إنقاذ 8 مغاربة ركبوا قوارب "الكاياك" للوصول إلى إسبانيا (فيديو)    البيجيدي يطالب الحكومة بتفعيل الفصل 40 من الدستور و الإقتطاع من أجور المغاربة لمواجهة جائحة كورونا !    الجماعات الترابية تحقق فائضا بقيمة 3.7 مليار درهم في النصف الأول من سنة 2020    وثائق تكشف علم "ميشال عون" و "حسان دياب" بخطر وجود نترات الأمونيا في مرفأ بيروت قبل الكارثة    فيروس كورونا يؤجل مباراة إتحاد طنجة ونهضة بركان لموعد لاحق    بنشعبون يشكو جيوب المقاومة و يدعو إلى حذف مؤسسات تستنزف المال العام !    هولندا.. القضاء على أكبر مختبر في التاريخ لإنتاج الكوكايين    أول تعليق من الصحة العالمية على اللقاح الروسي ضد كورونا المستجد    متابعة عدة مسؤولين بوحدات لتصبير السمك تسببوا في بؤرة آسفي لفيروس كورونا    كورونا .. مراكز صحية بالاحياء لاستقبال الحالات المشكوك فيها    سلطات طنجة تُكثّف من حملاتها التحسيسية بمخاطر كورونا    أولمبيك أسفي يكتفي بالتعادل أمام المغرب التطواني    وزير الصحة في زيارة مفاجئة للمركز الصحي بمدينة البئر الجديد    الرجاء يهزم الحسنية و ينتزع الصدارة من جديد    تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بكلميم.    ارتفاع حصيلة قتلى انفجار مرفأ بيروت إلى 171 شخصا    كورونا وصلات لتعاونية الحليب "كوباك".. ومصدر ل"كود": تقاس عامل ونتائج تحليل ل 170 شخص خدام فالمعمل خرجات سلبية    التعادل السلبي يحسم مباراة أولمبيك أسفي والمغرب التطواني    كورونا تؤجل مباراة اتحاد الفتح الرياضي ورجاء بني ملال    الرجاء البيضاوي يتصدر البطولة بعد فوزه على حسنية أكادير    نقطة نظام.. الحجر الرمادي    هجرة جماعية في الصويرة لمنتخبي حزب "الكتاب" للبحث عن "عزيز" الاحرار    الدزاير.. 492 إصابة جديدة ب"كورونا" و10 ماتو و343 تشفاو: ها شحال وصلو فالطُوطَالْ    بالفيديو.. إطلاق نار في البيت الأبيض وترامب يغادر مؤتمراً صحفياً    شعب لبنان مَا شَاءَ كان    الأطر الطبية والتمريضية بالناظور تواصل الاحتجاج ضد قرارات وزارة الصحة    النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    بنشعبون: صندوق الاستثمار الاستراتيجي سيدعم الإنتاج والمشاريع الاستثمارية الكبرى    وفاة كاتبة مغربية هولندية تخف استياء لدى مختلف القراء والمثقفين    رئيس "الطاس" ل"البطولة": "منعنا اللاعبين من التنقل لمنازلهم خوفا من انتشار العدوى وسنعيد التحاليل يوم الجمعة المقبل"    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    بريطانيا تلغي 114 ألف وظيفة إضافية في يوليوز المنصرم    أمطار رعدية قوية اليوم الثلاثاء في هذه المدن !    قبيل الامتحانات.. إغلاق الحي الجامعي بفاس إلى إشعار اخر يربك الطلبة    "لحر" يحقق معادلة صعبة في عالم الراب    هبوط سريع في أسعار الذهب وسعر الأوقية يصل إلى ما دون ال2000 دولار    بعد إصابة 24 فردا من اتحاد طنجة بكورونا..هذا مصير مباراة نهضة بركان وفارس البوغاز    نحو إحداث مختبر حديث لفيزياء التربة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية    بعد ساعات من إعلان روسيا تسجيل لقاح "كورونا".. الإعلام الأمريكي يُشكّك في "فعاليته"    الخطوط الملكية المغربية تمدد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر المقبل    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    المغرب سافط أطنان دالمساعدات للبنان واليوم كمالة 20 طيارة    نجم إسباني عالمي يعلن إصابته بفيروس كورونا في عيد ميلاده    لجنة إقليمية ببوجدور تراقب سلامة تخزين المواد الخطرة والقابلة الانفجار    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    *وحدي أشطح*    "كورونا".. محاكمة أزيد من 6000 معتقل عن بعد خلال 5 أيام    غرامات مالية تهدد عشرات الآلاف من هواة الصيد بالقصبة والصيد الترفيهي !    الحبيب المالكي لقناة "فلسطين": الجامعة العربية بحاجة لإصلاحات عميقة    ممثلة تكشف كيف فقدت شعرها بسبب "كورونا" -فيديو    رسميا.. المكتبة الشاطئية بواد لو تفتح أبوابها أمام عموم المُصطافين    تقرير يتهم هوليوود بممارسة الرقابة الذاتية لدخول الأسواق الصينية الضخمة    فيس بوك تنافس تيك توك بتطبيق الإنستغرام Reels    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطة لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد
نشر في الصباح يوم 03 - 07 - 2020

إنعاش على المدى القريب وبلورة مخطط على المدى المتوسط وميثاق للإقلاع والتشغيل
كشفت الحكومة أنها ستبذل ما في وسعها لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد الوطني من خلال وضع وتنفيذ خطة لإنعاشه على المدى القريب، وبلورة مخطط للإقلاع الاقتصادي على المدى المتوسط، وإعداد ميثاق للإقلاع الاقتصادي والتشغيل.
وتعهد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة أثناء مثوله في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس المستشارين حول موضوع "سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي: أية خطة للإقلاع الاقتصادي ومواجهة الآثار الاجتماعية للأزمة ؟»، بأن الرهان الأساسي للفترة المقبلة سيكون في إعادة تحريك عجلة الاقتصاد، واستئناف الأنشطة الاقتصادية والتجارية والخدماتية، مشددا على ضرورة تضافر جهود كافة المتدخلين، وفق مقاربة تشاركية تستحضر مصلحة الوطن، قبل أي اعتبار آخر، مذكرا بأن مرحلة التخفيف التي انطلقت يوم 11 يونيو2020، ستتلوها مرحلة ثانية ستعرف توسيع تدابير التخفيف، والترخيص بأنشطة اقتصادية واجتماعية وثقافية إضافية، فيما ستعرف مرحلة متقدمة مزيدا من التخفيف على مستويات إضافية.
وترتكز رؤية الحكومة لتحريك وتطوير الاقتصاد الوطني، على خطة للإنعاش الاقتصادي إلى متم سنة 2021، لإعادة النشاط الاقتصادي إلى مستواه ما قبل الأزمة، ثم على خطة للإقلاع الاقتصادي للمدى المتوسط، ستتم بلورتها في انسجام مع ورش تجديد النموذج التنموي، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الظرفية الاقتصادية والمالية الصعبة التي يمر بها المغرب، على غرار عدد من الدول، جراء تداعيات جائحة كورونا، "ألحقت أضرارا بالعديد من القطاعات الحيوية، بسبب فرض حالة الطوارئ الصحية، لذلك وضعنا تصورا أوليا لخطة إنعاش الاقتصاد الوطني، مبني على تعزيز القدرة الشرائية للمواطنين، والحفاظ على مناصب الشغل، وتقوية آليات الدعم الاجتماعي لصالح الفئات الهشة والمتضررة، ومواصلة الدعم والمواكبة الضرورية لفائدة مختلف أصناف المقاولات الوطنية المتضررة»، يقول العثماني.
واستبشرت الحكومة خيرا بعد بدء تخفيف الحجر الصحي، بالنظر إلى أن جميع القطاعات عرفت حركية نشيطة، وإنجازات وإعلانات متواترة، في انتظار أن تتوالى جهود الجميع للتحضير لتدابير تخفيف إضافية، في إشارة من الحكومة إلى التوجه نحو الإعلان عن دفعة جديدة منها، ينتظر أن تهم كل ربوع الوطن بناء على التتبع والتقييم المستمرين للوضعية الوبائية من لدن قطاع الصحة ومختلف السلطات المعنية، في انتظار «تحقيق عودة آمنة للحياة الطبيعية ببلادنا، دون أن نعرض الوطن والمواطنين لتراجع سلبي لا تحمد عقباه»، على حد تعبير العثماني.
تجربة فريدة
جدد رئيس الحكومة دعوته للمضي قدما بتدرج وأمان، والتحلي بروح الوطنية والشفافية، وبمزيد من الصبر واليقظة " لنخرج من هذه الأزمة بسلام، والحمد لله أثبتت الحكومة أن قراراتها كانت ناجحة وكانت في الموعد وستبقى في الموعد، والشعب المغربي أثبت مستوى من التضامن والوحدة والتآزر وراء جلالة الملك، وعلينا أن نحافظ على هذه النجاحات الجماعية، ونعطي إشارات إيجابية، لأنه كلما كانت النخبة قوية، إلا وانخرط معها المواطن، ولا يمكن أن ننجح حالا ومستقبلا إلا بالحفاظ على التعاون».
وأبرز العثماني أن "التجربة المغربية في تدبير تداعيات جائحة كورونا يمكن اعتبارها، بكل تواضع وافتخار، تجربة فريدة وخالصة، ولنا ثقة في مؤسساتنا وفي خبرائنا، ونحن لا ننسخ من أحد، لكننا نستفيد من تجارب الآخرين».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.