الحكومة تواجه أزمة تمويل الخزينة التي ارتفعت حاجياتها ب27مليار درهم    رسميا.. المغرب رئيسا للدورة ال 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    اللقاء الحاسم بين الداخلية والأحزاب حول الانتخابات الذي قد يعصف بالبيجيدي    المغرب يترأس رسميا الدورة ال 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    تقارير المفتشية تنهي مسيرة قضاة و تحيل آخرين على المجالس التأديبية !    إيداع نجل الشيخ المغراوي في سجن الأوداية    ملفات فنسن: صديق مقرب من الرئيس بوتين "غسل ملايين الدولارات" عبر مصرف باركليز البريطاني    مداهمة معمل سري لصناعة الأكياس البلاستيكية بطنجة    نجيب محفوظ فى ذكراه من المحليّة إلى العالميّة    الاحتجاجات تتواصل بقلعة السراغنة.. وحقوقيون يدعون لنزع فتيل الاحتقان وينشرون غسيل الأوجاع    دعوى تتهم فيسبوك بتشغيل كاميرات إنستغرام دون علم المستخدمين    الرجاء يمطر شباك الجديدة بثلاثية ويستعيد صدارة البطولة الإحترافية    سواريز لفيدال: وجودك كمنافس كان أمرا لا يطاق    شيبا: "الشوط الأول يُحسب للوداد و النقاط الثلاث ضاعت منا بتفاصيل غير كُروية!"    الصادرات المغربية تتراجع ب 5.7 بالمئة خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2020    طقس اليوم: أجواء حارة نسبيا بالجنوب وسحب ضبابية بسواحل الشمال    طنجة.. توقيف شخص أدلى ببيانات كاذبة عن جريمة وهمية    ضبط نصف طن من مخدر الشيرا بعرض ساحل القصر الصغير وتوقيف مهربيْن    حملة تعقيم واسعة بميناء الصويرة بعد قرار إغلاقه بسبب "كورونا"    قناة فرنسية تنجز تحقيقا حول الفساد وقمع الحريات بالجزائر    جهة مراكش آسفي.. 169 إصابة جديدة و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    جهة بني ملال خنيفرة...121 إصابة جديدة وحالتي وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    كورونا تضرب بقوة في جميع أنحاء العالم.. أغلقت مدريد وضحاياها يتجاوزون عتبة 200 ألف وفاة في أمريكا    استمرار البحث عن تسعة مفقودين جراء انفجار بيروت    النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام تستنكر «إهمال الملف المطلبي» وتلوح بالعودة إلى النضال    إدراج منطقة الأنشطة الاقتصادية بدورة اكتوبر لمجلس الجهة    جدلية المعنى ووهم الفهم.. كيف يمكن أن نرسم سبل الخلاص؟    أمريكا.. تسجل 42,561 إصابة مؤكدة و655 حالة وفاة بفيروس كورونا    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    مدرب هيرتا: اختيار قائد للفريق مسألة وقت    الطفل المعجزة صلاح الدين داسي يلتحق بالجامعة وعمره بالكاد 15 عاما    مؤجلات الدورة 26 من بطولة القسم الثاني : انتصار جديد لأصحاب المقدمة    الوداد يخسر قضيته أمام محكمة التحكيم الرياضية    إيقاف الفنانة المغربية مريم حسين في الإمارات.. وهذه هي التهمة التي وجّهتها لها شرطة دبي    انطلاق دروس محو الأمية يوم 15 أكتوبر بصيغة التعليم عن بعد    كوررونا تصيب البحرية البريطانية بجبل طارق    لا وقت للفكر القديم    زكرياء لبيض يشارك في فوز أياكس بأول هدف له في الموسم الهولندي    سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة    لامارك لاكوست تخلات على روابا متهمين فقضايا ديال الاعتداء الجنسي        فرح الفاسي تنهي شائعة انفصالها عن زوجها وتصرح: مكانك كبير في قلبي    مكتب التحقيقات الفدرالي يحدد مصدر طرد سام تم إرساله إلى ترامب    مصالح الجمارك تداهم معملا سريا لانتاج البلاستيك ضواحي طنجة    شرطة دبي تلقي القبض على الفنانة المغربية مريم حسين    ارتفاع صاروخي في أسعار الدواجن بأسواق المملكة    بعد قرار إغلاقه بسبب "كورونا".. ميناء الصويرة يخضع لعملية تعقيم واسعة    مسؤول سوري بارز يراسل المغرب للتدخل لحل الأزمة في بلاد الشام    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    الفنان نعمان لحلو يشارك في حملة تحسيسية بمخاطر كورونا بمدارس فاس    جمهور الدراما على موعد مع الجزء 2 من "الماضي لا يموت"    البيكَ وسلمى رشيد شادين الطوندونس فالمغرب ب"شلونج".. والمعلقين: سلمى شوية ديال الصوت مع بزاف ديال الأوطوتون – فيديو    لم يستفيدوا من أي دعم .. العاملون بالقطاع السياحي بمرزوكة يطلقون نداء استغاثة    أي اقتصاد ينتظر الدول العربية؟ ..    فيديو.. برلمانية تنشر غسيل صفقات وزارة الصحة خلال الجاحة أمام آيت طالب    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“محمد الخامس.. سيرة ملك وسيرة شعب” إصدار جديد عن منشورات مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث
نشر في الصباح يوم 21 - 11 - 2019

صدر حديثا عن منشورات مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث، كتاب “محمد الخامس.. سيرة ملك وسيرة شعب”، الذي يتضمن أعمال تظاهرة “2014: سنة محمد الخامس” التي نظمتها المؤسسة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس طيلة سنة 2014 في ثماني مدن مغربية.
ويجمع هذا الكتاب، الذي يقع في 382 صفحة من الحجم المتوسط، والذي أشرف على إخراجه الفني، الفنان محمد مرغاطا، المداخلات التي قدمها ثلة من الباحثين والمتخصصين والأساتذة الجامعيين، علاوة على شخصيات سياسية وثقافية وطنية بارزة، باللغتين العربية والفرنسية، في إطار هذه التظاهرة العلمية التي سعت إلى الاحتفاء بمعالم السيرة الإنسانية والجهادية لبطل التحرير جلالة المغفور له الملك محمد الخامس.
وفي تصدير لهذا المؤلف، تحت عنوان “سيرة محمد الخامس عبقرية ملك و جهاد شعب”، أكد رئيس مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث، السيد عبد الكريم الزرقطوني، أنه يسعد المؤسسة أن تقدم لباحثي المغرب الراهن ولمؤرخيه المتخصصين ولعموم القراء، كتابا تجميعيا للنتائج الكمية والنوعية التي حققتها الندوة العلمية التي غطت كل أشهر سنة 2014، والتي نظمت حول موضوع “2014 : سنة محمد الخامس”، مشيدا بنجاح هذه المحطة الإشعاعية في التجربة الثقافية والعلمية للمؤسسة.
وسجل السيد الزرقطوني أن “هذه التظاهرة لم يكن لها لتحقق ما حققته من نجاح لولا الاحتضان الواسع الذي لقيته هذه المبادرة بمدن الدار البيضاء وأصيلة والصويرة وواد زم والرباط ووجدة وتارودانت وكلميم”، مؤكدا أن رهان مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث يتجلى في توثيق تجارب النضال التحرري ضد الاستعمار من أجل بلورة مشاريع مستقبلية لتعزيز المسار العلمي من أجل “تنظيم عودتنا الجماعية لتنظيم الاشتغال على ذاكرة مسار معركة الحرية والاستقلال التي انخرط فيها شعبنا خلال عقود النصف الأول من القرن 20، لتثمر رصيدا وطنيا أصيلا يظل عنوانا لانتمائنا لدوحة هذا المغرب العظيم، مغرب العزة والكرامة والتقدم”.
من جانبه، قال منسق اللجنة العلمية لمؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث، السيد أسامة الزكاري، في تقديمه لهذا الكتاب، إنه “لا شك أن الحديث عن سيرة السلطان محمد بن يوسف، يظل من التنوع ومن الغنى بشكل لا يمكن قول الكلمة الأخيرة فيه، ولا إشباع نهمه بالبحث وبالدراسة وبالتأمل وبالتوثيق وبالاستخلاص”، مضيفا أن “الأمر لا يتعلق بسيرة شخصية لملك صنع أوجها بارزة في ملامح مغرب الاستقلال، ولا بمجرد اختزال لمطالب تحررية رفعها في وجه الاستعمار خلال منتصف العقد الخامس من القرن الماضي، ولكن، أساسا بسيرة جهادية وإنسانية كان لها تأثيرها الواسع على مجمل صناع وقائع معركة المغاربة ضد جبروت الاستعمارين الفرنسي والإسباني للقرن الماضي”.
وأبرز السيد الزكاري أن “هذا السلطان قد استطاع أن يغير قواعد معادلة الاستعمار التحكمية، لينصهر داخل بوتقة العمل الوطني البديل، سواء بالنسبة لتنظيمات الحركة الوطنية السياسية أم بالنسبة لتجارب المقاومة المسلحة وجيش التحرير، مشيرا إلى أن المغفور له أثبت شجاعة نادرة في تحدي الإرادة الاستعمارية وفي قهر جبروت التحكم، فاختار الانحياز لصف شعبه ووطنه ومقومات سيادته.
وسجل أن سيرة بطل التحرير جلالة المغفور له الملك محمد الخامس أضحت كتابا مفتوحا، ومجالا للقراءات المسترسلة، وللاستلهام المتواصل الخاص برصيد قيمه ومبادئه، موضحا أن اختيار مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث تخصيص كل أنشطتها لسنة 2014 للاحتفاء بمعالم السيرة الإنسانية والجهادية للسلطان محمد بن يوسف، إلا تجسيدا حيا لهذا المنحى المتجدد لدى مؤرخي المغرب الراهن ولدي عموم المهتمين بالتوثيق لمعالم التاريخ الجهادي التحرري لمغاربة عهد الاستعمار.
يذكر أن تظاهرة “2014: سنة محمد الخامس” تميزت بتنظيم مجموعة من المعارض المنتقلة والأفلام الوثائقية وفعاليات فنية متنوعة بمختلف جهات المملكة، علاوة على تنظيم ندوات ولقاءات فكرية وأكاديمية متخصصة، همت على الخصوص “السلطان محمد بن يوسف والعمل الوطني خلال أربعينيات وخمسينيات القرن 20″، و”التواصل بين المنطقتين السلطانية والخليفية خلال عهد الاستعمار”، و”محمد الخامس واليهود المغاربة خلال عهد حكومة فيشي الفرنسية”.
كما همت هذه الندوات كذلك “البعد المغاربي في جهاد محمد الخامس”، و”انتفاضة وادزم من أجل العرش والاستقلال”، ومعهد محمد الخامس – مشعل الوطنية بتارودانت”، ومحمد الخامس رائد معركة تحرير المرأة المغربية”، و”محمد الخامس في مواجهة مؤامرات فصل الصحراء عن مغربها”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.