهة سوس ماسة، من مختلف الأجهزة الحزبية وطنيا وجهويا وإقليميا، قيادة حزبهم كامل المسؤولية في ما آلت إليه أوضاع الحزب تنظيميا وجماهيريا.
وقال بيان أصدروه، إثر لقائهم التشاوري، الذي جمع كتاب أقاليم الحزب بكل من أكادير وإنزكان واشتوكة وتزنيت وتارودانت، فضلا عن مجموعة من المناضلين الذين تواروا عن الدورة التنظيمية للحزب وممثلي القطاعات الموازية، بأن القيادة الحالية استنفدت مبررات استمرارها.
وخلصت المشاورات حول وضعية الحزب تنظيميا وجماهيريا ومؤسساتيا، ومختلف القضايا ذات الصلة، إلى ما أسموه مخالفة القيادة لكل التزاماتها. وهو ما يستوجب الدعوة إلى محطة تنظيمية تصحيحية عاجلة لإعادة بناء الحزب على أسس تعيده إلى صلب المجتمع عبر مشروع مجتمعي وتنظيم حزبي مرتبط بالجماهير الشعبية بمساهمة كافة الاتحاديات والاتحاديين لتحقيق مصالحة حقيقية.
وشدد البيان على أن سوس من معاقل الاتحاد الأصيلة، على أن يستشعروا أن حزبهم في حاجة إلى القيام بمراجعة جذرية وجوهرية تعيد للعمل السياسي عموما ولحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المصداقية النضالية والفكرية والتاريخية والشعبية.
وأكد الغاضبون على قيادة الحزب أن اللقاء مفتوح لإنجاح التحضيرات الخاصة بعقد مجلس جهوي مطلع نونبر المقبل لأجرأة التوصيات الصادرة عن هذا اللقاء، ووضع جدولة محكمة تهم إعادة هيكلة التنظيمات الحزبية بالأقاليم والجهة. ودعا البيان جميع الاتحاديات والاتحاديين عبر ربوع الوطن وخارجه، إلى التعبئة من أجل إنقاذ الحزب وإعادة بنائه وفق المبادئ والقيم الاتحادية الأصيلة.
وقال طارق القباج، الرئيس السابق لبلدية أكادير، الذي أعاد للحزب بريقه بأن «إدريس لشكر فعل بحزب الاتحاد الاشتراكي ما عجز أعداء الحزب عن تحقيقه منذ سنوات»، وجاء ذلك بعد حل أربعة فروع بأمر من الكاتب الأول، في إطار عقد المؤتمر الإقليمي للحزب.
وقال إن سلوك القيادة أضرّ بالقلعة الاتحادية بأكادير، حيث ظل بها الاتحاد مسيّرا منذ 1976، رغم المحاولات المتعددة لمحوه من المدينة، ومن الخريطة السياسية، ولم يتوفقوا في ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.